موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قلق واشنطن..!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

صحيفة نيويورك تايمز أفادت أن واشنطن تشعر بالقلق في الآونة الأخيرة من الاستقرار الهش في لبنان، أكثر من قلقها من تدهور "مفاوضات سلام الشرق الأوسط". وتناقلت هذا العنوان أغلب وكالات الأنباء ووسائل الإعلام. هل حقا هي كذلك؟ ولماذا التمييز بين القضيتين وغيرها من القضايا العربية؟ ولا نريد القول عن أبعد منها الآن!. ألا يثير مثل هذا الموضوع أسئلة.. مجرد أسئلة لا سيما وان الأوضاع في خارج لبنان التي تدير شؤونها واشنطن ليست هادئة أو مستقرة أو كما ترغبها واشنطن!. وكشفت الصحيفة في تقريرها هذا يوم 26/10/2010 أسباب هذا القلق، مشيرة إلى زيارة الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد إلى لبنان والاستقبال الحافل به والاتفاقيات التي وقعت بين الحكومتين اللبنانية والإيرانية. (هل هذا هو باعث القلق الأميركي فقط؟!).

واشنطن تقلق إذا تصرفت بيروت أو أية عاصمة عربية بما يحقق مصالحها ويساعدها على حماية أمنها واستقرارها وسيادتها، وتحسب مثل هذه التصرفات مصادر قلق لها، وتنعت هذه التصرفات بما تقوم هي به فعلا وتمارسه علنا. وأضافت الصحيفة "أن إدارة الرئيس أوباما تشعر بالقلق من الاضطرابات في لبنان مشيرة إلى أن سلامه الهش يتعرض للتهديد من المعارضين للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان والتي تتهمها جهات لبنانية بأنها مسيسة". وهنا توضح الصحيفة أكثر من عامل للقلق، فسلام لبنان هش معرض للتهديد، وهي حريصة بالتأكيد على "تضبيط" هذا السلام، فتدعم الحلفاء بكل ما يلزم له، بما فيها وسائل تحريض تقوم بها المحكمة وتحويلها إلى صنم جديد لا بد من عبادته، وبدونه لا سلام في لبنان!.

وأوضحت أن هذا القلق قد دفع البيت الأبيض إلى إرسال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، جيفري فيلتمان، إلى لبنان لطمأنة الرئيس ميشال سليمان إلى دعم الرئيس أوباما للتحقيق الدولي ولاستقرار لبنان. وان النشاط الدبلوماسي الأميركي حول لبنان يأتي بعد زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للبنان والاستقبال الكبير الذي حظي به، لافتة إلى أن المسؤولين الأميركيين شعروا بالصدمة بشكل خاص بزيارة نجاد لبلدة بنت جبيل القريبة من الحدود، حيث دعا إلى القضاء على الكيان الإسرائيلي.

ذكرت الصحيفة انه في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة إحياء محادثات السلام، توصل المسؤولون الأميركيون إلى الاستنتاج أن عرض العضلات الإيراني الأخير لن يمر من دون رد. وقال فيلتمان: لا نريد أن نخلق طابعًا بأن لا أحد هنا وبأن أحمدي نجاد هو اللاعب الوحيد في المنطقة. فهل هذا هو العنوان الفعلي للزيارة أم نجدة من طلبها بعد ما حصل ما لم يكن متوقعا من تلك الزيارة الرسمية والحفاوة الشعبية؟.

نقلت الصحيفة عن محللين أن الولايات المتحدة محقة في إعادة تأكيد التزامها تجاه لبنان إلا أنها قد تكون تأخرت، فارتفاع أسعار الأسلحة يشير إلى أن هناك "ميليشيات" غير حزب الله تتسلح ما يزيد احتمال وقوع حرب أهلية. وهنا بيت القصيد من القلق إذا، ومهمة الزيارة المفاجئة غير المخطط لها ومن ثم التهيؤ والتحضير لها، ولا بد من أسباب ومحفزات لها، فجاءت زيارة العيادة النسائية في الضاحية الجنوبية لبيروت يوم 28/ 10/2010 من قبل لجنة التحقيق التابعة للمحكمة لتضع بدايات أو مقدمات مطلوبة وتعرف الإدارة الأميركية جيدا ردود الفعل عليها وكيفية توظيف حلفائها لها وتجهيزهم بعدتها، وآلتها الإعلامية الكافية والحربية التي قدرها محللون أميركيون في الصحيفة الأميركية.

لعل فيلتمان، المكلف الآن بالشأن العربي رسميا، والذي جال وصال في أكثر من عاصمة عربية حاملا رسائله المعروفة سلفا في مثل هذه الأوضاع، أكثر وضوحا في مقابلاته الإعلامية. ففي مقابلة مع النيويورك تايمز أكد أن الرئيس أوباما: "شعر بحاجتنا الملحة إلى إعادة تأكيد التزامنا باستقلال لبنان والسيادة اللبنانية واستقرار لبنان. فهناك الكثير (!) من المواطنين داخل لبنان يرون أن بلادهم تواجه خيار العدالة في مقابل الاستقرار، وهذا خيار زائف".

ولكن فيلتمان وإدارته لم يقلقا على التقارير التي حملها وفد لجنة الحكماء الدولية بعد زيارته لفلسطين المحتلة مثلا، وما شاهده من كوارث حقيقية ارتكبتها قوات الاحتلال المدججة بالأسلحة الأميركية والنووية. ولا بما يقوم به هذا الجيش يوميا من عمليات عسكرية واعتقالات واغتيالات لأبرياء فلسطينيين، فضلا عن القرارات والقوانين العنصرية التي تسعى إليها الحكومة العنصرية. وسماع تصريحات أعضاء الوفد، المكون من رئيسة ايرلندا سابقا والمفوضة السابقة لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ماري روبنسون، والرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر والناشطة الهندية المدافعة عن حقوق النساء إيلا بهات ووزير الخارجية الجزائري وموفد الأمم المتحدة سابقا الأخضر الإبراهيمي، ودهشتهم من المعطيات التي طرحها المشاركون العرب ومن حجم التمييز والعنصرية ضد الجماهير العربية، مؤكدين أنهم سيوصلون هذه القضايا لمحافل عديدة في العالم. فهل الإدارة الأميركية من هذا العالم؟.

في حديث إلى صحيفة "النهار" البيروتية نشرته يوم 29/10/2010، أعرب فيلتمان عن وجود "قلق أميركي ـ فرنسي ـ عربي ـ دولي من الوضع المتوتر في لبنان"(!)، ورفض أن تكون المحكمة هي المسؤولة عن ذلك "خصوصًا أن هدفها تحقيق العدالة"، وقال فيلتمان: "كل الدول الصديقة للبنان، بما فيها الولايات المتحدة، تشعر بقلق شديد من تطورات الأوضاع في هذا البلد، والجهود مبذولة حاليًّا على مستويات عدة لمنع اندلاع أعمال عنف فيه"، مضيفًا: "يخطئ الذين يقولون إن على اللبنانيين الاختيار بين الاستقرار والعدالة لأن لبنان يحتاج إلى الاستقرار والعدالة معًا، فالاستقرار والعدالة ركيزتان أساسيتان لأي دولة ويجب عدم التضحية بأي منهما أو الاختيار بينهما".

تصريحات فيلتمان وجولاته المكوكية وزياراته تحضير لما بعد قرار المحكمة الظني وبين سطور أقواله يعرف ماذا يراد للبنان والعالم العربي الآن!. وتابع فيلتمان بالقول: "محادثاتي مع المسؤولين الفرنسيين تناولت مناقشة ما يمكن وما يجب أن تقوم به الولايات المتحدة وفرنسا ودول أخرى من أجل منع انفجار الوضع في لبنان والحفاظ على التهدئة فيه وعلى الأمن والاستقرار وتأمين تحقيق العدالة"، وتابع: "نثق بالدولة اللبنانية ومؤسساتها ونريد مع دول أخرى تقديم كل الدعم لها، فالرسالة التي بعث بها الرئيس باراك أوباما بواسطتي إلى الرئيس ميشال سليمان أكدت بوضوح التزام الولايات المتحدة القوي دعم استقلال لبنان وسيادته ومساندة عمل المحكمة الخاصة وصولاً إلى محاسبة المتورطين في جريمة اغتيال رفيق الحريري ورفاقه وفي جرائم سياسية أخرى، كما أكدت ثقة الولايات المتحدة بقيادة الرئيس سليمان وبقدرة الجيش والقوى الأمنية على حفظ الاستقرار والسلام في هذا البلد".

هل هذا الذي تبحث عنه واشنطن؟ أم الكيان الإسرائيلي؟ أم من يساعدهما علنا أو سرا؟ وهل استفادت الإدارة الأميركية ومن يحثها من دروس حرب 2006 أم أنها بحاجة إلى تكرارها لتجرب أسلحة أخرى ولا يهمها من كلامها المعسول عن الاستقرار والسيادة والحريات والسلم الأهلي شيئا يردعها عن خوض ما حذرت منه الصحيفة الاميركية؟!.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3152
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90737
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر791031
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45853419
حاليا يتواجد 3555 زوار  على الموقع