موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قراءة جديدة في القوة الأمريكية 5+6

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قراءة جديدة في القوة الأمريكية (5-15)

لم يكن وحده غور فيدال، الذي عارض السياسة الأمريكية الخارجية ووجه لها الكثير من الانتقادات، فهناك مفكر اللسانيات الشهير نعوم تشومسكي، الذي يقف في مقدمة الشخصيات التي عارضت الكثير من التوجهات والسياسات الأمريكية،

وعُرف بمعارضته لحرب فيتنام، وله مواقف واضحة من الحرب، التي توقع نهايتها بهزيمة الولايات المتحدة، واشتغل تشومسكي على تعرية المفصل الرئيسي الذي اعتمدته الإدارات الأمريكية في تسويق مشاريعها وطروحاتها، وهو موضوع الديمقراطية، مجهدا نفسه في تحذير الأمم والشعوب خشية ابتلاع الطعم بكل ما فيه من جرعات قوية وخطيرة من السموم، لأن الأمريكيين رفعوا شعارات الديمقراطية لمناجاة النفوس ومداعبة المشاعر، وبما يؤسس لأرضية متينة تتقبل جميع أنواع البذر الأمريكي، وجندت لهذا الغرض أساطيل إعلامية في مقدمتها إذاعة صوت أمريكا، التي بدأت البث بعد عدة أشهر من الهجوم الياباني على بيرل هاربر عام 1941 (بثت للمرة الاولى في الرابع عشر من فبراير عام 1942)، حيث كانت الخسارة الأمريكية الكبرى في بيرل هاربر، واتسعت دائرة البث الإذاعي الموجه إلى الكثير من الأمم والشعوب وبالعديد من اللغات، وكانت الإذاعة الوسيلة الأكثر تأثيرا قبل انتشار الأطباق اللاقطة، التي دخل البث التليفزيوني من خلالها البيوت وأماكن العمل واللهو.

 

وقف تشومسكي أمام هذا الزحف، وأصر في كل ذلك على قول الحقيقة، التي يعتقد أنه اذا أدركها العالم، فأنه سيتجنب أخطار المخادعين، وإذا إقتنع بها الأمريكيون أنفسهم، فإنهم سيتجنبون الويلات، التي يحيكها السياسيون الأمريكيون، الذين تتحكم بهم عقلية الهيمنة والسيطرة والرغبات الجامحة لاستملاك مقدرات وثروات الامم والشعوب.

وظل تشومسكي يصف الديمقراطية الأمريكية بقوله (إن خطاب أمريكا الديمقراطي وجوهرها غير الديمقراطي لهما تأريخ طويل، ومن به ذرة من التفكير ينبغي ألا يعير انتباها لخطب الزعماء). وفي كشفه للتعتيم الأمريكي على الخسائر الحقيقية في حرب فيتنام يقول، إن الشعب الأمريكي لم يعرف بتلك الخسائر وأهوال الحرب إلا بعد عشر سنوات من اندلاع الحرب، لهذا كان اهتمامه ضعيفا جدا بالحرب في عقدها الاول، ولم يتم الكشف عن مذكرات الجنود الأمريكيين في فيتنام إلا في شهر نوفمبر عام 1982، في حين انتهت الحرب بهزيمة القوات الأمريكية من فوق سطح السفارة الأمريكية في سايجون بتأريخ (30 ابريل عام 1975). لهذا فإنه يرى من واجب المفكرين أن يقولوا الحقيقة، وأن يكتشفوا الأكاذيب).

لا يرى تشومسكي في ميزانيات السلاح الضخمة، إلا الطريق، الذي يقف عائقا أمام التنمية الحقيقية في المجتمع الأمريكي، منتقدا النفوذ الكبير لمصانع السلاح، ويؤكد بهذا الخصوص، أن النفقات العسكرية الأمريكية توازي نفقات بقية دول العالم مجتمعة، في حين أن مبيعات 38 شركة أمريكية شمالية من الاسلحة، تمثل أكثر من ستين في المئة من مبيعات العالم من الأسلحة، التي ارتفعت بنسبة 25 في المئة منذ عام 2002.

بعد عشر سنوات من الحشد العسكري وزيادة المبالغ المخصصة للانفاق العسكري، انتشرت في الولايات المتحدة ظاهرة الفقر، إذ يوجد ما يزيد على عشرين مليون أمريكي يعيشون في الخيم، وهناك مئات الآلاف من المشردين، في حين تجاوز عدد المواطنين الأمريكيين الذين يعيشون تحت خط الفقر الخمسة وأربعين مليونا، ما يدلل على أن الاموال التي تم إنفاقها في الجانب العسكري والحروب لم تقدم دعما للقوة الأمريكية، بل ارتدت بصورة سلبية لتصيب المجتمع الأمريكي بخلل بنيوي واضح، وقد تكون له تداعياته المستقبلية السلبية على الأمريكيين أنفسهم.

وإذا رأى تشومسكي أن غزو العراق سيلازمه العار، فإن الباحث والأكاديمي الأمريكي جون اكنبري قد رأى في الاستراتيجية الأمريكية العظمى الجديدة، في تحليل نشرة في مجلة (فورن افيرز) أن الولايات المتحدة دولة تنقيحية تعديلية تريد أن تقامر بما لديها من مميزات في نظام عالمي تتولى إدارة مسرحه، منبها إلى أن هذه السياسة مشحونة بالأخطار حتى بالنسبة للولايات المتحدة نفسها (فورن افيرز عدد سبتمبر 2002).

**********

قراءة جديدة في القوة الأمريكية (6-15)

في أوج قوة الولايات المتحدة برزت ظاهرتان رئيسيتان، هما مشروع نشر الديمقراطية في الشرق الاوسط، وهو المشروع الذي أخذ حيزا واسعا ومهما من اهتمام الدوائر الأمريكية المعنية بالأمر، وقبل ذلك ظاهرة (المحافظين الجدد) وتتلازم الظاهرتان في التعبير عن القوة الأمريكية ومدى الحضور الواسع لهذه القوة في العالم، إلا أنه من اللافت أن ذكر مشروع نشر الديمقراطية وعنوان المحافظين الجدد قد تراجع بنسبة كبيرة جدا، بل أن أحدا في هذه الأيام لا يأتي على ذكر هذين العنوانين إلا ما ندر، فما دلالات ذلك، ولماذا تراجعت أهم ظاهرتين برزتا في الولايات المتحدة خلال حقبة بروز القوة الأمريكية، وتربعها على أعلى سلطة في العالم.

نعتقد أن تراجع هاتين الظاهرتين يرتبط بصورة مباشرة بتدهور القوة الأمريكية، وأن صُناع القرار في الادارة الأمريكية، أرادوا من شعار الديمقراطية في الشرق الاوسط التهيئة والتمهيد لهيمنة القوة الأمريكية بجميع حقولها العسكرية والاقتصادية والسياسية، وإذا اقتضت الضرورة لزج القوة العسكرية في بلد ما مثل العراق وأفغانستان، فإن البهرجة الكبيرة المرسومة ل- (النصر) الأمريكي عسكريا ستتكفل بفتح جميع الابواب أمام مشاريع التعبئة الفكرية والثقافية، التي يتم تسويقها عبر منافذ وقنوات عديدة تحت يافطة الديمقراطية، ويكون الدور الرئيسي في رسم السياسيات المستقبلية في العالم منوطا بالمحافظين الجدد، الذين برزوا في حقبة انتشاء الأمريكيين بالنصر على الاتحاد السوفييتي، وزعموا أن هزيمة الاتحاد السوفييتي الخصم الاول، لم تحصل بدون أفكار ومشاريع وخطط المحافظين الجدد، فأُوكلت مهمة المرحلة الثانية الى أحد أبرز المحافظين الجدد، هو بول وولفويتز، الذي تزعم الجانب العسكري في مخطط غزو العراق وتولى منصب نائب وزير الدفاع الأمريكي في حقبة الاستحضارات للغزو وما بعده، والذي تلاشى أي حضور له بعد فشل خططه العسكرية ومعه وزير الدفاع دونالد رامسفيلد، وانتقل للعمل في البنك الدولي لينتهي به المطاف في أكبر فضيحة أخلاقية تداولتها وسائل الإعلام، وتحدثت عن تفاصيلها المخزية صالونات وحانات ومقاهي أمريكا والعالم.

في وقت مبكر أقر وولفويتز بالخطأ في تقدير الأوضاع في العراق، وقال في مؤتمر صحفي ببغداد اواخر يوليو عام 2003، أي بعد ثلاثة أشهر من الغزو، أننا اخطأنا في ثلاثة أمور، أولها اعتقدنا أن هناك قدرات إدارية وسياسية لدى بعض السياسيين الذين جئنا بهم للسلطة، وهذا لم يتوافر بهم، والثاني اعتقدنا أن جميع العراقيين سيستقبلوننا بالورود، وهذا لم يحصل، والأمر الثالث والاخطر، أننا تصورنا، أن إطلاقة واحدة من العراقيين لم تطلق على قواتنا في حين تتعرض قواتنا الى هجمات يومية.

قبل أن يغيب هذا المحافظ الجديد ويطوي خططه ضد العراق، تصدى له المقاومون العراقيون في واحدة من الهجمات الدقيقة والكبيرة، عندما باغتوه بالصواريخ التي استهدفت الطابق الذي يسكن فيه بفندق الرشيد ببغداد في نوفمبر 2003، وهرب راكضا لاهثا بملابس النوم والذعر يسيطر عليه الى الطابق الأرضي، ونقلت تلك الصورة التي جللت بول وولفويتز محطة سي ان ان الأمريكية من داخل فندق الرشيد.

أما مجموعة المحافظين الجدد، الذين رسموا خطط غزو العراق، ومن ثم وضعوا آليات تدميره وإثارة الفتن والحروب بين أبنائه، فأنهم توزعوا بعد النتائج الاولى للغزو الى فئتين، إحداهما عملت مع وكالة المخابرات الأمريكية ومجاميع من السياسيين الذين نصبهم الاحتلال لإثارة الفتن في العراق، في حين انكفأ الآخرون ولم يسمع العالم بأصواتهم، التي طالما ملأت وسائل الإعلام مبشرة بالعصر الأمريكي الجديد، وللتعرف على حجم تراجع وخيبة ظاهرة المحافظين الجدد، سنتوقف عند أبرز شخوصها وطروحاتهم التي سبقت الانكفاء وبعده.

*******

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20147
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147211
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر638767
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45701155
حاليا يتواجد 3194 زوار  على الموقع