موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

منطق تكوين الدولة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

وَصَفْنا الدولة، في مقال سابق، بأنها أعظم اختراع إنساني أنجزته البشرية، واهتدت إليه، في تاريخها.وهو “اختراع”اقتضته ضرورات موضوعية وحاجات حيوية .لكن نتائجه تعدّت مجرد منافعه المباشرة في تنظيم الاجتماع الإنساني، وإجابة حاجاته المادية، فلقد نجم من تكوين الدولة تكوين المجتمع نفسه،

وتدشين التاريخ بما هو زمن إيجابي للفعالية الإنسانية، وحصيلة التراكمات والإبداعات التي أثمرتها . وسيكون من العبث البحث عن تاريخ مفترض للمجتمع قبل قيام الدولة، إلا إذا كان مغزى البحث بيان ما نهضت به الدولة في مضمار تأسيس اجتماع إنساني جديد على مثال ما افترض ذلك فلاسفة السياسة، في القرنين السابع عشر والثامن عشر، في حديثهم عن الإنسان في حالة الطبيعة.

ربما شهدت الجماعات الاجتماعية الأولى (المجتمع الطبيعي)، أشكالاً أولية من التنظيم غير مؤسسية، أو غير خاضعة لهيكلة محكومة بالإلزام المؤسسي، ومن ذلك - مثلاً - الجماعات القبلية والبدوية القديمة، فالروابط الدموية التي لحمتها - وهي استمرار لروابط العائلة - لم تُنتج داخل تلك الجماعات أكثر من نظم قيم وأعراف ترسّخت مع الزمن، وباتت في حكم القواعد الناظمة للسلوك الاجتماعي . غير أنها لم تكن، في تلك الجماعات، بمرتبة القوانين في المجتمعات/ الدول . وذلك ما يصدق على قبائل العرب وبدوها قبل الإسلام وقيام كيان الدولة في المدينة . ولذلك كان في وسع بعضها العداء على بعضها الآخر في موجات من الغزو لم تتوقف . وقد اهتدى ابن خلدون، بنباهته ودقة تمييزه، إلى بيان الفارق بين نصابين من القيادة: بين الرئاسة والملك، بين قيادة رمزية لا قوة إلزام لديها لأنها مجردة من أدوات الإلزام ووسائله وبين أخرى تتمتع بالحق في ممارسة الإلزام ولو بالقهر: لأنها تحتاز أدوات ذلك الإلزام . إنه التمييز بين المجتمع الطبيعي والمجتمع السياسي: الدولة.

منذ أرسطو وحتى ابن خلدون تقرَّر في الفكر الإنساني يقين بأن الإنسان مدني بطبعه . غير أن ميله إلى الاجتماع ليس جِبلًّياً إلا في حدود الانتماء إلى الجماعة الطبيعية، أما الانتماء إلى جماعة سياسية فهو مما تقتضيه ضرورات موضوعية، وتحمل الناس عليه، وليست نوازع الشر في الإنسان سوى تلك العوامل التي تأخذ الناس إلى تأسيس السلطة فيهم لكف العداء المتبادل على بعضهم بعضاً، ولردعه حفاظاً على الجماعة وأمنها . إن فكرة الشر في دواخل الناس وهي كناية عن استمرار النوازع الحيوانية فيهم حاسمة في الذهاب بالجماعات الاجتماعية إلى تكوين الدولة في كل الفكر الإنساني الذي تصدى لمشكلة الدولة، من ابن خلدون إلى ماكيافيلي إلى توماس هوبس، بل وإلى هيغل . ذلك أن الخوف من الإفناء المتبادل، والرغبة في حماية قانون حفظ البقاء الإنساني، وحماية السلام كما عند هوبس وجون لوك يفرضان قيام وازع (رادع) بين الناس ومنهم، على قول ابن خلدون، لردع بعضهم عن بعض وحماية بقائهم.

الأمن إذاً، عامل حاسم في اصطناع الدولة لتنهض بأمره . لكن القيام بأمر المعاش الإنساني في اللغة الخلدونية حاسم، أيضاً، في الإفضاء إلى الدولة، ذلك أن تقسيم العمل مما لا غنى عنه لتوفير حاجات الاجتماع الإنساني، على ما يقرر ابن خلدون، كما أن الدولة وحدها تضمن الحق في الملكية وتنظمه وتتجاوز به الحيازة التي تعتمد مبدأ القوة والغلبة، في رأي هوبس وجون لوك وجان جاك روسو. وهكذا تصطنع ضرورات البقاء الأمن والمعاش الدولة، وهي ضرورات موضوعية يعيها الناس بعقولهم، وتدلهم عليها خبراتهم في الحياة.

تشدد الفقرات السابقة على الطبيعة الاصطناعية للدولة، أي بما هي منتوج بشري اصطنعه الناس لأنفسهم، بقوة ضغط الخبرات الحياتية، ليجيبوا عن حاجات موضوعية تفرضها عليهم الحياة، وتحمل عليها قوانين الطبيعة والعقل وهي واحدة عند كثير من فلاسفة السياسة ومنها قانون حفظ البقاء الإنساني، وقانون السلام والتعايش السلمي . ليس وراء مبدأ الدولة فكرة عليا مسبقة، أو تعليم أو إرشاد، لا توجد الدولة إلا كتجسيد له، على ما زعم بَعدياً كثيرون ممن أسبغوا على الدولة وظائف برّانية عن كيانها، وإنما وراءها صراع من أجل البقاء، إما بالمعنى السلبي كما عند توماس هوبس لوقف “حرب الجميع على الجميع«، وإما بالمعنى الإيجابي بما هو صراع من أجل حفظ بقاء النوع الإنساني، كما عند جون لوك وجان جاك روسو.

من الناقل القول،إن قيام الدولة بالمتواضعة والاتفاق بين الناس، لإشباع المشترك من حاجاتهم، لا يعني أن ذينك المتواضعة والاتفاق رافقا الدولة في تاريخها، وكانا على الدوام قاعدة لتطورها واشتغالها، فلقد تكوّنت دول، في التاريخ الإنساني، على قاعدة قانون الغلبة: غلبة جماعة اجتماعية على أخرى، سواء في صيغة تدافع العصبيات ومغالبة بعضها بعضاً، على نحو ما حصل في التاريخ العربي الإسلامي ورصده ابن خلدون محللاً، أو في صيغ أخرى من الغلبة، عرفتها أوروبا وآسيا القديمتان، لا تختلف عن الاغتصاب والغَلب القبليين الخلدونيين، أو في صيغة غلبة إمارة على أخرى وضمها إلى كيانها،وتذويبها فيه، مثلما حصل في معظم أوروبا بعد انهيار الإمبراطورية الرومانية، وطوال الفترة الممتدة إلى قيام الدولة القومية الحديثة فيها . لقد كان قانون القوة (العنف)، لا قانون الاتفاق، هو ما صنع كيان الدولة في هذا الشطر المديد من زمن الدولة، مثلما كان تضارب المصالح بين الفئات والجماعات المختلفة، ما دفعها إلى أن تضع السيف بينها موضع التحكّم.

على أن تضارب المصالح إياه هو ما قاد إلى إعادة تأسيس الدولة، في العصر الحديث، على قاعدة التوافق والعقد الاجتماعي، تنظيماً للصراع لا إخماداً له. وكانت الديمقراطية، بما هي تعبير عن الإرادة العامة، هي الإطار الذي في حضنه قامت كيانية الدولة الحديثة وترشّد بها التدافع بين المواطنين . ومرة أخرى اهتدى الناس، ببوصلة مصالحهم ودروس تجاربهم، إلى إعادة تأسيس الدولة على هذا المقتضى الجديد، وما كان لإرشاد أو تعليم من خارج تجربة الدولة والاجتماع السياسي أن يفرض عليهم ما اتفقوا عليه.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تهديدات تركيا في إدلب

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تقول تركيا: إنه في حال شن الجيش السوري هجوماً على إدلب فإن اتفاق أستانا ...

المواطنة وحقوق الإنسان

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    الأصل في فكرة حقوق الإنسان، في أصولها الفلسفيّة، أنها تلك المنظومة (من الحقوق)، التي ...

الدين وحواضن الإرهاب

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    اختتم موسم أصيلة في دورته الأربعين التي التأمت مؤخراً ندواتِه بلقاء فكري مهم حول ...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

د. علي الخشيبان | الاثنين, 23 يوليو 2018

    ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك ...

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25083
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع58547
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر717646
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55634125
حاليا يتواجد 2049 زوار  على الموقع