موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

قراءة جديدة في القوة الأمريكية... (7+8)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قراءة جديدة في القوة الأمريكية... (7-15)

لا يمكن فصل القوة الأمريكية الجديدة عن ظاهرة المحافظين الجدد، ونعتقد أن تراجع هذه القوة في موضوع السياسة الخارجية الأمريكية، بعد هزيمة القوة العسكرية الأمريكية أمام المقاومة العراقية،

وما تتعرض له من هزائم في افغانستان، أثبت فشل مشروعها، الذي اعتمد مبدأ السيطرة على العالم ضمن مراحل، تبدأ باستخدام القوة واحتلال العراق وافغانستان، ومن ثم خنوع دول وشعوب العالمين العربي والاسلامي لمجرد التلويح بتلك القوة. بعد أن تأكد للكثير من الباحثين والدارسين، أن أحوال القوات الأمريكية في العراق ليست بالسارة، وقرأ اخرون مستقبلها السيء، تجرأ البعض في الكتابة عن واحدة من أخطر وأهم الظواهر الجديدة في المجتمع الأمريكي وهم (المحافظون الجدد)، لذلك لا يمكن أن يخرج كتاب ينتقد هؤلاء ويجد في خططهم الكوارث التي تدمر الكثير من مرتكزات البناء في الولايات المتحدة، إلإ بعد أن تأكد فشل مخططاتهم، وفي هذا السياق جاء كتاب (المحافظون الجدد) تحرير - ارون سلزر- وقد صدر عام 2005، ويقع في 450 صفحة، وترجمه إلى اللغة العربية فاضل جتكر.

 

لم يصدر هذا الكتاب الذي يوجه انتقادات لاذعة للمحافظين الجدد لولا نتائج الحرب في العراق، ويقول ارون سلزر في مقدمة الكتاب، إن الحرب في العراق كانت تتويجا لعملية استيلاء المحافظين الجدد على أمريكا، التي تخلت عن سياستها الخارجية التقليدية واصبحت قوة امبريالية، أحادية، مفرطة بالضربات الاستباقية، غير أن الصعوبات التي تواجهها أمريكا في العراق ما لبثت ان أثارت جملة من الشكوك الجدية حول قدرة الولايات المتحدة على بلوغ هدف المحافظين الجدد المتمثل بتصدير الديمقراطية الأمريكية.

لم تظهر انتقادات حادة للمحافظين الجدد إلا بعد أشهر من غزو العراق، لأن طروحاتهم وأفكارهم وتنظيراتهم ارتبطت بالدور الجديد للولايات المتحدة في العالم، وبما أن قيادة العالم يجب أن تكون أمريكية بامتياز، كما ذهب المحافظون الجدد، فإن الاختبار الحقيقي يبقى على الارض، فكان الوضع في أفغانستان ما زال شبه هادئ بعد الغزو الأمريكي، وفي حال حقق المارينز في العراق ما رسمه المحافظون الجدد في دهاليز البيت الابيض، فإنه من الصعب توجيه الانتقادات لهم، لكن المعلومات القادمة من العراق لم تكن سارة للمحافظين الجدد، فقد بدأت المقاومة في ساعات مبكرة جدا (سقط أول جنديين أمريكيين ظهيرة العاشر من ابريل 2003 بنيران المقاومة العراقية وسط بغداد المحتلة)، وحاولت القيادات العسكرية في العراق عمل المستحيل لوقف المقاومين في العراق أو الحد من الهجمات، لكن ما تأكد منه الأمريكيون أن المقاومة تتصاعد وبسرعة غير متوقعة على الإطلاق، لهذا ظهرت الانتقادات بعد أشهُر من غزو العراق، وفي مقدمة ذلك ما نشره ارفنج كرستول الذي عبر عن ندمه لأنه امتدح في السابق المحافظين الجدد، جاء ذلك في مقال موسع بعنوان (قناعة المحافظة الجديدة، ماذا كانت وكيف أصبحت) يقول فيه: حتى أنا الذي يُشار إلي بوصفي (عراب) جميع المحافظين الجدد، قد عشت لحظاتي المثقلة بإشارات الاستفهام والتعجب، فقبل بضع سنوات (قلت، بل للاسف، كتبت) أن ظاهرة المحافظة الجديدة كانت لها سماتها المميزة، وكنت على خطأ.

هذه القناعة الأخرى بالمحافظين الجدد استحوذت على أكثر الشخصيات والمفكرين والسياسيين، الذين تبنوا طروحات المحافظين الجدد، لكن سرعان ما توقف البعض عن الإطراء، في حين سارع البعض في وقت مبكر للاعتراف بالخطأ، وفي مقدمة هؤلاء، أرفنغ كرستول في مقاله الشهير الذي كتبه بعد أقل من أربعة اشهر من الغزو الأمريكي للعراق، ونشره في صحيفة يو أس. نيوز أندوورلد ريبورت بتاريخ 1-8-2003.

هذا التحول في قناعات بعض النخب الأمريكيين بالمحافظين الجدد، كان بمثابة محاولات هؤلاء المفكرين والباحثين بالإمساك برأس الفكرة والعمل على معالجتها، لأنها تبشر بوضوح بتراجع القوة الأمريكية، التي قد تفضي إلى زعزعة كيان الامبراطورية الأمريكية.

********

قراءة جديدة في القوة الأمريكية (8 - 15)

أهمية الانتقاد المبكر من قبل أرفنج كرستول، تتأتى من أهمية هذا الرجل في دعمه للمحافظين الجدد وتنظيره لهم، لهذا فإن التشكيك في وقت مبكر وبعد أربعة اشهر من بروز قوة مسلحة في العراق تتصدى بقوة للقوات الأمريكية، يحمل دلالات مهمة، فهو (أرفنج كريستول) أحد كبار الزملاء في معهد المشروع الأمريكي، نال وسام الحرية الرئاسي من الرئيس جورج دبليو بوش، مؤسس وناشر مجلتي الناشيونال انترست والببليك انترست، مؤلف كتاب (المحافظة الجديدة: السيرة الذاتية لإحدى الافكار) تعريف به في كتاب المحافظون الجدد ص 448

يمكن تصور طبيعة النظرة الجديدة للقوة الأمريكية الجديدة، من خلال آراء وقناعات المفكرين والكتاب الأمريكيين أنفسهم، خلال فترة غزو العراق وأفغانستان، هذه الآراء التي لم يكتب لها الظهور أمام الرأي العام في حال نجحت القوات الأمريكية، بإعتبارها رأس الرمح الأهم بالنسبة للقرن الأمريكي الجديد، الذي بشر به المحافظون الجدد، وبدون شك، سيكون هناك تصور أولي لهذه القوة الأمريكية، عندما نتعرف على بعض الطروحات والافكار، التي أزاحت القناعات القديمة لتحل مكانها الصورة الأخرى.

يكتب ديفيد بروكس عن ظاهرة المحافظين الجدد بعنوان، عصابة المحافظين الجدد وأساطير أخرى، يقول: ما لبث الإيمان بنفوذ اشباح المحافظين الجدد أن تبلور الآن، ليتحول الى معرفة عامة صلبة، فأولئك الذين يتم وصمهم بأنهم محافظون جدد دائبون في الحقيقة على التجوال في دوائر شديدة الاختلاف والتباين، دون أن يكونوا بالفعل، كثيفي التواصل فيما بينهم. أما الكاتب ماكس بوت فيذهب مباشرة الى لب الموضوع ويقول في تناوله لظاهرة المحافظين الجدد بعد غزو العراق، واتضاح فشل طروحاتهم بعد وقوع القوات الأمريكية في وحل العراق وإزدياد خسائرها البشرية والمادية على أيدي المقاومين العراقيين ومثل ذلك في افغانستان، ويقول ما نصه (أدى الإخفاق في العراق الى فضح المحافظين الجدد وإغراقهم في الخزي).

كان ينتظر المحافظون الجدد أن يكتب المعلقون عبارات غير تلك التي تتحدث عن الخزي والعار، لأن هؤلاء استخدموا جميع عناصر القوة الأمريكية الهائلة، ابتداء من استثمار النصر الكبير على الاتحاد السوفييتي وصعود الامبريالية الجديدة، واختيار دولة منهكة عسكريا واقتصاديا (العراق) وتحشيد كل القوة العسكرية والالكترونية الهائلة في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا، ليكون النصر بمثابة مفتاح الشروع في المشروع الكوني الأمريكي، وبإجراء مقارنة بسيطة بين القوة العسكرية العراقية والأمريكية، فإن النتائج ستظهر فورا لصالح أمريكا، ولم يخطر ببال الذين رسموا مخطط غزو العراق، بروز أي عنصر، قد يعرقل مشروعهم في العراق وافغانستان، ما دفع بهم الى السير قدما، دون التفكير ولو للحظة واحدة، باحتمال أن يأتي شخص من داخل أمريكا، ويصفهم ﺑ(العار).

بما أن الولايات المتحدة اعتمدت على عنصر القوة العسكرية في مشروع استعباد العالم، فإن أي تدهور لهذه القوة التي خططوا لها لتتسيد العالم، سينقلب عليها بقوة غير متوقعة، وأن أول ما يساور المراقبين والمفكرين من مخاوف، هو النتائج المترتبة على تدهور هذه القوة، وفي واحدة من الانتقادات المهمة للمحافظين الجدد واتهامهم بالوقوف وراء ضياع فرصة بلوغ أمريكا أهدافها بطرق غير عسكرية، يقول وليم كريستول وروبرت كيجن في مقال مشترك (يتمثل الخطر الحالي الذي يتهددنا بقوة عسكرية متدهورة، وضياعٌ بشأن دورنا في العالم، ومن المحتمل التعرض لأخطارخارجية حقيقية جدا).

في هذه القراءة يتخوف الأمريكيون من انقلاب سياسة القوة ضد الشعوب والدول الى كراهية وأحقاد قد تكون لها تداعيات خطيرة، لا تؤثر على هيبة أمريكا فقط، وإنما تهدد مصالحها الحيوية في العالم.

*******

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10401
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194497
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر522839
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48035532