موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

إما “الدولة” وإما “الإمارة”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اندلعت الانتفاضة الفلسطينية الأولى في العام 1987 ضد الاحتلال “الإسرائيلي” بعد عشرين سنة من حرب 1967. كان من أهم نتائجها السياسية فلسطينياً ظهور حركة (حماس)، ودولياً عقد “مؤتمر مدريد” الذي أنتج بدوره ما أصبح يسمى “عملية السلام في الشرق الأوسط” التي فتحت الباب أمام “اتفاقي أوسلو ووادي عربة”.

اعترفت منظمة التحرير بموجب “اتفاق أوسلو” ﺑ“دولة إسرائيل”، وتخلت عن أكثر من 54% من أرض فلسطين التاريخية، كما تخلت عن ميثاقها الوطني، وبخاصة ما تعلق بالكفاح المسلح، واعتمدت بدلاً منه أسلوب المفاوضات. لم تقبل حركة (حماس) هذا الاتفاق، ورفضت الاعتراف بالكيان الصهيوني، ورفعت شعار المقاومة المسلحة لتحرير كامل التراب الفلسطيني.

 

في العام 2006، أعطت صناديق الاقتراع حركة (حماس) أغلبية مقاعد المجلس التشريعي، ما أهّلها لتشكيل حكومة “الوحدة الوطنية” برئاسة إسماعيل هنية. وما لبثت الخلافات بين “السلطة” و”الحكومة” أن ظهرت واتسعت، وأدت إلى إقالة الأخيرة. لجأت (حماس) إلى القوة العسكرية لحسم الوضع في قطاع غزة لمصلحتها، لتنفرد بالحكم فيه. في السنوات الخمس الماضية جرت أكثر من محاولة لإصلاح ذات البين بين الحركتين باءت كلها بالفشل، فتكشف الخلاف عن صراع على السلطة، وسمعت أصوات تتهم (حماس) بأنها تعمل لتحويل القطاع إلى “إمارة إسلامية”.

حتى يوم الحسم العسكري في غزة، في يوليو/ تموز 2007، كان المراقب المحايد يضع مسؤولية “الانقسام”، وتفشيل محاولات المصالحة، على حركة (فتح)، بسبب خضوعها لضغوط وشروط واشنطن وتل أبيب، والتي كان الغرض منها تكريس الانقسام الفلسطيني (تصريحات المسؤولين الأمريكيين اعتبرت (حماس) منظمة إرهابية. أما الموقف “الإسرائيلي” فتمت ترجمته بإعلان القطاع كياناً معادياً. وعبر نتنياهو عن هذا الموقف بطريقة أوضح، فخير السلطة: إما نحن وإما حماس). وأحياناً اعترف عزام الأحمد، رئيس وفد (فتح) إلى محادثات المصالحة، بالقيود التي وضعتها واشنطن، وكذلك ﺑ(الفيتو) الذي وضعته تل أبيب.

لكن حركة (حماس) في السنوات الثلاث الأخيرة، أرسلت من الإشارات ما يفيد أن “تغييرات” طرأت على المنطلقات والمواقف السياسية للحركة، شكلت ابتعاداً عن المبادئ والمواقف التي سبق أن أعلنتها. على سبيل المثال، أعربت (حماس) عن قبولها ﻟ“دولة فلسطينية مستقلة في حدود 1967”، واستعدت لإنهاء المقاومة المسلحة من خلال استعدادها لقبول “هدنة” لمدة 15 عاماً. وبعد الحرب على غزة وعملية “الرصاص المصبوب” نهاية العام 2008 وبداية العام 2009، أبدت (حماس) رغبة قوية في المحافظة على حالة “الهدوء المتقطع”، مانعة فصائل المقاومة، مثل “حركة الجهاد الإسلامي” و“الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، من ممارسة العمل المسلح، بحجج شتى. ومع أن استراتيجية العدو “الإسرائيلي” الرامية إلى تكريس الانقسام وفصل غزة عن الضفة معلنة ومعتمدة، من خلال مواصلة فرض الحصار، واستمرار الاعتداءات والغارات والتوغلات، إلا أن الحديث “الإسرائيلي” عن ضرورة “الحوار” مع (حماس) لا ينقطع، وكذلك كثر الحديث عن حوارات تجريها (حماس) في السر مع واشنطن، ولقاءات لها تتم مع “جهات "إسرائيلية"”.

وبالطبع لا يوجد ما يجعلنا نصدق كل ما يسربه الأمريكيون أو “الإسرائيليون” عن اتصالاتهم المزعومة مع (حماس)، لكن ما يجري في الواقع أمام أعين الجميع يثير الكثير من الشكوك، إلى درجة أن هناك من أصبح يقول إنه لم يعد يرى فرقاً حقيقياً بين (فتح) و(حماس) يجعل الأخيرة أفضل. وقد كان مبرر ظهور وصعود حركة (حماس) القوي في الساحة الفلسطينية، وسبب ثقة الجماهير الفلسطينية بها، هو أنها رفضت الاعتراف بالكيان الصهيوني، ورفعت شعار “المقاومة المسلحة”، وتمسكت بتحرير “كامل التراب الوطني الفلسطيني”، بعد أن أسقطت ذلك حركة (فتح). ويصبح منطقياً أن يتغير الحال عندما تتغير (حماس)، وتصبح صورة أخرى من (فتح). يضاف إلى ذلك، أن ما يلقاه الفلسطينيون في الضفة الغربية على يدي السلطة في رام الله، يلقونه في القطاع على يدي “حكومة غزة”.

والناظر إلى ما تفعله “الحكومة المقالة” اليوم، ومنذ توقف “الرصاص المصبوب”، لا يرى إلا محاولات لتثبيت “التهدئة”، حتى إنها تسمى أحياناً “توازن الرعب”. وما يجري ليس سوى “مناوشات” متقطعة تجري وتنتهي ﺑ“هدنة”، ودائماً بوساطة مصر المحكومة لاتفاقية كامب ديفيد. إلى جانب ذلك، تتركز مساعي وجهود هذه الحكومة على الجهود المبذولة لرفع الحصار وفتح المعابر، وأحياناً للدفاع عن مشروعية “الأنفاق”، وإقناع المحسنين بتقديم المساعدات لتأمين متطلبات الحياة اليومية للسكان، كما تفعل سلطة رام الله. ويزعم البعض أن مواقف وممارسات (حماس) الحالية تجعل لسان حالها يقول: إما أنها ترث (فتح) و”الدولة”، وإما “الإمارة”.

كلمة أخيرة لا بد منها، وقد ازداد الحديث عن “إعادة الإعمار”. فالحديث عن الإعمار وإعادة الإعمار في ظل “نظام” أو “شبه نظام” يقول إن هدفه الاستعداد والعمل لتوفير ظروف التحرير، لا يستقيم. ذلك أن الجيش “الإسرائيلي” قادر على تدمير ما يتم إعادة إعماره في أي وقت يريد. والحقيقة الثابتة هي أن الحديث عن “إعادة الإعمار”، يبدأ، عادة، بعد انتهاء “حالة الحرب”، بينما يترافق الحديث عن الاستثمار مع الحديث عن “السلام والاستقرار”. فمن هو الممول المستعد أن يتقدم، وهو لا يعرف متى ستتحول أمواله إلى غبار تذروه الصواريخ؟ ومن هو المستثمر الذي يمكن أن يقدم على استثمار لا يضمن سلامته وبقاءه؟ والسؤال: هل أصبحت (حماس) جاهزة لإحلال “السلام” في القطاع... ربما سعياً إلى الإمارة؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11218
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97563
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر425905
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47938598