موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

الأمم المتحدة و"دبلوماسية التواطؤ"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الأسبوع الأخير من شهر مارس/ آذار الماضي، عقدت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، بجامعة القاهرة، ندوة عن العلاقات الدولية والنظام الدولي، حضرها د. برتران بادي، الأستاذ بمعهد الدراسات السياسية بباريس، الذي اعتبر، في كلمة ألقاها في الندوة، أن مجلس الأمن يدير شؤون العالم وفق دبلوماسية سماها “دبلوماسية التواطؤ”، أو “دبلوماسية الإقصاء”، وعرّفها بأنها “آلية الغفران لكل من تعرف هويته، وآلية العقاب والإدانة الشديدة للصغار”، أي أنها تواطؤ مع الأقوياء وإقصاء للصغار، (الموقع الإلكتروني لمجلة السياسة الدولية – 30-3-2012).

 

وفي تصريح له، أدلى به يوم الاثنين الماضي (17-9-2012)، قال منسق الأمم المتحدة لما يسمى “عملية السلام في الشرق الأوسط”، روبرت سيري، إن أمام بدء الحوار بين الجانبين، “الإسرائيلي” والفلسطيني، على القضايا الجوهرية (يقصد ما يسمى قضايا الحل النهائي)، عقبتان: استمرار الاحتلال، والانقسام الفلسطيني. وحذر المنسق الأممي من أن “عدم تحقيق تقدم على المسار السياسي، يهدد حل الدولتين، وإنجازات السلطة الفلسطينية”، مطالباً المجتمع الدولي “تقديم الدعم الجلي للسلطة الفلسطينية وبذل الجهود المكثفة للتعامل مع الصعوبات المالية التي تواجهها، والمحافظة على المكاسب المؤسسية التي تحققت حتى الآن”! وناشد “اللجنة الرباعية الدولية” بالتشاور مع الطرفين، “من أجل رسم طريق سياسي ذي مصداقية”.

هل هناك دليل أصدق وأكثر تعبيراً، عن “التواطؤ” والإقصاء اللذين تعتمدهما الأمم المتحدة في إدارتها للشؤون الدولية، وخصوصاً بالنسبة إلى القضية الفلسطينية، مما جاء في تصريح السيد سيري؟ لا أظن، ولا أظن أن أحداً يظن، ما لم يكن متواطئاً مع المتواطئين.

لقد وضع سيري “منسق عملية السلام” طرفي المشكلة: سلطات الاحتلال، والواقعين تحت الاحتلال، على نفس المستوى من المسؤولية في عرقلة “بدء الحوار”، الرافض لكل قرارات الأمم المتحدة التي تقضي بإنهاء الاحتلال، والقابل والمطالب بتنفيذ تلك القرارات، المنتهك للقوانين والأعراف الدولية، والمطالب باحترامها وتنفيذها. والسؤال هنا: من حقيقةً الذي يشكل العقبة في طريق “الحوار” ؟ ومن هو القادر حقاً على فتح الباب له؟ هذا أولاً.

وثانياً، الفلسطينيون دونما استثناء، هم ضد الانقسام ويجرمونه، ويحملون (فتح) و(حماس) المسؤولية عنه، لكنه يظل مسألة داخلية لا تمنع أن تنفذ الحكومات “الإسرائيلية” تعهداتها، وما تلزمها به القوانين الدولية. والأهم من ذلك، أن الانقسام عمره خمس سنوات، و”عملية السلام” التي يفترض أنها بدأت بمؤتمر مدريد في العام 1991، أنهت أكثر من عشرين سنة من عمرها، فمن الذي عرقل ومنع تنفيذه خلال 15 سنة الأخرى؟

ثالثاً، “منسق عملية السلام” خائف على “حل الدولتين”، وأيضاً خائف على “إنجازات السلطة الفلسطينية التي تحققت”، وهو يستنهض “المجتمع الدولي” و”اللجنة الرباعية الدولية”، لإخراج السلطة الفلسطينية من “صعوباتها المالية”، حفاظاً على “المكاسب المؤسسية التي تحققت حتى الآن”. أما عن “حل الدولتين”، ﻓ”الإسرائيليون” قالوها ويكررونها كثيراً: هذا الحل “مات” منذ زمن. ونحن نقول إنه سقط تحت عجلات جرافات أرئيل شارون منذ 2002، إن لم يكن قبل ذلك. وأما عن “إنجازات السلطة الفلسطينية”، فيا ليته أفادنا ونفعنا بعلمه، وأخبرنا ما هي تلك الإنجازات على وجه التحديد؟ وإذا كانت تلك الإنجازات هي نفسها “المكاسب المؤسسية”، فما هي هذه المكاسب والمؤسسات؟ نحن لا نعرف منها إلا “المؤسسة الأمنية”، وإنجازاتها يلخصها “التنسيق الأمني” مع الأجهزة الأمنية “الإسرائيلية”، ضد الذين يفكرون في مقاومة الاحتلال.

رابعاً، في ختام تصريحه، يعيد المنسق “عملية السلام” بمطالبه، إلى نقطة الصفر، إذ تقتصر هذه المطالب على مساعدة السلطة بإخراجها من “الصعوبات المالية”، لتظل قادرة على دفع الرواتب وإسكات الناس إزاء الاحتلال. وكذلك يناشد “اللجنة الرباعية الدولية” بمعاودة التشاور “مع الطرفين”، من أجل “رسم طريق سياسي ذي مصداقية”.. وفي العبارة الأخيرة اعتراف بأنه في كل السنوات الماضية لم يكن هناك طريق سياسي “ذي مصداقية”.

ألا يكفي ما سبق لإظهار صحة ما ذهب إليه الأستاذ الفرنسي عن تواطؤ الأمم المتحدة؟ ألا يكفي لاكتشاف أن الأمم المتحدة ليست في خدمة السلام، أو أي من القيم التي تدعي أنها تدافع عنها، وأنها، على العكس من ذلك، في خدمة الكيان الصهيوني، والتغطية على جرائمه، وإدامة احتلاله؟

في جلسة عقدها مجلس الأمن بشأن “الشرق الأوسط”، في مطلع أغسطس/ آب الماضي، قدم الأمين العام للأمم المتحدة “المذكرة السنوية”، التي تعدها اللجنة الاقتصادية- الاجتماعية لغربي آسيا، التي أكدت فيها الأمم المتحدة، أن “الاحتلال “الإسرائيلي” وضع لا يمكن القبول به سياسياً، أو اقتصادياً، أو أخلاقياً”. وجاء في المذكرة، أن “الانتهاكات “الإسرائيلية”، بما فيها أعمال العنف، وبناء المستوطنات، لا تخدم قضية السلام، ولا تبعث على الثقة”. وذكرت المذكرة “الاستخدام المفرط، والاعتقال التعسفي، وعمليات تدمير المنازل والمنشآت، وتهجير السكان والقيود على حركتهم، والحصار المفروض على غزة”. إنها مذكرة الأمين العام للأمم المتحدة التي تقول كل ذلك، أفلا يصبح ما تفضل به “منسق عملية السلام” سيري، في ضوء هذه المذكرة، “تواطؤاً” مع أفعال وممارسات الحكومة “الإسرائيلية”؟ وهل يجوز أن يقال إن هناك “عقبتان في طريق بدء الحوار”.. وأي حوار؟

لا شك أن “دبلوماسية التواطؤ” التي تتبعها الأمم المتحدة، وخصوصاً مجلس الأمن، هي المسؤولة عن استمرار الاحتلال “الإسرائيلي” للأراضي الفلسطينية، وأنها هي التي ستؤدي إلى إدامة هذا الاحتلال، وإبقاء المنطقة بعيدة عن السلام، وعلى حافة الحرب.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15887
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع215033
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر704246
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49359709
حاليا يتواجد 2857 زوار  على الموقع