موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

التغلغل الامبريالي الجديد في العالم العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم تعد خطط التغلغل الامبريالي اخبارا إعلامية بل اصبحت عمليات جارية على قدم وساق. ولم تحجم وسائل الاعلام الغربية، خاصة، وتعيد ترجماتها بعض وسائل الاعلام العربية احيانا، عن نشر تفاصيل لها يوما بيوم. وتتابعها في تطبيقاتها العملية ايضا. وتنشر اخبارها كاملة، حيث لم تعد الامبريالية في زمن التطورات التقنية وثورة الاتصالات قادرة على التعمية والتستر على مخططاتها العدوانية.

فتلجأ كعادتها للتبرير وتصنيع ذرائع وحجج لها في عمليات غزوها وتسربها السري والعلني، وبالتالي تغلغلها واحتلالها للبلدان والشعوب التي ابتلت او ستبتلي بأخطارها وتداعياتها. ويلعب الترويج المكثف والإعلام المنظم لها دوره في تخريب الوعي وتزيف الفكر، الذي يؤدي الى تسميم الادراك وغسيل الدماغ لدى قطاعات اجتماعية لم تكن يوما من المراهنين على الامبريالية وحلفائها في العالم العربي. اضافة لتوظيف مؤسسات ومنظمات تحت مسميات بحث ودراسات او مجتمع مدني وغيرها وتضع لها عناوين تنتهي بإستراتيجية لتشير الى "صاحبها" الفعلي.

 

ادارات الاستعمار القديم والجديد تتعاون بديهيا فيما بينها وترسم خرائط جديدة للعالم العربي وتنجز ما تخطط له بوسائلها المتعددة، الناعمة والوحشية، وتسربها بشتى الطرق أيضا وفي كثير منها تكلف حكومات عربية معروفة بدفع اثمانها المادية وحتى البشرية. وما حصل ويحصل في احتلال العراق، كبلد عربي، واضح لكل ناظر، إلا اذا اعمى بصيرته ومارس دور النعامة المعروف في الامثلة. ولا حاجة للأسف وتكرار ذكر ان اغلب تكاليف وأثمان تلك الخطط مدفوعة مقدما من المال العربي ومشاركة رسمية في الاغلب في تدمير البلدان التي عاشت حالات احتلال، من فلسطين الى العراق، وليبيا مؤخرا.

لم تكتف الادارات الامبريالية وذراعها المعروف حلف شمال الاطلسي/ الناتو بقواعدها العسكرية المنتشرة على خارطة الوطن العربي ولم تعتد بالمعاهدات والاتفاقيات العسكرية والسياسية الاستراتيجية الموقعة بينها وبين الحكومات المتخادمة معها فقط، بل تزيد عليها ما نشر مؤخرا ونفذ عمليا بإرسال قوات خاصة لأغلب البلدان العربية. وهنا كما يعلم ان الادارات الامبريالية لم تدخر جهدا لإعادة حالات احتلال وانتداب للبلدان ذاتها وبأسماء جديدة احيانا او حتى بالقديمة نفسها، والسبب الرئيس في كل ذلك لم يعد مخفيا ولا مكتوما، بل اصبح اكثر من معلن ومكشوف. ولعل دروس التاريخ وتجربة الاستعمار في البلدان العربية التي استعمرت عقودا طويلة وما سجله التاريخ منها كافية لكل ذي بصر وبصيرة.

خلال الانتفاضات والثورات العربية واصلت الادارات الإمبريالية بأساليبها المعروفة وعبر امكاناتها ذاتها، التسرب الناعم في الجمهوريات التي خاضت شعوبها حركة التحرر الوطني من تلك الادارات ومشاريعها الاستعمارية وناضلت بتضحيات جسيمة من اجل الاستقلال الوطني وسيادتها وثروات شعوبها وحريتها وكرامتها. ومعلوم كيف مارست تلك الادارات حصار تلك الشعوب واحتواء انظمتها وحكوماتها ورهنها بمخططاتها العدوانية؟، وكذلك دور المال العربي في تلك المخططات ومساهمة اصحابه فيها بمختلف السبل والممارسات التي مازالت مستمرة ومتواصلة بدون حساب!.

المضحك في كل ما يحدث ان الادارات الامبريالية تعلن خططها وتنفذها وتمارسها دون مواربة بينما الحكومات العربية تعلن معارضتها اعلاميا وترد عليها، ويتبجح الناطقون باسمها على شاشات التلفزة بتكذيب الوقائع التي قد لا تبعد عن مكانهم كثيرا، أي امام او قرب نظرهم، فأية مصداقية تبقى لأمثال هؤلاء؟. والأكثر كوميدية في مثل هذه الصور المضحكة ان بعض هؤلاء الناطقين والمتحدثين باسم حكوماتهم كانوا غير ما هم عليه قبل تورطهم في مثل هذه المناصب المشتراة سلفا. فضلا عن برمجة وسائل الاعلام العربية الاخبارية المعروفة لزيادة جرع التضليل والخداع والغش الاعلامي والتنظيم لها بحوارات ولقاءات وغيرها مما يثبت تحول هذه الوسائل الى اجهزة ناطقة باسم تلك الادارات ولسان حالها العربي. وكذلك الدور الخطير لها في اشاعة وترويج خطط الامبريالية وتبرير ممارساتها العدوانية والسعي الى تشويه الوعي والإدراك الشعبي وزراعتها والعناية بها بالطرق التي باتت واضحة ومعلومة لكل من له خبرة بسيطة بقدرات التقنية الاعلامية المتطورة حاليا.

نجاح خطط الامبريالية وذراعها العسكري/ الناتو في التغلغل في الوطن العربي لم يكن بفضلها وحده او بقوتها وجبروتها المعلومة بديهة وإنما بتخادم وظيفي من قبل قوى داخلية وجهات سياسية رسمية وغيرها ممن ارتبطت وراهنت عليها في ادارة البلدان وتقديم التسهيلات اللوجستية ودفع التكاليف المالية والبشرية احيانا. الامر الذي اصبح معقدا ومتشابكا وتحولت فيه العلاقات الدولية والتحالفات الرسمية الى اعباء فعلية في نضال الشعوب من اجل حريتها وكرامتها واستقلالها وتقدمها. فمعلوم ان ابرز اهداف الامبريالية في العالم العربي هو تفتيته وتقسيمه والهيمنة على ثرواته وخيارات شعوبه ومستقبل اجياله، وهي الاهداف المعلنة والمعروفة لكل من يرى ويقرا ويسمع ويفكر بعقل ويحاسب نفسه ولا ينجر وراء ما تبثه وسائل اعلام التضليل العلني. وليس القول نافلا، بان هذا النجاح للخطط والتغلغل الامبريالي يتطلب من جديد كفاحا وطنيا واسعا ووعيا نقديا مسؤولا لهذه المخططات وإعادة صياغة بديهيات الانتفاضات والثورات العربية. فانتفاضات الشعوب وثوراتها لها عناوين واضحة ولا ينبغي ان تكرر الكارثة ذاتها. ولا يمكن ان تكون خطط الامبريالية حلا لها او تجاوبا معها. وهو ما يتطلب تأكيده وتوضيحه. ساحات العالم العربي هي المسرح المكشوف لتلك الخطط والتغلغل الامبريالي. ووقائع ذلك مثبتة بوثائق وأفعال مرصودة واغلبها معلنة رسميا. وهذه الحقائق اذا لم يجر التصدي لها فان العالم العربي يدخل مرحلة اخرى من الاحتلال والانتداب الامبريالي الجديد. وهذه المرحلة خطيرة جدا لتداخل الاسباب والأهداف والجهات التي تدعي التشارك فيها، وتتغطى بأغطية ملونة من التخادم المباشر وعضوية الناتو ومعاهدات الحماية والتسهيلات المعلنة والسرية والشعارات البراقة حول التدخل الانساني وامثاله. هذا التغلغل الجديد لا يصب بأي شكل من الاشكال في خدمة المصالح العربية وحرية الشعوب وكرامتها وتقدمها ودورها في بناء وطنها واستثمار ثرواتها وخياراتها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18190
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104535
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر432877
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47945570