موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

العرب وأوباما

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“الإسرائيليون” منزعجون من إعادة انتخاب باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة لولاية ثانية، وهم لا يخفون انزعاجهم، خاصة يمينهم الصهيوني المتطرف: الحاكم في الدولة الاستيطانية. وليس يعني ذلك - حُكماً- أن العرب مرتاحون لنتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية، فهم موزعون بين قسم خُذِل في وعوده التي أطلقها في خطاب جامعة القاهرة الشهير،

وكان يعوّل عليها - أي ذلك القسم من العرب- كبير تعويل لإنصافنا في حقوقنا المهتضمة، وبين قسم آخذه على ضعفه الشديد تجاه “إسرائيل” وصفاقة نتنياهو، وعلى سرعة تخليه عن موقفه من رفض الاستيطان، ومن وجوب تعليقه توفيراً لشروط التفاوض، وبين قسم ثالث آخذه على تردده وعدم حسمه تجاه الأزمة السورية، وقسم رابع رأى فيه “نصيراً” للديمقراطية وﻟ“الثورات العربية”، ثم قسم خامس حمله مسؤولية تنفيذ سياسة “الفوضى الخلاقة” في البلاد العربية، والتحالف مع قوى ونخب سياسية “جديدة” لا تقترح على المجتمعات العربية غير العودة إلى الوراء.. إلخ.

 

باراك أوباما، إذاً، مسألة خلافية حادة في الوطن العربي أكثر مما هي عليه هذه المسألة داخل بلده: الولايات المتحدة، فكل ذي طِلْبَةٍ من العرب يتصور أن جوابها عند أوباما:

الذين استبشروا خيراً بكلامه في مدرّج جامعة القاهرة، خالوا -للحظة - أن الرجل يحمل في جَعبته مشروعاً سياسياً لمنطقتنا يجُب سياسات أمريكا السابقة تجاهها، ويطوي صفحات سوداً من سيرتها مع العرب والمسلمين! ولعل لون بشرته، وأصوله المسلمة والإفريقية، وبلاغته اللغوية الإنجليزية الموحية بالصدق والحزم.. غذت هذا الاطمئنان الخامل إلى وعوده، وحجبت رؤية الحقيقة الأرسخ: إن أوباما مجرد موظف سام في دولة عظمى ذات مصالح حيوية، واستراتيجات كونية، لا تغيرها إرادة أفراد هم في أفضل الأحوال قطع غيار في آلة الدولة.

والذين تفاءلوا بمطلبه الحازم تعليق الاستيطان الصهيوني، لفترة تسعة أشهر، واصصدامه في ذلك مع نتنياهو، وعدّوا موقفه ذاك بروفة من بروفات ضغط سيتحول عنده إلى سياسة رسمية ضد الدولة العبرية، ومقدمة نحو إنصاف شعب فلسطين في بعض حقوقه الوطنية في أرضه..، فاتهم أن علاقات أمريكا بالدولة الصهيونية أشبه ما تكون بالعلاقات المقدسة التي يأثم من ينتهكها، وأن أمنها جزء أصيل من الأمن القومي الأمريكي، وأن الصهيونية تحتل مراكز القرار في الكونغرس والبيت الأبيض ومراكز الدراسات والصحافة والإعلام، وأن رئيساً أمريكياً - مهما علا شأنه- لا يملك أن يغيّر من ثوابت تلك العلاقة مقدار بوصة.

والذين انتظروا منه أن يحرك جيشه وحاملات طائراته وقواعده العسكرية في المنطقة لضرب سوريا، والنيابة عن معارضتها في إسقاط نظامها، بعد الردع الروسي- الصيني في مجلس الأمن، ينسون أن جيش أمريكا ليس جيش مرتزقة يؤجّر نفسه لأغراض الآخرين، إن لم تكن لديه مصالح خاصة معلومة، وأن ورطة أمريكا في العراق وأفغانستان تكفيها للاتعاظ بدروس التدخل العسكري، وأن اقتصاد أمريكا المنهار يدفع، اليوم، ثمن مغامرات عسكرية سابقة، ولا يطلب لنفسه مزيدَ مغامرات. وما كان كلام أوباما، في خطاب الفوز، ليخفي فداحة تلك الأكلاف المدفوعة حين قال إن حروب أمريكا أصبحت خلفها.

والذين اتهموه بأنه طبق سياسة الفوضى “الخلاقة” في بلادنا العربية، لتفكيك كياناتها، وتمزيق نسيجها الداخلي، لم يتجرأوا على الاعتراف أن هذه السياسة لا تقبل النجاح إلا متى كانت لها حوامل سياسية وأهلية من داخل المنطقة العربية نفسها، وأن تلك الحوامل هي، بالذات، ما وفّر للفوضى “الخلاقة” إمكان التغلغل في بُنى المجتمع والدولة.

لكل - إذاً- طلْبتُه، والجميع ينتظر من آخر أجنبي أن يجيبها. ويمكن لهذا الآخر أن يكون أي سياسي في العالم يحكم بلداً كبيراً كالولايات المتحدة، ولكنه يحظى بالثقة عند المراهنين عليه، مثلما كان بيل كلينتون أو مثلما هو أوباما في عيون كثيرين. أما حين يعجز عن إجابتها، على النحو الذي يبغيه طالبها، يبدأ التعبير عن البرم والنقد والحسرة في انتظار “بطل” خارجي جديد “منقذ”! ليس مهماً، عند الطالبين، إن كانت طَلَباتهم قابلة للتحقيق، إن كان رئيس أمريكا مستعداً لخيانة مصالح دولته أو تغيير استراتيجياتها العليا، لإشباع حاجات غيره، المهم أن يفعل أو أن يصير موضوع نقد ونقمة.

ليست المشكلة أوباما - المنسجم مع مصالح وطنه العليا- وإنما هي مشكلة من يعجزون عن صنع مصيرهم بأنفسهم، فيعلقونه على دور مستعار، أجنبي، يقوم مقام أدوارهم المفترضة، ويستمرئون عاداتهم البليدة التي ما برحوها منذ عقود: قراءة طالعهم في فنجان رئيس أمريكا.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18593
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167565
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر503846
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61648653
حاليا يتواجد 3690 زوار  على الموقع