موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

منظِّروا تزييف الوعي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كثيرة هي المصطلحات المضللة التي يزدحم بها الفضاء الإعلامي العربي. الفضاء الصاخب الذي يشهد سيولةً زائدةً وانفلاتاً فائضاً عن الضرورة يتمثل في حشدٍ من فضائياته متعددة المشارب والغايات والأجندات والتوظيفات، والمكتظ بوسائل الإعلام الأخرى المرئية والمسموعة والمقروئة، وجلُّها، بجهالةٍ أو من دونها، باتت نهباً مشاعاً لتردادٍ ببغائيٍ لمثل هذه المصطلحات، وليس بقليلها من هو لايسلم من توجيهٍ مدروسٍ و لايخلو ترداده لها من سوء نيةٍ وقصدٍ مبيَّتٍ.

 

مبدئياً، إنه لااعتراض على إنفتاح فضاءاتنا لما يتلاطم فيها من أفكارٍ ورؤى واجتهاداتٍ مختلفةٍ ومتصارعةٍ، الأمر الذي يعكس في جانبه راهناً يحفل بحراكاتٍ ترهص بتحولاتٍ جاريةٍ وتؤشر على مساراتٍ لتغيراتٍ عميقةٍ لاراد لها، وهى بالضرورة لاتصب في نهاية المطاف إلا لصالح قيامةٍ نهضويةٍ طال إنتظار غيثها في بيداء عهودٍ من قحطٍ توالت على الأمة نكباته وأقامت مديداً في ديارها. لكنما المشكلة هى فيما يتعرض له الوعي العربي المستهدف والمستفرد به من تشويهٍ وتزييفٍ عبر كل هذا الضخ الهائل بغثه وسمينه وزبَده وزُبده، أو ما يحمله من مصطلحاتٍ يجري تعويمها وترويجها ومن ثم ترسيخها لدى قطاعاتٍ واسعهٍ من بسطاء الأمة وحتى لدى كثيرٍ من نخبها الهشة... ونقول وعيها المستفرد به، لغياب مواجهة مفترضة جادة وفاعلة لهذا الداء المستوطن المستشري، إذ ليس لها وأن تأتي من قبل هكذا نخبٍ توزعت خنادقها ومواقعها واصطفافاتها وراياتها، بل واسهم منها من يسهم بجهالةٍ أو لاستلابٍ أو لإرتزاقٍ حد العمالة في مثل هذه الغزوة اللجبة.

الفضائيات العربية ببرامجها العديدة والمختلفة، الجادة منها والهابطة، وتلك الباحثة عن الإثارة، أو عن تعبئةٍ لأوقات بثها، تزدحم بمن يتم إختيارهم وحشدهم مع الإنعام عليهم تبرعاً بالقاب مجانية، من مثل، مفكر وخبير ومختص وباحث ومحلل، مع إضافة إستراتيجي غالباً، حيث بات لكل فضائية من هؤلاء لفيف من إستراتيجييها ومنظريها، أو نجومها التي صنعت وروّجت، وبما يتلائم مع ضرورات ترويجها لبضاعتها أوما يتطلبه سوقها.

الحديث هنا يتشعب ويطول، لذا نختصره فنقصره على المصطلحات تخصيصاً، موردين قليل الأمثلة لمجرد الإشارة بغيضٍ إلى فيضٍ لايتسع مجالنا للإفاضة فيه، وننتقي منها ما له علاقة بالمسأله الفلسطينية، ومن هذه : مصطلح " السلام العادل والشامل "، والمقصود به التوصُّل إلى حلٍ ما مع الغزاة الصهاينة، أو الأدق إلى تصفيةٍ للقضية الفلسطينية، قد يستعاد به، إن لم يكن لم يكن كل، بعض من نسبة العشرين في المائة التي إحتلت من فلسطين بعد العام 1967، ومسامحتهم في الثمانين في المائة الباقية، أو ما احتلوه منها عقب نكبة 1948. وكأنما هناك من سلامٍ عادلٍ حقاً من دون عودة كل فلسطين التاريخية وعودة كل أهلها لها، أو ما يعني بوضوح عودة الغزاة الغاصبين لها من حيث أتو، بمعنى طردهم منها. ألأمر الذي هو من مسؤلية أمةٍ ومن مهمة أجيالٍ، وما لايمكن تحقيقه عبر تفاوض عاجزٍ مع باغٍ، أو من خلال إستجداء الحلول من عدو... ونستطرد قليلاً لنذكر " المسيرة السلمية "، التي تعني المصيبة الأوسلوية بكوارثها المشهودة على القضية، و" المجتمع الدولي "، و " الرأي العام الدولي "، أوما لايترجمان، في ظل المعادلات الدولية الراهنة التي لازالت في طور التحوُّل، إلا الرأي العام الغربي المعادي تاريخياً لأمتنا... ولاننسى خبث ودلالات تبديل بعض المصطلحات بهدف التحلل من المسؤلية القومية تجاه فلسطين، مثل " النزاع " بدلاً من " الصراع "، و" الفلسطيني – الإسرائيلي " بديلاً عن " العربي- الصهيوني "...

وختاماً، وبعيداً عن المصطلحات، لابأس من الإشارة السريعة إلى راهن إنشغال رهطٍ من المحللين إياهم بما يعدونه إنزياحاً مستجداً لحزب " الليكود " ألصهيوني أكثر باتجاه التطرف، ذلك بعد إعلان التحالف الإنتخابي الأخير بينه و بين حزب " إسرائيل بيتنا " الفاشي، أو بين كلٍ من زعيميهما، نتنياهو وليبرمان، الأمر الذي يرون أنه سينقل الأول بالضرورة الى موقع الأخير، وكأنما الليكود منذ أن كان ليس في هذا الموقع بامتياز، أو كانما يوجد في الكيان الصهيوني، أزاء ثوابت الإستراتيجية الصهيونية الإستعمارية المعروفة، من يختلف في كثيرٍ أو في قليلٍ عن نتنياهو وليبرمان!

جبهة أعداء الأمة كبيرة ومتسعة وعديدة الأطراف، داخلياً أولاً وخارجياً ثانياً، والمشروع الغربي الإستعماري التاريخي المعادي لها يزداد شراسةً وعدوانيةً، تتبدل مساراته وأشكاله وأدواته وتظل أجنداته واستهدافاته واحدةً، بيد أن أكثرها فتكاً هو غزوه للوعي العربي، وأخطر طلائع هذا الغزو هم منظروا تزييف هذا الوعي من بني جلدتنا، سواء أكان هذا منهم جهالةً أو إستلاباً أو إرتزاقا.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4677
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118489
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر864963
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52997395
حاليا يتواجد 2012 زوار  على الموقع