موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

عن تونس والدين والدولة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل صعود الطائرة المتجهة إلى تونس من بيروت وهي تقلّ عدداً من المشاركين في ندوة الدين والدولة التي نظمها مركز دراسات الوحدة العربية في الحمامات بتونس، تم تداول

يوتيوب عن لقاء الشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة “الإسلامية”في تونس مع مجموعة من قيادات الحركة السلفية الناشطة هناك، جوهره يتعلق بضرورة استيعاب الخطوات التي تنوي النهضة اتخاذها وصولاً إلى حكم الشريعة الإسلامية .

الأمر كان مثار نقاش مسبق بين مصدّق ومكذّب، فقد دافع البعض بحرارة عن الشيخ الغنوشي لما عُرف عنه من انفتاح وتطوّر، لاسيما في قضية انحيازه إلى الديمقراطية والحرية وتجديد الخطاب الديني، بل ونقد الخطاب السائد، منذ أن نشر له المركز كتابه الشهير “الحريات العامة في الدولة الإسلامية، العام 1994”والذي بسببه حُرمّ على المركز ومطبوعاته ومديره العام في حينها الدكتور خير الدين حسيب، دخول تونس .

في حين كان هناك من اعتبر الشريط حقيقة بالفعل، والمقصود به تحريض السلفيين ضد العلمانيين، ليتمكّن حزب النهضة من قضم السلطة تدريجياً والهيمنة على جميع مفاصلها، وتبرير هؤلاء أن الغنوشي قبل وصول النهضة إلى السلطة شيء، وقيادتها للائتلاف الحاكم شيء آخر، فالسلطة هي السلطة دائماً، إنها “ملكٌ عضوض«، كما قالت العرب، ولا يشذّ في ذلك عروبي أو ماركسي أو إسلامي، فكل من اقترب منها أو هيمن عليها، وجد المبرّرات والذرائع لبقائه سواء بقوة السلاح أو بأساليب الاستتباع وحشد إمكانات الدولة وبعض قوى المجتمع للبقاء فيها، بزعم ما يريده الشعب .

وبغضّ النظر عن صحة أو فبركة الشريط، وعن نوايا الإسلاميين أو السلفيين، أو خصومهم من العلمانيين واليساريين إزاء بعضهم بعضاً، فالأمر مطروح للنقاش والجدل والتعبئة الشعبية، وكل طرف يحاول في المرحلة الانتقالية الراهنة حشد كل الطاقات لتمكّنه من الحصول على مزايا السلطة الجديدة بعد الربيع العربي الذي ابتدأ من تونس ومن مدينة سيدي بو زيد التي ظلّت محرومة ومهمّشة حسبما دلّت أعمال عنف وصدام شهدتها، بما فيها ضد حزب النهضة .

ولكن اتخاذ مواقف أو بناء مواقع استناداً إلى شريط يوتيوب دليل على ضعف جسور الثقة بين الأطراف السياسية وهشاشة ائتلافاتها وتحالفاتها، ولربما بعضها تجلس على برميل بارود قد ينفجر في أية لحظة، فالرئيس يصرّح أو يلمّح أو يوحي، بعدم رضاه لما حصل وما يحصل، بل يمارس دور المعارض أحياناً، فضلاً عن عدم قناعة بموقعه البروتوكولي وصلاحياته المحدودة، ويطمح إلى أن يتحوّل إلى موقع سيادي أو هكذا يظهر ذلك .

ورئيس البرلمان وإن حاول الموازنة والوسطية، لكن تيار اليسار والوسط يضغط عليه، ويذهب التيار اليساري المعارض إلى رفع شعارات تندّد بمحاولات “أسلمة”الدولة، ويعلن بعضه تعبئة بشأن حقوق المرأة والحريات العامة والشخصية ويدعو إلى إضرابات واعتصامات، في حين يرى تيار النهضة أن ما يجري إنما هو محاولة للإساءة إليه وإلى تاريخه النضالي، فقد لوحق في أواخر الثمانينات ما يزيد على 30 ألفاً من أنصاره الذين دخلوا السجون وتحمّلوا الكثير من العذاب والمعاناة، بمن فيهم من اضطر إلى الهجرة وفي مقدمتهم الشيخ الغنوشي .

والأكثر من ذلك حين يعدّ حزب النهضة أن ما يجري هو مؤامرة ضد الإسلام التونسي الذي يتسم خطابه بالوسطية والاعتدال والعقلانية، وكان الغنوشي قد أنكر قطعياً ما جاء في شريط اليوتيوب واعتبره دسيسة رخيصة ضده وضد حزب النهضة الذي أحرز مكاسب ونجاحات، لاسيما حفاظه على الاستقرار ووضع حدٍّ للعنف الذي كان يمكن أن ينفلت في المجتمع بعد حكم استبدادي طويل، في حين يرى بعض المعارضين التونسيين، أن هناك تنسيقاً واتفاقاً غير معلن بين السلفيين والنهضويين في إطار التصدّي للتيار اليساري والعروبي والعلماني، بحيث يشكل السلفيون رأس حربة في المواجهة، في حين يظهر النهضة بمظهر وسطي ليحصد نتائج الصدام السلفي - العلماني .

كل ذلك كان حاضراً في الندوة، لاسيما في خطاب ومداخلات الشيخ راشد الغنوشي التي أضفت على الندوة عمقاً كبيراً، لاسيما في رؤية التيار الإسلامي لطبيعة علاقة الدين بالدولة، وخصوصاً أنه لم يرفض فكرة العلمانية بالمطلق، لكن مقاربته للدولة استندت إلى موضوع علاقة الإسلام بالسلطة (الحكم) وعلاقة الإسلام بالقانون (الشريعة)، وهي أمور واجهت مرحلة بناء الدستور ونظام الحكم الجديد، في تونس ومصر مثلما تواجهه في ليبيا واليمن، وربما على نحو أكثر حدّة في سوريا، فضلاً عن الأغلبية الساحقة من البلدان العربية سواء التي شهدت ربيعاً عربياً أو تنتظر أو لم تشهده حتى الآن .

وعَدّ الغنوشي الديمقراطية آليات ومنها تنبثق الانتخابات التي هي الأخرى آليات، في حين أن الديمقراطية نظام شامل وهي جزء من منظومة الحداثة وترتبط على نحو وثيق بالعلمانية والمدنية والعقلانية، ولا يمكن اختزالها إلى مجرد آليات مثلما هي العلمانية كذلك . لكن الغنوشي يعود في نهاية مداخلته ليدعو إلى فكرة المواطنة وأن البلاد ملك لمواطنيها ولهم حسب الإسلام نفس الحقوق، ولهم ما شاء من حق الاعتقاد في إطار احترام بعضهم بعضاً وفقاً للقانون الذي يسنّونه هم وعبر ممثليهم في البرلمان .

إن ندوة الدين والدولة التي نظّمها مركز دراسات الوحدة العربية الذي مضى على تأسيسه ثلاثة عقود ونصف العقد من الزمان التي تستحق وقفة أخرى، والتي شارك فيها ما يقارب من 100 باحث ومختص ومفكر وبدعم من المعهد السويدي بالإسكندرية الذي تأسس في العام ،2000 تشكّل إحدى منتديات الحوار الجادة والجريئة، وهي ليست الأولى فقد سبقتها حوارات وورش عمل ما بعد الربيع العربي، ولاسيما في موضوع الدستور وشكل الدولة ونوع النظام السياسي وقضايا الحريات والموقف من حقوق المرأة ومن التنوّع الثقافي، والمقصود به حقوق الجماعات الإثنية والدينية في إطار المواطنة والمساواة .

وقد اجتمع في هذه الندوة متديّنون وغير متدينين، إسلاميون وعلمانيون، وجرى فيها نقاش عميق ومسؤول في الموقف من علاقة الدين بالدولة .

وإذا كانت الندوة قد فتحت شهية الحوار، فإن هناك الكثير الذي يمكن مناقشته على هذا الصعيد، فقد غاب مثلاً الموقف الماركسي من الدين والدولة، وهو الذي شكّل أحد إركان المشهد السياسي الخمسيني والستيني من القرن الماضي، والذي يمكن أن يستقطب اليوم إعادة قراءته على نحو جديد بعد الربيع العربي، فضلاً عن فكرة الدولة بعد الثورة العلمية - التقنية ولاسيما ثورة الاتصالات والمواصلات وتكنولوجيا الإعلام، وموضوع سسيولوجيا الدين والتديّن، إضافة إلى العولمة وإفرازاتها والأزمة الاقتصادية والمالية، بما فيها موضوع الدولة الريعية إلى آخره . وأعتقد أن الندوة بحكم تنوّعها وغناها كانت أقرب إلى طرح أسئلة، بحاجة إلى المزيد من الدرس والقراءة وإعادة النظر، خصوصاً في ظل المستجدات والمتغيّرات العربية والكونية .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10415
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258682
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1051283
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51027934
حاليا يتواجد 3213 زوار  على الموقع