موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

من جديد.. عن السودان و«جنوبه»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بخلاف الاحتفاء الرسمي بالتوقيع على اتفاق أديس أبابا الأخير بين «دولتي» السودان، استقبل الرأي العام في كلا البلدين أنباء الاتفاق ببعض الفتور وكثير من الشكوك حول ما إذا كانت «حروب الإخوة الأعداء» قد وضعت أوزارها.. على الأقل هذا ما أوردته نشرات الأخبار وتقارير المراسلين.

 

مصادر الشك وانعدام اليقين، متعددة... أهمها أن الاتفاق حول القضايا الخلافية الأهم: ترسيم الحدود ومصير أبيي، لم يُحسم بعد... وثمة أشواط مريرة وشاقة يتعين قطعها قبل أن تُطلق شارة البدء للاحتفال بانتقال البلدين من عصر الصراع والمواجهات الدامية، إلى مرحلة من التعاون وحسن الجوار وإجراءات بناء الثقة.

الاتفاق الذي من المقرر أن يقره برلمانا البلدين خلال أربعين يوماً، تركز في الأساس حول النفط.. هنا حصل تقدم كبير، بفعل الوساطة الأفريقية، وأمكن لكل جانب، بعد تقديم قسطه من التنازلات، أن يحظى بنصيب معقول من عائداته.. السودان تراجع من طلب 36 دولاراً على كل برميل يعبر أرضه إلى 21 دولار... وهو أسقط حقوقاً له عن النفط المُصَدر منذ مطلع العالم وحتى إعلان جوبا وقف تصدير النفط مؤخراً... جنوب السودان تخلى عن «مزاعمه» بقيام الخرطوم بسرقة نفطه وأسقط مطالباته في هذا المجال، وكلا الطرفين تخلى عن حقوق مالية أخرى كان يطالب بها أحدهما الآخر.. هنا يمكن القول أن صفحة جديدة قد فُتحت في سفر العلاقات الثنائية، ودائما تحت إلحاح الضائقة الإقتصادية والمالية التي تعتصر الجانبين، والتي زاد من حدتها وتفاقهما، تخلي الحلفاء الإقليميين والدوليين عنهما،ونكوصهم عن التزاماتهم ووعودهم.

لقد ظن الجنوب، أنه سيكون الابن المدلل على الدوام للغرب واليمين الأمريكي واللوبي الصهيوني و«الكنيسة المتصهينة»... نسي الجنوبيون أن «شهر العسل» قد انتهى بانتهاء وحدة السودان، وأن جوبا لن تكون سوى «عاصمة أفريقية أخرى» بعد إتمام وظيفتها في تفتيت السودان وتشظيته.... وظنت الخرطوم أن قبولها بانفصال الجنوب بدايةً، وانتهاجها مقاربة غير منحازة لنظام الأسد، سيفتح عليها خزائن الخليج، هذا لم يحدث لا مع الخرطوم ولا مع غيرها من عواصم المنطقة، ليصل الجانبان إلى خلاصة مشتركة: مشاكل السودانيين لا يحلها سوى السودانيين أنفسهم.

ثمة اتفاقات أخرى لا تقل أهمية جرى بعثها وتوقيعها وإعادة الاعتبار لمبادئها الرئيسة، كالاتفاقات الأمنية و«اتفاق الحريات الأربع»... حرية التنقل والإقامة والتملك والعمل، وهو الاتفاق الذي إن نُفذ بحسن نية، سيسهم في معالجة مشكلات يعاني منها ثمانية ملايين مواطن على ضفتي الحدود الطويلة بين البلدين والتي تناهز الألفي كليومتر... السودان قلق من تحول جنوبه إلى مصدر تهديد لأمنه ووحدته الترابية، وهو يتهم الجنوب صراحة، بإثارة القلاقل ودعم الانشقاقات في دارفور وجنوب بحر الغزال وكردوفان... أنهم يصفون دولة الجنوب ﺑ«إسرائيل ثانية» على حدودهم الجنوبية، وهم في هذا لديهم ما يبرر قلقهم وتحسباتهم.

لقد اتفق الجانبان على إنشاء منطقة عازلة بعمق عشرين كيلومتراً مناصفةً على ضفتي الحدود، ولا أدري كيف سيتم القياس ومن أين، طالما أن خط الحدود (خط الصفر) لم تتقرر بعد، وأحسب أن هذه أيضاً ستكون واحدة من «القنابل» التي قد تنفجر في وجه من سيرسمون الحدود من الجانبين وخبراء الإتحاد الأفريقي ومراقبيه.

بعد أيام، سيدخل الجانبان معترك تفاوضي جديد لترسيم الحدود ولعل المشكلة الأبرز ستكون مدينة «أبيي» الغنية بالنفط، وهي المدينة التي تُسمى «كركوك السودان» في إشارة إلى كركوك العراقية الغنية بالنفط، وموضع التنازع بين العرب والأكراد والتركمان العراقيين، فضلا عن العديد من المناطق، الأقل أهمية، التي سيتعين ترسيمها.

«أبيي» ستكون عقدة العقد، هذا أمر يجمع عليه المراقبون... وهي قد تكون تتويجاً للاتفاق وترسيخاً له، وقد تتحول إلى «مسمار أخير في نعشه»، كلا الطرفين يبدو مستمسكاً ﺑ«روايته» عن تاريخ المدينة وجغرافيتها وهويتها، وثمة «حوافز» اقتصادي تغذي ميل كل فريق للإصرار على وجهة نظره.... لذا أحسب أن الوقت قد حان لـ»التفكير من خارج الصندوق»... أبيي يجب أن تحظى بمكانة «قانونية» خاصة، وإن تتحول إلى منطقة اقتصادية حرة، وأن يتقاسم الجانبان ثرواتها ومواردها، لتكون «اللاصق» الذي يجمع البلدين، لا الفتيل الذي سيشعل الحرائق بينها.

على أن ما يعتمل في النفوس، يبقى أهم بكثير مما جاءت به النصوص... فالسودان على وجه الخصوص، ما زال موضع أطماع و«مؤامرات»، تستهدفه بذاته، ومن خلاله أمن مصر ومياهها، بل ومجمل القارة السوداء... والجنوب الذي احتفظ بعلاقات طيبة مع إسرائيل و«اللوبي» و«المحافظين الجدد» و«الكنيسة المتصهينة»، لم يبعث للشمال، بما يكفي من رسائل الطمأنينة والإطمئنان، وهو لم يتخل بعد عن دوره في تفتيت السودان، ليصبح «الدولة الأكبر والأقوى» في المنطقة، سيراً على النهج الإسرائيلي الذي يسعى في تجزئة المشرق العربي إلى دويلات قومية ومذهبية، لتصبح إسرائيل، أكبر دول المنطقة وليس أقواها فحسب.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32749
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع225085
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر692098
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45754486
حاليا يتواجد 3438 زوار  على الموقع