موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الفخاخ الثلاثة والحصاد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يبدو أن موجة ما أطلق عليه الإعلام الغربي اسم “الربيع العربي” انحسرت، فدخلنا صيفاً مُجدباً قد يكون مديداً. ولعل المطلوب كان أن تقف الهزة العنيفة عند هذا الحد، فلا تتعداه إلى حيث تصير عواقبها وخيمة، أو نتائجها خارج السيطرة، فلقد أدت “الثورات” وظيفتها في إخراج من ليس مرغوباً فيهم من المشهد، وإدخال من أريد إدخالهم.

 

ولم يكن يعني ذلك أن الذين عليهم أن يرحلوا هم - حصراً- أولئك الذين غادروا بالقتل أو بالنفي أو بالسجن، ولكن الذين تسلطوا على مصائر “الربيع العربي” شاءوا أن تنتهي دحرجة أوراق اللعبة عند هذه الحدود لحاجة في نفوسهم، وخرجوا من “النازلة” بنتيجتين ثمينتين: تخلصوا - أولاً- ممن وجدوا حاجة في التخلص منهم، وخرّبوا النسيج الوطني والاجتماعي العربي بالحروب الأهلية الدموية التي أطلقوها فيه، وبمشاريع حروب داخلية قادمة بين القبائل والطوائف والمذاهب ثانياً.

والأنكى أنهم خرجوا من هذه “الفوضى الخلاّقة” بتحصيل شهادة “حُسن سيرة” من أهالي المنطقة التي عاثوا فيها خراباً، ومن الناشطين “الثوريين” من جماعات “المجتمع المدني”، كما من النخب “الجديدة” التي وصلت إلى السلطة، فجأة، وبقدرة قادر، تحول مهندسو “الفوضى الخلاقة” من إمبرياليين واستعماريين، ورعاة للصهيونية، و”صليبيين”.. إلى “مناصرين للديمقراطية وحقوق الإنسان” من دون تقديم مقدمات وتمهيد أصول، كما يقول القدماء! كيف حصل ذلك؟ كيف تغيرت معايير التقدير والتسمية؟ أسباب ذلك عديدة ومتشابكة، وليس هذا المقال مقامها. لكن الذي لا مِرْية فيه أننا لن نظفر بجواب دقيق عنها ما لم نحلل، على وجه من العمق والدقة، استراتيجية الاختراق الغربي (الأمريكي خاصة)، وفي وجوهه كافة: الاختراق السياسي، الإعلامي، الثقافي، المالي..، لمجتمعاتنا العربية، ومؤسساتها الأهلية (غير الحكومية)، ونخبها السياسية والثقافية، وما استجره ذلك الاختراق من تغيرات بعيدة الأثر في منظومات قيم المثقفين، والناشطين المدنيين، والحزبيين، وقطاعات متعلمة من الرأي العام.

يهمنا في هذا المقام، فحسب، أن نطالع مسألتين، في الموضوع، على درجة كبيرة من الأهمية في مضمار تسليط الضوء على ما جرى من “ثورات”، في العامين الماضيين، وعلى المآلات التي آلت إليها على صعيد تركيبة النظام السياسي القائم، وحظوظ نجاحه في تحقيق عملية التغيير الديمقراطي المنشود، على الرغم من عدم وجود تناسب بين المسألتين.

الأولى أن الحدود بين داخل اجتماعي وخارج تضاءلت، إلى درجة كبيرة، في عصر العولمة والاختراق السياسي والإعلامي إذا ما قورنت بما كانت عليه في عهد السيادات الوطنية. ومع أننا نظل نسلّم بمركزية العوامل الداخلية في صناعة ظواهر المجتمع - والثورة واحدة منها- ونعيد التأكيد أن العوامل الخارجية لا تعدو كونها عوامل مساعدة، إلا أننا لا نحسب ما هو مساعد في عداد ما هو ثانوي على مثال التمييز الماوي الشهير بين التناقضات الرئيسة والتناقضات الثانوية. وإن شئنا الدقة، فإن العوامل المساعدة زادت تأثيراً، في الزمن الحالي، إلى الحد الذي ما عاد في مُكْن العوامل الداخلية أن تمارس أثرها من دون العامل الخارجي.

وبيان ذلك، في ما جرى أثناء “الربيع العربي”، أن الحراك الشعبي والمدني ما كان ليبلغ تلك الدرجة من التأثير الحاسم التي بلغها ووصلت حد إطاحة نظم سياسية، لولا أن البيئة الخارجية كانت مساعدة. كان ذلك واضحاً أشد الوضوح في ليبيا، ثم جزئياً في اليمن. أما في تونس ومصر، فإن بصمات العامل الخارجي ملحوظة، مثلاً، في حياد المؤسسة العسكرية كما في تصريحات سياسية عدة، جرت على ألسنة مسؤولين كثر في الحكومات الغربية، طالبت رأس الدولة بالرحيل. ولو كان أمكن القوى الخارجية التدخل العسكري في سوريا، على مثال ليبيا، أو إجبار الجيش على التزام الحياد، لاختلفت النتائج، وإن كانت بصماتها في تخريب الوضع الداخلي من الوضوح بحيث لا تقبل الإنكار.

أما الثانية فمدارها على ملاحظة الحصاد الهزيل لتلك “الثورات” العربية على نحو ما يعبّر عنه نوع “التغيير السياسي الديمقراطي” الذي حصل في أعقابها، وأتى على مدنية الدولة ومكتسباتها الليبرالية - على هزالها - بالتهديد إن لم يكن بالمحو التدريجي. ولَكَم يَشعُر المرء بشماتة التاريخ حين يرى كيف يمكن ل”الثورة” ول”الديمقراطية” أن تتحولا إلى حرب أهلية معلنة أو صامتة تنتظر الصاعق. ونحن لا نعزو هذا الحصاد الهزيل، لما يسمى “الربيع العربي”، إلى ضعف القوى الشبابية والمدنية التي فجرت الأحداث، وأدارت فصول المعركة ضد النخب الحاكمة السابقة، ولا حتى إلى قوة الأحزاب التقليدية - والإسلامية منها خاصة- وجاهزيتها السياسية والتنظيمية لقطف غلال ما ازدرعه الشباب، وإنما نعزو الحصاد الهزيل إلى تدخل إرادات خارجية رامت إجهاض ما جرى، وإغراقه في تناقضاته الداخلية. هكذا تتحول العوامل الخارجية المساعدة إلى عوامل مجهضة تمارس فعل الإجهاض باسم المساعدة والنصرة.

وبعد، إذا كانت انتفاضات العامين 2011 و2012 قد سُرقت وأُجهضت بفعل فاعل خارجي، وجد من يشاركه مصادرتها في الداخل، فإن أخرى قادمة - لا محالة- ستتعلم كيف لا تقع في الفخاخ الثلاثة التي نُصبت لسابقتها، وأتت عليها بمعاول الهدم والتخريب: الثقة بالأجنبي والرهان عليه، عسكرة الثورة أو الانتفاضة، استعجال الخروج من المرحلة الانتقالية من دون المواضعة على عقد اجتماعي، فمأثورنا يعلمنا أن المؤمن لا يُلدغ من الجُحر مرتين.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21523
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع76103
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر567659
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45630047
حاليا يتواجد 2839 زوار  على الموقع