موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

العدوان على السودان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

السودان بلد عربي، عضو في جامعة الدول العربية ومنظمة الاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي وهيئة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية، تعرض إلى عدوان صارخ، فماذا سيكون رد هذه المنظمات لتطبيق مواثيقها التي تدعي السهر عليها وتشكلت أساسا عليها؟!.

الوقائع تفند وما حصل ويجري يفضح طبيعة هذه المنظمات وتناقضاتها ويكشف انها عناوين تابعة ومظلات لاستراتيجيات خارج حدودها وأسمائها او صودرت لغير أعضائها. كما ان المراقب والمتابع للهيجان الإعلامي والرسمي لأغلب أعضاء هذه المنظمات حول قضايا مطروحة في ساحات عربية وإسلامية يتفهم بعض صور ومشاهد واقع حال هذه الأسماء الكبيرة لفظا وخداعا للرأي العام فقط. ولا بد من تساؤل هنا عن مثيل لهذا الهيجان حول ما حصل للسودان، فماذا يسمى مثل هذا؟. هل هذه مشاركة ضمنية وتشمت صامت أو معلن مع سبق الإصرار بحكومة السودان؟ هل هذا يعني ان المعتدي حر في عدوانه وان المعتدى عليه عليه الصمت والقبول بهذا العدوان؟. أمر مثير فعلا، هل لأن المعتدي هو العدو الصهيوني، الذي أشهر عدوانه ليس على السودان وحده؟!. وظل الصمت سيدا لمثل هذه الأغلبية.. ماذا يعني هذا، وكيف يفسر بنتائجه وعواقبه؟ أين العقل والموقف السليم في مثل هذه الحالات؟ هل تغير العدو ومفهوم العدوان وأصبح مقبولا عند هذه المنظمات والأعضاء الصامتين؟.. انها لفضيحة أخرى في التاريخ، تضاف إلى سجل مخز ومعيب، لن يغفر له وسيظل وصمة عار... فالعدوان على السودان اليوم وبهذا الشكل الواضح والمكرر مرات ومرات يشكل إضافة أخرى له، اسما ومعنى، خارج المنطق والقانون الدولي ومواثيق المنظمات الدولية وغيرها.. والادعاء بحفظ الأمن والسلم الدوليين واستقلال البلدان وسيادتها الوطنية ومستحقات العضوية وتكاليف الاستقرار والأمن.. وان الصمت المخزي إعفاء لهذا المعتدي عن الجريمة التي ارتكبها وفتح لأبواب شهيته، التي لم تتوقف منذ اغتصاب فلسطين والحروب على مصر وسوريا ولبنان والأردن والعراق وتونس إلى السودان.

اتهم السودان الرسمي العدو الإسرائيلي بالوقوف وراء قصف مجمع الصناعات العسكرية في منطقة اليرموك في الخرطوم، في هجوم أدى إلى مقتل شخصين، وهدد بالرد في المكان والزمان اللذين يراهما مناسبين. وهذا كلام رسمي وكان يتوجب ان تتحمل المنظمات الإقليمية والدولية مسؤوليتها في الدفاع عن مواثيقها ومصداقيتها واسمها أيضا. فالعدوان الحاصل مقصود ومتعمد ولا تبرير له غير الاعتداء والخرق للقانون الدولي ومواثيق المنظمات الدولية والاستهتار بها وبالعلاقات الدولية وفرض أمور مشابهة وادعاءات بتسلط عدواني واضح على المنطقة لخدمة أهداف إستراتيجية لقوى العدوان والحرب الامبريالية التي تدعم ودعمت مثل هذا العدوان والانتهاك الصارخ. ولم يكن هذا العدوان الأول. اذ يعيد إلى الأذهان أحداثا سابقة اتهم فيها السودان الكيان الإسرائيلي بخرق أجوائه وشن هجمات على أهداف داخل أراضيه، كالغارات الجوية في يناير 2009 والتي استهدفت قافلة شاحنات، قيل انها كانت تحمل أسلحة لحركة (حماس) في قطاع غزة، أسفرت عن مقتل نحو 119 شخصا. وكذلك الغارة الجوية التي استهدفت سيارة في مايو 2011 بمدينة بورتسودان وأوقعت قتيلين. ويذكر ان أميركا أيضا قامت في العام 1998 بقصف مصنع للأدوية في السودان بصواريخ بعيدة المدى ما ادى إلى تدمير المصنع بالكامل. والصمت على هذه الجرائم دفع بالعدو إلى الاستمرار والانتهاك والعدوان.

أكد وزير الثقافة والإعلام الحالي في مؤتمر صحفي، إن أربع طائرات شاركت في الهجوم الذي حصل ليل الثلاثاء (23/10/2012) في مجمع اليرموك للصناعات العسكرية في جنوب الخرطوم. وأضاف ان الأدلة التي تشير إلى الكيان إلاسرائيلي عثر عليها بين بقايا المتفجرات، موضحا إن "الطائرات المعتدية استخدمت أجهزة عالية التشويش"، لتعطيل القدرات الدفاعية للسودان وشل التطور في المؤسسة العسكرية وإضعاف السيادة والقرار السوداني. وقال إن السودان دولة مواجهة وإن القصف "لن يوهن العزيمة والإرادة والسيادة السودانية"، مشددا على "مقدرة السودان بأن يكيل الصاع صاعين"(!). وقال إن مصنع اليرموك للأسلحة يصنع أسلحة غير محرمة دوليا ولا تتنافى مع القوانين الدولية.

هذا كلام رسمي مهم وكذلك مطالبة مجلس الوزراء السوداني من مجلس الأمن الدولي وجميع شعوب العالم وحكوماته بإدانة الهجوم "الذي يُمثِّل جريمة تهدد السلم والأمن الدوليين". ومثله نفى قيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، أن يكون مجمع اليرموك للتصنيع العسكري على صلة بالجمهورية الإسلامية في إيران أو تهريب أسلحة ينتجها المجمع إلى قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء. وذلك في رد على مزاعم لقوى معارضة، قالت إن المجمع عبارة عن منشأة تابعة لحرس الثورة الإيرانية، وأصوات كثيرة تردد كالببغاوات مثل هذا الكلام بقصد وتشويه وغسيل دماغ لافت للانتباه. بينما وصف قاموس جلعاد المسئول في وزارة الحرب "الإسرائيلية" السودان بأنه " دولة إرهابية خطرة " من دون أن يؤكد القصف "الإسرائيلي". لكنه امتدح القدرات العسكرية لسلاح الجو "الإسرائيلي"، وقال إن "هناك عدة روايات من الجانب السوداني لذلك ليس هناك سبب للدخول في التفاصيل"، وهذه الإشارة كافية لمعرفة المعتدي ومرتكب الجريمة حسب سوابق لها وفي حالات متشابهة.

أكد هذا الاتهام المندوب الدائم للسودان إمام مجلس الأمن في جلسته المخصصة لمناقشة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الدوري بشأن دارفور، حيث تحدث عن توسع العدوان الصهيوني، فبالإضافة إلى دعم الكيان الإسرائيلي الحركات المسلحة في دارفور واستقبال بعض تلك القيادات الدار فورية الرافضة للسلام وفتح مكاتبها بتل أبيب، تجاوز في تطور خطير وغادر بقصف مجمع اليرموك للتصنيع العسكري بالخرطوم، مشيرًا إلى أن هذا العدوان يمثل خرقًا صارخًا لميثاق الأمم المتحدة ولسيادة السودان وتهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين، ثم طالب مجلس الأمن بإدانة هذا العدوان الغادر بأقوى العبارات. عدوان سافر ومكرر وسيتكرر، ليس في السودان وحده، اذا لم يردع المعتدي وعدوانه.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13020
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261287
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1053888
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51030539
حاليا يتواجد 2443 زوار  على الموقع