موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

في الخوف على الإسلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بات أكثر العرب والمسلمين، اليوم، يخشى على الإسلام وعلى وحدة الأمة والجماعة من المسلمين أنفسهم، بعد أن كان يخشى عليه وعليها من الأجانب المعادين . لِنَقل إنهم باتوا يخشون على دينهم ووحدة جماعتهم من أفعال بعض قليل من المسلمين . والبعض هذا كناية عن جماعات

»الإسلام السياسي« التي زاد نفوذها، وظهورها على المسلمين جميعاً، بعد أحداث الربيع الإسلامي في البلاد العربية منذ بداية هذا العقد الثاني من القرن الجاري . بل إن الخوف على الإسلام، ووحدة الجماعة، أطَلّ قبل هذا التاريخ بزمن، منذ سنوات الثمانينيات من القرن الماضي، حين بدأ الإسلاميون يجنحون للعنف السياسي في بلدان مثل مصر وسوريا، وخاصة منذ مطلع عقد التسعينات مع ابتداء الحرب الأهلية في الجزائر، وظهور »جهاديات سياسية« عدة، محمولة على المثال الأفغاني، وانتشارها في رقعة غطت المعظم الغالب من الجغرافيا العربية .

مَبْعَثُ الخوفِ المشروع هذا أن خلافات المسلمين التي كانت،في أزمنة ماضية، تُحْسَم بالجدل والمناظرة والاجتهاد في الرأي، أو لا تُحْسَم أصلاً فتعلق على أمل أن تُحسم يوماً بالحسنى، باتت تحسم اليوم بالعنف، والقمع، وأوحدية الرأي، وأصبح في وسع أية جماعة أن تبرر لنفسها الحق في إجبار غيرها من الناس على إيقاعها أو تعريض هؤلاء لعقاب تراه »مشروعاً« لأنه »يطابق« - في نظرها - »حُكْم الشرع« كما يفهمه قادتها وأمراؤها وفقهاؤها.

فالإسلام،عند كل جماعة، هو إسلامها هي وما عداه تحريف أو ابتداع أو ضلال، ومن ليس ينضوي فيه طوعاً يُجْبر على الدخول فيه عنوة وكرهاً، وكم من قضية فتحتها الجماعات المتطرفة على المسلمين ولم تغلقها إلا بالدم.وإن نحن استعدنا شريط أحداث العشرين عاماً السابقة، التي كانت الجماعات »الجهادية« طرفاً أصيلاً في صناعة فصولها (الدموية خاصة)، يمكننا أن نقول إن ما فعلته لم يكن أكثر من عدوان على معنى الإسلام،ومعنى الجهاد في الإسلام،وذلك بنقله من جهاد يجري في »دار الحرب« إلى »جهاد« يجري داخل »دار الإسلام« ضد المسلمين أنفسهم،لا لشيء إلا لأنهم يخرجون عن العقيدة السياسية والثقافية لجماعات العنف.

وما أغنانا عن القول إن هذا التزوير الفاضح لمعنى الجهاد،لدى الجماعات المتشددة، يؤسس لشيء وحيد في الاجتماع السياسي للعرب والمسلمين هو الفتنة والحرب الأهلية اللتان تذهبان بوحدة الأمة والجماعة و- بالتالي - بإسلام تنهل الأمة والجماعة تيناك وحدتهما منه، ونحن، اليوم،نستطيع أن نستشعر خطورة الظاهرة هذه،وأن ندرك جملة الأسباب السياسية التي تنتجها،أو توفر لها شروطها الموضوعية، لكننا لا نملك أن نتجاهل - بل وينبغي لنا ألا نتجاهل - أن عوالمها وأسبابها ثقافية أيضاً،وأن هذه العوامل والأسباب تحتية وعميقة بحيث لا تقبل إنكاراً أو جحوداً، لأنها تاريخية وعريقة،بل وتنتمي إلى ما يمكن تسميته باللاشعور الثقافي الإسلامي الجمعي.وقد يكون في قلب تلك العوامل والأسباب فكرة »الفرقة الناجية«: الثاوية في أعماق الثقافة الإسلامية . فالفكرة هذه - والجماعات جميعها تحملها - تسوغ لكل واحدة منها أن تحسب نفسها وحدها، دون سواها، تلك »الفرقة الناجية«، وأن تحسب غيرها على ضلال . وعلى المرء أن يتصور ما الذي يمكنه أن ينجم من فكرة تضع الحق المطلق في فريق بعينه،وتضعه عن فريق آخر.

على أن الخوف على الإسلام والمسلمين من جماعات الفتنة لا يتعلق - حصراً - بالخوف من جماعات العنف، كما قد يعتقد، ذلك أن الذين يهددون الإسلام ووحدة الجماعة والأمة ليسوا دائماً - وبالضرورة - من دعاة »الجهاد«، ولا ممن عُرف عنهم أنهم يركبون وسائل العنف المادي المباشر، ولقد أسفرت حقائق الربيع الإسلامي عن صعود قوى جديدة إلى السلطة عرفت - في ما مضى - بأنها قوى معتدلة،ومنها تنظيمات »الإخوان المسلمين« في غير بلد عربي.لكن هذه حملت معها،في صعودها ذاك،حقيقتين مقلقتين:

* أولاهما أنها أطلقت موجة من المد العنيف لتيارات دينية - سياسية ظلت، ولفترات طويلة، في حال من الخمول والانكفاء،بل ومن العزوف التام عن السياسة والشأن العام ومنها الحركات السلفية التي باتت نشطة - على نطاق واسع - في بلدان مثل تونس،ومصر،وليبيا،واليمن،والمغرب . . إلخ .

والمشكلة ليست في أن هذه التيارات خرجت إلى الوجود، فهي كانت موجودة منذ زمن غير يسير، وإنما المشكلة في أنها أعلنت انطلاقتها السياسية على نحو فجر تناقضات حادة انتقلت بالاجتماع العربي من الاستقطاب السياسي حول شؤون خلافية إلى استقطاب ديني تحولت معه المساجد - مثلاً - من أماكن للعبادة إلى مسرح لنزاعات سياسية يومية.

* وثانيتهما أن صعود »الإسلام السياسي« إلى السلطة،والنزاع عليها بين قواه المختلفة، أدخل الدين بشدة في معترك ذلك النزاع، وعرضه لفقدان وظيفته الأصل كلحام وجامع للشعب والأمة،ولصيرورته عاملاً من عوامل تمزيق أواصرها ووشائجها.ومثلما أتى هذا الإقحام القسري للدين في السياسة ومنازعاتها يزور وظيفة الدين الإيمانية والاجتماعية (ومنها التكافل ولتناصر والتودد والمرحمة)، أتى يدخل المسلمين في لجة خلافات مذهبية، بعثت الحياة في ذاكرة فتنويه قديمة، كان المسلمون - وما يزالون - في غنى عنها وهم يبحثون،اليوم، عما يقيم بينهم الوشيجة والقربى بدلاً من فرقة وتنابذ وانقسام بددت جمعهم،وأتت على بقايا الوحدة والتماسك فيهم منذ زمان.

ليس تزيداً في القول،إذن،أن يقال إن المسلمين خائفون، اليوم، على إسلامهم من جماعات تتقاتل على حيازة الحق في النطق باسمه، حيث كل واحدة منها تمتشق الزعم بأنها المالكة الوحيدة،والحصرية للحقيقة الدينية الخالصة، والممثلة للنهج القويم والفهم الصحيح لتعاليم الدين في أنحاء الدين والدنيا كافة: من طريقة الصلاة، إلى كيفية إطلاق اللحى،إلى الملابس،إلى شكل نظام الحكم!ومن يشك في هذا الذي نقوله،فليس عليه سوى أن يراقب ماذا يجري في آلاف المساجد والجوامع »المُحررة« من قبل من يتنصبون حراساً للعقيدة في وجه مخالفيهم من المسلمين،بل في وجه المسلمين كافة،فسيرى العجب العجاب:سيرى كيف تصنع مقدمات الفتنة والحرب الأهلية في بيوت الله، وكيف يتعرض الإسلام - على أيدي مسلمين متشددين ومنغلقين - لابتلاء بشري أهوج.ترى، هل يناسبنا أن نقول مع أتباع السيد المسيح: »اغفر لهم ياأبتاه لأنهم لا يدرون ماذا يفعلون«؟

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من رسائل العدوان.. وما بعده

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أبريل 2018

    إن الكذب والخداع لا يستهدفان الحقيقة فقط، بل يهدفان إلى تضليل الإنسان وإفقاره وسلبه ...

أسرانا الأبطال سجناء الحرّية

د. فايز رشيد

| السبت, 21 أبريل 2018

    مرّ قبل يومين, يوم الأسرى الفلسطينيين, وفي هذه المناسبة, نتوجه إلى كافة أسيراتنا وأسرانا ...

تمييز العدو مِن الصديق!

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أبريل 2018

    منذ عدة عقود، اختلط الحابل بالنابل، ولم نعد نعرف في علاقتنا العربية والدولية من ...

صدمات «إسرائيل» مع ترامب

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 21 أبريل 2018

    رغم كل ما قيل ويقال عن الضربة الثلاثية الأمريكية - الفرنسية- البريطانية لسوريا فجر ...

تركيا والضربة الثلاثية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أبريل 2018

    الضربة الأمريكية -الفرنسية- البريطانية فجر الرابع عشر من إبريل/ نيسان الجاري لبعض المنشآت السورية، ...

مسيرات العودة.. آراء إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 20 أبريل 2018

    في إسرائيل، ما زالت المواقف جراء مواجهات «يوم الأرض» الممتدة حتى ذكرى النكبة تنقسم ...

غزة: دخان ودماء ودموع

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أبريل 2018

    السؤال الذي سوف يتبادر إلى الأذهان بعفوية مطلقة هو: وهل شهدت غزة وبقية المدن ...

بدون الضفة «مسيرة العودة» قاصرة

عوني صادق

| الخميس, 19 أبريل 2018

    تتواصل جمعات «مسيرة العودة الكبرى» وصولاً إلى يوم النكبة، وترتفع معها أعداد الشهداء والجرحى ...

وصف المرض أم تشخيصه وعلاجه؟

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أبريل 2018

    لا شك أن القمة العربية الأخيرة فى المملكة العربية السعودية قد نجحت فى أمرين: ...

الهجرة ومآسيها العربية

الفضل شلق

| الخميس, 19 أبريل 2018

    قيل بعد سقوط الاتحاد السوفياتي إنه نظام عالمي جديد بقطب واحد. هو في الحقيقة ...

لا.. ليست فوضى

جميل مطر

| الخميس, 19 أبريل 2018

    منذ فترة غير قصيرة ونحن نتكلم عن أن العالم فى حالة فوضى. أنا شخصيا ...

18 نيسان... إرهاب الدولة ومسيرات العودة

معن بشور

| الخميس, 19 أبريل 2018

    بين 18 نيسان/أبريل 1996، حين ارتكب الصهاينة مجزرة قانا في جنوب لبنان، خلال عملية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12310
mod_vvisit_counterالبارحة28962
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202001
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي265402
mod_vvisit_counterهذا الشهر732684
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52865116
حاليا يتواجد 2688 زوار  على الموقع