موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

رؤية جلعاد وسياحة عباس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تقول شخصية صهيونية من وزن الجنرال عاموس جلعاد، إن "السلام" مع مصر "ذخر إستراتيجي هائل"، ومع الفلسطينيين "ليس ممكناً"، لكنما "المحافظة على العملية السلمية مهمة"...لماذا؟! يجيب الجنرال : "من أجل المحافظة على التنسيق الأمني"!!!

 

ما قاله الجنرال الصهيوني يعكس بدقةٍ رؤية الكيان الصهيوني في فلسطين لراهن مآلات الصراع العربي الصهيوني فيها. وما قاله يأتي متلازماً مع مرور الذكرى الخامسة والتسعين لوعد بلفور المشؤوم، الذي أعطى إشارة البدء الإستعمارية للمشروع الغربي الصهيوني لإغتصابها.

الصهاينة إستقبلوا المناسبة محتفين بالإعلان عن آخر ما قرروا أن يكشفوه راهناً من مخططات إبتلاعٍ وتهويدٍ لما تبقى فلم يهوَّد بعد من أرضٍ فلسطينيةٍ، وليس آخر ما يعدونه أوما هو في جعبتهم لها في مستقبل الأيام من مخططاتٍ... ولم يكتفوا، رفدوا هذا بإعلانٍ ذي مغزىٍ، ويتم لأول مرةٍ، عن مسؤوليتهم عن جريمة إغتيال القائد الشهيد أبو جهاد في تونس، بل ونشروا تفاصيلها وصورة قاتله... لكن لعل من أهم ماكان لديهم مما أعدوه لملاقاة هذه المناسبة المؤذنة ببدء مشروع إختلاق كيانهم الغاصب في فلسطين هو إعداد وبث المقابلة التي أجرتها قناة تلفزتهم الثانية مع رئيس سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الإحتلال في رام الله محمود عباس...

أبو مازن من جانبه أبى إلا أن يسهم بدوره من خلال مقابلته مع القناة الصهيونية في ملاقاتها للمناسبة البلفورية المحتفى بها. جائت مشاركته منسجمة كالعادة مع مواقفه إياها، مع مفهومه ورؤيته للصراع، مع ذاك المعروف عنه منذ أن عرفته الساحة الفلسطينية وسمعت بإسمه، سواء في غابر البدايات النضالية أو حاضر نهاياته التصفوية، فالرجل، والحق يقال، هو هو، يظل المنسجم مع نفسه، حتى بعد عقدين كاملين من الكوارث الأوسلوية، التي هو من روَّادها وكبير مهندسيها وفارس فرسانها. كان هو هو ولم يبدل تبديلا... سمع محاوروه منه مايشتهونه وما استحق منهم أن يُمتدح عليه، وما سيظلون يستزيدونه منه، إلى أن يسمعوا منه أو من سواه مايبزه من مبهج القول التنازلي... الداهية بيرز رحَّب وأثنى على " شجاعته "، وشهد له بما ظل يطالبهم به : " يوجد شريك للسلام "...ماذا كان من أبي مازن في وعده الأجد للمحتفين بذكرى وعدهم التليد؟!

قال لهم : " فلسطين الآن، في نظري، هى حدود ال67، والقدس الشرقية عاصمة لها، هذا هو الوضع الآن وإلى الأبد، هذه هى فلسطين في نظري، إنني لاجىء لكني الآن أعيش في رام الله، وأعتقد أن الضفة وغزه هى فلسطين، والأجزاء الأخرى هى إسرائيل "... إذن، " في نظره "، 80 % من فلسطين التاريخية ضاعت، تنازل لهم عنها، و" إلى الأبد "، والبازار التنازلي التفاوضي، الذي أوقفوه ويستجديهم إعادة فتحه، تدور مساوماته حول نسبة ال20% التي حوَّلتها أوسلو الى أراضٍ متنازعٍ عليها. أما حق العوده، فقد تبرع لهم به، قال : بالنسبة لمسقط راسه مدينة صفد، التي زارها مرة كسائح، " من حقي أن أراها لاأن أعيش فيها "!!!

نسى السائح أبو مازن أن الثورة الفلسطينية المعاصرة، والتي تصادف أنه من رعيلها الأول، قد إنطلقت حيث لم تكن الضفة الغربية وغزة قد أحتلتا، وأن قوافل الشهداء التي توالى زحفها في ملحمة مسيرة الشعب الفلسطيني النضالية كانت متجهةً إلى صفد وحيفا ويافا وبئرالسبع... تناسى أن فلسطين قضية أمة والفلسطنة هوية نضالية، وليس من حق أحدٍ أيٍ كان التنازل عن مليمتر واحدٍ منها... وإذ نسى وتناسى، طمأن أعداء شعبه وأمته في ذكرى مرور وعد بلفور لهم جازماً : " طالما أنا جالس هنا لن أسمح بانتفاضة ثالثة مسلحة "... بعث برسائله المكررة، فبماذا رد عليها الصهاينة؟

قال المتحدث باسم خارجيتهم : " إذا كان يريد أن يرى صفد وأي مكان آخر في إسرائيل، سيسعدنا أن نريه أي مكان... ولأنه ليس إسرائيلياً، فإنه ليس له الحق في أن يعيش في إسرائيل، نحن نتفق معه على هذا "!

كان الأقبح من وعد ابومازن هو تفسيرات وتوضيحات رام اللة له بهدف الإلتفاف عليه تخفيفاً لوقعه وإتقاءً لتداعياته، كقول أبوردينة، إن الهدف منه كان " التأثير في الرأي العام الإسرائيلي "! وكذا مابدى أنها محاولة للتهرب من مواجهة ردود الفعل عليه بإثارة ضجيج حكاية إزماع التوجه إلى الأمم المتحدة لطلب ألإعتراف بدولة غير عضو فيها... ثم إنكار السلطة تخلي رئيسها، رغم وضوح ماقاله، عن حق العودة، وتبريره هو ما كان منه، بقوله : لقد " كان موقفاً شخصياً "... ومن من؟! من رجلٍ يحتل ثلاث رئاسات مرة واحدة!

... واتاهم الرد هذه المرة من باراك الذي كشف مالم يك مستوراً بقوله : " لقد أعلن عن إستعداده للتخلي عن حق العودة في الإجتماعات المغلقة "معنا "!!!

بقي أن نقول : إن الشعب الفلسطيني عندما إنتفض وحينما سينتفض لم يطلب ولن يطلب إذناً من أحد...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14497
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع223235
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر714791
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45777179
حاليا يتواجد 3741 زوار  على الموقع