موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

العرب وأوباما

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“الإسرائيليون” منزعجون من إعادة انتخاب باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة لولاية ثانية، وهم لا يخفون انزعاجهم، خاصة يمينهم الصهيوني المتطرف: الحاكم في الدولة الاستيطانية. وليس يعني ذلك - حُكماً- أن العرب مرتاحون لنتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية، فهم موزعون بين قسم خُذِل في وعوده التي أطلقها في خطاب جامعة القاهرة الشهير،

وكان يعوّل عليها - أي ذلك القسم من العرب- كبير تعويل لإنصافنا في حقوقنا المهتضمة، وبين قسم آخذه على ضعفه الشديد تجاه “إسرائيل” وصفاقة نتنياهو، وعلى سرعة تخليه عن موقفه من رفض الاستيطان، ومن وجوب تعليقه توفيراً لشروط التفاوض، وبين قسم ثالث آخذه على تردده وعدم حسمه تجاه الأزمة السورية، وقسم رابع رأى فيه “نصيراً” للديمقراطية وﻟ“الثورات العربية”، ثم قسم خامس حمله مسؤولية تنفيذ سياسة “الفوضى الخلاقة” في البلاد العربية، والتحالف مع قوى ونخب سياسية “جديدة” لا تقترح على المجتمعات العربية غير العودة إلى الوراء.. إلخ.

 

باراك أوباما، إذاً، مسألة خلافية حادة في الوطن العربي أكثر مما هي عليه هذه المسألة داخل بلده: الولايات المتحدة، فكل ذي طِلْبَةٍ من العرب يتصور أن جوابها عند أوباما:

الذين استبشروا خيراً بكلامه في مدرّج جامعة القاهرة، خالوا -للحظة - أن الرجل يحمل في جَعبته مشروعاً سياسياً لمنطقتنا يجُب سياسات أمريكا السابقة تجاهها، ويطوي صفحات سوداً من سيرتها مع العرب والمسلمين! ولعل لون بشرته، وأصوله المسلمة والإفريقية، وبلاغته اللغوية الإنجليزية الموحية بالصدق والحزم.. غذت هذا الاطمئنان الخامل إلى وعوده، وحجبت رؤية الحقيقة الأرسخ: إن أوباما مجرد موظف سام في دولة عظمى ذات مصالح حيوية، واستراتيجات كونية، لا تغيرها إرادة أفراد هم في أفضل الأحوال قطع غيار في آلة الدولة.

والذين تفاءلوا بمطلبه الحازم تعليق الاستيطان الصهيوني، لفترة تسعة أشهر، واصصدامه في ذلك مع نتنياهو، وعدّوا موقفه ذاك بروفة من بروفات ضغط سيتحول عنده إلى سياسة رسمية ضد الدولة العبرية، ومقدمة نحو إنصاف شعب فلسطين في بعض حقوقه الوطنية في أرضه..، فاتهم أن علاقات أمريكا بالدولة الصهيونية أشبه ما تكون بالعلاقات المقدسة التي يأثم من ينتهكها، وأن أمنها جزء أصيل من الأمن القومي الأمريكي، وأن الصهيونية تحتل مراكز القرار في الكونغرس والبيت الأبيض ومراكز الدراسات والصحافة والإعلام، وأن رئيساً أمريكياً - مهما علا شأنه- لا يملك أن يغيّر من ثوابت تلك العلاقة مقدار بوصة.

والذين انتظروا منه أن يحرك جيشه وحاملات طائراته وقواعده العسكرية في المنطقة لضرب سوريا، والنيابة عن معارضتها في إسقاط نظامها، بعد الردع الروسي- الصيني في مجلس الأمن، ينسون أن جيش أمريكا ليس جيش مرتزقة يؤجّر نفسه لأغراض الآخرين، إن لم تكن لديه مصالح خاصة معلومة، وأن ورطة أمريكا في العراق وأفغانستان تكفيها للاتعاظ بدروس التدخل العسكري، وأن اقتصاد أمريكا المنهار يدفع، اليوم، ثمن مغامرات عسكرية سابقة، ولا يطلب لنفسه مزيدَ مغامرات. وما كان كلام أوباما، في خطاب الفوز، ليخفي فداحة تلك الأكلاف المدفوعة حين قال إن حروب أمريكا أصبحت خلفها.

والذين اتهموه بأنه طبق سياسة الفوضى “الخلاقة” في بلادنا العربية، لتفكيك كياناتها، وتمزيق نسيجها الداخلي، لم يتجرأوا على الاعتراف أن هذه السياسة لا تقبل النجاح إلا متى كانت لها حوامل سياسية وأهلية من داخل المنطقة العربية نفسها، وأن تلك الحوامل هي، بالذات، ما وفّر للفوضى “الخلاقة” إمكان التغلغل في بُنى المجتمع والدولة.

لكل - إذاً- طلْبتُه، والجميع ينتظر من آخر أجنبي أن يجيبها. ويمكن لهذا الآخر أن يكون أي سياسي في العالم يحكم بلداً كبيراً كالولايات المتحدة، ولكنه يحظى بالثقة عند المراهنين عليه، مثلما كان بيل كلينتون أو مثلما هو أوباما في عيون كثيرين. أما حين يعجز عن إجابتها، على النحو الذي يبغيه طالبها، يبدأ التعبير عن البرم والنقد والحسرة في انتظار “بطل” خارجي جديد “منقذ”! ليس مهماً، عند الطالبين، إن كانت طَلَباتهم قابلة للتحقيق، إن كان رئيس أمريكا مستعداً لخيانة مصالح دولته أو تغيير استراتيجياتها العليا، لإشباع حاجات غيره، المهم أن يفعل أو أن يصير موضوع نقد ونقمة.

ليست المشكلة أوباما - المنسجم مع مصالح وطنه العليا- وإنما هي مشكلة من يعجزون عن صنع مصيرهم بأنفسهم، فيعلقونه على دور مستعار، أجنبي، يقوم مقام أدوارهم المفترضة، ويستمرئون عاداتهم البليدة التي ما برحوها منذ عقود: قراءة طالعهم في فنجان رئيس أمريكا.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5023
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع267128
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1048840
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65203293
حاليا يتواجد 3368 زوار  على الموقع