موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

العدوان على السودان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

السودان بلد عربي، عضو في جامعة الدول العربية ومنظمة الاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي وهيئة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية، تعرض إلى عدوان صارخ، فماذا سيكون رد هذه المنظمات لتطبيق مواثيقها التي تدعي السهر عليها وتشكلت أساسا عليها؟!.

الوقائع تفند وما حصل ويجري يفضح طبيعة هذه المنظمات وتناقضاتها ويكشف انها عناوين تابعة ومظلات لاستراتيجيات خارج حدودها وأسمائها او صودرت لغير أعضائها. كما ان المراقب والمتابع للهيجان الإعلامي والرسمي لأغلب أعضاء هذه المنظمات حول قضايا مطروحة في ساحات عربية وإسلامية يتفهم بعض صور ومشاهد واقع حال هذه الأسماء الكبيرة لفظا وخداعا للرأي العام فقط. ولا بد من تساؤل هنا عن مثيل لهذا الهيجان حول ما حصل للسودان، فماذا يسمى مثل هذا؟. هل هذه مشاركة ضمنية وتشمت صامت أو معلن مع سبق الإصرار بحكومة السودان؟ هل هذا يعني ان المعتدي حر في عدوانه وان المعتدى عليه عليه الصمت والقبول بهذا العدوان؟. أمر مثير فعلا، هل لأن المعتدي هو العدو الصهيوني، الذي أشهر عدوانه ليس على السودان وحده؟!. وظل الصمت سيدا لمثل هذه الأغلبية.. ماذا يعني هذا، وكيف يفسر بنتائجه وعواقبه؟ أين العقل والموقف السليم في مثل هذه الحالات؟ هل تغير العدو ومفهوم العدوان وأصبح مقبولا عند هذه المنظمات والأعضاء الصامتين؟.. انها لفضيحة أخرى في التاريخ، تضاف إلى سجل مخز ومعيب، لن يغفر له وسيظل وصمة عار... فالعدوان على السودان اليوم وبهذا الشكل الواضح والمكرر مرات ومرات يشكل إضافة أخرى له، اسما ومعنى، خارج المنطق والقانون الدولي ومواثيق المنظمات الدولية وغيرها.. والادعاء بحفظ الأمن والسلم الدوليين واستقلال البلدان وسيادتها الوطنية ومستحقات العضوية وتكاليف الاستقرار والأمن.. وان الصمت المخزي إعفاء لهذا المعتدي عن الجريمة التي ارتكبها وفتح لأبواب شهيته، التي لم تتوقف منذ اغتصاب فلسطين والحروب على مصر وسوريا ولبنان والأردن والعراق وتونس إلى السودان.

اتهم السودان الرسمي العدو الإسرائيلي بالوقوف وراء قصف مجمع الصناعات العسكرية في منطقة اليرموك في الخرطوم، في هجوم أدى إلى مقتل شخصين، وهدد بالرد في المكان والزمان اللذين يراهما مناسبين. وهذا كلام رسمي وكان يتوجب ان تتحمل المنظمات الإقليمية والدولية مسؤوليتها في الدفاع عن مواثيقها ومصداقيتها واسمها أيضا. فالعدوان الحاصل مقصود ومتعمد ولا تبرير له غير الاعتداء والخرق للقانون الدولي ومواثيق المنظمات الدولية والاستهتار بها وبالعلاقات الدولية وفرض أمور مشابهة وادعاءات بتسلط عدواني واضح على المنطقة لخدمة أهداف إستراتيجية لقوى العدوان والحرب الامبريالية التي تدعم ودعمت مثل هذا العدوان والانتهاك الصارخ. ولم يكن هذا العدوان الأول. اذ يعيد إلى الأذهان أحداثا سابقة اتهم فيها السودان الكيان الإسرائيلي بخرق أجوائه وشن هجمات على أهداف داخل أراضيه، كالغارات الجوية في يناير 2009 والتي استهدفت قافلة شاحنات، قيل انها كانت تحمل أسلحة لحركة (حماس) في قطاع غزة، أسفرت عن مقتل نحو 119 شخصا. وكذلك الغارة الجوية التي استهدفت سيارة في مايو 2011 بمدينة بورتسودان وأوقعت قتيلين. ويذكر ان أميركا أيضا قامت في العام 1998 بقصف مصنع للأدوية في السودان بصواريخ بعيدة المدى ما ادى إلى تدمير المصنع بالكامل. والصمت على هذه الجرائم دفع بالعدو إلى الاستمرار والانتهاك والعدوان.

أكد وزير الثقافة والإعلام الحالي في مؤتمر صحفي، إن أربع طائرات شاركت في الهجوم الذي حصل ليل الثلاثاء (23/10/2012) في مجمع اليرموك للصناعات العسكرية في جنوب الخرطوم. وأضاف ان الأدلة التي تشير إلى الكيان إلاسرائيلي عثر عليها بين بقايا المتفجرات، موضحا إن "الطائرات المعتدية استخدمت أجهزة عالية التشويش"، لتعطيل القدرات الدفاعية للسودان وشل التطور في المؤسسة العسكرية وإضعاف السيادة والقرار السوداني. وقال إن السودان دولة مواجهة وإن القصف "لن يوهن العزيمة والإرادة والسيادة السودانية"، مشددا على "مقدرة السودان بأن يكيل الصاع صاعين"(!). وقال إن مصنع اليرموك للأسلحة يصنع أسلحة غير محرمة دوليا ولا تتنافى مع القوانين الدولية.

هذا كلام رسمي مهم وكذلك مطالبة مجلس الوزراء السوداني من مجلس الأمن الدولي وجميع شعوب العالم وحكوماته بإدانة الهجوم "الذي يُمثِّل جريمة تهدد السلم والأمن الدوليين". ومثله نفى قيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، أن يكون مجمع اليرموك للتصنيع العسكري على صلة بالجمهورية الإسلامية في إيران أو تهريب أسلحة ينتجها المجمع إلى قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء. وذلك في رد على مزاعم لقوى معارضة، قالت إن المجمع عبارة عن منشأة تابعة لحرس الثورة الإيرانية، وأصوات كثيرة تردد كالببغاوات مثل هذا الكلام بقصد وتشويه وغسيل دماغ لافت للانتباه. بينما وصف قاموس جلعاد المسئول في وزارة الحرب "الإسرائيلية" السودان بأنه " دولة إرهابية خطرة " من دون أن يؤكد القصف "الإسرائيلي". لكنه امتدح القدرات العسكرية لسلاح الجو "الإسرائيلي"، وقال إن "هناك عدة روايات من الجانب السوداني لذلك ليس هناك سبب للدخول في التفاصيل"، وهذه الإشارة كافية لمعرفة المعتدي ومرتكب الجريمة حسب سوابق لها وفي حالات متشابهة.

أكد هذا الاتهام المندوب الدائم للسودان إمام مجلس الأمن في جلسته المخصصة لمناقشة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الدوري بشأن دارفور، حيث تحدث عن توسع العدوان الصهيوني، فبالإضافة إلى دعم الكيان الإسرائيلي الحركات المسلحة في دارفور واستقبال بعض تلك القيادات الدار فورية الرافضة للسلام وفتح مكاتبها بتل أبيب، تجاوز في تطور خطير وغادر بقصف مجمع اليرموك للتصنيع العسكري بالخرطوم، مشيرًا إلى أن هذا العدوان يمثل خرقًا صارخًا لميثاق الأمم المتحدة ولسيادة السودان وتهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين، ثم طالب مجلس الأمن بإدانة هذا العدوان الغادر بأقوى العبارات. عدوان سافر ومكرر وسيتكرر، ليس في السودان وحده، اذا لم يردع المعتدي وعدوانه.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21309
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع123325
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر635841
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57713390
حاليا يتواجد 3426 زوار  على الموقع