موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

منطق تكوين الدولة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

وَصَفْنا الدولة، في مقال سابق، بأنها أعظم اختراع إنساني أنجزته البشرية، واهتدت إليه، في تاريخها.وهو “اختراع”اقتضته ضرورات موضوعية وحاجات حيوية .لكن نتائجه تعدّت مجرد منافعه المباشرة في تنظيم الاجتماع الإنساني، وإجابة حاجاته المادية، فلقد نجم من تكوين الدولة تكوين المجتمع نفسه،

وتدشين التاريخ بما هو زمن إيجابي للفعالية الإنسانية، وحصيلة التراكمات والإبداعات التي أثمرتها . وسيكون من العبث البحث عن تاريخ مفترض للمجتمع قبل قيام الدولة، إلا إذا كان مغزى البحث بيان ما نهضت به الدولة في مضمار تأسيس اجتماع إنساني جديد على مثال ما افترض ذلك فلاسفة السياسة، في القرنين السابع عشر والثامن عشر، في حديثهم عن الإنسان في حالة الطبيعة.

ربما شهدت الجماعات الاجتماعية الأولى (المجتمع الطبيعي)، أشكالاً أولية من التنظيم غير مؤسسية، أو غير خاضعة لهيكلة محكومة بالإلزام المؤسسي، ومن ذلك - مثلاً - الجماعات القبلية والبدوية القديمة، فالروابط الدموية التي لحمتها - وهي استمرار لروابط العائلة - لم تُنتج داخل تلك الجماعات أكثر من نظم قيم وأعراف ترسّخت مع الزمن، وباتت في حكم القواعد الناظمة للسلوك الاجتماعي . غير أنها لم تكن، في تلك الجماعات، بمرتبة القوانين في المجتمعات/ الدول . وذلك ما يصدق على قبائل العرب وبدوها قبل الإسلام وقيام كيان الدولة في المدينة . ولذلك كان في وسع بعضها العداء على بعضها الآخر في موجات من الغزو لم تتوقف . وقد اهتدى ابن خلدون، بنباهته ودقة تمييزه، إلى بيان الفارق بين نصابين من القيادة: بين الرئاسة والملك، بين قيادة رمزية لا قوة إلزام لديها لأنها مجردة من أدوات الإلزام ووسائله وبين أخرى تتمتع بالحق في ممارسة الإلزام ولو بالقهر: لأنها تحتاز أدوات ذلك الإلزام . إنه التمييز بين المجتمع الطبيعي والمجتمع السياسي: الدولة.

منذ أرسطو وحتى ابن خلدون تقرَّر في الفكر الإنساني يقين بأن الإنسان مدني بطبعه . غير أن ميله إلى الاجتماع ليس جِبلًّياً إلا في حدود الانتماء إلى الجماعة الطبيعية، أما الانتماء إلى جماعة سياسية فهو مما تقتضيه ضرورات موضوعية، وتحمل الناس عليه، وليست نوازع الشر في الإنسان سوى تلك العوامل التي تأخذ الناس إلى تأسيس السلطة فيهم لكف العداء المتبادل على بعضهم بعضاً، ولردعه حفاظاً على الجماعة وأمنها . إن فكرة الشر في دواخل الناس وهي كناية عن استمرار النوازع الحيوانية فيهم حاسمة في الذهاب بالجماعات الاجتماعية إلى تكوين الدولة في كل الفكر الإنساني الذي تصدى لمشكلة الدولة، من ابن خلدون إلى ماكيافيلي إلى توماس هوبس، بل وإلى هيغل . ذلك أن الخوف من الإفناء المتبادل، والرغبة في حماية قانون حفظ البقاء الإنساني، وحماية السلام كما عند هوبس وجون لوك يفرضان قيام وازع (رادع) بين الناس ومنهم، على قول ابن خلدون، لردع بعضهم عن بعض وحماية بقائهم.

الأمن إذاً، عامل حاسم في اصطناع الدولة لتنهض بأمره . لكن القيام بأمر المعاش الإنساني في اللغة الخلدونية حاسم، أيضاً، في الإفضاء إلى الدولة، ذلك أن تقسيم العمل مما لا غنى عنه لتوفير حاجات الاجتماع الإنساني، على ما يقرر ابن خلدون، كما أن الدولة وحدها تضمن الحق في الملكية وتنظمه وتتجاوز به الحيازة التي تعتمد مبدأ القوة والغلبة، في رأي هوبس وجون لوك وجان جاك روسو. وهكذا تصطنع ضرورات البقاء الأمن والمعاش الدولة، وهي ضرورات موضوعية يعيها الناس بعقولهم، وتدلهم عليها خبراتهم في الحياة.

تشدد الفقرات السابقة على الطبيعة الاصطناعية للدولة، أي بما هي منتوج بشري اصطنعه الناس لأنفسهم، بقوة ضغط الخبرات الحياتية، ليجيبوا عن حاجات موضوعية تفرضها عليهم الحياة، وتحمل عليها قوانين الطبيعة والعقل وهي واحدة عند كثير من فلاسفة السياسة ومنها قانون حفظ البقاء الإنساني، وقانون السلام والتعايش السلمي . ليس وراء مبدأ الدولة فكرة عليا مسبقة، أو تعليم أو إرشاد، لا توجد الدولة إلا كتجسيد له، على ما زعم بَعدياً كثيرون ممن أسبغوا على الدولة وظائف برّانية عن كيانها، وإنما وراءها صراع من أجل البقاء، إما بالمعنى السلبي كما عند توماس هوبس لوقف “حرب الجميع على الجميع«، وإما بالمعنى الإيجابي بما هو صراع من أجل حفظ بقاء النوع الإنساني، كما عند جون لوك وجان جاك روسو.

من الناقل القول،إن قيام الدولة بالمتواضعة والاتفاق بين الناس، لإشباع المشترك من حاجاتهم، لا يعني أن ذينك المتواضعة والاتفاق رافقا الدولة في تاريخها، وكانا على الدوام قاعدة لتطورها واشتغالها، فلقد تكوّنت دول، في التاريخ الإنساني، على قاعدة قانون الغلبة: غلبة جماعة اجتماعية على أخرى، سواء في صيغة تدافع العصبيات ومغالبة بعضها بعضاً، على نحو ما حصل في التاريخ العربي الإسلامي ورصده ابن خلدون محللاً، أو في صيغ أخرى من الغلبة، عرفتها أوروبا وآسيا القديمتان، لا تختلف عن الاغتصاب والغَلب القبليين الخلدونيين، أو في صيغة غلبة إمارة على أخرى وضمها إلى كيانها،وتذويبها فيه، مثلما حصل في معظم أوروبا بعد انهيار الإمبراطورية الرومانية، وطوال الفترة الممتدة إلى قيام الدولة القومية الحديثة فيها . لقد كان قانون القوة (العنف)، لا قانون الاتفاق، هو ما صنع كيان الدولة في هذا الشطر المديد من زمن الدولة، مثلما كان تضارب المصالح بين الفئات والجماعات المختلفة، ما دفعها إلى أن تضع السيف بينها موضع التحكّم.

على أن تضارب المصالح إياه هو ما قاد إلى إعادة تأسيس الدولة، في العصر الحديث، على قاعدة التوافق والعقد الاجتماعي، تنظيماً للصراع لا إخماداً له. وكانت الديمقراطية، بما هي تعبير عن الإرادة العامة، هي الإطار الذي في حضنه قامت كيانية الدولة الحديثة وترشّد بها التدافع بين المواطنين . ومرة أخرى اهتدى الناس، ببوصلة مصالحهم ودروس تجاربهم، إلى إعادة تأسيس الدولة على هذا المقتضى الجديد، وما كان لإرشاد أو تعليم من خارج تجربة الدولة والاجتماع السياسي أن يفرض عليهم ما اتفقوا عليه.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43750
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع87537
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر787831
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45850219
حاليا يتواجد 3748 زوار  على الموقع