موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

قراءة جديدة في القوة الأمريكية (12-15)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أثناء حرب الخليج الثانية (عاصفة الصحراء) مطلع عام 1991 في عهد الرئيس الأمريكي الاسبق (جورج بوش الاب) وعملية (ثعلب الصحراء) في شهر ديسمبر عام 1998 في عهد الرئيس الأمريكي الاسبق (بيل كلينتون)، شاهد العالم أهم مرتكزات القوة الأمريكية، من خلال وسائل الاعلام التي تُعد أداة الدعاية الاولى في مختلف توجهاتها، وتواصلت تلك الحملات الدعائية والترويجية خلال غزو افغانستان، عام 2001، والحرب على العراق في مارس 2003، لكن السؤال الذي لابد من طرحه، ما حجم المعلومات والاخبار والصور، التي نقلتها وسائل الاعلام الى الرأي العام، بعد الغزو الأمريكي لكل من العراق وافغانستان.

 

الجواب يحمل الكثير من المفاجآت، فخلال مرحلة الحشد العسكري لغزو العراق عام 2003، تبارت آلاف المؤسسات الاعلامية في بث مفردات الصدمة والترويع، ويمكن القول ان الشعب العراقي، كان أكبر مستهلك للاخبار والمعلومات، التي تحمل بين طياتها رسائل تخويف واحباط في المجتمع العراقي.

وقبل أسابيع من الغزو الأمريكي للعراق حشدت القوات الأمريكية (500) صحفي ومراسل ومصور، ورافق هؤلاء القوات الأمريكية في عملياتها العسكرية ضد العراق، أي أنهم يعيشون مع القطعات الأمريكية في الناقلات والخنادق، ووصل البعض منهم مع طلائع الفرقة الأمريكية التي دخلت المطار ببغداد في الثالث من ابريل 2003، وكان مراسل قناة (فوكس نيوز) الأمريكية يبث على الهواء تحرك القوات الأمريكية على الطريق السريع المؤدي الى العاصمة العراقية، كما رافق مراسلون تلك القوات اثناء اندفاعها من منطقة المدائن جنوب شرق بغداد.

وصل الى العاصمة العراقية قبل ايام من بداية الغزو الأمريكي اكثر من (1500) صحفي من مختلف انحاء العالم، وتركزت مهمة هؤلاء في نقل صور وتفاصيل القصف الأمريكي العنيف على مدينة بغداد، في اكبر عملية دعائية للقوة الأمريكية، التي اخذت تهدد العالم انطلاقاً من العراق.

تكرر ذات الدور الذي أدته قناة السي ان ان عام 1991، لكن هذا المرة اصبح ذلك من مهام الفضائيات ووسائل الاعلام الاخرى، لتكريس الصورة التي تراكمت في ذهنية المتلقي، في مختلف انحاء العالم طيلة حقبة تسعينيات القرن الماضي، بكل ما تتضمنه من رسائل تغذية تخويفية، لكل من يفكر بالوقوف بوجه القوة الأمريكية أو على الاقل يتبنى الافكار والطروحات، التي تذهب باتجاه التشكيك بالتفوق المطلق لهذه القوة.

وكان مشهد إسقاط تمثال الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عصر التاسع من ابريل عام 2003، بمثابة إسدال الستار على الحقبة الممتدة بين انهيار الاتحاد السوفيتي بداية تسعينيات القرن الماضي، وما تم تسميته بالقرن الأمريكي، أو ربما القرون، التي ستكون أمريكية بامتياز وبدون منازع.

لكن الصدمة التي أصابت مقتلا في الدائرة الضيقة لصناع القرار الأمريكي، بدأت بعد أيام من الغزو، وتكرست خلال أول شهرين بعد الاحتلال، فقد تفاجأ هؤلاء ببزوغ مقاومة عراقية شرسة، بينما افترضوا أن الإحباط سيمسك بكل عراقي تسول له نفسه التحرش بأمريكا ويرفع صوته بوجه الأمريكيين، فكيف ورجال المقاومة في العراق، يرفعون السلاح بجرأة وشجاعة وإصرار على التصدي للقوة العملاقة وهزيمتها.

الكارثة الكبرى بالنسبة للأمريكيين الخشية من أن يعرف العالم بحقيقة ما يجري في العراق، لذلك تعاملت القوات الأمريكية ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية في العراق مع الصحافة، التي حاولت نقل حقيقة ما يجري في منتهى الوحشية، وتحول الصحفي والاعلامي الذي ينقل الواقع بكل مهنية قبل الغزو واثنائه، الى متآمر وإرهابي ويتعامل مع المسلحين وله اتفاقات معهم، لمجرد أن يصادف تواجده قرب مكان الهجوم، الذي تشنه المقاومة ضد القوات الأمريكية والبريطانية، ويتم اعتقاله وتحطيم الكاميرات واقتياده الى غرف التعذيب والسجن الانفرادي، وحصل هذا الامر مع العشرات، وقتلت القوات الأمريكية الكثير من الصحفيين في العراق، لأنهم تواجدوا قرب القوات التي تتعرض للهجمات، ومن الواضح أن تلك الممارسات بحق وسائل الاعلام لم تكن بريئة على الاطلاق، وأن الادارة الأمريكية عملت المستحيل لمنع معرفة العالم بما يحصل للقوة الأمريكية العظمى، وهي تعيش حال الذل والقتل والضعف والوهن، الأمر الذي يغير الصورة النمطية التي تكرست خلال العقود الماضية، واستبدالها بصورة اخرى، تكشف عن هشاشة هذه القوات وحالة الجبن والخوف التي تعتري الجنود والضباط امام المقاومين العراقيين.

إن ادق تعبير عن انهيار صورة القوات الأمريكية، عندما خرجت اخر وحدة قتالية في العشرين من ديسمبر عام 2011، فعندما وصل الجنود الأمريكيون الاراضي الكويتية، سارعوا في التعبير عن فرحتهم العارمة، لأنهم لم يقعوا بمرمى نيران اسلحة المقاومين العراقيين،، وكانوا قد تباهوا بوصولهم قلب بغداد في ساعات النهار ﺑ(ابريل) عام 2003، أما خروجهم فكان تحت جنح الظلام ووسط حراسات لا مثيل لها، شاركت فيها القوات الامنية الحكومية في العراق التي صنعتها قوات الاحتلال.

 

*******

 

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4538
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع268263
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر632085
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55548564
حاليا يتواجد 2749 زوار  على الموقع