موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قراءة جديدة في القوة الأمريكية... (7+8)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قراءة جديدة في القوة الأمريكية... (7-15)

لا يمكن فصل القوة الأمريكية الجديدة عن ظاهرة المحافظين الجدد، ونعتقد أن تراجع هذه القوة في موضوع السياسة الخارجية الأمريكية، بعد هزيمة القوة العسكرية الأمريكية أمام المقاومة العراقية،

وما تتعرض له من هزائم في افغانستان، أثبت فشل مشروعها، الذي اعتمد مبدأ السيطرة على العالم ضمن مراحل، تبدأ باستخدام القوة واحتلال العراق وافغانستان، ومن ثم خنوع دول وشعوب العالمين العربي والاسلامي لمجرد التلويح بتلك القوة. بعد أن تأكد للكثير من الباحثين والدارسين، أن أحوال القوات الأمريكية في العراق ليست بالسارة، وقرأ اخرون مستقبلها السيء، تجرأ البعض في الكتابة عن واحدة من أخطر وأهم الظواهر الجديدة في المجتمع الأمريكي وهم (المحافظون الجدد)، لذلك لا يمكن أن يخرج كتاب ينتقد هؤلاء ويجد في خططهم الكوارث التي تدمر الكثير من مرتكزات البناء في الولايات المتحدة، إلإ بعد أن تأكد فشل مخططاتهم، وفي هذا السياق جاء كتاب (المحافظون الجدد) تحرير - ارون سلزر- وقد صدر عام 2005، ويقع في 450 صفحة، وترجمه إلى اللغة العربية فاضل جتكر.

 

لم يصدر هذا الكتاب الذي يوجه انتقادات لاذعة للمحافظين الجدد لولا نتائج الحرب في العراق، ويقول ارون سلزر في مقدمة الكتاب، إن الحرب في العراق كانت تتويجا لعملية استيلاء المحافظين الجدد على أمريكا، التي تخلت عن سياستها الخارجية التقليدية واصبحت قوة امبريالية، أحادية، مفرطة بالضربات الاستباقية، غير أن الصعوبات التي تواجهها أمريكا في العراق ما لبثت ان أثارت جملة من الشكوك الجدية حول قدرة الولايات المتحدة على بلوغ هدف المحافظين الجدد المتمثل بتصدير الديمقراطية الأمريكية.

لم تظهر انتقادات حادة للمحافظين الجدد إلا بعد أشهر من غزو العراق، لأن طروحاتهم وأفكارهم وتنظيراتهم ارتبطت بالدور الجديد للولايات المتحدة في العالم، وبما أن قيادة العالم يجب أن تكون أمريكية بامتياز، كما ذهب المحافظون الجدد، فإن الاختبار الحقيقي يبقى على الارض، فكان الوضع في أفغانستان ما زال شبه هادئ بعد الغزو الأمريكي، وفي حال حقق المارينز في العراق ما رسمه المحافظون الجدد في دهاليز البيت الابيض، فإنه من الصعب توجيه الانتقادات لهم، لكن المعلومات القادمة من العراق لم تكن سارة للمحافظين الجدد، فقد بدأت المقاومة في ساعات مبكرة جدا (سقط أول جنديين أمريكيين ظهيرة العاشر من ابريل 2003 بنيران المقاومة العراقية وسط بغداد المحتلة)، وحاولت القيادات العسكرية في العراق عمل المستحيل لوقف المقاومين في العراق أو الحد من الهجمات، لكن ما تأكد منه الأمريكيون أن المقاومة تتصاعد وبسرعة غير متوقعة على الإطلاق، لهذا ظهرت الانتقادات بعد أشهُر من غزو العراق، وفي مقدمة ذلك ما نشره ارفنج كرستول الذي عبر عن ندمه لأنه امتدح في السابق المحافظين الجدد، جاء ذلك في مقال موسع بعنوان (قناعة المحافظة الجديدة، ماذا كانت وكيف أصبحت) يقول فيه: حتى أنا الذي يُشار إلي بوصفي (عراب) جميع المحافظين الجدد، قد عشت لحظاتي المثقلة بإشارات الاستفهام والتعجب، فقبل بضع سنوات (قلت، بل للاسف، كتبت) أن ظاهرة المحافظة الجديدة كانت لها سماتها المميزة، وكنت على خطأ.

هذه القناعة الأخرى بالمحافظين الجدد استحوذت على أكثر الشخصيات والمفكرين والسياسيين، الذين تبنوا طروحات المحافظين الجدد، لكن سرعان ما توقف البعض عن الإطراء، في حين سارع البعض في وقت مبكر للاعتراف بالخطأ، وفي مقدمة هؤلاء، أرفنغ كرستول في مقاله الشهير الذي كتبه بعد أقل من أربعة اشهر من الغزو الأمريكي للعراق، ونشره في صحيفة يو أس. نيوز أندوورلد ريبورت بتاريخ 1-8-2003.

هذا التحول في قناعات بعض النخب الأمريكيين بالمحافظين الجدد، كان بمثابة محاولات هؤلاء المفكرين والباحثين بالإمساك برأس الفكرة والعمل على معالجتها، لأنها تبشر بوضوح بتراجع القوة الأمريكية، التي قد تفضي إلى زعزعة كيان الامبراطورية الأمريكية.

********

قراءة جديدة في القوة الأمريكية (8 - 15)

أهمية الانتقاد المبكر من قبل أرفنج كرستول، تتأتى من أهمية هذا الرجل في دعمه للمحافظين الجدد وتنظيره لهم، لهذا فإن التشكيك في وقت مبكر وبعد أربعة اشهر من بروز قوة مسلحة في العراق تتصدى بقوة للقوات الأمريكية، يحمل دلالات مهمة، فهو (أرفنج كريستول) أحد كبار الزملاء في معهد المشروع الأمريكي، نال وسام الحرية الرئاسي من الرئيس جورج دبليو بوش، مؤسس وناشر مجلتي الناشيونال انترست والببليك انترست، مؤلف كتاب (المحافظة الجديدة: السيرة الذاتية لإحدى الافكار) تعريف به في كتاب المحافظون الجدد ص 448

يمكن تصور طبيعة النظرة الجديدة للقوة الأمريكية الجديدة، من خلال آراء وقناعات المفكرين والكتاب الأمريكيين أنفسهم، خلال فترة غزو العراق وأفغانستان، هذه الآراء التي لم يكتب لها الظهور أمام الرأي العام في حال نجحت القوات الأمريكية، بإعتبارها رأس الرمح الأهم بالنسبة للقرن الأمريكي الجديد، الذي بشر به المحافظون الجدد، وبدون شك، سيكون هناك تصور أولي لهذه القوة الأمريكية، عندما نتعرف على بعض الطروحات والافكار، التي أزاحت القناعات القديمة لتحل مكانها الصورة الأخرى.

يكتب ديفيد بروكس عن ظاهرة المحافظين الجدد بعنوان، عصابة المحافظين الجدد وأساطير أخرى، يقول: ما لبث الإيمان بنفوذ اشباح المحافظين الجدد أن تبلور الآن، ليتحول الى معرفة عامة صلبة، فأولئك الذين يتم وصمهم بأنهم محافظون جدد دائبون في الحقيقة على التجوال في دوائر شديدة الاختلاف والتباين، دون أن يكونوا بالفعل، كثيفي التواصل فيما بينهم. أما الكاتب ماكس بوت فيذهب مباشرة الى لب الموضوع ويقول في تناوله لظاهرة المحافظين الجدد بعد غزو العراق، واتضاح فشل طروحاتهم بعد وقوع القوات الأمريكية في وحل العراق وإزدياد خسائرها البشرية والمادية على أيدي المقاومين العراقيين ومثل ذلك في افغانستان، ويقول ما نصه (أدى الإخفاق في العراق الى فضح المحافظين الجدد وإغراقهم في الخزي).

كان ينتظر المحافظون الجدد أن يكتب المعلقون عبارات غير تلك التي تتحدث عن الخزي والعار، لأن هؤلاء استخدموا جميع عناصر القوة الأمريكية الهائلة، ابتداء من استثمار النصر الكبير على الاتحاد السوفييتي وصعود الامبريالية الجديدة، واختيار دولة منهكة عسكريا واقتصاديا (العراق) وتحشيد كل القوة العسكرية والالكترونية الهائلة في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا، ليكون النصر بمثابة مفتاح الشروع في المشروع الكوني الأمريكي، وبإجراء مقارنة بسيطة بين القوة العسكرية العراقية والأمريكية، فإن النتائج ستظهر فورا لصالح أمريكا، ولم يخطر ببال الذين رسموا مخطط غزو العراق، بروز أي عنصر، قد يعرقل مشروعهم في العراق وافغانستان، ما دفع بهم الى السير قدما، دون التفكير ولو للحظة واحدة، باحتمال أن يأتي شخص من داخل أمريكا، ويصفهم ﺑ(العار).

بما أن الولايات المتحدة اعتمدت على عنصر القوة العسكرية في مشروع استعباد العالم، فإن أي تدهور لهذه القوة التي خططوا لها لتتسيد العالم، سينقلب عليها بقوة غير متوقعة، وأن أول ما يساور المراقبين والمفكرين من مخاوف، هو النتائج المترتبة على تدهور هذه القوة، وفي واحدة من الانتقادات المهمة للمحافظين الجدد واتهامهم بالوقوف وراء ضياع فرصة بلوغ أمريكا أهدافها بطرق غير عسكرية، يقول وليم كريستول وروبرت كيجن في مقال مشترك (يتمثل الخطر الحالي الذي يتهددنا بقوة عسكرية متدهورة، وضياعٌ بشأن دورنا في العالم، ومن المحتمل التعرض لأخطارخارجية حقيقية جدا).

في هذه القراءة يتخوف الأمريكيون من انقلاب سياسة القوة ضد الشعوب والدول الى كراهية وأحقاد قد تكون لها تداعيات خطيرة، لا تؤثر على هيبة أمريكا فقط، وإنما تهدد مصالحها الحيوية في العالم.

*******

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40555
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84342
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر784636
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45847024
حاليا يتواجد 3746 زوار  على الموقع