موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

أوروبا وإسرائيلها... الخلافات وحدودها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ضجة لاتخلو من افتعالٍ يتم تجاذبها بين الغرب وإسرائيله. الطرفان يقرعان طبولها ويبالغان في نفخ زوبعتها، وكلٍ لأسبابه. موضوعها القرارات التهويدية المعلن عنها بعيد قبول فلسطين دولةً غير عضوٍ في الأمم المتحدة. الصهاينة يصوِّرونها ردة فعلٍ منهم على ما جرى في الهيئة الدولية كمعاقبةٍ للجانب الفلسطيني على خطوةٍ يعدونها إنفرادية منه، ويردفونها بإجراءاتٍ أخرى، منها قطع أموال عوائد الضرائب عن سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود، ويهددونها بالمزيد. والإوربيون، مع بعض الإيحاءات بأن الأميركان هم من وراء بعث حميتهم المفاجئة هذه ومن شجَّعهم عليها، غاضبون على هذه الخطوة التهويدية " العقابية"، باعتبارها قد مسَّت ما تعرف أوسلوياً بالمنطقة "A.1"، الأمر الذي يعني بالنسبة لهم الإجهازعلى مقولة "حل الدولتين" كهدف نهائي معلن للحل التسووي التصفوي، المجمع عليه من قبل اطراف كافة ما تعرف ب"المسيرة السلمية" المتوقفة، إبتداءً من نتنياهو وسلطة أوسلو وحتى رعاتها الدوليين ومباركيها الإقليميين! بمعنى أن هذه الخطوة من شأنها دفن وهمٍ تسوويٍ باحتمالات قيام شكلٍ من كيانٍ ما يجمع "بانتوستانات" المتبقي مما لم يهوَّد بعد من الضفة، بفصلها بقايا شمالها عن بقايا جنوبها.

 

الصهاينة يوظِّفون توقيت الإعلان عن خطوتهم في بازاراتهم الإنتخابية، ويفيدون من صخبها في التعمية على العملية التهويدية الجارية كمسألةٍ إستراتيجيةٍ تستهدف كامل فلسطين التاريخية، أي كسياسةٍ كانت قبل حكاية الدولة غير العضو وتظل من بعدها، وبها ومن دونها ستتواصل، وهم، وبغض النظر عن لون ومسمى من يتسنَّم سدة القرار لديهم، في غير واردهم التخلي عنها أو الحد منها، وخطوتهم التهويدية الراهنة ليست بأبنة اليوم، بل تنفيذ لمؤجل قراراتٍ كانت قد إتخذت فى العام 2010 إبان زيارة لنائب الرئيس الأميركي جو بايدن لفلسطين المحتلة، وهى اليوم إنما أُستلت فحسب وأُشهرت بالمناسبة لا أكثر... قال نتنياهو قبل أيام في برلين، " لم أغير سياسة. إنها سياسة قديمة"!

هنا لابد من إستدراكٍ لنا يقول، أنهم، وهم اللذين لايأخذون الغضبة الأوروبية على محمل الجد، يساورهم قلقاً منها لأمرين، الأول، أنهم، وهم المدللون عند عرَّابيهم ومتكفليهم منذ أن أصطنعوهم، فهم غير معتادين على مثل هذه منهم، أي لايحتملون من حاضنتهم الأوروبية، وبغض النظر عن جديتها، مايوحي بنزع القفَّازات في وجههم. والثاني إحساسهم أن "الغضبة" الأوروبية ما هى إلا صدى لهمسٍ أميركيٍ، ويرون استحالة مثلها دونما تنسيقها مع واشنطن أوبموافقةٍ منها، ويتوقفون ملياً أمام رسالة صدرت عن راحم عمانويل المقرب من أوباما، وهو بالمناسبة صهيوني يحمل جنسية الكيان وخدم في جيشه، حين نقل عنه قوله إن " نتنياهو قد خان أوروبا"!

الأوروبيون المستدعون لسفراء مدللتهم لأبلاغها إحتجاجهم على ما أقدمت عليه، كانوا، عبر كافة تصريحاتهم الرسمية المتعلقة، الحريصون على الإيحاء بأن مالديهم لن يتعدى إبداء القلق وابلاغ الإحتجاج وإظهار الغضب. وزير خارجية بريطانيا، التي تقول المصادر الصهيونية أن بلاده كانت قد سألت واشنطن سلفأً النصح ونالت تشجيعها قبل إشهار موقفها المحتج، أوضح إنه لا من "حماسةٍ" أوروبيةٍ لفرض عقوباتٍ على الكيان الصهيوني، لإن مثل هكذا "توجه لايحظى بإجماعٍ" في الإتحاد، ومثله مايقوله آخرون ومنهم الرئيس الفرنسي، ولم تزد المستشارة الألمانية، وهى ترحب بضيفها نتنياهو في بلادها، أكثر من التمني عليه عدولاً عن قراراته، دون أن تنسى بالطبع التأكيد له بأن أمن كيانه هو "من مصلحة" بلادها... من هذا يتضح لنا السر في مثل هذه الزوبعة الغربية، التي سارع البعض في بلادنا ليخلع عليها توصيف "الحملة الدولية" المعارضة للتهويد!

أننا أزاء فصلٍ من ذات فصول النفاق الأوروبي المتبع إياه. أنهم غاضبون فعلاً، لكن ليس على مبدأ التهويد أو قراراته وخطواته، وإنما لتوقيتها وتحسباً لتداعياتها. محرجون مما تسببه لهم العدوانية الصهيونية بسياساتها الناضحة بالبلطجة والمنطق الفج والإستخفاف الأرعن المتغطرس، والتي يستحيل عليهم تبريرها أوالدفاع عنها. إذ لطالما كان التهويد جارياً تحت سمعهم وبصرهم، ولطالما صمَّوا آذانهم وغضَّوا ابصارهم عنه، أما جديدهم حياله فليس سوى مجرد محاولة احتواءٍ لآخر فصوله المضرة بمصالحهم. أي أنه لابأس عندهم لوكان أقل صخباً، أو ما بدى كانتقامٍ لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة ذو البعد الرمزي. وإلا كان عليهم أن يوقفوا رفد مستعمراته بالمال عبرشراء منتجاتها... أويكف غربهم عن حماية عدوانيته الصهيونية وشرعنة إغتصابها ومد كيانها المصطنع بكافة أسباب حياةٍ وقوةٍ لاتتوفران ولاتستمرأن بدون إمداداته.

... وأخيراً، إنما هى غضبة رسمية أوروبية متحسبة لتحولاتٍ كونيةٍ وإقليميةٍ جاريةً ومتوجسة من مآلاتها، وقد لا تخلو من مراعاةٍ لرأيٍ عام ٍ شعبيٍ أوربيٍ بدأ يضيق ذرعاً بالفجور الصهيوني.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18097
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47564
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر746193
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54758209
حاليا يتواجد 2786 زوار  على الموقع