موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

انجازات ومكتسبات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حين يُكتب تاريخ سياسي للوطن العربي الحديث، بموضوعية ونزاهة وتجرد، من دون تحزب وإغراض، سينظر - عندها- إلى الحقبة الناصرية (29 مارس/ آذار 1954- 28 سبتمبر/ أيلول 1970)، بما هي اللحظة السياسية الأغنى والأرقى في ذلك التاريخ كله، اللحظة - الوحيدة تقريباً- التي دخل فيها العرب إلى التاريخ الإنساني المعاصر بوصفهم شركاء في صناعة مصيره، واللحظة الوحيدة التي حظوا فيها بالاحترام: من الأصدقاء والأعداء.

 

طاب لكثيرين، في البلاد العربية المعاصرة، ويطيب لهم أن يظلموا تلك الحقبة، ويُظَلموها، بسيل الافتراءات التي أطلقوها - ومازالوا يطلقونها- عنها في صحفهم، وكتبهم، وإعلامهم السمعي والبصري، في سعي منهم غير مشكور إلى إعدامها كلحظة تنويرية ونهضوية ومرجعية. فعلوا ذلك، ويفعلونه، لأن اللحظة إياها تفضحهم، وتعيد مزاعمهم إلى حجمها الصغير، ولأنهم لا يريدون أن تنشأ أجيال جديدة تعتز بميراث عبدالناصر، وتطالبهم بمثله، أو باليسير القليل منه. وهؤلاء المنكِرون كثر: في السلطة وخارجها، وأخطرهم وأحقدهم مَن حكموا، من نخب فاسدة مستبدة جثمت على صدور العرب لأربعين عاما، إلى نخب ”جديدة“ تحكم - اليوم- في بلدان الربيع الإسلامي وتجاهر بالخصومة لتلك الحقبة ورمزها العملاق!

في وسع هؤلاء وأولئك أن يكذبوا على جمهورهم والرأي العام، وأن يقدّموا عن حقبة عبدالناصر الرواية المحرفة والمُغرضة التي أرادوا. وقد يصيبون حظاً من النجاح في تزييف الوعي، غير أنهم لن يستطيعوا - قطعاً- أن يزوّروا التاريخ، ويغيّروا حقائقه، كما ليس يُحسن الغربال حجب الشمس، وإن ضاقت ثُقُبُهُ، إذ من ذا الذي يمكنه أن يفتري على التاريخ كذباً؟ كل شيء قابل لأن يفترى عليه إلا الحقيقة الناطقة بذاتها والمدونة في التاريخ وإن كثر المفترون. ولقد مر على وطننا العربي حين من الدهر تكاثر فيه هؤلاء، وتضخم جمعهم، لكن هؤلاء جميعاً لم يملكوا أن يخرجوا عبدالناصر من الذاكرة الجماعية، ولا أن يشوّهوا برنامجه النهضوي- التنويري العظيم. وها إنّ جمعهم يزيد - اليوم- بمجيء من يجاهر بالعداء لتلك الحقبة ورمزها، وسيجربون حظهم قبل أن يكتشفوا أن الكبار لا يُفْتَرى عليهم.

إن رجُلاً أنجز الإصلاح الزراعي، وأعاد تحديد الملكية، وأنصف ملايين الفلاحين في حقوقهم في الأراضي، ووسع مساحات الأرض المزروعة، وبنى السد العالي للسيطرة على الثروة المائية المهدورة، والفيضانات، ونظّم الري على أحدث القواعد.. رجل لا يمكن أن يفتري عليه أحد.

وإن رجلاِ أمم قناة السويس، وأمم الشركات الكبرى، وضرب مصالح الاحتكار الرأسمالي الخارجي، والمصالح الكومبرادورية الداخلية، وأعاد الثروة الوطنية المنهوبة إلى شعب مصر.. رجل لا يُفترى عليه.

وإن رجلاً أطلق نهضة صناعية في مصر، ووضع برنامجاً تنموياً للتصنيع الثقيل في المجالين الإنتاجي والحربي، وأخذ بسياسة التخطيط المركزي، وملكية الدولة والقطاع العام لمؤسسات الإنتاج الاستراتيجية الحيوية ضمن منظور شامل للتنمية الوطنية.. رجل لا يُفْتَرى عليه.

وإن رجلاً حارب الفقر والتهميش والفوارق الطبقية الفاحشة، من دون هوادة، وسنّ سياسات رائدة، في مضمار العدالة الاجتماعية، تقوم على التوزيع العادل للثروة بين طبقات المجتمع، وعلى الحماية القانونية لحقوق المنتجين من عمال وفلاحين.. لا يمكن أن يفترى عليه.

وإن رجلاً نشر التعليم في المدن والقرى والأرياف، ومكّن الملايين من أبناء المصريين من الحق فيه مجاناً، بعد أن كان هذا الحق من أحكار الطبقات الموسرة، وبعث المئات من أساتذة مصر لنشر المعرفة والعلم في المدارس والجامعات العربية.. لهو رجل لا يفترى عليه.

وإن رجلاً واجه الاستعمار والصهيونية، والأحلاف الأجنبية والإقليمية الرجعية، بشجاعة ورباطة جأش وتحالف مع الحركات الثورية وحركات التحرر الوطني في العالم، وبنى لمصر مكانة القيادة في الوطن العربي، ومكانة قائدة في منظومة الجنوب، وكان في جملة قادة حركة الحياد الإيجابي وعدم الانحياز.. رجلٌ لا يفتري عليه أحد.

وإن رجلاً ساند الحركات الوطنية المسلحة في الجزائر واليمن وفلسطين، وساند الدول العربية حديثة الاستقلال في بناء مقوّمات الاستقلال الوطني، وأرسى أسس التضامن العربي المنعقد على خدمة المصالح الجماعية في صون الأمن القومي، وبناء أسس التعاون والاندماج الاقتصادي، وتحرير فلسطين ونصرة شعبها.. رجل لا يُفْتَرى عليه.

وإن رجلاً أحَلّ قضية فلسطين محلّ القلب في سياساته الاستراتيجية، وخاض حروباً في مواجهة الكيان الصهيوني، وأسّس منظمة التحرير الفلسطينية، وساند الكفاح المسلح للمنظمات الفدائية، ورسم للسياسة العربية لاءات حُمراً في وجه مقولات الصّلح والاعتراف والاستسلام، وتوفّي بعد ساعات من إنقاذه رأس الثورة الفلسطينية من الذبح في الأردن.. لَهُوَ رجُلٌ لا يُفْتَرَى عليه.

ثم إن رجلاً فتح أفقاً وحدوياً للأمة، لأول مرة في تاريخها المعاصر، وخاض في اقتحامه بصدق وتفانٍ، ورفض أن يُخْمِد الانفصال بالقوة المسلحة لإيمانه بأن الوحدة تكون بالاختيار لا بالإكراه.. رجُلٌ لا يفتري عليه أحد.

لم يكن الرجل معصوماً، كانت له أخطاؤه - جل من لا يخطئ- لكن أخطاءه في ميزان العمل، وفي حساب الحصيلة، لا تكاد تُذْكَر أمام تراثه الغني بالإنجازات والمكتسبات. أما الذين ينهشون في لحم حقبته وميراثه، بهذا المزعم أو ذاك، فليأتوا بقليل مما أنجز حتى يؤسسوا لنقدهم شرعية، أو - على الأقل- فيلعودوا عن خياراتهم المدمرِة، التي تمثل النقيض التاريخي للمشروع الوطني والثوري الناصري، حتى يُرفع الاستفهام عن نقدهم لمشروع لا يملك نقْدَه إلا من بَنَى عليه وطوّره واستأنفه.

حين يقتربون من مشروع عبدالناصر، فينجزون التنمية الوطنية المستقلة، ويحققون العدالة الاجتماعية، وينصفون العمّال والفلاحين في حقوقهم، ويتمسكون بالثوابت الوطنية والقومية في الصراع العربي- الصهيوني، وينهون اتفاقات التطبيع وعلاقاته مع العدو، ويدعمون المقاومة في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، ويتبنون خيارات الاندماج الاقتصادي العربي، وسياسات الدفاع العربي المشترك، سنُنْصفُهم ونحترم نقدهم للذي يحتاج إلى نقدٍ في سياسات عبدالناصر. أما إن أصَرّوا على البقاء حيث هُمْ: خارج نطاق هذه الخيارات الوطنية والعربية، فلا معنى لنقدهم سوى التغطية على خياراتهم المدمرة.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39691
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126036
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454378
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47967071