موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

فلسطين من دون ضفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

واضح تمام الوضوح أن القيادة الحاكمة في رام الله ليست راضية عن تطور الأمور في غزة، وتفضل عودة الهدوء، وإن بأي ثمن، وفي أقرب فرصة . تفضل أيضاً انفضاض الاهتمام الدولي والإقليمي بحرب الصواريخ الطائرة بين غزة و”إسرائيل” واحتمالات تطورها . عاشت حكومة السلطة الفلسطينية في رام الله سنوات في حالة كمون ووداعة، تحسدها عليها كل النخب الحاكمة، فهي جماعة تستمتع بحواشي السلطة، لا تحكم ولا يحاسبها محاسب، كل وظيفتها أن تفصل بين شعب الضفة و”إسرائيل”، أي تلعب دور المنطقة العازلة بين عامة الشعب والسلطة الفعلية في الضفة الغربية .

 

يتوقع المنطق، في هذه الحالة، ألا تكون السلطة سعيدة بمن يعكّر صفو هذا الهدوء، ويهدد استمرار حالة السكينة، خصوصاً في وقت تستعد فيه السلطة للحصول من الجمعية العامة للأمم المتحدة على مكانة الكيان المراقب في الأمم المتحدة، وهي مكانة لا تختلف كثيراً عن مكانة فلسطين الحالية في المؤسسات الدولية، باستثناء ما يتحمس له بعض المفكرين الفلسطينيين وكذلك مسؤولين دوليين مثل الدكتور نبيل العربي، الأمين العام للجامعة العربية، الذي يقول إن هذه المكانة التي تسعى إليها السلطة الفلسطينية بدعم من دول عربية ستجعل فلسطين في نظر القانون الدولي دولة محتلة وليس مجرد أراضٍ محتلة .

أمريكا مثل “إسرائيل” لا تريد، وضغطت على الاتحاد الأوروبي لتقف الدول الأوروبية ضد مساعي السلطة الفلسطينية، وهناك دول عربية غير متحمسة ربما لأن أمريكا لا تريد، أو لأنها لا ترى فائدة كبرى من وراء هذا القرار الذي قد يؤدي على العكس إلى تعطيل “مسيرة السلام” التي يأملون أن تكون نيّة الرئيس أوباما العودة إليها قبل أن يغادر واشنطن إلى غير عودة .

ولكن أمريكا لا تريد، لأنها أيضاً قلقة أكثر من أي وقت مضى . أمريكا قلقة لأن لدى حكومة أوباما تصورات شبه واضحة عن تحولات كبرى في السياسة الخارجية الأمريكية، ليس بينها ما يتعلق بتسويات الشرق الأوسط وخصوصاً الصراع العربي -”الإسرائيلي” . مازال الجهاز المؤيد ل”إسرائيل” باقياً في البيت الأبيض، ومازالت مواقف أوباما المنبثقة تجاه الصراع تثير الجدل بين حلفائه وخصومه على حد سواء، يبدو أيضاً أن أوباما ما زال في نظر أصدقائه في شيكاغو “الصهيوني المعتدل” . راجع كتاب “Beinart” بعنوان “The Crisis of Zionism” الصادر مؤخراً .

إدارة أوباما قلقة لأسباب أخرى، قلقة لأنها تعرف معرفة أكيدة أن الكونغرس يستعد لها بأسوأ معاملة وأشد عناد، خصوصاً في موضوعين هما الإصلاح المالي و”إسرائيل”، ومستعد لفرض الشلل التام على أداء الحكومة لو حاول أوباما تحقيق تقدم في أي من الموضوعين .

من ناحية أخرى، صدر عن مقربين من بعض أجهزة صنع السياسة الخارجية الأمريكية أن واشنطن لا تريد أن تكون العلاقات “الإسرائيلية”- المصرية الضحية الثانية بعد العلاقات “الإسرائيلية”- التركية . إن مصر، رغم كل ما يبدو عليها من مظاهر ضعف وفوضى، مازالت الثمرة الكبرى لعملية السلام التي بدأتها أمريكا في كامب ديفيد . وهي لا تريد أن تفقدها ولن تسمح بذلك . المؤكد أن واشنطن لا تتمنى أن ترى “إسرائيل” منعزلة أو تشعر بالوحدة، لأنها تعرف أن “إسرائيل” المنعزلة أخطر على السلام والاستقرار من أي طرف آخر في الإقليم . وهي تخشى أن يكون هذا هو هدف نتنياهو وحلفائه اليمينيين خلال الشهرين المقبلين استعداداً لانتخابات يناير المقبل .

وهي قلقة لأن الربيع العربي، وإن ظهر للكثير من الدول أنه خمد أو فقد زهوه، مازال يفرز صوراً جديدة للسياسة والسياسيين في العالم العربي، ومازالت أمريكا تحقق بسببه أو في ظله، مكاسب لا بأس بها على صعيد علاقاتها بأنظمة الحكم الجديدة، كما في مصر وتونس . تبقى المشكلة الكبرى لدى أمريكا والدافع الأساسي لقلقها، وهي أن الربيع العربي غير قابل للتنبؤ أو استخدامه لاستشراف المستقبل .

المثال على ذلك علاقة أمريكا بمصر، إذ بينما تبدو “إسرائيل” غير واثقة أو مطمئنة إلى أن الحكام الجدد في مصر يحملون لاتفاقيات السلام نوايا طيبة، تبدو أمريكا ضاغطة على “إسرائيل” لتطوير منظومة أمنها وسياساتها الخارجية لتكون أكثر تقبلاً للتعامل مع حكومات إسلامية، ليس فقط في مصر وتونس، ولكن في كل أنحاء العالم العربي ومنه قطاع غزة ووسط آسيا .

تحدث في الوقت نفسه تطورات مهمة على صعيد الطرف الفلسطيني في الصراع . لا شك أن غزة اختلفت مكانة وقوة عن غزة في أي وقت آخر، يتأكد هذا الأمر من ملاحظة أن “إسرائيل” تفرغت فصارت تخصص عداء أوفر وأعنف لغزة من مخزون عدائها للفلسطينيين عموماً وخصوصاً أهل الضفة . بل يكاد المراقب يثق في أن لا عداء يذكر يتبادله في الظاهر على الأقل حكام رام الله وحكام تل أبيب، حتى أن الطيب عبد الرحيم، أحد أعوان الرئيس الفلسطيني، تنبأ مؤخراً بأن “إسرائيل” سينتهي بها الأمر أن تعامل غزة كفلسطين وتعامل الضفة الغربية كيهودا والسامرة . كثيرون فهموا هذا التصريح على أنه اعتراف بما آلت إليه أحوال الضفة من خضوع أو إخضاع شبه كامل لإرادة “إسرائيل”، ويكاد الصراع بالنسبة لها يتدنى إلى ما تمنت “إسرائيل” أن يتدنى إليه، ويكاد الرئيس عباس يدعم هذا الرأي بتصريحه الشهير عن نيته عدم العودة إلى مسقط رأسه في مدينة صفد بالجليل إلا سائحاً . بمعنى آخر وواضح كل الوضوح تنازل الرئيس الفلسطيني عن حق فلسطيني من دون تفاوض أو مقابل . تركنا ولسنا من الفلسطينيين نطالب بحق الفلسطينيين في العودة، أو لعلها رسالة لنا جميعاً بالكف عن المطالبة بهذا الحق .

فجأة لاحظنا كيف تبدل اهتمام الحكومات الأوروبية والعربية ذات الفوائض المالية وتركيا وإيران ناحية غزة، وبعضها أعطى ظهره كلية إلى “فلسطين السلطة” كما صاروا يسمون الضفة . . لماذا هذه الاستدارة إلى ناحية غزة على حساب السلطة والضفة، وربما على حساب “فلسطين الكبرى”، الطرف الأساسي “سابقاً” في الصراع الفلسطيني -”الإسرائيلي”، وفي الصراع العربي- “الإسرائيلي” . زاد اهتمامي بمراقبة تبدل الاهتمام بقطاع غزة، منذ أن لفتت انتباهي التقارير التي تصدرها مؤسسات دولية مهتمة بالقطاع . يقول تقرير منظمة العمل الدولية إن هناك أكثر من 600 مليونير في غزة كوّنوا ثرواتهم من تجارة الأنفاق، وأن تراكماً رأسمالياً قد حدث، وأن معدل البطالة انخفض، وأن استثمارات خليجية ضخمة، انهمرت على غزة في العامين الأخيرين، وأن بعض هذه الاستثمارات وكثيراً من المعونات كانت موجهة في الأصل إلى الضفة وجرى تحويلها إلى قطاع غزة . يذكر أحد السياسيين الأتراك، أنهم وأغنياء كثيرين من العرب حولوا اهتمامهم إلى غزة عندما شعورا أن معوناتهم للضفة تدعم هيمنة الاحتلال، وتسهم في عزل شعب الضفة عن العرب وتساعده على القبول بالأمر الواقع .

هؤلاء لديهم معلومات عن تطورات الأوضاع في الأراضي الخاضعة للسلطة الفلسطينية ما يبرر خوفهم على مستقبل فلسطينيي الضفة . يشرح أحد المطلعين على مجريات الأمور في الضفة تجربة “إسرائيلية أوروبية فلسطينية” تقضي بتقديم قروض لشباب الضفة، الجامعيين وغيرهم، بمبالغ في حدود من 150 إلى 200 ألف دولار، يسددها الشاب الفلسطيني على أقساط طويلة الأجل، بشروط عديدة . ما يعني أن هناك محاولات، غير ما أقدمت عليه قوى الأمن الداخلي وعدد أفرادها تجاوز 50 ألفاً وإعلام السلطة ودعايتها، لإثناء الشباب الفلسطيني عن العمل بالسياسة أو النضال ضد “إسرائيل” أو كشف الفساد في دوائر السلطة، والتعويض عنها بالالتزام بالاستقامة السياسية باعتبارها ضمانة لسداد القرض .

الآن، أفهم، هذا الغموض الغريب الذي يلف أجواء الضفة . أفهم أيضاً لماذا تمتنع ريح الربيع العربي عن الدخول إلى فلسطين، وأفهم لماذا اختلفت غزة واختلف نمط تعامل الدول العربية معها عن تعاملها مع السلطة .

يريدون أن نفقد الأمل في عودة القدس والضفة ونقنع بدولة فلسطينية في غزة . لن نفقد هذا الأمل ولن نقنع بغزة .

اقتباس

“إسرائيل” تفرغت فصارت تخصص عداء أوفر وأعنف لغزة من مخزون عدائها للفلسطينيين عموما وخصوصاً أهل الضفة . بل يكاد المراقب يثق في أن لا عداء يذكر يتبادله في الظاهر على الأقل حكام رام الله وحكام تل أبيب .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مئوية قائد

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 15 يناير 2018

    اليوم الاثنين يصادف مرور مئة عام على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر الذي ولد ...

جمال عبد الناصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 يناير 2018

    كأنّه قَبَس من ضوءٍ شعَّ، على حين غرّة، فأنار ظلمة ظلماء غَشِيَت تاريخَ عَربٍ ...

أميركا اللاتينية في حساب 2018

جميل مطر

| الاثنين, 15 يناير 2018

    سمعتُ من يحسد دول أميركا اللاتينية وشعوبها على أنها لم تتعرض في ربيعها أو ...

إيران وتجربة الثورات المُضادّة الدستورية والبرتقالية

د. موفق محادين

| الأحد, 14 يناير 2018

    ما يجري في إيران منذ أيام، لا يختلف كثيراً عما شهدته فنزويلا، وقبلها إيران ...

نتنياهو الغارق في الفساد

د. فايز رشيد

| الأحد, 14 يناير 2018

    المكالمة التي كشف عنها غاي بيليغ في دولة الكيان بين يائير نتنياهو(ابن نتنياهو) وبين ...

من وحي “بان مونجوم”.. آلام وذكريات وتمنيات

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 14 يناير 2018

    كان اعتزاز الكوريين بنصرهم على اليابانيين كبيرا، وكان تشبث الشماليين منهم، بأحلام الوحدة، بعد ...

مئوية ناصر

عبدالله السناوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  «لن يتركوني أبداً».. كانت عبارته قاطعة وهو يتوقع أن يلاحقوه حتى الموت «قتيلاً أو ...

أزمة فى نموذج تصدير الثورة

د. نيفين مسعد

| السبت, 13 يناير 2018

  تبدو إيران كما لو كانت على موعد مع موجة كبيرة من موجات الاضطرابات الشعبي...

الإدارات الأمريكية والعداء لفلسطين

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 يناير 2018

    في نظرة خاطفة إلى سجل رؤساء الولايات المتحدة على الأقل منذ الحرب العالمية الثانية، ...

أما آن للعالم أن يسمع صرخة القدس؟

راسم عبيدات | السبت, 13 يناير 2018

    هذا كان عنوان المؤتمر الصحافي الذي دعت له مؤسّستا الدار الثقافية وايلياء للإعلام في ...

مئوية عبد الناصر

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 13 يناير 2018

    بعد ثلاثة أيام تحل الذكرى المئوية لميلاد جمال عبد الناصر وبالتأكيد نحتاج مائة عام ...

بقايا الأقليات في العراق

فاروق يوسف

| السبت, 13 يناير 2018

    تعرّضت الأقليات الدينية والعرقية في العراق إلى عمليات تهجير منظم عبر السنوات التي أعقبت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26296
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107415
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر596628
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49252091
حاليا يتواجد 2567 زوار  على الموقع