موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

دبلوماسية بلا أسنان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الآن وقد حصلت السلطة الفلسطينيية على مكانة “دولة مراقب غير عضو” في الأمم المتحدة، أصبح عليها أن تجيب عن السؤال الأهم: إلى أين من هنا، وماذا بعد؟

لسنا هنا لنقلل من أهمية الذي تحقق في الأمم المتحدة،

فتأييد الأغلبية الكبيرة من دول العالم لقيام دولة فلسطينية، ولو نظرياً، يعني أن الكيان الصهيوني، ومعه حليفه الأول والأهم، الولايات المتحدة الأمريكية، يعيشان في عزلة دولية تؤكد وقوفهما في الجانب المعادي للقانون الدولي، والمتعارض مع حركة التاريخ. لكن الأهم في هذه النتيجة هو أن يفهم الفلسطينيون أولاً، والعرب ثانياً، أن عليهم أن يبحثوا عن الطرق الكفيلة بجعل ما تحقق نظرياً، قابلاً للتحقيق العملي. لقد كان أسوأ ما في الأمر أن نقطة الإجماع التي التقى عندها المؤيدون للطلب الفلسطيني، يتمثل في تقرير أن المفاوضات المباشرة مع الحكومة “الإسرائيلية” هي الطريق التي يجب أن تتبع لتحويل قرار الجمعية العامة إلى حقيقة واقعة، وهو ما يجعل الأمر عملياً يراوح في المكان ولا يغير شيئاً في الواقع الراهن، كما قال بنيامين نتنياهو قبل عملية التصويت بساعات، وكما أكدت سوزان رايس، المندوبة الأمريكية، بعد ظهور نتيجة التصويت مباشرة. أما الرئيس محمود عباس في كلمته، فلم يزد على ذلك غير ما قاله عن “المقاومة الشعبية السلمية” التي لم تحقق بعد سنوات أي خير، ولم تمنع أي شر.

 

كثيرون يستشهدون بمقولة كلاوفتز القائلة إن “الحرب سياسة بوسائل عسكرية”، وقلة تنتبه إلى أنه يمكن القول أيضاً، إن “السياسة حرب بوسائل دبلوماسية”، والمقولتان صحيحتان. وإذا كانت الوسائل العسكرية تستطيع أن تفرض النتائج رغم افتقارها إلى الدبلوماسية المتميزة، فإن الوسائل الدبلوماسية لا تستطيع ذلك دون مساعدة الوسائل العسكرية. وفي حين تفشل القوة من دون دبلوماسية ناجحة أحياناً، تفشل الدبلوماسية، من دون القوة المناسبة دائماً. أما الأضمن لتحقيق الأهداف، فهو المزج بين شكلي القوة على نحو صحيح. فالكيان الصهيوني، مثلاً، لم يقم، فقط، بفعل الحرب التي شنتها العصابات الصهيونية على الشعب الفلسطيني في أربعينات القرن الماضي، بل، وأيضاً، بفعل الدبلوماسية التي مورست لإقامته خلال عقود سبقت قيامه. أما في حرب أكتوبر 1973، فقد أفسدت الدبلوماسية السيئة النصر العسكري الذي حققه الجيش المصري في الميدان.

لم يكن اعتراض المعارضين الفلسطينيين لهذه الخطوة، بسبب نتيجة عدم اعترافهم بدور وأهمية الدبلوماسية، بل بسبب ما رأوه في الممارسة من إساءة لاستخدام الدبلوماسية، أي وبالتحديد مما رأوه من تمسك السلطة بالمفاوضات سبيلاً وحيداً، وهو ما يجعل “المكانة” الجديدة، في ظل هذا الاستخدام السيّئ، عاجزة بالفعل عن تغيير واقع الحال السيّئ. ذلك أن القضية الفلسطينية لا تنقصها القرارات التي تؤكد كل وأكثر مما سبق للسلطة أن استهدفته من خطوتها الأخيرة. فالأراضي المحتلة العام 1967، والاستيطان والمستوطنات، وأيضاً الجدار، بل وحق تقرير المصير، كلها منصوص عليها في القرارات الصادرة منذ ما قبل قيام “دولة إسرائيل”، ومعظمها أيد حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية، ولو في حدها الأدنى. لكن هذه القرارات، وبعد توقيع “اتفاق أوسلو” وعشرين سنة من المفاوضات، لم توقف عمليات الاستيطان، ولم توصل إلى اعتراف أي من الحكومات الإسرائيلية بأي من هذه الحقوق، بالرغم من كل التنازلات التي قدمتها السلطة. ولعله من المفيذ هنا أن نشير إلى قرار اللجنة الثالثة، التابعة للجمعية العامة للامم المتحدة، الذي اتخذ بأغلبية ساحقة قبل يومين فقط من التصويت على طلب السلطة الفلسطينية، عن “حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وفي أن تكون له دولته المستقلة”، وهو قرار أهم بكثير من “دولة غير عضو”. فضلاً عما يمكن لهذا “الإنجاز” أن يلحقه من أضرار بقضية حق عودة اللاجئين، وبقضيه فلسطينيي 48.

بكلمات أخرى، أثبتت 64 عاماً على النكبة أن الوسائل الدبلوماسية وحدها لم، ولن، تحقق للشعب الفلسطيني أياً من طموحاته، ولم، ولن، تقربه من نيل حقوقه الوطنية. وقد يقال أيضاً، إن الكفاح المسلح والمقاومة، بعد ما يقرب من نصف قرن على انطلاقهما، لم يقرباه من نيل هذه الحقوق. وقد يبدو أن الزعْمَيْنِ صادقان، لكن الفرق بينهما أن الوسائل الدبلوماسية وحدها تكاد تفضي إلى تصفية القضية الوطنية، أما المقاومة فأبقت، ويمكنها على الأقل أن تبقي القضية حية وعلى الطاولة، طالما لم يتحقق السلام والهدوء للكيان الغاصب. ولعل المعنى العميق في حقيقة أن السبيلين لم يوصلا الشعب إلى مبتغاه، يكشف عن السبب الحقيقي للفشل، وهو أن السبيلين لم يجتمعا في منهج عمل واحد وخطة واحدة. فما لم يحققه السبيلان كل بمفرده، يمكن أن يحققاه معاً، وفقاً لاستراتيجية توظف المقاومة لإنجاح الدبلوماسية، بأن تزودها بالأسنان. لكن هذا يحتاج إلى وحدة وطنية فلسطينية مفتقدة.

إن استراتيجية تعتمد المقاومة المسلحة وتجعل الاحتلال مكلفاً، تستطيع أن تقنع المحتلين بأن لا فائدة من مواصلة احتلالهم. وإذا تحقق ذلك دونما شروط، يكون الهدف المرحلي للنضال الوطني قد تم فرضه ليكون خطوة أولى في رحلة الميل، وليس الألف ميل.

إن العقلية العنصرية الصهيونية القائمة على الاستعمار الاستيطاني لا تفكر في السلام، ولا تريده، وتجعل من السياسة “الإسرائيلية” سياسة صفرية، ليست على استعداد للاعتراف للفلسطينيين بأي حق، وهي تفرض على الفلسطينيين التمسك بالمقاومة المسلحة، وتجعل من الاعتماد على المفاوضات أسلوباً فاشلاً، ومجرد مضيعة للجهد والوقت.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15908
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78497
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر824971
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52957403
حاليا يتواجد 1981 زوار  على الموقع