موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

حكومات تصريف الأعمال

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بينما يعلن نتنياهو وليبرمان عن توحيد حزبيهما وخوض الانتخابات التشريعية المقبلة في قائمة واحدة “لمواجهة التحديات«، يستمر التراشق بين حركتي (فتح) و(حماس)، بالاتهامات وكذلك بالإجراءات، ما يكشف نسياناً متعمداً للقضية الوطنية.

وإذا كان قد جرى العرف أنه عندما تقدم حكومة ما استقالتها وتكلف الاستمرار في عملها إلى حين تشكيل حكومة جديدة، ليصبح اسمها “حكومة تصريف الأعمال«، فإن الشعب الفلسطيني، ولأنه “يختلف”عن غيره من شعوب العالم، له حكومتان لتصريف أعماله!

 

 

لقد أعادت أحداث الأسبوع الماضي، في الضفة الغربية وقطاع غزة، طرح السؤال الذي يطرحه كل فلسطيني على نفسه كل يوم منذ سنوات، وهو: هل حقاً يمكن لأحد أن يفهم ما يجري في الساحة الفلسطينية؟ وما الذي ترمي إليه الفصائل والأحزاب والقيادات والنخب فيها؟ وأهم من ذلك، أين موقع وما قيمة ما تمارسه “الحكومتان”في “جناحي الوطن”في رام الله وغزة، سواء على الصعيد السياسي، أو العسكري، أو حتى على الصعيد الثقافي؟ وأخيراً، أين نجد موقع القضية الوطنية وسط كل ذلك؟

في أسبوع واحد تابعنا ثلاثة تطورات، يفترض أن لكل منها قدراً من أهمية: الانتخابات البلدية في الضفة، وعودة الغارات “الإسرائيلية”على القطاع، متزامنة مع زيارة أمير قطر، حمد بن خليفة آل ثاني، إليه . بالنسبة إلى الانتخابات البلدية، جرت وكأن المدن والقرى الفلسطينية ليست تحت الاحتلال، وقد نافست حركة (فتح) نفسها وفازت، بسبب مقاطعة حركة (حماس)، وأحياناً بالتزكية . وبالنسبة إلى زيارة الأمير القطري، كان الاستقبال الذي لقيه على طريقة الدول كاملة السيادة، ويرى البعض أن ذلك يفضح نوايا وخطط الحركةفي غزة . أما الغارات “الإسرائيلية”التي أصبحت روتينية، وبعد استشهاد 13 فلسطينياً، بينهم قائد ميداني لحركة (حماس)، فتم التوصل بشأنها إلى “تهدئة”جديدة برعاية مصرية . فماذا، وكيف، يمكن للمواطن الفلسطيني أن يفهم هذه التطورات وما ترافق معها من مظاهر وأفعال؟

لقد كان هناك من اتهم سلطة رام الله بأنها، بإجرائها الانتخابات البلدية في الظروف الراهنة، إنما تكرس الانقسام الفلسطيني، ومن ثم تكرس الحالة المزرية للوضع الفلسطيني برمته . لكن السلطة ترد، ومعها حركة (فتح)، بأن حركة (حماس) هي التي رفضت المشاركة ولم تسمح بإجراء الانتخابات في القطاع، وهي المسؤولة عن تداعيات إجرائها في الضفة وحدها . لكن لو سألناهما، ما الذي يريدانه منها، لأجاباك على الفور: هذه الانتخابات محلية، ولا علاقة لها بالسياسة . للناس شؤون لا تنتظر ولا بد من تسييرها، ومصالح لا بد من رعايتها، وخدمات لا بد من توفيرها لهم . ولو سلمت معهما بكل ما يقولان، يظل السؤال المعلّق: ولكن، ألا يترك هذا انطباعاً بأن الوضع طبيعي، وأن الفلسطينيين يمارسون حياة طبيعية حرة، مع أن كل شيء يتم من خلال سلطات الاحتلال وموافقتها، وفي الوقت الذي تستمر (سلطات الاحتلال) في سياسات مصادرة الأرض، وإقامة المستوطنات، وتهويد القدس وتهجير سكانها العرب . . . إلخ؟، ألا يصبح ثمن تسيير “شؤون الناس”نسيان الاحتلال، والسكوت عن تآكل الحقوق الوطنية، وبالتالي ألا يصبح دور السلطة، في هذه الحالة، “تسيير وتيسير”شؤون الاحتلال، ومن ثم المساهمة في ضياع القضية الوطنية؟

بالطبع هناك من يفصل تماماً بين المسألتين، ويقول لك إن السلطة تتابع هذا الموضوع، على كل المستويات . لكن الحقيقة هي أن السلطة، ومعها الحكومة، لا تفعلان سوى “تصريف الأعمال«، ومن ضمنها تصريف “أعمال الاحتلال”. وهناك من يختصر هذه “الأعمال”في تأمين “صرف”الرواتب . ذلك أنه بعد أن لم يعد هناك وجود للمقاومة في الضفة الغربية (بالطبع دون أن ننسى تجمعات نعلين وبلعين والجدار الأسبوعية)، وأصبح الوضع بعد “التنسيق الأمني”يوصف بأنه (صفر مطلوبين) للأجهزة الأمنية “الإسرائيلية”(مع أنها اعتقلت ثلاثة فلسطينيين صباح يوم العيد)، أي أنه ليس هناك وجود حتى للعمل السياسي إلا بقدر ما هي “عملية السلام”التي تعفنت موجودة، وبقدر ما هي “العملية السياسية”الميتة - حية، وبدلالة المفاوضات المتجمدة التي تنتظر مصير “ترقية”السلطة في الأمم المتحدة!

وفي 28 يونيو/حزيران الماضي، أقام “مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات”في بيروت، حلقة نقاش بعنوان “أزمة المشروع الوطني الفلسطيني . . . الآفاق المحتملة«، شارك فيها 43 شخصاً من ممثلي الفصائل الفلسطينية، ونخبة من السياسيين والأكاديميين المتخصصين والمهتمين بالشأن الفلسطيني . وفي الجلسة الأولى، قدم رفعت شناعة “رؤية”حركة (فتح)، وانتهى إلى القول: “كان اتفاق أوسلو ينص على أن مرحلة انتقالية تنتهي في سنة ،1999 إلا أن الضغط “الإسرائيلي”استمر في التعطيل لنجد أنفسنا اليوم في سنة 2012 والأراضي الفلسطينية بكاملها محتلة، والعدو يتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني . . ومجمل الأهداف والحقوق الوطنية في خطر حقيقي”. وأول أسباب ذلك، كما قال شناعة يعود إلى: “أن الحكومات “الإسرائيلية”المتعاقبة، بعد إسحق رابين، دمرت أية إمكانية للوصول إلى حلول سياسية، وأثبتت عملياً أن الجانب “الإسرائيلي”لا يريد حلاً سياسياً . ثم جاء نتنياهو لينسف آخر ما تبقى من حل الدولتين”.

وإذا كانت هذه “رؤية”حركة (فتح)، كما يعرضها رفعت شناعة، فإن السؤال المطروح يصبح مشروعاً: ماذا تفعل السلطة، والحكومة، في رام الله، غير “تصريف”معاملات لا بد من موافقة “الإدارة المدنية”التابعة للجيش “الإسرائيلي”عليها، إلى جانب “صرف”الرواتب؟

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38366
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72709
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر401051
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47913744