موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

«حق العودة».. أم أن وراء الأكمة ما وراءها؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

صعّدت حماس، خصوصاً “فرعها الغزّي” من ردة فعلها على تصريحات الرئيس محمود عباس للتلفزيون الإسرائيلي، وأحسب أنها وجدت في هذه التصريحات، غير الموفقة في زمانها ومكانها، ضالتها للخروج من “وضعية الدفاع” التي وجدت نفسها فيها إلى “وضعية الهجوم”... فالتصريحات المذكورة على ما فيها من تنازلات وصفت ﺑ“النادرة” و“الرمزية” و“المجانية”، لم تكن بحال من الأحوال من النوع الذي يأخذ حماس على حين غرة، فقد سبقتها تصريحات ومواقف مماثلة، لم تحل دون تحقيق تقدم على مسار المصالحة، لولا عرقلة ربع الساعة الأخير.

 

منذ تعطيلها عمل “اللجنة المركزية للانتخابات” في قطاع غزة، وحماس في وضعية دفاعية وتبريرية، لاسيما بعد أن خرجت خلافاتها إلى العلن، وظهر أن “فريقاً” منها متمركز في غزة، نجح في شق عصا الطاعة على المكتب السياسي للحركة ورئيسه خالد مشعل واتفاق الدوحة الذي مهره بتوقيعه، ومن قبل اتفاق القاهرة وجولاتها الحوارية الإيجابية.

ثم دخلنا بعد ذلك في تجليات “الحلف القطري الحمساوي” والذي بلغ ذروته في زيارة حمّالة بالأسئلة والتساؤلات، قام بها أمير قطر لقطاع غزة، أثارت من المخاوف على الوضع الداخلي ومصائر الانقسام وعلى الحل النهائي للقضية بعناوينه وخيارات الرئيسة، أكثر مما أثار “بعدها الإنساني” من الارتياح في أوساط الشعب الفلسطيني ومؤيديه.

وبين هذه وتلك، كانت وعود حماس لأهل القطاع ﺑ“نصر من الله وفتح قريب” بعد وصول الدكتور محمد مرسي إلى سدة الحكم في مصر، تتبخر الواحد تلو الآخر... إذ بدل رفع الحصار المضروب على القطاع، جرى هدم الكثير من الأنفاق، وبدل التدخل المصري للوساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، انتقل الوسيط المصري من انحياز للسلطة زمن مبارك إلى انحياز لحماس زمن مرسي، وعادت قطر للعب في “الوقت المصري الضائع”... وبدل تعهدات بدعم “المقاومة” في غزة، رأينا الرسالة الحارة إلى “العظيم شمعون بيريز”... وبدل الغاء أوسلو ومفاعيله، رأينا استمساكاً بكامب ديفيد ومفاعيلها... وبدل وقف إجراءات التطبيع مع إسرائيل، رأينا السفير المصري يسبق نظيره الأردني إلى السفارة في تل أبيب.

في هذه الظروف، هبطت تصريحات الرئيس عباس على حماس، كهدية من السماء، حملها “بابا نويل”، قبل موعد هبوطه على الأرض بأسابيع عدة من موسم الأعياد، فكان ما كان ردة فعل حادة، لا يُراد لها أن تهدأ، قبل أن تُتم وظيفتها في “تسوية الحساب” مع السلطة وفتح والمنظمة والرئاسة، ولا أحسب أن “الغيرة” على “حق العودة” وحدها، هي التي حركت آلة حماس الإعلامية للعمل بأقصى طاقتها على النحو الذي شهدنا، وغالباً من قطاع غزة.

السلطة، وربما لأول مرة منذ سنوات، لم يجتاحها طوفان القلق من “ردة فعل” حماس... ومرد اطمئنان السلطة إنما يعود لسببين اثنين: الأول، معرفتها بدوافع “الانفعال الحمساوي”، وثقتها بأنها لن تزيد عن مجرد كونه “زوبعة في فنجان”... والثاني، أن لدى السلطة من المعلومات، ما يؤكد أن ثمة قنوات اتصال مباشرة وغير مباشرة، ينخرط فيها ممثلون عن حماس وقطر والإسرائيليين والمصريين والأمريكيين (وغيرهم)، تستطلع بصورة غير رسمية، المخارج (وليس التسويات للقضية الفلسطينية)، تقوم على استبعاد الحل النهائي التوافقي، والتعامل مع “حلول واقعية” تقوم على الحل الانتقالي بعيد المدى والهدنة المفتوحة والدولة ذات الحدود المؤقتة... الأمر الذي دفع ببعض الناطقين باسم السلطة للرد “بعين قوية” على حملات حماس.

والحقيقة أن غالبية الشعب الفلسطيني التي استقبلت تصريحات الرئيس وردود أفعال حماس، بكثيرٍ من الفتور وعدم الاكتراث، إنما فعلت ذلك من موقع “اليأس” من استمرار حالة الانقسام والتراشق، وانحسار الثقة بطرفي الانقسام الفلسطيني والإحساس العميق، بأن هذه المبارزة لن تكبح الاستيطان ولن توقف العدوان، وأن ما يجري من عروض مجانية للتنازل عن بعض الحقوق، أو دفاع استعراضي (لفظي) عنها، لن يقدم ولن يؤخر.

وثمة بعد ثالث لردة فعل حماس، يشغل اهتمام المراقبين لتطورات الوضع داخل حماس والقطاع على حدٍ سواء، ويتجلى في القلق من أن يكون “التصعيد الفائض عن المألوف” في ردات فعل الجناح “الغزّي” للحركة، إنما يخفي رغبة حقيقية في إدامة الاستئثار بالقطاع والابتعاد ﺑ“كيانه الخاص” عن الوطن الفلسطيني، وهو أمر بدأ يثير الحساب والتحسب في السنة الأخيرة، وتحديداً بعد انتعاش هذه الآمال لدى فريق من حماس جراء فوز إخوان مصر برئاستها، وبعد انطلاق موسم الحجيج “السنّي” إلى قطاع غزة، الذي يسعى في تكريس خروج حماس من المحور الذي طالما أسمته هي وأخواتها: “محور المقاومة والممانعة”... فهل ثمة من ذريعة أفضل من هذه تصريحات عباس للنطق بالعبارة الأشهر في القاموس الفلسطيني: ألم نقل لكم؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1133
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255325
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر583667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48096360