موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

العدوان على السودان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

السودان بلد عربي، عضو في جامعة الدول العربية ومنظمة الاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي وهيئة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية، تعرض إلى عدوان صارخ، فماذا سيكون رد هذه المنظمات لتطبيق مواثيقها التي تدعي السهر عليها وتشكلت أساسا عليها؟!.

الوقائع تفند وما حصل ويجري يفضح طبيعة هذه المنظمات وتناقضاتها ويكشف انها عناوين تابعة ومظلات لاستراتيجيات خارج حدودها وأسمائها او صودرت لغير أعضائها. كما ان المراقب والمتابع للهيجان الإعلامي والرسمي لأغلب أعضاء هذه المنظمات حول قضايا مطروحة في ساحات عربية وإسلامية يتفهم بعض صور ومشاهد واقع حال هذه الأسماء الكبيرة لفظا وخداعا للرأي العام فقط. ولا بد من تساؤل هنا عن مثيل لهذا الهيجان حول ما حصل للسودان، فماذا يسمى مثل هذا؟. هل هذه مشاركة ضمنية وتشمت صامت أو معلن مع سبق الإصرار بحكومة السودان؟ هل هذا يعني ان المعتدي حر في عدوانه وان المعتدى عليه عليه الصمت والقبول بهذا العدوان؟. أمر مثير فعلا، هل لأن المعتدي هو العدو الصهيوني، الذي أشهر عدوانه ليس على السودان وحده؟!. وظل الصمت سيدا لمثل هذه الأغلبية.. ماذا يعني هذا، وكيف يفسر بنتائجه وعواقبه؟ أين العقل والموقف السليم في مثل هذه الحالات؟ هل تغير العدو ومفهوم العدوان وأصبح مقبولا عند هذه المنظمات والأعضاء الصامتين؟.. انها لفضيحة أخرى في التاريخ، تضاف إلى سجل مخز ومعيب، لن يغفر له وسيظل وصمة عار... فالعدوان على السودان اليوم وبهذا الشكل الواضح والمكرر مرات ومرات يشكل إضافة أخرى له، اسما ومعنى، خارج المنطق والقانون الدولي ومواثيق المنظمات الدولية وغيرها.. والادعاء بحفظ الأمن والسلم الدوليين واستقلال البلدان وسيادتها الوطنية ومستحقات العضوية وتكاليف الاستقرار والأمن.. وان الصمت المخزي إعفاء لهذا المعتدي عن الجريمة التي ارتكبها وفتح لأبواب شهيته، التي لم تتوقف منذ اغتصاب فلسطين والحروب على مصر وسوريا ولبنان والأردن والعراق وتونس إلى السودان.

اتهم السودان الرسمي العدو الإسرائيلي بالوقوف وراء قصف مجمع الصناعات العسكرية في منطقة اليرموك في الخرطوم، في هجوم أدى إلى مقتل شخصين، وهدد بالرد في المكان والزمان اللذين يراهما مناسبين. وهذا كلام رسمي وكان يتوجب ان تتحمل المنظمات الإقليمية والدولية مسؤوليتها في الدفاع عن مواثيقها ومصداقيتها واسمها أيضا. فالعدوان الحاصل مقصود ومتعمد ولا تبرير له غير الاعتداء والخرق للقانون الدولي ومواثيق المنظمات الدولية والاستهتار بها وبالعلاقات الدولية وفرض أمور مشابهة وادعاءات بتسلط عدواني واضح على المنطقة لخدمة أهداف إستراتيجية لقوى العدوان والحرب الامبريالية التي تدعم ودعمت مثل هذا العدوان والانتهاك الصارخ. ولم يكن هذا العدوان الأول. اذ يعيد إلى الأذهان أحداثا سابقة اتهم فيها السودان الكيان الإسرائيلي بخرق أجوائه وشن هجمات على أهداف داخل أراضيه، كالغارات الجوية في يناير 2009 والتي استهدفت قافلة شاحنات، قيل انها كانت تحمل أسلحة لحركة (حماس) في قطاع غزة، أسفرت عن مقتل نحو 119 شخصا. وكذلك الغارة الجوية التي استهدفت سيارة في مايو 2011 بمدينة بورتسودان وأوقعت قتيلين. ويذكر ان أميركا أيضا قامت في العام 1998 بقصف مصنع للأدوية في السودان بصواريخ بعيدة المدى ما ادى إلى تدمير المصنع بالكامل. والصمت على هذه الجرائم دفع بالعدو إلى الاستمرار والانتهاك والعدوان.

أكد وزير الثقافة والإعلام الحالي في مؤتمر صحفي، إن أربع طائرات شاركت في الهجوم الذي حصل ليل الثلاثاء (23/10/2012) في مجمع اليرموك للصناعات العسكرية في جنوب الخرطوم. وأضاف ان الأدلة التي تشير إلى الكيان إلاسرائيلي عثر عليها بين بقايا المتفجرات، موضحا إن "الطائرات المعتدية استخدمت أجهزة عالية التشويش"، لتعطيل القدرات الدفاعية للسودان وشل التطور في المؤسسة العسكرية وإضعاف السيادة والقرار السوداني. وقال إن السودان دولة مواجهة وإن القصف "لن يوهن العزيمة والإرادة والسيادة السودانية"، مشددا على "مقدرة السودان بأن يكيل الصاع صاعين"(!). وقال إن مصنع اليرموك للأسلحة يصنع أسلحة غير محرمة دوليا ولا تتنافى مع القوانين الدولية.

هذا كلام رسمي مهم وكذلك مطالبة مجلس الوزراء السوداني من مجلس الأمن الدولي وجميع شعوب العالم وحكوماته بإدانة الهجوم "الذي يُمثِّل جريمة تهدد السلم والأمن الدوليين". ومثله نفى قيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، أن يكون مجمع اليرموك للتصنيع العسكري على صلة بالجمهورية الإسلامية في إيران أو تهريب أسلحة ينتجها المجمع إلى قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء. وذلك في رد على مزاعم لقوى معارضة، قالت إن المجمع عبارة عن منشأة تابعة لحرس الثورة الإيرانية، وأصوات كثيرة تردد كالببغاوات مثل هذا الكلام بقصد وتشويه وغسيل دماغ لافت للانتباه. بينما وصف قاموس جلعاد المسئول في وزارة الحرب "الإسرائيلية" السودان بأنه " دولة إرهابية خطرة " من دون أن يؤكد القصف "الإسرائيلي". لكنه امتدح القدرات العسكرية لسلاح الجو "الإسرائيلي"، وقال إن "هناك عدة روايات من الجانب السوداني لذلك ليس هناك سبب للدخول في التفاصيل"، وهذه الإشارة كافية لمعرفة المعتدي ومرتكب الجريمة حسب سوابق لها وفي حالات متشابهة.

أكد هذا الاتهام المندوب الدائم للسودان إمام مجلس الأمن في جلسته المخصصة لمناقشة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الدوري بشأن دارفور، حيث تحدث عن توسع العدوان الصهيوني، فبالإضافة إلى دعم الكيان الإسرائيلي الحركات المسلحة في دارفور واستقبال بعض تلك القيادات الدار فورية الرافضة للسلام وفتح مكاتبها بتل أبيب، تجاوز في تطور خطير وغادر بقصف مجمع اليرموك للتصنيع العسكري بالخرطوم، مشيرًا إلى أن هذا العدوان يمثل خرقًا صارخًا لميثاق الأمم المتحدة ولسيادة السودان وتهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين، ثم طالب مجلس الأمن بإدانة هذا العدوان الغادر بأقوى العبارات. عدوان سافر ومكرر وسيتكرر، ليس في السودان وحده، اذا لم يردع المعتدي وعدوانه.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19443
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203539
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر531881
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48044574