موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حكومات تصريف الأعمال

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بينما يعلن نتنياهو وليبرمان عن توحيد حزبيهما وخوض الانتخابات التشريعية المقبلة في قائمة واحدة “لمواجهة التحديات«، يستمر التراشق بين حركتي (فتح) و(حماس)، بالاتهامات وكذلك بالإجراءات، ما يكشف نسياناً متعمداً للقضية الوطنية.

وإذا كان قد جرى العرف أنه عندما تقدم حكومة ما استقالتها وتكلف الاستمرار في عملها إلى حين تشكيل حكومة جديدة، ليصبح اسمها “حكومة تصريف الأعمال«، فإن الشعب الفلسطيني، ولأنه “يختلف”عن غيره من شعوب العالم، له حكومتان لتصريف أعماله!

 

 

لقد أعادت أحداث الأسبوع الماضي، في الضفة الغربية وقطاع غزة، طرح السؤال الذي يطرحه كل فلسطيني على نفسه كل يوم منذ سنوات، وهو: هل حقاً يمكن لأحد أن يفهم ما يجري في الساحة الفلسطينية؟ وما الذي ترمي إليه الفصائل والأحزاب والقيادات والنخب فيها؟ وأهم من ذلك، أين موقع وما قيمة ما تمارسه “الحكومتان”في “جناحي الوطن”في رام الله وغزة، سواء على الصعيد السياسي، أو العسكري، أو حتى على الصعيد الثقافي؟ وأخيراً، أين نجد موقع القضية الوطنية وسط كل ذلك؟

في أسبوع واحد تابعنا ثلاثة تطورات، يفترض أن لكل منها قدراً من أهمية: الانتخابات البلدية في الضفة، وعودة الغارات “الإسرائيلية”على القطاع، متزامنة مع زيارة أمير قطر، حمد بن خليفة آل ثاني، إليه . بالنسبة إلى الانتخابات البلدية، جرت وكأن المدن والقرى الفلسطينية ليست تحت الاحتلال، وقد نافست حركة (فتح) نفسها وفازت، بسبب مقاطعة حركة (حماس)، وأحياناً بالتزكية . وبالنسبة إلى زيارة الأمير القطري، كان الاستقبال الذي لقيه على طريقة الدول كاملة السيادة، ويرى البعض أن ذلك يفضح نوايا وخطط الحركةفي غزة . أما الغارات “الإسرائيلية”التي أصبحت روتينية، وبعد استشهاد 13 فلسطينياً، بينهم قائد ميداني لحركة (حماس)، فتم التوصل بشأنها إلى “تهدئة”جديدة برعاية مصرية . فماذا، وكيف، يمكن للمواطن الفلسطيني أن يفهم هذه التطورات وما ترافق معها من مظاهر وأفعال؟

لقد كان هناك من اتهم سلطة رام الله بأنها، بإجرائها الانتخابات البلدية في الظروف الراهنة، إنما تكرس الانقسام الفلسطيني، ومن ثم تكرس الحالة المزرية للوضع الفلسطيني برمته . لكن السلطة ترد، ومعها حركة (فتح)، بأن حركة (حماس) هي التي رفضت المشاركة ولم تسمح بإجراء الانتخابات في القطاع، وهي المسؤولة عن تداعيات إجرائها في الضفة وحدها . لكن لو سألناهما، ما الذي يريدانه منها، لأجاباك على الفور: هذه الانتخابات محلية، ولا علاقة لها بالسياسة . للناس شؤون لا تنتظر ولا بد من تسييرها، ومصالح لا بد من رعايتها، وخدمات لا بد من توفيرها لهم . ولو سلمت معهما بكل ما يقولان، يظل السؤال المعلّق: ولكن، ألا يترك هذا انطباعاً بأن الوضع طبيعي، وأن الفلسطينيين يمارسون حياة طبيعية حرة، مع أن كل شيء يتم من خلال سلطات الاحتلال وموافقتها، وفي الوقت الذي تستمر (سلطات الاحتلال) في سياسات مصادرة الأرض، وإقامة المستوطنات، وتهويد القدس وتهجير سكانها العرب . . . إلخ؟، ألا يصبح ثمن تسيير “شؤون الناس”نسيان الاحتلال، والسكوت عن تآكل الحقوق الوطنية، وبالتالي ألا يصبح دور السلطة، في هذه الحالة، “تسيير وتيسير”شؤون الاحتلال، ومن ثم المساهمة في ضياع القضية الوطنية؟

بالطبع هناك من يفصل تماماً بين المسألتين، ويقول لك إن السلطة تتابع هذا الموضوع، على كل المستويات . لكن الحقيقة هي أن السلطة، ومعها الحكومة، لا تفعلان سوى “تصريف الأعمال«، ومن ضمنها تصريف “أعمال الاحتلال”. وهناك من يختصر هذه “الأعمال”في تأمين “صرف”الرواتب . ذلك أنه بعد أن لم يعد هناك وجود للمقاومة في الضفة الغربية (بالطبع دون أن ننسى تجمعات نعلين وبلعين والجدار الأسبوعية)، وأصبح الوضع بعد “التنسيق الأمني”يوصف بأنه (صفر مطلوبين) للأجهزة الأمنية “الإسرائيلية”(مع أنها اعتقلت ثلاثة فلسطينيين صباح يوم العيد)، أي أنه ليس هناك وجود حتى للعمل السياسي إلا بقدر ما هي “عملية السلام”التي تعفنت موجودة، وبقدر ما هي “العملية السياسية”الميتة - حية، وبدلالة المفاوضات المتجمدة التي تنتظر مصير “ترقية”السلطة في الأمم المتحدة!

وفي 28 يونيو/حزيران الماضي، أقام “مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات”في بيروت، حلقة نقاش بعنوان “أزمة المشروع الوطني الفلسطيني . . . الآفاق المحتملة«، شارك فيها 43 شخصاً من ممثلي الفصائل الفلسطينية، ونخبة من السياسيين والأكاديميين المتخصصين والمهتمين بالشأن الفلسطيني . وفي الجلسة الأولى، قدم رفعت شناعة “رؤية”حركة (فتح)، وانتهى إلى القول: “كان اتفاق أوسلو ينص على أن مرحلة انتقالية تنتهي في سنة ،1999 إلا أن الضغط “الإسرائيلي”استمر في التعطيل لنجد أنفسنا اليوم في سنة 2012 والأراضي الفلسطينية بكاملها محتلة، والعدو يتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني . . ومجمل الأهداف والحقوق الوطنية في خطر حقيقي”. وأول أسباب ذلك، كما قال شناعة يعود إلى: “أن الحكومات “الإسرائيلية”المتعاقبة، بعد إسحق رابين، دمرت أية إمكانية للوصول إلى حلول سياسية، وأثبتت عملياً أن الجانب “الإسرائيلي”لا يريد حلاً سياسياً . ثم جاء نتنياهو لينسف آخر ما تبقى من حل الدولتين”.

وإذا كانت هذه “رؤية”حركة (فتح)، كما يعرضها رفعت شناعة، فإن السؤال المطروح يصبح مشروعاً: ماذا تفعل السلطة، والحكومة، في رام الله، غير “تصريف”معاملات لا بد من موافقة “الإدارة المدنية”التابعة للجيش “الإسرائيلي”عليها، إلى جانب “صرف”الرواتب؟

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29709
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29709
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر773790
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45836178
حاليا يتواجد 3631 زوار  على الموقع