موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

أكاذيب ومؤامرات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما قالته سوزان رايس، المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن، عن تقديم طلب السلطة الفلسطينية في رام الله الحصول على »دولة غير عضو« في الأمم المتحدة، أعاد إلى ذاكرتي عبارة وردت في مقال للكاتب الصحفي الإسرائيلي جدعون ليفي نُشِرَ مؤخراً، وجاء في معرض التعليق على »ورشة« انتخابات الكنيست المقبلة، حيث وصف السياسة »الإسرائيلية« بأنها »حقيبة من الأكاذيب« . وكان سيكون أقرب إلى الحقيقة لو أضاف إليها كلمة »والمؤامرات« . والسياسة الأمريكية، مثلها مثل السياسة »الإسرائيلية«، كلتاهما لا ينفع معهما حقيبة واحدة، ولا حقائب عدة، بل تحتاج الواحدة منهما إلى مصنع للحقائب، خصوصا إذا أخذنا في الاعتبار ما تنطوي عليه الأكاذيب والمؤامرات من عمليات متعددة تصل إلى الحرب الشاملة .

بداية، إنني ممن لا يرون فائدة ترجى من سعي السلطة الفلسطينية إلى عضوية، ناقصة أو كاملة، في الأمم المتحدة، ما دامت حالة العجز الفلسطينية الراهنة باقية . وما يقال عن هذه »الفوائد« مشكوك جداً في حدوثه، وإن حدث فلن يُغير شيئاً قبل أن تتغير الوقائع على الأرض، فما يجري على الأرض هو ما يقرر نتائج القاعات . لقد حرمت الصين من مقعدها الطبيعي في المنظمة الدولية عقوداً، بفضل الولايات المتحدة الأمريكية التي أعطته لعميلها شان كاي تشيك، ولكن كيف، ومتى، وماذا كانت النتيجة؟

عودة إلى المندوبة الأمريكية، التي اعتبرت محاولة السلطة ضمن »الإجراءات المنفردة« التي تعرض »عملية السلام« للخطر، إذ قالت: »الإجراءات المنفردة، ومنها المبادرات الرامية إلى منح وضع المراقب كدولة غير عضو في الأمم المتحدة ليس من شأنها سوى تعريض عملية السلام للخطر، وتعقيد الجهود الرامية لإعادة الجانبين إلى المفاوضات المباشرة« .

هل يتصور القارئ كم كذبة في هذه العبارة القصيرة؟ لنحاول أن نعرف . لم تفعل السلطة الفلسطينية أكثر من أنها قدمت طلباً للحصول على العضوية، فاعتبر ذلك »إجراء منفرداً« . حسناً، ماذا عن كل »إجراءات« الحكومة »الإسرائيلية« التي تصادر الأرض وتُقِيم وتوسع المستوطنات؟ أليست هذه »إجراءات منفردة«، مع الفارق الكبير؟ الكذبة الثانية، اعتبرت المندوبة الأمريكية أن »الإجراء المنفرد« للسلطة الفلسطينية يعرض »عملية السلام« للخطر . أليس المطلوب أولا أن تكون هناك »عملية سلام« حتى تتعرض للخطر؟ الكذبة الثالثة، زعمت المندوبة الأمريكية أن »الإجراء المنفرد« للسلطة الفلسطينية يُعَقد الجهود الرامية لإعادة الجانبين إلى المفاوضات . مرة أخرى، أليس يفترض أن تكون هناك »عملية سلام« حتى تكون هناك مفاوضات؟ ثم ماذا أنتجت 20 سنة من المفاوضات؟ ولماذا المفاوضات وعلام، ما دامت مصادرة الأرض والاستيطان مستمرين؟ بعد أقل من أربع وعشرين ساعة من هذا الكذب الصريح الذي أدلت به رايس، ذكرت الإذاعة »الإسرائيلية« أن بنيامين نتنياهو قرر اعتماد تقرير إدموند ليفي في يوليو/تموز الماضي، الذي يشرع البؤر الاستيطانية العشوائية، وإزالة العوائق القانونية لتوسيع المستوطنات في الضفة، ويقرر أن »»إسرائيل« ليست قوة احتلال«، وأن القانون الدولي لا يمنع إنشاء وتوسيع المستوطنات . هذه الوقاحة »الإسرائيلية« تذكرنا بقرار محكمة لاهاي الدولية بشأن الاحتلال والاستيطان والجدار العازل . وكما تقدم الولايات المتحدة قوانينها على القانون الدولي، يقدم الكيان الصهيوني قوانينه عليه .

كانت مواقف الإدارات الأمريكية من الاحتلال والاستيطان »متفقة« مع القانون الدولي إلى أن وصل جورج بوش الابن إلى البيت الأبيض، فتغيرت المواقف بحجة »الوقائع الجديدة« التي قامت على انتهاك القانون الدولي . جاء أوباما فرفض الاستيطان، واعتبره مخالفاً للقانون الدولي حتى أجبره نتنياهو، بطريقة مَهِينة، على التراجع والسكوت . ألم يكن تواصل الاستيطان هو ما جمد المفاوضات المباشرة؟ لا يجوز لنا أن نستغرب السياسية الأمريكية، فهي لم تكن يوما إلى جانب قضية الشعب الفلسطيني، ولا إلى جانب أي قضية لأي شعب في العالم، منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية . لقد رفعت شعارات »الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان« في وقت كانت تتآمر فيه على قضايا تلك الشعوب، وتدبر المؤامرات وتخوض الحروب في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، من أجل إخضاع من تستطيع في القارات الثلاث . والمضحك المبكي أن إدارة أوباما أعلنت وقوفها إلى جانب الشعوب العربية التي انتفضت ضد أنظمتها الاستبدادية، وهي إذ تسيء إلى هذه الشعوب وانتفاضاتها، لا تعمل إلا على احتواء الانتفاضات وإبقاء سيطرتها على الأنظمة الجديدة .

مواقف إدارة أوباما لا تختلف عن مواقف الإدارات السابقة، تنبع من قناعات راسخة . وفي لقاء مع قادة من يسمون »اليهود الأرثوذكس« في البيت الأبيض، في الخامس من يونيو/حزيران الماضي، قال أوباما: إنه من الممكن أن لا يكون رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (!) والفلسطينيون معنيين بالتوصل إلى سلام، وإنه يخشى من انغلاق شباك التوصل إلى اتفاق! هكذا!! مؤكداً أن تصريحات الإدارة الأمريكية القائلة إن احتياجات »إسرائيل« هي الأهم في »حل الدولتين«، تعني أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب »إسرائيل«، ومشيراً إلى أنه يرى أن »من أجل فهم »إسرائيل« يجب الوقوف إلى جانبها« .

ماذا بقي أن يفعل، أو يقول أوباما، ليسقط الرهان على السياسة الأمريكية؟ هل نذكر بمواقف إدارته من (اليونسكو) لأنها قبلت عضوية فلسطين فيها؟ أو موقفها من (مجلس حقوق الإنسان)؟ أو من المصالحة بين (فتح) و(حماس) . . . أم ماذا؟ لنتذكر فقط أن حقائب السياسة الأمريكية لا تحتوي إلا على الأكاذيب والمؤامرات، دفاعاً عن »إسرائيل« وفي خدمة أطماعها .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12977
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع123612
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1213750
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59353195
حاليا يتواجد 4508 زوار  على الموقع