موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في الخوف على الإسلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بات أكثر العرب والمسلمين، اليوم، يخشى على الإسلام وعلى وحدة الأمة والجماعة من المسلمين أنفسهم، بعد أن كان يخشى عليه وعليها من الأجانب المعادين . لِنَقل إنهم باتوا يخشون على دينهم ووحدة جماعتهم من أفعال بعض قليل من المسلمين . والبعض هذا كناية عن جماعات

»الإسلام السياسي« التي زاد نفوذها، وظهورها على المسلمين جميعاً، بعد أحداث الربيع الإسلامي في البلاد العربية منذ بداية هذا العقد الثاني من القرن الجاري . بل إن الخوف على الإسلام، ووحدة الجماعة، أطَلّ قبل هذا التاريخ بزمن، منذ سنوات الثمانينيات من القرن الماضي، حين بدأ الإسلاميون يجنحون للعنف السياسي في بلدان مثل مصر وسوريا، وخاصة منذ مطلع عقد التسعينات مع ابتداء الحرب الأهلية في الجزائر، وظهور »جهاديات سياسية« عدة، محمولة على المثال الأفغاني، وانتشارها في رقعة غطت المعظم الغالب من الجغرافيا العربية .

مَبْعَثُ الخوفِ المشروع هذا أن خلافات المسلمين التي كانت،في أزمنة ماضية، تُحْسَم بالجدل والمناظرة والاجتهاد في الرأي، أو لا تُحْسَم أصلاً فتعلق على أمل أن تُحسم يوماً بالحسنى، باتت تحسم اليوم بالعنف، والقمع، وأوحدية الرأي، وأصبح في وسع أية جماعة أن تبرر لنفسها الحق في إجبار غيرها من الناس على إيقاعها أو تعريض هؤلاء لعقاب تراه »مشروعاً« لأنه »يطابق« - في نظرها - »حُكْم الشرع« كما يفهمه قادتها وأمراؤها وفقهاؤها.

فالإسلام،عند كل جماعة، هو إسلامها هي وما عداه تحريف أو ابتداع أو ضلال، ومن ليس ينضوي فيه طوعاً يُجْبر على الدخول فيه عنوة وكرهاً، وكم من قضية فتحتها الجماعات المتطرفة على المسلمين ولم تغلقها إلا بالدم.وإن نحن استعدنا شريط أحداث العشرين عاماً السابقة، التي كانت الجماعات »الجهادية« طرفاً أصيلاً في صناعة فصولها (الدموية خاصة)، يمكننا أن نقول إن ما فعلته لم يكن أكثر من عدوان على معنى الإسلام،ومعنى الجهاد في الإسلام،وذلك بنقله من جهاد يجري في »دار الحرب« إلى »جهاد« يجري داخل »دار الإسلام« ضد المسلمين أنفسهم،لا لشيء إلا لأنهم يخرجون عن العقيدة السياسية والثقافية لجماعات العنف.

وما أغنانا عن القول إن هذا التزوير الفاضح لمعنى الجهاد،لدى الجماعات المتشددة، يؤسس لشيء وحيد في الاجتماع السياسي للعرب والمسلمين هو الفتنة والحرب الأهلية اللتان تذهبان بوحدة الأمة والجماعة و- بالتالي - بإسلام تنهل الأمة والجماعة تيناك وحدتهما منه، ونحن، اليوم،نستطيع أن نستشعر خطورة الظاهرة هذه،وأن ندرك جملة الأسباب السياسية التي تنتجها،أو توفر لها شروطها الموضوعية، لكننا لا نملك أن نتجاهل - بل وينبغي لنا ألا نتجاهل - أن عوالمها وأسبابها ثقافية أيضاً،وأن هذه العوامل والأسباب تحتية وعميقة بحيث لا تقبل إنكاراً أو جحوداً، لأنها تاريخية وعريقة،بل وتنتمي إلى ما يمكن تسميته باللاشعور الثقافي الإسلامي الجمعي.وقد يكون في قلب تلك العوامل والأسباب فكرة »الفرقة الناجية«: الثاوية في أعماق الثقافة الإسلامية . فالفكرة هذه - والجماعات جميعها تحملها - تسوغ لكل واحدة منها أن تحسب نفسها وحدها، دون سواها، تلك »الفرقة الناجية«، وأن تحسب غيرها على ضلال . وعلى المرء أن يتصور ما الذي يمكنه أن ينجم من فكرة تضع الحق المطلق في فريق بعينه،وتضعه عن فريق آخر.

على أن الخوف على الإسلام والمسلمين من جماعات الفتنة لا يتعلق - حصراً - بالخوف من جماعات العنف، كما قد يعتقد، ذلك أن الذين يهددون الإسلام ووحدة الجماعة والأمة ليسوا دائماً - وبالضرورة - من دعاة »الجهاد«، ولا ممن عُرف عنهم أنهم يركبون وسائل العنف المادي المباشر، ولقد أسفرت حقائق الربيع الإسلامي عن صعود قوى جديدة إلى السلطة عرفت - في ما مضى - بأنها قوى معتدلة،ومنها تنظيمات »الإخوان المسلمين« في غير بلد عربي.لكن هذه حملت معها،في صعودها ذاك،حقيقتين مقلقتين:

* أولاهما أنها أطلقت موجة من المد العنيف لتيارات دينية - سياسية ظلت، ولفترات طويلة، في حال من الخمول والانكفاء،بل ومن العزوف التام عن السياسة والشأن العام ومنها الحركات السلفية التي باتت نشطة - على نطاق واسع - في بلدان مثل تونس،ومصر،وليبيا،واليمن،والمغرب . . إلخ .

والمشكلة ليست في أن هذه التيارات خرجت إلى الوجود، فهي كانت موجودة منذ زمن غير يسير، وإنما المشكلة في أنها أعلنت انطلاقتها السياسية على نحو فجر تناقضات حادة انتقلت بالاجتماع العربي من الاستقطاب السياسي حول شؤون خلافية إلى استقطاب ديني تحولت معه المساجد - مثلاً - من أماكن للعبادة إلى مسرح لنزاعات سياسية يومية.

* وثانيتهما أن صعود »الإسلام السياسي« إلى السلطة،والنزاع عليها بين قواه المختلفة، أدخل الدين بشدة في معترك ذلك النزاع، وعرضه لفقدان وظيفته الأصل كلحام وجامع للشعب والأمة،ولصيرورته عاملاً من عوامل تمزيق أواصرها ووشائجها.ومثلما أتى هذا الإقحام القسري للدين في السياسة ومنازعاتها يزور وظيفة الدين الإيمانية والاجتماعية (ومنها التكافل ولتناصر والتودد والمرحمة)، أتى يدخل المسلمين في لجة خلافات مذهبية، بعثت الحياة في ذاكرة فتنويه قديمة، كان المسلمون - وما يزالون - في غنى عنها وهم يبحثون،اليوم، عما يقيم بينهم الوشيجة والقربى بدلاً من فرقة وتنابذ وانقسام بددت جمعهم،وأتت على بقايا الوحدة والتماسك فيهم منذ زمان.

ليس تزيداً في القول،إذن،أن يقال إن المسلمين خائفون، اليوم، على إسلامهم من جماعات تتقاتل على حيازة الحق في النطق باسمه، حيث كل واحدة منها تمتشق الزعم بأنها المالكة الوحيدة،والحصرية للحقيقة الدينية الخالصة، والممثلة للنهج القويم والفهم الصحيح لتعاليم الدين في أنحاء الدين والدنيا كافة: من طريقة الصلاة، إلى كيفية إطلاق اللحى،إلى الملابس،إلى شكل نظام الحكم!ومن يشك في هذا الذي نقوله،فليس عليه سوى أن يراقب ماذا يجري في آلاف المساجد والجوامع »المُحررة« من قبل من يتنصبون حراساً للعقيدة في وجه مخالفيهم من المسلمين،بل في وجه المسلمين كافة،فسيرى العجب العجاب:سيرى كيف تصنع مقدمات الفتنة والحرب الأهلية في بيوت الله، وكيف يتعرض الإسلام - على أيدي مسلمين متشددين ومنغلقين - لابتلاء بشري أهوج.ترى، هل يناسبنا أن نقول مع أتباع السيد المسيح: »اغفر لهم ياأبتاه لأنهم لا يدرون ماذا يفعلون«؟

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3639
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137855
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر838149
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45900537
حاليا يتواجد 4105 زوار  على الموقع