موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

التغلغل الامبريالي الجديد في العالم العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم تعد خطط التغلغل الامبريالي اخبارا إعلامية بل اصبحت عمليات جارية على قدم وساق. ولم تحجم وسائل الاعلام الغربية، خاصة، وتعيد ترجماتها بعض وسائل الاعلام العربية احيانا، عن نشر تفاصيل لها يوما بيوم. وتتابعها في تطبيقاتها العملية ايضا. وتنشر اخبارها كاملة، حيث لم تعد الامبريالية في زمن التطورات التقنية وثورة الاتصالات قادرة على التعمية والتستر على مخططاتها العدوانية.

فتلجأ كعادتها للتبرير وتصنيع ذرائع وحجج لها في عمليات غزوها وتسربها السري والعلني، وبالتالي تغلغلها واحتلالها للبلدان والشعوب التي ابتلت او ستبتلي بأخطارها وتداعياتها. ويلعب الترويج المكثف والإعلام المنظم لها دوره في تخريب الوعي وتزيف الفكر، الذي يؤدي الى تسميم الادراك وغسيل الدماغ لدى قطاعات اجتماعية لم تكن يوما من المراهنين على الامبريالية وحلفائها في العالم العربي. اضافة لتوظيف مؤسسات ومنظمات تحت مسميات بحث ودراسات او مجتمع مدني وغيرها وتضع لها عناوين تنتهي بإستراتيجية لتشير الى "صاحبها" الفعلي.

 

ادارات الاستعمار القديم والجديد تتعاون بديهيا فيما بينها وترسم خرائط جديدة للعالم العربي وتنجز ما تخطط له بوسائلها المتعددة، الناعمة والوحشية، وتسربها بشتى الطرق أيضا وفي كثير منها تكلف حكومات عربية معروفة بدفع اثمانها المادية وحتى البشرية. وما حصل ويحصل في احتلال العراق، كبلد عربي، واضح لكل ناظر، إلا اذا اعمى بصيرته ومارس دور النعامة المعروف في الامثلة. ولا حاجة للأسف وتكرار ذكر ان اغلب تكاليف وأثمان تلك الخطط مدفوعة مقدما من المال العربي ومشاركة رسمية في الاغلب في تدمير البلدان التي عاشت حالات احتلال، من فلسطين الى العراق، وليبيا مؤخرا.

لم تكتف الادارات الامبريالية وذراعها المعروف حلف شمال الاطلسي/ الناتو بقواعدها العسكرية المنتشرة على خارطة الوطن العربي ولم تعتد بالمعاهدات والاتفاقيات العسكرية والسياسية الاستراتيجية الموقعة بينها وبين الحكومات المتخادمة معها فقط، بل تزيد عليها ما نشر مؤخرا ونفذ عمليا بإرسال قوات خاصة لأغلب البلدان العربية. وهنا كما يعلم ان الادارات الامبريالية لم تدخر جهدا لإعادة حالات احتلال وانتداب للبلدان ذاتها وبأسماء جديدة احيانا او حتى بالقديمة نفسها، والسبب الرئيس في كل ذلك لم يعد مخفيا ولا مكتوما، بل اصبح اكثر من معلن ومكشوف. ولعل دروس التاريخ وتجربة الاستعمار في البلدان العربية التي استعمرت عقودا طويلة وما سجله التاريخ منها كافية لكل ذي بصر وبصيرة.

خلال الانتفاضات والثورات العربية واصلت الادارات الإمبريالية بأساليبها المعروفة وعبر امكاناتها ذاتها، التسرب الناعم في الجمهوريات التي خاضت شعوبها حركة التحرر الوطني من تلك الادارات ومشاريعها الاستعمارية وناضلت بتضحيات جسيمة من اجل الاستقلال الوطني وسيادتها وثروات شعوبها وحريتها وكرامتها. ومعلوم كيف مارست تلك الادارات حصار تلك الشعوب واحتواء انظمتها وحكوماتها ورهنها بمخططاتها العدوانية؟، وكذلك دور المال العربي في تلك المخططات ومساهمة اصحابه فيها بمختلف السبل والممارسات التي مازالت مستمرة ومتواصلة بدون حساب!.

المضحك في كل ما يحدث ان الادارات الامبريالية تعلن خططها وتنفذها وتمارسها دون مواربة بينما الحكومات العربية تعلن معارضتها اعلاميا وترد عليها، ويتبجح الناطقون باسمها على شاشات التلفزة بتكذيب الوقائع التي قد لا تبعد عن مكانهم كثيرا، أي امام او قرب نظرهم، فأية مصداقية تبقى لأمثال هؤلاء؟. والأكثر كوميدية في مثل هذه الصور المضحكة ان بعض هؤلاء الناطقين والمتحدثين باسم حكوماتهم كانوا غير ما هم عليه قبل تورطهم في مثل هذه المناصب المشتراة سلفا. فضلا عن برمجة وسائل الاعلام العربية الاخبارية المعروفة لزيادة جرع التضليل والخداع والغش الاعلامي والتنظيم لها بحوارات ولقاءات وغيرها مما يثبت تحول هذه الوسائل الى اجهزة ناطقة باسم تلك الادارات ولسان حالها العربي. وكذلك الدور الخطير لها في اشاعة وترويج خطط الامبريالية وتبرير ممارساتها العدوانية والسعي الى تشويه الوعي والإدراك الشعبي وزراعتها والعناية بها بالطرق التي باتت واضحة ومعلومة لكل من له خبرة بسيطة بقدرات التقنية الاعلامية المتطورة حاليا.

نجاح خطط الامبريالية وذراعها العسكري/ الناتو في التغلغل في الوطن العربي لم يكن بفضلها وحده او بقوتها وجبروتها المعلومة بديهة وإنما بتخادم وظيفي من قبل قوى داخلية وجهات سياسية رسمية وغيرها ممن ارتبطت وراهنت عليها في ادارة البلدان وتقديم التسهيلات اللوجستية ودفع التكاليف المالية والبشرية احيانا. الامر الذي اصبح معقدا ومتشابكا وتحولت فيه العلاقات الدولية والتحالفات الرسمية الى اعباء فعلية في نضال الشعوب من اجل حريتها وكرامتها واستقلالها وتقدمها. فمعلوم ان ابرز اهداف الامبريالية في العالم العربي هو تفتيته وتقسيمه والهيمنة على ثرواته وخيارات شعوبه ومستقبل اجياله، وهي الاهداف المعلنة والمعروفة لكل من يرى ويقرا ويسمع ويفكر بعقل ويحاسب نفسه ولا ينجر وراء ما تبثه وسائل اعلام التضليل العلني. وليس القول نافلا، بان هذا النجاح للخطط والتغلغل الامبريالي يتطلب من جديد كفاحا وطنيا واسعا ووعيا نقديا مسؤولا لهذه المخططات وإعادة صياغة بديهيات الانتفاضات والثورات العربية. فانتفاضات الشعوب وثوراتها لها عناوين واضحة ولا ينبغي ان تكرر الكارثة ذاتها. ولا يمكن ان تكون خطط الامبريالية حلا لها او تجاوبا معها. وهو ما يتطلب تأكيده وتوضيحه. ساحات العالم العربي هي المسرح المكشوف لتلك الخطط والتغلغل الامبريالي. ووقائع ذلك مثبتة بوثائق وأفعال مرصودة واغلبها معلنة رسميا. وهذه الحقائق اذا لم يجر التصدي لها فان العالم العربي يدخل مرحلة اخرى من الاحتلال والانتداب الامبريالي الجديد. وهذه المرحلة خطيرة جدا لتداخل الاسباب والأهداف والجهات التي تدعي التشارك فيها، وتتغطى بأغطية ملونة من التخادم المباشر وعضوية الناتو ومعاهدات الحماية والتسهيلات المعلنة والسرية والشعارات البراقة حول التدخل الانساني وامثاله. هذا التغلغل الجديد لا يصب بأي شكل من الاشكال في خدمة المصالح العربية وحرية الشعوب وكرامتها وتقدمها ودورها في بناء وطنها واستثمار ثرواتها وخياراتها.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18280
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع155341
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر667857
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57745406
حاليا يتواجد 2605 زوار  على الموقع