موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

لا يليق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” (الجمعة 7 أكتوبر/تشرين الأول) عن قيام رؤساء أجهزة الأمن الفلسطيني بزيارة سرية إلى مركز رابين الذي يخلد ذكراه. ووفقاً للصحيفة فإن أعضاء الوفد الفلسطيني أبدوا إعجابهم الشديد بمآثر وعظمة هذا القائد “الإسرائيلي”، ورأوا في مسيرة الرجل ما يدعو إلى التأثر الشديد لاغتياله.

أتت زيارة المسؤولين الفلسطينيين في ظل التعنت “الإسرائيلي” المتمثل بالتنكر للحقوق الوطنية الفلسطينية، وفي ظل اشتراط نتنياهو وحكومته على السلطة الفلسطينية الاعتراف بيهودية دولة “إسرائيل” قبل تمديد تجميد الاستيطان مدة شهرين. وتأتي أيضاً في مهلة الشهر التي أمهلتها السلطة للولايات المتحدة وللجانب “الإسرائيلي” من أجل التمديد للتجميد كشرط لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الطرفين، وبالتالي فالزيارة التي قاموا بها لا تليق شكلاً وجوهراً، وحتى لو لم تكن مثل هذه الظروف وكان نقيضها، فمن العيب القيام بمثل هذه الزيارة.

من جانب آخر، فماذا كل هذا الإعجاب برابين، وكل هذا التأثر عليه؟ فرابين هو صاحب نظرية تكسير عظام الفلسطينيين، وهو الذي حلم بأن يستيقظ يوماً ويكون البحر قد ابتلع غزة، وفي زمنه بلغ الاستيطان الصهيوني ذروته، وهو أيضاً من أصحاب نظرية القدس الموحدة عاصمة أبدية لكيانه، وهو ضد الانسحاب من مناطق 67 كافة، كما أنه يتنكر لحق العودة وتقرير مصير الفلسطينيين، وهو ضد قيام دولة مستقلة كاملة السيادة لهم، وهو أول من نادى بوجود قوات “إسرائيلية” في منطقة الغور بين الضفة الغربية والأردن، وهو من قاد حرب 67 ضد ثلاث دول عربية، أما عقده لاتفاقيات أوسلو فكان من أجل التصفية النهائية للقضية الفلسطينية، فقد صرّح في الكنيست عندما انتقده معارضو الاتفاق، بالقول “لقد أحضرنا الفلسطينيين لأنهم سيكونون تحت سيطرتنا، وإذا اختلفنا وإياهم على قضية من اتفاقيات أوسلو، فوجهة نظرنا هي التي ستكون لأننا قادرون على تطبيقها بالقوة”.

للأسف، طالما تغنى الرئيس الراحل عرفات برابين، ووصف التسوية معه ب”سلام الشجعان”. رابين وحزبه العمل لا يختلفان عن الليكود ونتنياهو، لكن قادة حزب العمل “ومنهم بالطبع رابين”، حرصوا ومازالوا على تغطية أيديهم الملوثة بدماء الفلسطينيين بقفازات حريرية، وهم مثلما يقول المثل العربي “كمن يخلط السم بالدسم”، فالحزب باستراتيجيته لا يختلف عن الليكود وعن أحزاب يمينية أخرى في شيء، لكنه قادر على المناورة السياسية التي تخدع كل من يريد الانخداع بها لأسبابه بالطبع، وهي كثيرة ومختلفة لكنها متفقة على إمكانية صنع “السلام” وقيامه مع “إسرائيل”. أما بالنسبة لما يسمى ب”وديعة رابين” فقد جرى تعظيمها كثيراً، وهي في حقيقتها ليست كذلك، فلو كان رئيس الوزراء الأسبق قاصداً إبرام اتفاقية مع الفلسطينيين لعقدها، واعترف بحقوق الشعب الفلسطيني الوطنية، ولما وضع العراقيل أمام كل بند من بنود اتفاقية أوسلو المشؤومة في كل مباحثات خاضها مع الفلسطينيين، وهذه الاتفاقيات قصدت منها “إسرائيل” إعطاء حكم ذاتي للفلسطينيين من خلال الإشراف على قضاياهم الحياتية ليس إلاّ، وإبقاء كل مظاهر السيادة على الأرض الفلسطينية بيد “إسرائيل”.

من جانب آخر، فبالنسبة لحقوق سوريا في هضبة الجولان، لو كان فعلاً رابين يقصد التخلي عنها نهائياً، لألغى القرار “الإسرائيلي” السابق للكنيست بضمها إلى “إسرائيل”، ولعمل على الانسحاب منها، وعقد اتفاقية سلام مع سوريا.

لرابين ميزة، نعترف بها، وهي قدرته على فصل المسار الفلسطيني عن باقي المسارات العربية الأخرى، وقدرته على السير باتفاقيات أوسلو من أجل كسب التنازلات الفلسطينية واحداً بعد الآخر، مع العلم أن جوهر تلك الاتفاقيات كان في مصلحة “إسرائيل”. كشف أحد الصحافيين “الإسرائيليين” منذ سنوات عن حقيقة أهداف توقيع رابين لاتفاقيات أوسلو، فهو ينقل عنه قوله “إنه كان يخشى على مستقبل “إسرائيل”، فالجيش واستعدادات جنوده لم تكن قوية كما في السابق، فقد انخفض أداؤه تماماً مقارنة مع سنوات سابقة، كما أراد حلاً مع الفلسطينيين يضمن قبولهم بالشروط “الإسرائيلية” للتسوية، ومع العرب أيضاً بشروطه”. لكل ذلك وقع رابين اتفاقيات أوسلو.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10447
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47918
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر668832
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181525