موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

أوروبا وإسرائيلها... الخلافات وحدودها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ضجة لاتخلو من افتعالٍ يتم تجاذبها بين الغرب وإسرائيله. الطرفان يقرعان طبولها ويبالغان في نفخ زوبعتها، وكلٍ لأسبابه. موضوعها القرارات التهويدية المعلن عنها بعيد قبول فلسطين دولةً غير عضوٍ في الأمم المتحدة. الصهاينة يصوِّرونها ردة فعلٍ منهم على ما جرى في الهيئة الدولية كمعاقبةٍ للجانب الفلسطيني على خطوةٍ يعدونها إنفرادية منه، ويردفونها بإجراءاتٍ أخرى، منها قطع أموال عوائد الضرائب عن سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود، ويهددونها بالمزيد. والإوربيون، مع بعض الإيحاءات بأن الأميركان هم من وراء بعث حميتهم المفاجئة هذه ومن شجَّعهم عليها، غاضبون على هذه الخطوة التهويدية " العقابية"، باعتبارها قد مسَّت ما تعرف أوسلوياً بالمنطقة "A.1"، الأمر الذي يعني بالنسبة لهم الإجهازعلى مقولة "حل الدولتين" كهدف نهائي معلن للحل التسووي التصفوي، المجمع عليه من قبل اطراف كافة ما تعرف ب"المسيرة السلمية" المتوقفة، إبتداءً من نتنياهو وسلطة أوسلو وحتى رعاتها الدوليين ومباركيها الإقليميين! بمعنى أن هذه الخطوة من شأنها دفن وهمٍ تسوويٍ باحتمالات قيام شكلٍ من كيانٍ ما يجمع "بانتوستانات" المتبقي مما لم يهوَّد بعد من الضفة، بفصلها بقايا شمالها عن بقايا جنوبها.

 

الصهاينة يوظِّفون توقيت الإعلان عن خطوتهم في بازاراتهم الإنتخابية، ويفيدون من صخبها في التعمية على العملية التهويدية الجارية كمسألةٍ إستراتيجيةٍ تستهدف كامل فلسطين التاريخية، أي كسياسةٍ كانت قبل حكاية الدولة غير العضو وتظل من بعدها، وبها ومن دونها ستتواصل، وهم، وبغض النظر عن لون ومسمى من يتسنَّم سدة القرار لديهم، في غير واردهم التخلي عنها أو الحد منها، وخطوتهم التهويدية الراهنة ليست بأبنة اليوم، بل تنفيذ لمؤجل قراراتٍ كانت قد إتخذت فى العام 2010 إبان زيارة لنائب الرئيس الأميركي جو بايدن لفلسطين المحتلة، وهى اليوم إنما أُستلت فحسب وأُشهرت بالمناسبة لا أكثر... قال نتنياهو قبل أيام في برلين، " لم أغير سياسة. إنها سياسة قديمة"!

هنا لابد من إستدراكٍ لنا يقول، أنهم، وهم اللذين لايأخذون الغضبة الأوروبية على محمل الجد، يساورهم قلقاً منها لأمرين، الأول، أنهم، وهم المدللون عند عرَّابيهم ومتكفليهم منذ أن أصطنعوهم، فهم غير معتادين على مثل هذه منهم، أي لايحتملون من حاضنتهم الأوروبية، وبغض النظر عن جديتها، مايوحي بنزع القفَّازات في وجههم. والثاني إحساسهم أن "الغضبة" الأوروبية ما هى إلا صدى لهمسٍ أميركيٍ، ويرون استحالة مثلها دونما تنسيقها مع واشنطن أوبموافقةٍ منها، ويتوقفون ملياً أمام رسالة صدرت عن راحم عمانويل المقرب من أوباما، وهو بالمناسبة صهيوني يحمل جنسية الكيان وخدم في جيشه، حين نقل عنه قوله إن " نتنياهو قد خان أوروبا"!

الأوروبيون المستدعون لسفراء مدللتهم لأبلاغها إحتجاجهم على ما أقدمت عليه، كانوا، عبر كافة تصريحاتهم الرسمية المتعلقة، الحريصون على الإيحاء بأن مالديهم لن يتعدى إبداء القلق وابلاغ الإحتجاج وإظهار الغضب. وزير خارجية بريطانيا، التي تقول المصادر الصهيونية أن بلاده كانت قد سألت واشنطن سلفأً النصح ونالت تشجيعها قبل إشهار موقفها المحتج، أوضح إنه لا من "حماسةٍ" أوروبيةٍ لفرض عقوباتٍ على الكيان الصهيوني، لإن مثل هكذا "توجه لايحظى بإجماعٍ" في الإتحاد، ومثله مايقوله آخرون ومنهم الرئيس الفرنسي، ولم تزد المستشارة الألمانية، وهى ترحب بضيفها نتنياهو في بلادها، أكثر من التمني عليه عدولاً عن قراراته، دون أن تنسى بالطبع التأكيد له بأن أمن كيانه هو "من مصلحة" بلادها... من هذا يتضح لنا السر في مثل هذه الزوبعة الغربية، التي سارع البعض في بلادنا ليخلع عليها توصيف "الحملة الدولية" المعارضة للتهويد!

أننا أزاء فصلٍ من ذات فصول النفاق الأوروبي المتبع إياه. أنهم غاضبون فعلاً، لكن ليس على مبدأ التهويد أو قراراته وخطواته، وإنما لتوقيتها وتحسباً لتداعياتها. محرجون مما تسببه لهم العدوانية الصهيونية بسياساتها الناضحة بالبلطجة والمنطق الفج والإستخفاف الأرعن المتغطرس، والتي يستحيل عليهم تبريرها أوالدفاع عنها. إذ لطالما كان التهويد جارياً تحت سمعهم وبصرهم، ولطالما صمَّوا آذانهم وغضَّوا ابصارهم عنه، أما جديدهم حياله فليس سوى مجرد محاولة احتواءٍ لآخر فصوله المضرة بمصالحهم. أي أنه لابأس عندهم لوكان أقل صخباً، أو ما بدى كانتقامٍ لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة ذو البعد الرمزي. وإلا كان عليهم أن يوقفوا رفد مستعمراته بالمال عبرشراء منتجاتها... أويكف غربهم عن حماية عدوانيته الصهيونية وشرعنة إغتصابها ومد كيانها المصطنع بكافة أسباب حياةٍ وقوةٍ لاتتوفران ولاتستمرأن بدون إمداداته.

... وأخيراً، إنما هى غضبة رسمية أوروبية متحسبة لتحولاتٍ كونيةٍ وإقليميةٍ جاريةً ومتوجسة من مآلاتها، وقد لا تخلو من مراعاةٍ لرأيٍ عام ٍ شعبيٍ أوربيٍ بدأ يضيق ذرعاً بالفجور الصهيوني.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم361
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135447
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر928048
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50904699
حاليا يتواجد 5077 زوار  على الموقع