موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

خذوا حقيقتهم من أفواههم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الوجه الحقيقي للإخوان لا تظهره فقط قرارات قياداتهم العليا، بل إن ما يقوله أتباعهم يكشف التفاصيل التي تقال في حلقاتهم المغلقة، والشيطان في التفاصيل. وسنقف هنا عند بعض ما قاله الإخواني الأردني صلاح الدين المومني في مقالة عنوانها "الله ينصرك على العلمانيين يا مرسي".

 

بداية، نعطي الكاتب بعضًا من "علمنا" الذي لا يتاح في "كتاتيب الشيوخ"، وهو أن "العلمانيين" ليسوا نقيض الإسلام. فمنهم المسلم (ومن كفّر مسلمًا فقد كفر)، ومنهم المسيحي الذي يوجب الإسلام بأكثر من نص قرآني احترام دينه ولا يجوز استعداؤه.. ومنهم غير المؤمن بأية ديانة وهذا حقه الذي كفله له الخالق في نص الآية الكريمة التي تكرس حرية العقيدة في الإسلام "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر". وبالمقابل، من هم ليسوا من الإسلام في شيء بل هم نقيضه، "المنافقون" الذين يقلبون قناعاتهم ومواقفهم وينقضون عهودهم لمكاسب دنيوية سلطوية ومالية.. وليس من المسلمين مدّعو "النبوّة " ولا مدعو حكر الحقيقة. فالله خاطب كافة الأنبياء مصححًا لهم، بل وزاجرًا أحيانًا ليثبت أنهم بشر، كقوله تعالى "عبس وتولى أن جاءه الأعمى وما يدريك لعله يزكّى أو يذكّر فتنفعه الذكرى".. وأقل العلمانيين معرفة يعرف ما لا يعرفه كاتبنا عن الإسلام، كما أوضحنا وسنوضح، ولكن الأهم هنا، بما أن الحديث عن ساسة وسياسة، أن العلمانيين يعرفون أن السياسة إدارة البشر لشؤون دنياهم فيما بينهم بصراعاتهم وتحالفاتهم وتوافقاتهم مع باقي البشر، وليس مع "الجن والشياطين والبراغيث الصالحة والفئران اليهودية والسحالي الفاسقة.. إلخ".

هؤلاء هم العلمانيون الذين اكتشفنا أن الإخوان يعتبرونهم العدو الأول وتنزع عنهم جملة إسلامهم وعروبتهم (الأخيرة تغطي المسيحيين) بقول الكاتب إن هؤلاء الذين "ولدوا لأمهات وآباء عرب ومسلمين هم من يخدم الشيطان على الأرض وهم الوجه الآخر للعمالة في عالمنا العربي"!!! ويفصّل في وصف عمالة "أعداء الله على الأرض" هؤلاء بأنهم "بعلمانيتهم ليس مستبعدًا عليهم أن يصافحوا نتنياهو من أجل التآمر على بلادهم وشعبهم لأنهم خدم الشيطان والقائمون بأمره"!!

لن نرد بغير المستبعد بل بما فعله سيده مرسي مما يزيد على مصافحة بيريز الأعرق سوءًا من نتنياهو. فسفير مرسي الذي شرب نخب "علاقات المحبة" مع بيريز، حمل رسالة موقعه من مرسي تخاطب بيريز بقوله: صاحب الفخامة شمعون بيريز رئيس دولة إسرائيل عزيزي وصديقي العظيم: لما لي من رغبة شديدة في أن أطور علاقات المحبة التي تربط لحسن الحظ بلدينا، اخترت السفير... ليكون سفيرًا فوق العادة ومفوضًا من قبلي لدى فخامتكم، وأن ما خبرته من إخاصه وهمته وما رأيته من مقدرته... ولاعتمادي على غيرته وعلى ما سيبذل من صادق الجهد ليكون أهلاً لعطف فخامتكم وحسن تقديرها، أرجو من فخامتكم أن تتفضلوا فتحوطوه بتأييدكم وتولوه رعايتكم، وتتلقوا منه بالقبول وتمام الثقة ما يبلغه إليكم من جانبي، ولا سيما أنه كان لي الشرف بأن أعرب لفخامتكم عما أتمناه لشخصكم من السعادة ولبلادكم من الرغد" ويختم: "صديقكم الوفي محمد مرسي"!!!.

هذا النص نشرته "مصورًا" بالكاميرا صحيفة التايمز الإسرائيلية وأعادت نشره الأهرام، ولم تفد محاولة تكذيبه الذي لو صح لجرى نشر الأصل المختلف ولتطلب الأمر سحب السفير وطلب اعتذار.. فجرى اللجوء للقول إن النص مما تمليه الدبلوماسية! لزوم الدبلوماسية (التي لم نسمع بمثلها أبدًا) لعيون إسرائيل حكمت هنا.. أما لزوم "السياسة والديمقراطية" بأن يحكم المصريون، أحد أعرق شعوب العالم، أنفسهم بأنفسهم بتوظيف كل موروثهم وخبراتهم وإنجازاتهم.. فهو لزوم ما لا يلزم!!

ولأن كل ما يحكم به هؤلاء، بدءًا بحكمهم على "العلمانيين"، لا يجدون ما يبرره في الرسالة المحمدية (كما لم يجدوا نص رسالة بديلة لما أنكروه)، فقد لجأوا لتقديس مرسيهم حد "التنبية". فحسب الكاتب "قرارات مرسي هي الحق".. و"الحق" من أبرز أسماء الله التي لا يشاركه فيها أحد (ليس كالرحيم أو الجبار مثلاً). وفيما يمثل قفزًا آخر عن الرسالة المحمدية وزعم طريق مختصر لله، يقول الكاتب إن مرسي "جاء كيوسف بإرادة من الله ثم الشعب المصري والثورة إلى كرسي الرئاسة ليخلص بلاده من السنين العجاف"!!!

نقف عند هذا من لغو الكاتب وإسفافه، وللمزيد يمكن وضع عنوان مقالته على جوجل، ولكننا نختم بتساؤل من مقام المقال: إذا كان مرسي هو نبي مصر العائد، فلماذا أتى على نقيض خلقة سيدنا يوسف؟؟ أليس لكل نبي آية، وكل خلق الله لحكمة بدءًا بالخلقة وانتهاء بالعقل. المؤمنون من العلمانيين يشكرون الله على الأخيرة حتمًا كونه لم يمسخهم ابتداءً بعقول أندادها فئران وبراغيث وسحالٍ.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2787
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72109
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر825524
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57903073
حاليا يتواجد 2914 زوار  على الموقع