موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

العرب وأوباما

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“الإسرائيليون” منزعجون من إعادة انتخاب باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة لولاية ثانية، وهم لا يخفون انزعاجهم، خاصة يمينهم الصهيوني المتطرف: الحاكم في الدولة الاستيطانية. وليس يعني ذلك - حُكماً- أن العرب مرتاحون لنتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية، فهم موزعون بين قسم خُذِل في وعوده التي أطلقها في خطاب جامعة القاهرة الشهير،

وكان يعوّل عليها - أي ذلك القسم من العرب- كبير تعويل لإنصافنا في حقوقنا المهتضمة، وبين قسم آخذه على ضعفه الشديد تجاه “إسرائيل” وصفاقة نتنياهو، وعلى سرعة تخليه عن موقفه من رفض الاستيطان، ومن وجوب تعليقه توفيراً لشروط التفاوض، وبين قسم ثالث آخذه على تردده وعدم حسمه تجاه الأزمة السورية، وقسم رابع رأى فيه “نصيراً” للديمقراطية وﻟ“الثورات العربية”، ثم قسم خامس حمله مسؤولية تنفيذ سياسة “الفوضى الخلاقة” في البلاد العربية، والتحالف مع قوى ونخب سياسية “جديدة” لا تقترح على المجتمعات العربية غير العودة إلى الوراء.. إلخ.

 

باراك أوباما، إذاً، مسألة خلافية حادة في الوطن العربي أكثر مما هي عليه هذه المسألة داخل بلده: الولايات المتحدة، فكل ذي طِلْبَةٍ من العرب يتصور أن جوابها عند أوباما:

الذين استبشروا خيراً بكلامه في مدرّج جامعة القاهرة، خالوا -للحظة - أن الرجل يحمل في جَعبته مشروعاً سياسياً لمنطقتنا يجُب سياسات أمريكا السابقة تجاهها، ويطوي صفحات سوداً من سيرتها مع العرب والمسلمين! ولعل لون بشرته، وأصوله المسلمة والإفريقية، وبلاغته اللغوية الإنجليزية الموحية بالصدق والحزم.. غذت هذا الاطمئنان الخامل إلى وعوده، وحجبت رؤية الحقيقة الأرسخ: إن أوباما مجرد موظف سام في دولة عظمى ذات مصالح حيوية، واستراتيجات كونية، لا تغيرها إرادة أفراد هم في أفضل الأحوال قطع غيار في آلة الدولة.

والذين تفاءلوا بمطلبه الحازم تعليق الاستيطان الصهيوني، لفترة تسعة أشهر، واصصدامه في ذلك مع نتنياهو، وعدّوا موقفه ذاك بروفة من بروفات ضغط سيتحول عنده إلى سياسة رسمية ضد الدولة العبرية، ومقدمة نحو إنصاف شعب فلسطين في بعض حقوقه الوطنية في أرضه..، فاتهم أن علاقات أمريكا بالدولة الصهيونية أشبه ما تكون بالعلاقات المقدسة التي يأثم من ينتهكها، وأن أمنها جزء أصيل من الأمن القومي الأمريكي، وأن الصهيونية تحتل مراكز القرار في الكونغرس والبيت الأبيض ومراكز الدراسات والصحافة والإعلام، وأن رئيساً أمريكياً - مهما علا شأنه- لا يملك أن يغيّر من ثوابت تلك العلاقة مقدار بوصة.

والذين انتظروا منه أن يحرك جيشه وحاملات طائراته وقواعده العسكرية في المنطقة لضرب سوريا، والنيابة عن معارضتها في إسقاط نظامها، بعد الردع الروسي- الصيني في مجلس الأمن، ينسون أن جيش أمريكا ليس جيش مرتزقة يؤجّر نفسه لأغراض الآخرين، إن لم تكن لديه مصالح خاصة معلومة، وأن ورطة أمريكا في العراق وأفغانستان تكفيها للاتعاظ بدروس التدخل العسكري، وأن اقتصاد أمريكا المنهار يدفع، اليوم، ثمن مغامرات عسكرية سابقة، ولا يطلب لنفسه مزيدَ مغامرات. وما كان كلام أوباما، في خطاب الفوز، ليخفي فداحة تلك الأكلاف المدفوعة حين قال إن حروب أمريكا أصبحت خلفها.

والذين اتهموه بأنه طبق سياسة الفوضى “الخلاقة” في بلادنا العربية، لتفكيك كياناتها، وتمزيق نسيجها الداخلي، لم يتجرأوا على الاعتراف أن هذه السياسة لا تقبل النجاح إلا متى كانت لها حوامل سياسية وأهلية من داخل المنطقة العربية نفسها، وأن تلك الحوامل هي، بالذات، ما وفّر للفوضى “الخلاقة” إمكان التغلغل في بُنى المجتمع والدولة.

لكل - إذاً- طلْبتُه، والجميع ينتظر من آخر أجنبي أن يجيبها. ويمكن لهذا الآخر أن يكون أي سياسي في العالم يحكم بلداً كبيراً كالولايات المتحدة، ولكنه يحظى بالثقة عند المراهنين عليه، مثلما كان بيل كلينتون أو مثلما هو أوباما في عيون كثيرين. أما حين يعجز عن إجابتها، على النحو الذي يبغيه طالبها، يبدأ التعبير عن البرم والنقد والحسرة في انتظار “بطل” خارجي جديد “منقذ”! ليس مهماً، عند الطالبين، إن كانت طَلَباتهم قابلة للتحقيق، إن كان رئيس أمريكا مستعداً لخيانة مصالح دولته أو تغيير استراتيجياتها العليا، لإشباع حاجات غيره، المهم أن يفعل أو أن يصير موضوع نقد ونقمة.

ليست المشكلة أوباما - المنسجم مع مصالح وطنه العليا- وإنما هي مشكلة من يعجزون عن صنع مصيرهم بأنفسهم، فيعلقونه على دور مستعار، أجنبي، يقوم مقام أدوارهم المفترضة، ويستمرئون عاداتهم البليدة التي ما برحوها منذ عقود: قراءة طالعهم في فنجان رئيس أمريكا.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

حول تشكيل الحكومة... رئيس الجمهورية يكلف ورئيس الحكومة يؤلف

حسن بيان

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    في كل مرة تستقيل الحكومة لأسباب سياسية أو حكمية، يدخل لبنان نفق أزمة تشكيل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37096
mod_vvisit_counterالبارحة54576
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91672
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر806062
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58945507
حاليا يتواجد 4879 زوار  على الموقع