موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

قراءة جديدة في القوة الأمريكية 5+6

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قراءة جديدة في القوة الأمريكية (5-15)

لم يكن وحده غور فيدال، الذي عارض السياسة الأمريكية الخارجية ووجه لها الكثير من الانتقادات، فهناك مفكر اللسانيات الشهير نعوم تشومسكي، الذي يقف في مقدمة الشخصيات التي عارضت الكثير من التوجهات والسياسات الأمريكية،

وعُرف بمعارضته لحرب فيتنام، وله مواقف واضحة من الحرب، التي توقع نهايتها بهزيمة الولايات المتحدة، واشتغل تشومسكي على تعرية المفصل الرئيسي الذي اعتمدته الإدارات الأمريكية في تسويق مشاريعها وطروحاتها، وهو موضوع الديمقراطية، مجهدا نفسه في تحذير الأمم والشعوب خشية ابتلاع الطعم بكل ما فيه من جرعات قوية وخطيرة من السموم، لأن الأمريكيين رفعوا شعارات الديمقراطية لمناجاة النفوس ومداعبة المشاعر، وبما يؤسس لأرضية متينة تتقبل جميع أنواع البذر الأمريكي، وجندت لهذا الغرض أساطيل إعلامية في مقدمتها إذاعة صوت أمريكا، التي بدأت البث بعد عدة أشهر من الهجوم الياباني على بيرل هاربر عام 1941 (بثت للمرة الاولى في الرابع عشر من فبراير عام 1942)، حيث كانت الخسارة الأمريكية الكبرى في بيرل هاربر، واتسعت دائرة البث الإذاعي الموجه إلى الكثير من الأمم والشعوب وبالعديد من اللغات، وكانت الإذاعة الوسيلة الأكثر تأثيرا قبل انتشار الأطباق اللاقطة، التي دخل البث التليفزيوني من خلالها البيوت وأماكن العمل واللهو.

 

وقف تشومسكي أمام هذا الزحف، وأصر في كل ذلك على قول الحقيقة، التي يعتقد أنه اذا أدركها العالم، فأنه سيتجنب أخطار المخادعين، وإذا إقتنع بها الأمريكيون أنفسهم، فإنهم سيتجنبون الويلات، التي يحيكها السياسيون الأمريكيون، الذين تتحكم بهم عقلية الهيمنة والسيطرة والرغبات الجامحة لاستملاك مقدرات وثروات الامم والشعوب.

وظل تشومسكي يصف الديمقراطية الأمريكية بقوله (إن خطاب أمريكا الديمقراطي وجوهرها غير الديمقراطي لهما تأريخ طويل، ومن به ذرة من التفكير ينبغي ألا يعير انتباها لخطب الزعماء). وفي كشفه للتعتيم الأمريكي على الخسائر الحقيقية في حرب فيتنام يقول، إن الشعب الأمريكي لم يعرف بتلك الخسائر وأهوال الحرب إلا بعد عشر سنوات من اندلاع الحرب، لهذا كان اهتمامه ضعيفا جدا بالحرب في عقدها الاول، ولم يتم الكشف عن مذكرات الجنود الأمريكيين في فيتنام إلا في شهر نوفمبر عام 1982، في حين انتهت الحرب بهزيمة القوات الأمريكية من فوق سطح السفارة الأمريكية في سايجون بتأريخ (30 ابريل عام 1975). لهذا فإنه يرى من واجب المفكرين أن يقولوا الحقيقة، وأن يكتشفوا الأكاذيب).

لا يرى تشومسكي في ميزانيات السلاح الضخمة، إلا الطريق، الذي يقف عائقا أمام التنمية الحقيقية في المجتمع الأمريكي، منتقدا النفوذ الكبير لمصانع السلاح، ويؤكد بهذا الخصوص، أن النفقات العسكرية الأمريكية توازي نفقات بقية دول العالم مجتمعة، في حين أن مبيعات 38 شركة أمريكية شمالية من الاسلحة، تمثل أكثر من ستين في المئة من مبيعات العالم من الأسلحة، التي ارتفعت بنسبة 25 في المئة منذ عام 2002.

بعد عشر سنوات من الحشد العسكري وزيادة المبالغ المخصصة للانفاق العسكري، انتشرت في الولايات المتحدة ظاهرة الفقر، إذ يوجد ما يزيد على عشرين مليون أمريكي يعيشون في الخيم، وهناك مئات الآلاف من المشردين، في حين تجاوز عدد المواطنين الأمريكيين الذين يعيشون تحت خط الفقر الخمسة وأربعين مليونا، ما يدلل على أن الاموال التي تم إنفاقها في الجانب العسكري والحروب لم تقدم دعما للقوة الأمريكية، بل ارتدت بصورة سلبية لتصيب المجتمع الأمريكي بخلل بنيوي واضح، وقد تكون له تداعياته المستقبلية السلبية على الأمريكيين أنفسهم.

وإذا رأى تشومسكي أن غزو العراق سيلازمه العار، فإن الباحث والأكاديمي الأمريكي جون اكنبري قد رأى في الاستراتيجية الأمريكية العظمى الجديدة، في تحليل نشرة في مجلة (فورن افيرز) أن الولايات المتحدة دولة تنقيحية تعديلية تريد أن تقامر بما لديها من مميزات في نظام عالمي تتولى إدارة مسرحه، منبها إلى أن هذه السياسة مشحونة بالأخطار حتى بالنسبة للولايات المتحدة نفسها (فورن افيرز عدد سبتمبر 2002).

**********

قراءة جديدة في القوة الأمريكية (6-15)

في أوج قوة الولايات المتحدة برزت ظاهرتان رئيسيتان، هما مشروع نشر الديمقراطية في الشرق الاوسط، وهو المشروع الذي أخذ حيزا واسعا ومهما من اهتمام الدوائر الأمريكية المعنية بالأمر، وقبل ذلك ظاهرة (المحافظين الجدد) وتتلازم الظاهرتان في التعبير عن القوة الأمريكية ومدى الحضور الواسع لهذه القوة في العالم، إلا أنه من اللافت أن ذكر مشروع نشر الديمقراطية وعنوان المحافظين الجدد قد تراجع بنسبة كبيرة جدا، بل أن أحدا في هذه الأيام لا يأتي على ذكر هذين العنوانين إلا ما ندر، فما دلالات ذلك، ولماذا تراجعت أهم ظاهرتين برزتا في الولايات المتحدة خلال حقبة بروز القوة الأمريكية، وتربعها على أعلى سلطة في العالم.

نعتقد أن تراجع هاتين الظاهرتين يرتبط بصورة مباشرة بتدهور القوة الأمريكية، وأن صُناع القرار في الادارة الأمريكية، أرادوا من شعار الديمقراطية في الشرق الاوسط التهيئة والتمهيد لهيمنة القوة الأمريكية بجميع حقولها العسكرية والاقتصادية والسياسية، وإذا اقتضت الضرورة لزج القوة العسكرية في بلد ما مثل العراق وأفغانستان، فإن البهرجة الكبيرة المرسومة ل- (النصر) الأمريكي عسكريا ستتكفل بفتح جميع الابواب أمام مشاريع التعبئة الفكرية والثقافية، التي يتم تسويقها عبر منافذ وقنوات عديدة تحت يافطة الديمقراطية، ويكون الدور الرئيسي في رسم السياسيات المستقبلية في العالم منوطا بالمحافظين الجدد، الذين برزوا في حقبة انتشاء الأمريكيين بالنصر على الاتحاد السوفييتي، وزعموا أن هزيمة الاتحاد السوفييتي الخصم الاول، لم تحصل بدون أفكار ومشاريع وخطط المحافظين الجدد، فأُوكلت مهمة المرحلة الثانية الى أحد أبرز المحافظين الجدد، هو بول وولفويتز، الذي تزعم الجانب العسكري في مخطط غزو العراق وتولى منصب نائب وزير الدفاع الأمريكي في حقبة الاستحضارات للغزو وما بعده، والذي تلاشى أي حضور له بعد فشل خططه العسكرية ومعه وزير الدفاع دونالد رامسفيلد، وانتقل للعمل في البنك الدولي لينتهي به المطاف في أكبر فضيحة أخلاقية تداولتها وسائل الإعلام، وتحدثت عن تفاصيلها المخزية صالونات وحانات ومقاهي أمريكا والعالم.

في وقت مبكر أقر وولفويتز بالخطأ في تقدير الأوضاع في العراق، وقال في مؤتمر صحفي ببغداد اواخر يوليو عام 2003، أي بعد ثلاثة أشهر من الغزو، أننا اخطأنا في ثلاثة أمور، أولها اعتقدنا أن هناك قدرات إدارية وسياسية لدى بعض السياسيين الذين جئنا بهم للسلطة، وهذا لم يتوافر بهم، والثاني اعتقدنا أن جميع العراقيين سيستقبلوننا بالورود، وهذا لم يحصل، والأمر الثالث والاخطر، أننا تصورنا، أن إطلاقة واحدة من العراقيين لم تطلق على قواتنا في حين تتعرض قواتنا الى هجمات يومية.

قبل أن يغيب هذا المحافظ الجديد ويطوي خططه ضد العراق، تصدى له المقاومون العراقيون في واحدة من الهجمات الدقيقة والكبيرة، عندما باغتوه بالصواريخ التي استهدفت الطابق الذي يسكن فيه بفندق الرشيد ببغداد في نوفمبر 2003، وهرب راكضا لاهثا بملابس النوم والذعر يسيطر عليه الى الطابق الأرضي، ونقلت تلك الصورة التي جللت بول وولفويتز محطة سي ان ان الأمريكية من داخل فندق الرشيد.

أما مجموعة المحافظين الجدد، الذين رسموا خطط غزو العراق، ومن ثم وضعوا آليات تدميره وإثارة الفتن والحروب بين أبنائه، فأنهم توزعوا بعد النتائج الاولى للغزو الى فئتين، إحداهما عملت مع وكالة المخابرات الأمريكية ومجاميع من السياسيين الذين نصبهم الاحتلال لإثارة الفتن في العراق، في حين انكفأ الآخرون ولم يسمع العالم بأصواتهم، التي طالما ملأت وسائل الإعلام مبشرة بالعصر الأمريكي الجديد، وللتعرف على حجم تراجع وخيبة ظاهرة المحافظين الجدد، سنتوقف عند أبرز شخوصها وطروحاتهم التي سبقت الانكفاء وبعده.

*******

wzbidy@yahoo.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11368
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع44031
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر407853
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55324332
حاليا يتواجد 2591 زوار  على الموقع