موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

خذوا حقيقتهم من أفواههم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الوجه الحقيقي للإخوان لا تظهره فقط قرارات قياداتهم العليا، بل إن ما يقوله أتباعهم يكشف التفاصيل التي تقال في حلقاتهم المغلقة، والشيطان في التفاصيل. وسنقف هنا عند بعض ما قاله الإخواني الأردني صلاح الدين المومني في مقالة عنوانها "الله ينصرك على العلمانيين يا مرسي".

 

بداية، نعطي الكاتب بعضًا من "علمنا" الذي لا يتاح في "كتاتيب الشيوخ"، وهو أن "العلمانيين" ليسوا نقيض الإسلام. فمنهم المسلم (ومن كفّر مسلمًا فقد كفر)، ومنهم المسيحي الذي يوجب الإسلام بأكثر من نص قرآني احترام دينه ولا يجوز استعداؤه.. ومنهم غير المؤمن بأية ديانة وهذا حقه الذي كفله له الخالق في نص الآية الكريمة التي تكرس حرية العقيدة في الإسلام "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر". وبالمقابل، من هم ليسوا من الإسلام في شيء بل هم نقيضه، "المنافقون" الذين يقلبون قناعاتهم ومواقفهم وينقضون عهودهم لمكاسب دنيوية سلطوية ومالية.. وليس من المسلمين مدّعو "النبوّة " ولا مدعو حكر الحقيقة. فالله خاطب كافة الأنبياء مصححًا لهم، بل وزاجرًا أحيانًا ليثبت أنهم بشر، كقوله تعالى "عبس وتولى أن جاءه الأعمى وما يدريك لعله يزكّى أو يذكّر فتنفعه الذكرى".. وأقل العلمانيين معرفة يعرف ما لا يعرفه كاتبنا عن الإسلام، كما أوضحنا وسنوضح، ولكن الأهم هنا، بما أن الحديث عن ساسة وسياسة، أن العلمانيين يعرفون أن السياسة إدارة البشر لشؤون دنياهم فيما بينهم بصراعاتهم وتحالفاتهم وتوافقاتهم مع باقي البشر، وليس مع "الجن والشياطين والبراغيث الصالحة والفئران اليهودية والسحالي الفاسقة.. إلخ".

هؤلاء هم العلمانيون الذين اكتشفنا أن الإخوان يعتبرونهم العدو الأول وتنزع عنهم جملة إسلامهم وعروبتهم (الأخيرة تغطي المسيحيين) بقول الكاتب إن هؤلاء الذين "ولدوا لأمهات وآباء عرب ومسلمين هم من يخدم الشيطان على الأرض وهم الوجه الآخر للعمالة في عالمنا العربي"!!! ويفصّل في وصف عمالة "أعداء الله على الأرض" هؤلاء بأنهم "بعلمانيتهم ليس مستبعدًا عليهم أن يصافحوا نتنياهو من أجل التآمر على بلادهم وشعبهم لأنهم خدم الشيطان والقائمون بأمره"!!

لن نرد بغير المستبعد بل بما فعله سيده مرسي مما يزيد على مصافحة بيريز الأعرق سوءًا من نتنياهو. فسفير مرسي الذي شرب نخب "علاقات المحبة" مع بيريز، حمل رسالة موقعه من مرسي تخاطب بيريز بقوله: صاحب الفخامة شمعون بيريز رئيس دولة إسرائيل عزيزي وصديقي العظيم: لما لي من رغبة شديدة في أن أطور علاقات المحبة التي تربط لحسن الحظ بلدينا، اخترت السفير... ليكون سفيرًا فوق العادة ومفوضًا من قبلي لدى فخامتكم، وأن ما خبرته من إخاصه وهمته وما رأيته من مقدرته... ولاعتمادي على غيرته وعلى ما سيبذل من صادق الجهد ليكون أهلاً لعطف فخامتكم وحسن تقديرها، أرجو من فخامتكم أن تتفضلوا فتحوطوه بتأييدكم وتولوه رعايتكم، وتتلقوا منه بالقبول وتمام الثقة ما يبلغه إليكم من جانبي، ولا سيما أنه كان لي الشرف بأن أعرب لفخامتكم عما أتمناه لشخصكم من السعادة ولبلادكم من الرغد" ويختم: "صديقكم الوفي محمد مرسي"!!!.

هذا النص نشرته "مصورًا" بالكاميرا صحيفة التايمز الإسرائيلية وأعادت نشره الأهرام، ولم تفد محاولة تكذيبه الذي لو صح لجرى نشر الأصل المختلف ولتطلب الأمر سحب السفير وطلب اعتذار.. فجرى اللجوء للقول إن النص مما تمليه الدبلوماسية! لزوم الدبلوماسية (التي لم نسمع بمثلها أبدًا) لعيون إسرائيل حكمت هنا.. أما لزوم "السياسة والديمقراطية" بأن يحكم المصريون، أحد أعرق شعوب العالم، أنفسهم بأنفسهم بتوظيف كل موروثهم وخبراتهم وإنجازاتهم.. فهو لزوم ما لا يلزم!!

ولأن كل ما يحكم به هؤلاء، بدءًا بحكمهم على "العلمانيين"، لا يجدون ما يبرره في الرسالة المحمدية (كما لم يجدوا نص رسالة بديلة لما أنكروه)، فقد لجأوا لتقديس مرسيهم حد "التنبية". فحسب الكاتب "قرارات مرسي هي الحق".. و"الحق" من أبرز أسماء الله التي لا يشاركه فيها أحد (ليس كالرحيم أو الجبار مثلاً). وفيما يمثل قفزًا آخر عن الرسالة المحمدية وزعم طريق مختصر لله، يقول الكاتب إن مرسي "جاء كيوسف بإرادة من الله ثم الشعب المصري والثورة إلى كرسي الرئاسة ليخلص بلاده من السنين العجاف"!!!

نقف عند هذا من لغو الكاتب وإسفافه، وللمزيد يمكن وضع عنوان مقالته على جوجل، ولكننا نختم بتساؤل من مقام المقال: إذا كان مرسي هو نبي مصر العائد، فلماذا أتى على نقيض خلقة سيدنا يوسف؟؟ أليس لكل نبي آية، وكل خلق الله لحكمة بدءًا بالخلقة وانتهاء بالعقل. المؤمنون من العلمانيين يشكرون الله على الأخيرة حتمًا كونه لم يمسخهم ابتداءً بعقول أندادها فئران وبراغيث وسحالٍ.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6293
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35760
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر734389
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54746405
حاليا يتواجد 2361 زوار  على الموقع