موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

رؤية جلعاد وسياحة عباس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تقول شخصية صهيونية من وزن الجنرال عاموس جلعاد، إن "السلام" مع مصر "ذخر إستراتيجي هائل"، ومع الفلسطينيين "ليس ممكناً"، لكنما "المحافظة على العملية السلمية مهمة"...لماذا؟! يجيب الجنرال : "من أجل المحافظة على التنسيق الأمني"!!!

 

ما قاله الجنرال الصهيوني يعكس بدقةٍ رؤية الكيان الصهيوني في فلسطين لراهن مآلات الصراع العربي الصهيوني فيها. وما قاله يأتي متلازماً مع مرور الذكرى الخامسة والتسعين لوعد بلفور المشؤوم، الذي أعطى إشارة البدء الإستعمارية للمشروع الغربي الصهيوني لإغتصابها.

الصهاينة إستقبلوا المناسبة محتفين بالإعلان عن آخر ما قرروا أن يكشفوه راهناً من مخططات إبتلاعٍ وتهويدٍ لما تبقى فلم يهوَّد بعد من أرضٍ فلسطينيةٍ، وليس آخر ما يعدونه أوما هو في جعبتهم لها في مستقبل الأيام من مخططاتٍ... ولم يكتفوا، رفدوا هذا بإعلانٍ ذي مغزىٍ، ويتم لأول مرةٍ، عن مسؤوليتهم عن جريمة إغتيال القائد الشهيد أبو جهاد في تونس، بل ونشروا تفاصيلها وصورة قاتله... لكن لعل من أهم ماكان لديهم مما أعدوه لملاقاة هذه المناسبة المؤذنة ببدء مشروع إختلاق كيانهم الغاصب في فلسطين هو إعداد وبث المقابلة التي أجرتها قناة تلفزتهم الثانية مع رئيس سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الإحتلال في رام الله محمود عباس...

أبو مازن من جانبه أبى إلا أن يسهم بدوره من خلال مقابلته مع القناة الصهيونية في ملاقاتها للمناسبة البلفورية المحتفى بها. جائت مشاركته منسجمة كالعادة مع مواقفه إياها، مع مفهومه ورؤيته للصراع، مع ذاك المعروف عنه منذ أن عرفته الساحة الفلسطينية وسمعت بإسمه، سواء في غابر البدايات النضالية أو حاضر نهاياته التصفوية، فالرجل، والحق يقال، هو هو، يظل المنسجم مع نفسه، حتى بعد عقدين كاملين من الكوارث الأوسلوية، التي هو من روَّادها وكبير مهندسيها وفارس فرسانها. كان هو هو ولم يبدل تبديلا... سمع محاوروه منه مايشتهونه وما استحق منهم أن يُمتدح عليه، وما سيظلون يستزيدونه منه، إلى أن يسمعوا منه أو من سواه مايبزه من مبهج القول التنازلي... الداهية بيرز رحَّب وأثنى على " شجاعته "، وشهد له بما ظل يطالبهم به : " يوجد شريك للسلام "...ماذا كان من أبي مازن في وعده الأجد للمحتفين بذكرى وعدهم التليد؟!

قال لهم : " فلسطين الآن، في نظري، هى حدود ال67، والقدس الشرقية عاصمة لها، هذا هو الوضع الآن وإلى الأبد، هذه هى فلسطين في نظري، إنني لاجىء لكني الآن أعيش في رام الله، وأعتقد أن الضفة وغزه هى فلسطين، والأجزاء الأخرى هى إسرائيل "... إذن، " في نظره "، 80 % من فلسطين التاريخية ضاعت، تنازل لهم عنها، و" إلى الأبد "، والبازار التنازلي التفاوضي، الذي أوقفوه ويستجديهم إعادة فتحه، تدور مساوماته حول نسبة ال20% التي حوَّلتها أوسلو الى أراضٍ متنازعٍ عليها. أما حق العوده، فقد تبرع لهم به، قال : بالنسبة لمسقط راسه مدينة صفد، التي زارها مرة كسائح، " من حقي أن أراها لاأن أعيش فيها "!!!

نسى السائح أبو مازن أن الثورة الفلسطينية المعاصرة، والتي تصادف أنه من رعيلها الأول، قد إنطلقت حيث لم تكن الضفة الغربية وغزة قد أحتلتا، وأن قوافل الشهداء التي توالى زحفها في ملحمة مسيرة الشعب الفلسطيني النضالية كانت متجهةً إلى صفد وحيفا ويافا وبئرالسبع... تناسى أن فلسطين قضية أمة والفلسطنة هوية نضالية، وليس من حق أحدٍ أيٍ كان التنازل عن مليمتر واحدٍ منها... وإذ نسى وتناسى، طمأن أعداء شعبه وأمته في ذكرى مرور وعد بلفور لهم جازماً : " طالما أنا جالس هنا لن أسمح بانتفاضة ثالثة مسلحة "... بعث برسائله المكررة، فبماذا رد عليها الصهاينة؟

قال المتحدث باسم خارجيتهم : " إذا كان يريد أن يرى صفد وأي مكان آخر في إسرائيل، سيسعدنا أن نريه أي مكان... ولأنه ليس إسرائيلياً، فإنه ليس له الحق في أن يعيش في إسرائيل، نحن نتفق معه على هذا "!

كان الأقبح من وعد ابومازن هو تفسيرات وتوضيحات رام اللة له بهدف الإلتفاف عليه تخفيفاً لوقعه وإتقاءً لتداعياته، كقول أبوردينة، إن الهدف منه كان " التأثير في الرأي العام الإسرائيلي "! وكذا مابدى أنها محاولة للتهرب من مواجهة ردود الفعل عليه بإثارة ضجيج حكاية إزماع التوجه إلى الأمم المتحدة لطلب ألإعتراف بدولة غير عضو فيها... ثم إنكار السلطة تخلي رئيسها، رغم وضوح ماقاله، عن حق العودة، وتبريره هو ما كان منه، بقوله : لقد " كان موقفاً شخصياً "... ومن من؟! من رجلٍ يحتل ثلاث رئاسات مرة واحدة!

... واتاهم الرد هذه المرة من باراك الذي كشف مالم يك مستوراً بقوله : " لقد أعلن عن إستعداده للتخلي عن حق العودة في الإجتماعات المغلقة "معنا "!!!

بقي أن نقول : إن الشعب الفلسطيني عندما إنتفض وحينما سينتفض لم يطلب ولن يطلب إذناً من أحد...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2594
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع30068
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر510457
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54522473
حاليا يتواجد 1986 زوار  على الموقع