موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

العدوان على السودان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

السودان بلد عربي، عضو في جامعة الدول العربية ومنظمة الاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي وهيئة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية، تعرض إلى عدوان صارخ، فماذا سيكون رد هذه المنظمات لتطبيق مواثيقها التي تدعي السهر عليها وتشكلت أساسا عليها؟!.

الوقائع تفند وما حصل ويجري يفضح طبيعة هذه المنظمات وتناقضاتها ويكشف انها عناوين تابعة ومظلات لاستراتيجيات خارج حدودها وأسمائها او صودرت لغير أعضائها. كما ان المراقب والمتابع للهيجان الإعلامي والرسمي لأغلب أعضاء هذه المنظمات حول قضايا مطروحة في ساحات عربية وإسلامية يتفهم بعض صور ومشاهد واقع حال هذه الأسماء الكبيرة لفظا وخداعا للرأي العام فقط. ولا بد من تساؤل هنا عن مثيل لهذا الهيجان حول ما حصل للسودان، فماذا يسمى مثل هذا؟. هل هذه مشاركة ضمنية وتشمت صامت أو معلن مع سبق الإصرار بحكومة السودان؟ هل هذا يعني ان المعتدي حر في عدوانه وان المعتدى عليه عليه الصمت والقبول بهذا العدوان؟. أمر مثير فعلا، هل لأن المعتدي هو العدو الصهيوني، الذي أشهر عدوانه ليس على السودان وحده؟!. وظل الصمت سيدا لمثل هذه الأغلبية.. ماذا يعني هذا، وكيف يفسر بنتائجه وعواقبه؟ أين العقل والموقف السليم في مثل هذه الحالات؟ هل تغير العدو ومفهوم العدوان وأصبح مقبولا عند هذه المنظمات والأعضاء الصامتين؟.. انها لفضيحة أخرى في التاريخ، تضاف إلى سجل مخز ومعيب، لن يغفر له وسيظل وصمة عار... فالعدوان على السودان اليوم وبهذا الشكل الواضح والمكرر مرات ومرات يشكل إضافة أخرى له، اسما ومعنى، خارج المنطق والقانون الدولي ومواثيق المنظمات الدولية وغيرها.. والادعاء بحفظ الأمن والسلم الدوليين واستقلال البلدان وسيادتها الوطنية ومستحقات العضوية وتكاليف الاستقرار والأمن.. وان الصمت المخزي إعفاء لهذا المعتدي عن الجريمة التي ارتكبها وفتح لأبواب شهيته، التي لم تتوقف منذ اغتصاب فلسطين والحروب على مصر وسوريا ولبنان والأردن والعراق وتونس إلى السودان.

اتهم السودان الرسمي العدو الإسرائيلي بالوقوف وراء قصف مجمع الصناعات العسكرية في منطقة اليرموك في الخرطوم، في هجوم أدى إلى مقتل شخصين، وهدد بالرد في المكان والزمان اللذين يراهما مناسبين. وهذا كلام رسمي وكان يتوجب ان تتحمل المنظمات الإقليمية والدولية مسؤوليتها في الدفاع عن مواثيقها ومصداقيتها واسمها أيضا. فالعدوان الحاصل مقصود ومتعمد ولا تبرير له غير الاعتداء والخرق للقانون الدولي ومواثيق المنظمات الدولية والاستهتار بها وبالعلاقات الدولية وفرض أمور مشابهة وادعاءات بتسلط عدواني واضح على المنطقة لخدمة أهداف إستراتيجية لقوى العدوان والحرب الامبريالية التي تدعم ودعمت مثل هذا العدوان والانتهاك الصارخ. ولم يكن هذا العدوان الأول. اذ يعيد إلى الأذهان أحداثا سابقة اتهم فيها السودان الكيان الإسرائيلي بخرق أجوائه وشن هجمات على أهداف داخل أراضيه، كالغارات الجوية في يناير 2009 والتي استهدفت قافلة شاحنات، قيل انها كانت تحمل أسلحة لحركة (حماس) في قطاع غزة، أسفرت عن مقتل نحو 119 شخصا. وكذلك الغارة الجوية التي استهدفت سيارة في مايو 2011 بمدينة بورتسودان وأوقعت قتيلين. ويذكر ان أميركا أيضا قامت في العام 1998 بقصف مصنع للأدوية في السودان بصواريخ بعيدة المدى ما ادى إلى تدمير المصنع بالكامل. والصمت على هذه الجرائم دفع بالعدو إلى الاستمرار والانتهاك والعدوان.

أكد وزير الثقافة والإعلام الحالي في مؤتمر صحفي، إن أربع طائرات شاركت في الهجوم الذي حصل ليل الثلاثاء (23/10/2012) في مجمع اليرموك للصناعات العسكرية في جنوب الخرطوم. وأضاف ان الأدلة التي تشير إلى الكيان إلاسرائيلي عثر عليها بين بقايا المتفجرات، موضحا إن "الطائرات المعتدية استخدمت أجهزة عالية التشويش"، لتعطيل القدرات الدفاعية للسودان وشل التطور في المؤسسة العسكرية وإضعاف السيادة والقرار السوداني. وقال إن السودان دولة مواجهة وإن القصف "لن يوهن العزيمة والإرادة والسيادة السودانية"، مشددا على "مقدرة السودان بأن يكيل الصاع صاعين"(!). وقال إن مصنع اليرموك للأسلحة يصنع أسلحة غير محرمة دوليا ولا تتنافى مع القوانين الدولية.

هذا كلام رسمي مهم وكذلك مطالبة مجلس الوزراء السوداني من مجلس الأمن الدولي وجميع شعوب العالم وحكوماته بإدانة الهجوم "الذي يُمثِّل جريمة تهدد السلم والأمن الدوليين". ومثله نفى قيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، أن يكون مجمع اليرموك للتصنيع العسكري على صلة بالجمهورية الإسلامية في إيران أو تهريب أسلحة ينتجها المجمع إلى قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء. وذلك في رد على مزاعم لقوى معارضة، قالت إن المجمع عبارة عن منشأة تابعة لحرس الثورة الإيرانية، وأصوات كثيرة تردد كالببغاوات مثل هذا الكلام بقصد وتشويه وغسيل دماغ لافت للانتباه. بينما وصف قاموس جلعاد المسئول في وزارة الحرب "الإسرائيلية" السودان بأنه " دولة إرهابية خطرة " من دون أن يؤكد القصف "الإسرائيلي". لكنه امتدح القدرات العسكرية لسلاح الجو "الإسرائيلي"، وقال إن "هناك عدة روايات من الجانب السوداني لذلك ليس هناك سبب للدخول في التفاصيل"، وهذه الإشارة كافية لمعرفة المعتدي ومرتكب الجريمة حسب سوابق لها وفي حالات متشابهة.

أكد هذا الاتهام المندوب الدائم للسودان إمام مجلس الأمن في جلسته المخصصة لمناقشة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الدوري بشأن دارفور، حيث تحدث عن توسع العدوان الصهيوني، فبالإضافة إلى دعم الكيان الإسرائيلي الحركات المسلحة في دارفور واستقبال بعض تلك القيادات الدار فورية الرافضة للسلام وفتح مكاتبها بتل أبيب، تجاوز في تطور خطير وغادر بقصف مجمع اليرموك للتصنيع العسكري بالخرطوم، مشيرًا إلى أن هذا العدوان يمثل خرقًا صارخًا لميثاق الأمم المتحدة ولسيادة السودان وتهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين، ثم طالب مجلس الأمن بإدانة هذا العدوان الغادر بأقوى العبارات. عدوان سافر ومكرر وسيتكرر، ليس في السودان وحده، اذا لم يردع المعتدي وعدوانه.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39141
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231477
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر698490
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45760878
حاليا يتواجد 3529 زوار  على الموقع