موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

لمن الوصاية على الأمة؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فيما عدا جزء من عنوان بالصفحة الأولى في جريدة المصري اليوم بتاريخ 10-11، لم أقرأ أي إشارة أخرى لتلك الجملة الخطيرة التي وردت في خطبة الشيخ حازم أبو اسماعيل في «جمعة تطبيق الشريعة». تقول الجملة «الثورة ليست وصية على الأمة»، وقد وردت في تغطية صحفية مقتضبة لخطبة الشيخ ضمن خطب أخرى شملتها الجمعة الماضية.

بحثت عن الفيديو المسجل لخطبة أبو اسماعيل، ووجدته على قناة صدى البلد على يوتيوب، واستمعت منه إلى 16 دقيقة حتى وصلت إلى ضالتي. جزء من أهمية هذه الجملة ينبع من شخص قائلها، فهو سياسي مخضرم ومرشح رئاسي سابق، وهو خطيب مفوه له أنصار كثيرون وحركة تحمل اسمه وتنتسب إليه. أكثر من ذلك عرفنا مؤخرا أن أفكار أبو اسماعيل سرت إلى بعض شباب سوريا فاقتنعوا بها، كما أن بعضاَ من «الحازمون» شدوا الرحال إلى بلاد الشام لقتال نظام بشار الأسد، ومؤدى هذا أنه أصبح للشيخ دورا إقليميا وإن يكن في بداياته الأولى.

 

*****

لكن الجزء الأخطر من الجملة المذكورة ينبع من مضمونها، فقد قالها الشيخ حازم في معرض نقده لاقتصار شعارات الثورة على الثلاثية المعروفة: عيش- حرية- عدالة اجتماعية. وفي هذا السياق ذكر أبو اسماعيل أنه وجه سؤالا «لواحد منهم» وهو يقصد بذلك على الأرجح واحدا من شباب الثورة فسكت الشاب ولم يحر جوابا، أما السؤال فهو: هل معنى الهتاف بهذه الثلاثية أن الثورة لا تريد مثلا تحقيق الأمن في البلد ولا تقصد تطوير التعليم أو مد المرافق أو الرواج الاقتصادي للبلد؟. ثم أضاف حازم إنهم يريدون في ساعة من النهار أن يكون هذا الهتاف مقيدا للأمة، وخلص إلى القول «حتى الثورة، لا يجوز للثورة أن تكون وصاية (هكذا قالها) على الأمة، الثورة قيمتها أن ترعى الأمة». بهذا التحليل نصبح أمام معضلة حقيقية لأنه منذ اندلاع الثورة وجميع القرارات والسياسات تزعم أنها تنبع من الثورة ومنها تستمد شرعيتها. وهكذا كان الجلوس على طاولة التفاوض مع نائب الرئيس عُمر سليمان إنقاذا للثورة، وكان أيضا إصدار قانون العزل السياسي لحرمان سليمان من المنافسة الانتخابية إنقاذا للثورة. كان التفاهم بين المجلس العسكري والإخوان ضروريا لتأمين الثورة، وكانت تنحية طنطاوى وعنان استجابة لمطالب الثورة، ثم أصبح تكريمهما وضمهما إلى قائمة مستشاري الرئيس اعترافا بدورهما في حماية الثورة. كان اختيار عصام شرف من قلب التحرير اختيارا للثورة، وكان عزله كأحد رجال مبارك اختيارا آخر للثورة. وأخيرا فإن رفع حالة الطوارئ قبل شهور هو يقينا أحد أهداف الثورة، لكن اقتراح قانون جديد للطوارئ يهدف بدوره لقطع الطريق على أعداء الثورة. الكل يتمسح في الثورة، والكل يبرر الانتساب إليها بفعل الشيء ونقيضه في الوقت نفسه، وبالتالي فعندما يأتي أبو اسماعيل ليخبرنا أن الثورة ليست وصية على الأمة فإنه بذلك يفتح بابا واسعا لكل من تسول له نفسه تحدي شرعية أيٍ من السياسات والقرارات التي تم تبريرها وتمريرها باسم الثورة، هذا من ناحية.

ومن ناحية أخرى، تبدو الثورة في حديث أبو اسماعيل كما لو أنها فعل مبنى للمجهول، أو في القليل عمل قام به أناس ليسوا من هذه الأمة ولا ينتمون إليها، ولعل هذا يمثل تنويعا مبتكرا على نظرية المؤامرة ودور الخارج في إطلاق الثورات العربية. إن لم تكن الملايين التي خرجت ورابطت وقدمت الشهداء في مختلف أنحاء الجمهورية تجسد إرادة الأمة المصرية في أرقى صورها فعن أي تجسيد نبحث إذن؟. لم تكن ساعة نهار يا شيخ حازم تلك التي هتف فيها الثوار بالثلاثية الشهيرة، لكنها كانت كل ساعات النهار وكل ساعات الليل وبطول أيام الثورة وبمشاركة الكل بما في ذلك بعض فصائل من التيارات الدينية نفسها. لكن يبدو أنه بعد أن جرى تهميش الثوار في عملية صنع القرار وتشكيل الجمعية التأسيسية، وبعد أن سُحِلوا وعُرت نساؤهم ولم ينتصر لهن المشاركون في جمعة تطبيق الشريعة، بعد أن قُتل منهم من قتل أمام ماسبيرو وفي محمد محمود، وبعد أن انقلبت معارضتهم إلى كفر واختلافهم إلى إلحاد، بعد كل ذلك ها قد حان الوقت لنزع الشرعية عن فعلهم الثوري بفتوى أو دعوى تفيد أن الثورة ليست وصية على الأمة.

*****

هل إضافة مطلب الشريعة إلى ثلاثية الثورة يرفع عنها تهمة الوصاية على الأمة؟ يحدث هذا فقط في حالة واحدة هي افتراض التضاد بين العيش والحرية والعدالة الاجتماعية من جهة وبين الشريعة الإسلامية من جهة أخرى. أو افتراض أن حرية الصحافة في الدستور سوف تسمح والعياذ بالله كما قال حازم بأن تشكك مانشيتات الصحف في أن القرآن كتاب الله، أو في أن الدين عند الله الإسلام، أو في أنه لا إله إلا الله. وعدا ذلك فلا تضاد، ومعركة تطبيق الشريعة هي هروب من معركة تحقيق العدالة الاجتماعية.

لقد حملت جمعة تطبيق الشريعة من مظاهر إرباك الموقف السياسي وخلط الأوراق الشيء الكثير. فوجدنا مستشار وزير الأوقاف الدكتور محمد الصغير ينغمس بنفسه في الصراع السياسي الجاري ويشارك في خطبة الجمعة بميدان التحرير واصفا العلمانيين والليبراليين بأنهم «تجار شنطة يحملون البضائع التي توضع لهم من الغرب والشرق، وينفذون الخطط والأوامر المرسلة إليهم عبر الإيميلات»، وهذا يتناقض بوضوح مع مقتضيات عمله، وفيه اتهام جزافي لكل من يقصدهم بالتبعية للخارج وتقاضي الأموال، ويجافي عفة اللسان التي نقدرها في علماء الدين. ووجدنا الإخوان يَدّعون مقاطعة جمعة التحرير ثم يشاركون في وقفات لتطبيق الشريعة بمحافظات مختلفة، بل ويرصد البعض مشاركة عناصر من الإخوان والنور في فعاليات التحرير، والحق أن المرء ليعجب كيف يحشد من يصنعون الدستور جموع الناس تحسبا منه. ووجدنا الشيخ محمد الظواهري يرفض الاستفتاء على الدستور لأن إجراءه يعني أن السيادة للشعب وهو أمر منكور في رأيه، وهنا يكون من حقنا أن نسأل لماذا أقَرت نتيجة التعديلات الدستورية الكارثية باستفتاء الشعب ولماذا وقع اختيار مجلس الشعب ورئيس الجمهورية بانتخابات صوت فيها الشعب، أم هم يؤمنون ببعض الديمقراطية ويكفرون بالبعض الآخر؟. رفرفرت أعلام القاعدة على ميدان التحرير، واعتُمدت تسمية جمعة قندهار من الشيخ حازم لتزيد ضبابية الموقف، أما أخطر أنواع الخلط فهو الإيهام بأن الشعب الذي صنع الثورة ليس هو الشعب الذي يدعو لتطبيق الشريعة وأن الصدام بين الشعبين قادم لا محالة، وهذا بالضبط هو مفهوم الوصاية على الشعب لأنه يطرح قراءة خاصة للمشهد كأنها وحدها المعتمدة فيتعالى الهتاف «بالروح بالدم نفديك يا إسلام»، يفدونه ممن؟ وبأي دم يفتدونه؟ علم هذا عند ربي.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21600
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252201
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر616023
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55532502
حاليا يتواجد 2642 زوار  على الموقع