موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

صوت ولا طعم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

علا صوت أغلب ألناسفي مصر. علا صوت كبار رجال الدولة وقادة الجماعات الحاكمة وغيرهم من الغاضبين والمتوعدين، وعلا صوت أكثر مقدمي برا مج التوك شو وضيوفهم

من نجوم الثورة وألمع المثقفين. وعلا صوت الشارع، أبواق سيارات وموتورات دراجات بخارية وصفارات سيارات إسعاف وشرطة تعوض بصوتها عجزها عن الحركة وسباب متبادل بين متحرشين ومتحرش بهن وصراخ معاوني سائقي السرفيس. أضيفت مؤخرا إلى هذه الغابة من الأصوات العالية أصوات مكبرات الصوت الجديدة المنصوبة فوق جميع مآذن الجمهورية.

يشكو أصدقاء من أنهم فقدوا القدرة على الاستمتاع بطعم ما يتناولون من طعام وشراب. بعض هؤلاء الأصدقاء كانوا من خيرة الذواقين الذين كنا نحتكم إليهم في زمن كان لتناول الطعام والشراب طقوس ومبادئ وأحكام. يشكون ويسألون أن كان الزمن مسئولا عن فقدانهم هبة التذوق أم المسئول هو تدهور نوعية ما يتناولون ويتذوقون أم هو تلوث البيئة. جاءت الإجابة سريعة وحاسمة ولكن مفاجئة من خبير متخصص في الحواس والعلاقات بينها. يقول أن الأصوات العالية عدو لدود لكافة الحواس وأهمها الشم والتذوق واللمس وفى مقدمها السمع طبعا.

عاد مكبر الصوت يذيع أذان صلاة الفجر، لم نعرف بعد، نحن سكان الحي،أن كان المكبر هو نفسه الذي كان يصدر أصوات أخرى في هيئة حشرجات تغطى على صوت المؤذن، وقد عاد بعد إصلاحه، أمانه مكبر جديد لا يصدر أصوات دخيلة، ولكنه بالتأكيد من نوع لا يعمل إلا عند أعلى طبقات الصوت.

كنا،في الحي الذي أعيش فيه منذ عقود، لا ننام إلا عندما تهدأ الأصوات البشعة الذي تصدرها الدراجات البخارية، أي ابتداء من الرابعة صباحا وننام دقائق معدودة لنستيقظ على صوت مكبر يصدر حشرجة. الآن ننام دقائق معدودة لنستيقظ على مكبر يضخم صوت الأذان إلى مستوى غير أنساني وغير إيماني، يدعونا إلى الصلاة ويحثنا على الفلاح ومشاركة بقية الخلق في العمل والإنتاج لنصرة قضايا الدين والمجتمع، بدون أخذ قسط ولو ضئيل من النوم.

لم يصل إلى علمي أن علاقة قوية تقوم بين الصوت والمذاق. وصل مؤخرا. كان معلوما للكافة أن الأصوات العالية تحرم الناس من النوم وتعطل الإنتاج وتشتت التفكير وقد تكون سببا في الإصابة بأرق مزمن أو سببا في الجنون. لكن لم أعلم أن الأصوات العالية تؤثر سلبا في قدرة الإنسان على الاستمتاع بطعم ما يتناول من طعام وشراب. أقنعني صديقي الخبير في هذا الشأن حين راح يذكرني بالطعام الفاخر شكلا وتقديما الذي كان يقدم لنا خلال رحلاتنا الجوية، وكيف أننا كنا نشكو من أن طعمه لا يتناسب مع شكله. كان دائما قليل الملح باهت المذاق. يقول الخبير أن المشكلة لم تكنفي الطعام، بلفي الصوت العالي لمحركات الطائرات.

سمعت أن بعض العلماء أنشغل بهذه الظاهرة، ظاهرة صعوبة تذوق الطعام في وجود أصوات عالية، وأن عددا منهم وجد علاقة مؤكدة بين الصوت العالي وفقدان القدرة على التذوق سرعان ما تبنتها شركات عديدة لزيادة مبيعاتها وتحسين أدائها. أفهم الآن مثلا لماذا يبالغ أصحاب مطاعم الوجبات السريعة في رفع صوت الموسيقى الصادرة عن مكبرات الصوت فيها. هؤلاء أدركوا أن الصوت العالي للموسيقى دافع للملل السريع وهو الأمر اللازم لينهى الزبون طعامه ويغادر تاركا مكانه لزبون آخر. نجد على العكس أصحاب مطاعم فاخرة يقدمون مع الطعام والشراب موسيقى ناعمة وهادئة تشجع الزبائن على الاستمتاع بتذوق ما يتناولون وطلب المزيد والبقاء أطول فترة ممكنة. الفعل ذاته يقوم به صاحب السوبر ماركت الذي يضع موسيقى هادئة في قسم البقالة تشجع الزبون على أن يتجول اله ويدا في أنحاء القسم فيبقى في المكان مدة أطول ويشترى أكثر.

وقد سمعت أن محال سلسلة Safewayفي الولايات المتحدة تقوم بتزويد قسم الخضراوات بقطع موسيقية تحتوى على مقاطع تشى بسقوط المطر، لأن صوت المطر يوحى للزبون بأجواء زراعة الخضراوات واستمرارها طازجة. أما شركة Fritto-Lay الشهيرة بإنتاج رقائق البطاطس «المقرمشة» فقد اكتشفت هي الأخرى عن طريق باحثيها أن الصوت الذي تصدره المادة الذي تدخل في تصنيع المغلف «الكيس» المحشو بالرقائق يشجع الزبائن على شرائه، إلى جانب أنه يضاعف قدرة المستهلك على تذوقها. وقد تبين بالبحث ألمعم لي أن الرقائق إذا صنعت بطريقة تنزع عنها صوتها أنفض عنها زبائنها وبخاصة الأطفال.

أما مطاعم السمك، فقد استخدمت الموسيقى الناقلة لصوت البحر لتشجع زبائنها على استهلاك أسماكها، بخاصة الأنواع الفاخرة من الجمبري. حدث هذا بعد أن اكتشف الباحثون أن صوت تلاطم الأمواج يشيع في المطعم رائحة «اليود» والملح، ويثير في الزبون رابط العلاقة بين البحر والسمك، ويطمئنه نفسيا إلى أن السمك الذي يتناوله طازج.

سألت عددا من الأصدقاء الذين جربوا أو اعتادوا تناول الطعام والشراب أمام التليفزيون، أوفي صالات دور السينما، سألتهم أن كانوا استمتعوا بطعم الوجبات الذي تناولوها؟ جاءت الإجابة الجماعية بالنفي. يظن هؤلاء أن وجبات العشاء التليفزيونية المجمدة، أو الوجبات الجاهزة الذي تقدم لمرتادي دور السينما الفاخرة، هي في الأصل غير مطهوة بخبرة أو كفاءة. هؤلاء لا يدركون أن الصوت العالي الصادر عن التليفزيون في البيت والمصاحب للفيلم في صالة السينما مسئول أساسا عن سوء أو انعدام مذاق الطعام.

أغيثونا يا أهل الحكم والإعلام والإرشاد والحشد. اختفوا أصواتكم وكل الأصوات العالية. نريد أن نستعيد لحواسنا قدراتها. نريد منكم أن تعلموا أن حواسنا كافة لها قدر الأهمية الذي نوليها لحقوقنا وحرياتنا، وربما أكثر.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12915
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261182
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1053783
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51030434
حاليا يتواجد 2432 زوار  على الموقع