موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

حكمة الشعوب القديمة وحماقة الغرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"حلت لحظة الصين في أفغانستان"، عنوان تقرير أندرو سمول، الباحث في "مؤسسة مارشال الألمانية" في واشنطن. ويلاحظ سمول أن سياسة الصين في أفغانستان كان يمكن وصفها حتى وقت قريب بالسكون الحاذق. كانت تجلس على الخطوط الجانبية لحرب ترغب في أن لا يربحها أيّ طرف.

لكن زيارة زو يونكانج، رئيس الاستخبارات الصينية، في الشهر الماضي إلى أفغانستان، وهي الأولى من نوعها خلال نصف قرن، سجلت أوضح إشارة إلى أن موعد الانسحاب الأمريكي في 2014 يضع نهاية لوضع المتفرج. وبينما أغلقت الأبواب أمام واشنطن في لعب أي دور مؤثر، أصبحت الصين أهم وسيط لأفغانستان ومستثمر فيها. ولن تبدأ الصين من الصفر، فعلاقاتها في أفغانستان تمتد من زعيم "طالبان" الملا عمر، وحتى الرئيس الحالي حميد كارزاي. في التسعينيات كان زعماء الصين الوحيدين من غير المسلمين الذين يلتقي بهم الملا عمر، وفي شهر يونيو هذا العام عقد كارزاي اتفاقية شراكة استراتيجية مع بكين.

 

و"الشخص الحكيم لا يفكر بأن يكون إمّا مع أيّ شيء أو ضد أيّ شيء، بل يتبع ما هو حق". حكمة كونفشيوس هذه مفتاح نجاح الصين في إقامة العلاقة الثلاثية الصعبة التي تجمعها والشقيقين اللدودين أفغانستان وباكستان. ويقارن الكاتب الفلسطيني الأمريكي رمزي بارود بين سياسة الصين الخارجية المحترسة، لكن الواضحة التي لا لبس في أهدافها بعيدة المدى، ومغامرات واشنطن العسكرية الأممية، واقتحاماتها وتراجعاتها الجيوسياسية. ويذكر بارود، الذي صدر له أخيراً كتاب بالإنجليزية عنوانه "أبي كان مقاتلاً من أجل الحرية: قصة غزة التي لا تُحكى"، أن هبوب إعصار "الربيع العربي" الذي أطلق الثورات والحروب الأهلية والصراعات من كل نوع، دفع الإمبراطوريات الغاربة والصاعدة إلى مراجعة حساباتها. وتحددت بسرعة الفوالق الزلزالية وبدأ الطامحون لاستغلالها واللاعبون فيها بتغيير مواقفهم، وانطلق غداة "اللعبة الكبرى" التسابق لاحتلال مواقع أمامية حول الموارد الثرية للمنطقة وموقعها الاستراتيجي. "الصين القلقة على استثماراتها في المنطقة تحركت باحتراس متوقع: اهتزت بعض الوقت كما في ليبيا، وبدت أكثر ثباتاً في سوريا، وغير مكترثة تماماً بالبحرين".

وتلخص حكمة كونفشيوس التالية الفارق بين وضع بكين وواشنطن في مواجهة الربيع العربي: "الشخص الحكيم راضٍ، ورابط الجأش، والطمّاع ملؤه الكَدَر". ساحة حركة الصين لا حدود لها، حسب بارود الذي يلاحظ "أن الشرق الأوسط الجديد لن يغير حقيقة أن الصين، على خلاف الولايات المتحدة، لم تتورط بتاريخ فظاعات الغزو العسكري والاستغلال الاقتصادي، الذي ارتبط باسم القوى الغربية". ويتوقع أن "تُصاب مصالح أمريكا وموقعها كقوة أجنبية مسيطرة على المنطقة بضرر لا يمكن إصلاحه".

ولا أجد تشخيصاً لعلاقة واشنطن مع العالم العربي والإسلامي أفضل من حكمة صينية عمرها نحو ثلاثة آلاف عام. "الأعمى لا يستطيع أن يرى لأنه لا يملك عينين، والأطرش لا يستطيع أن يسمع لأنه لا يملك أذنين، وأنت لا تفهم لأنك لا تملك روحاً". وليس سوى فاقد الروح يشن حرباً عالمية لغزو بلدين معزولين مستضعفين كالعراق وأفغانستان. "بانتظار طالبان في أفغانستان"، عنوان بحث جيل درنسورو، أستاذ علم السياسة في جامعة السوربون. وفي البحوث الأكاديمية من الهزل قدر ما في مسرحية العبث المشهورة "بانتظار جودو". فالباحث يطرح في فصل عنوانه "في البحث عن الهدف"، السؤال التالي: "وهكذا، كيف على الولايات المتحدة أن تذهب من هنا؟". ويرى أن "أول ما ينبغي على واشنطن عمله هو تحديد الأولويات". فمنذ عام 2001 كان للتحالف هدفان نهائيان، وفق المناسبة وأحياناً بشكل متزامن: تحييد الجماعات الجهادية عابرة الحدود، والحفاظ على موقع التأثير الإقليمي. وفي السنوات اللاحقة تمحور الحضور العسكري الأمريكي بشكل أساسي حول القتال ضد القاعدة". ويشير الباحث في جملة اعتراضية إلى أن القاعدة "تملك حضوراً في باكستان أكبر مما في أفغانستان - وكذلك جماعات طالبان" ويستدرك "أو جماعات يُعتقدُ بأنها من طالبان، فقد وقعت أخطاء كثيرة"! وينتهي البحث، كما في مسرحية "بانتظار جودو"، بإعلان أحد بطلي المسرحية "لكن ليس هذا هو السؤال. السؤال هو لماذا نحن هنا؟ وقد حدث أننا ننعم بمعرفة الجواب. أجل، في هذا الارتباك العظيم أمر واحد وحيد واضح. نحن بانتظار جودو". والنكتة، بمعناها المأساوي، في الحرب وفي المسرحية أن لا أحد يستطيع التعرف على "جودو" حتى إذا جاء. "أنا شخصياً لا أستطيع التعرف عليه إذا رأيته". ويجيب رفيقه في المسرحية الحوارية التي تجري بين شخصين: "نحن بالكاد نعرفه". وكيف سنعرف أفغانستان عام 2014 عندما تغادرها قوات التحالف بحال أسوأ مما كانت عليه قبل غزوها عام 2001، بل أسوأ من ذلك بعواقبه الزلزالية، حسب بحث "بانتظار طالبان في أفغانستان". فليس هناك خطة واضحة للمستقبل، وستفقد واشنطن بصورة متزايدة نفوذها على كابول، والطائرات بدون طيار ليست وسيلة موثوقة للقتال ضد الجماعات الجهادية على الحدود الأفغانية الباكستانية. ويتفاقم سوء الحالة عندما تغادر القوات الأمريكية نهائياً، وتنخفض 20 مرة المساعدات للحكومة الأفغانية مقارنة بما كانت عليه في عام 2011.

وكما يقول بطل المسرحية "هنا رجل بكامل إدراكه يلوم حذاءه بينما الملام قدمه". لقد أعادوا في مطلع القرن الحالي ارتكاب جميع الحماقات الاستعمارية ضد العرب والمسلمين على امتداد القرن الماضي، بل أعادوا في مطلع الألفية الثالثة ارتكاب جميع الجرائم على امتداد الألفية الماضية. عدد قتلى المدنيين في حربي العراق وأفغانستان بلغ نحو 300 ألف قتيل، حسب أحدث التقديرات المتواضعة لتقرير "برنامج آيزنهاور للبحوث" في جامعة براون في الولايات المتحدة. وعندما نحسب نسبة القتلى غير المباشرين، وهي حسب سكرتارية اتفاقية جنيف أربعة قتلى مقابل كل قتيل سقط في العمليات العسكرية، يبدو متواضعاً رقم مليون قتيل بين المدنيين في العراق وأفغانستان.

وإذا أخذنا بالاعتبار عدد قتلى الأمريكيين (وهو 6500 قتيل) في حربي العراق وأفغانستان بالنسبة للمعوقين الأمريكيين بسبب الحرب (675 ألفاً)، نكتشف العدد المفجع المسكوت عنه لمعوقي الحرب في العراق وأفغانستان. كلف هذا الإنجاز واشنطن 4 تريليونات دولار، حسب تقرير "جامعة براون" الذي يذكر أن "صفحات الحروب لا تُطوى بإعلان وقفها. فإنفاق مئات المليارات من الدولارات على معالجة آثارها يستمر سنوات عدة، حتى يبلغ الذروة في منتصف القرن، لكن كلفتها البشرية ستواصل التردد سنوات طويلة". إعصار "الربيع العربي" الذي يسمعه العالم ويراه هو تقليب الصفحات في قلوب وعقول العرب والمسلمين. حكمة الشعوب القديمة وحماقة الغرب.

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8408
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8408
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر761823
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57839372
حاليا يتواجد 2974 زوار  على الموقع