موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

كفى وهماً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عادةً ما تستشري الدونية في زمن الضعف والإنهزامية وتتالي الإنكسارات ويطل منظِّروها برؤوسهم المطأطئة. وهي إذ يعم بلاؤها، تنتعش بها ومعها صناعة الوهم، ويغدو مشيعوه ومروِّجوه الأكثر صفاقةً والأشد تهافتاً. الواقع العربي عاش عقوداً عجافاً وفَّر قحطها بيئةً ولا أنسب لمثل هذا. الأمثلة لاتحصى، نختر منها واحدا من مستطاب الأوهام لدى مثل هؤلاء الواهمين، نعده أُساً لبلاءٍ دائمٍ، بل لعل فجاجته هى الأكثر وقراً في وجدان أمتنا المثلوم بما عادت به عليها مهانات الهزائم. إنه المتعلق بما يروِّجوه لصالح ألاعيب السياسة الخارجية الأميركية في بلادنا وجوارها الإسلامي، بكل أوجهها العدوانية، وفي المقدمة منها الشق الصهيوني المعروف، وصولاً إلى نهب ثرواتنا ومصادرة أحلام اجيالنا القادمة. ركض هؤلاء كثيراً محاولين جرِّنا معهم خلف سراب عدالة العم سام المعدومة ومراهناتهم على إحتمال إفاقةٍ لنزاهته الموهومة من غيبوبتها الصهيونية التليدة. لن نتحدث عن كل مايتعلق بأميركا والصراع العربي الصهيوني، هنا الحديث يطول، وكنا قد تعرّضنا له في مقالنا السابق. اليوم سوف نعرض للحالة الأوبامية الأميركية التي يسعى صاحبها جهده راهناً لتجديد ولايته نهاية عامنا هذا، دون أن ننسى الإشارة إلى كيف أثار قدومه إلى البيت الأبيض قبل أربعة أعوامٍ زوابع إيهاميةٍ ضاجةٍ في بلادنا، من شأنها أنها قد دوَّخت حينها واهمينا وأخرجتهم عن وقارهم وحتى من جلودهم. كان لإطلالته الإسطنبولية "الإسلامية" الشهيرة وتاليتها في جامعة القاهرة ما دغدغ عواطف الكثيرين من مستلب نخبنا وواهمينا وأخرجهم عن طورهم. يومها سمعت أمتنا الثكلى، والمترعة بمرارات المكتوي بعقود توالت فيها مرات لدغات عدوانية الجحر الأميركي، التصفيق الحارللخطيب الأميركي المفوَّه الذي أعادوه عنوةً أو كادوا مترجماً إلى نسختة السواحيلية التي نساها، بركة بن حسين أبو عمامة! لم تدم عمامة ابوعمامة تلك على رأسه إذ خلعها بمجرد مغادرته المنطقة معيداً إليه قلنسوته، هذه التي نشاهدها يومياً على رؤوس "الحراديم" المغتصبون أمام حائط البراق في القدس الشريف. حينها كتبت واصفاً مسألة قدوم أوباما إلى السلطة باللحظة التي حاولت فيها المؤسسة تجميل وجه أميركا القبيح بتغيير لونه لاجوهره، وإن الرجل، وبعيداً عن فصاحته وخلَّبي وعوده، حتى وإن حسنت نواياه، هو صناعة مؤسسة، كما ولأسباب عددتها، ومنها لونه بالذات، يظل الأضعف من أن يخرج قيد أنملةٍ على سائد من صنَّعته، ومشيئة الكارتيلات، وثوابت الإمبراطورية الإستراتيجية في مرحلة صيرورتها الراهنة المنحدرة، لاسيما فيما يتعلق بالسياسة الخارجية والشق الذي يعنينا منها. لقد أثبتت فترة رئاسته الأولى صحة ما ذهبنا يومها اليه، قدمت لنا رئيساً أميركياً فاخرت حملته الرئاسية، قبل أيام فقط، بأنه كان خلالها أكثر رؤساء الولايات المتحدة كرماً مع الكيان الصهيوني.

 

واهمونا أنفسهم أستيقظوا قبل أيام مهللين استبشاراً بحديث الخلاف المبالغ فيه بين أوباما ونتنياهو حول مسألة الخطوط الحمر الأميركية التي يطالب الأخير الأول بوضعها في وجه المشروع النووي الإيراني ورفض هذا لها. أنشبوا اظافرهم في عبارة وردت في مقابلة تأتي من لزوميات حملته الإنتخابية الدائرة هذه الأيام. قال ما معناه إن المصلحة الأميركية هي من يحكم قرارته حول المسألة، وأنه لايلقي بالاً "للضوضاء" النتنياهوية وهو يتخذها. هؤلاء يتناسون جملةً من الحقائق الأميركية التي لم يعد أحداً حتى في الولايات المتحدة يتجاهلها أو يخفيها، واهمها :

إن الولايات المتحدة المأزومة إقتصادياً، والتي تعيش بدايات العد العكسي لمرحلة افولها الإمبراطوري، بما نشهده من مظاهرٍ للتراجع في سطوتها الكونية وتراخٍ لقبضتها على عنق العالم، وتخبط مشاريع هيمنتها في أكثر من مكان فيه، وفشل الإدارة الأوبامية الذريع في تحسين الوجه الأميركي المزداد قبحاً في نظر عالمنا، هى الآن، لاسيما على الأبواب الإنتخابية، الابعد عن القدرة والمشيئة، رئيساً، وإدارةً، ومؤسسةً من ورائهما، في إحداث تغيير ما في جاري السياسة الخارجية، لافيما يتعلق بمنطقتنا و لافي العالم على إتساعه. تغيير ليس من باب التحسين، وإنما قد يققل من سوءاتها أو حتى يزيدها، لاسيما في غمرة صراعها المتشبث عبثاً بوحدانية قطبيتها هلة المتآكلة على ضوء التحولات الكونية الجارية، وتعدد بروز مراكز القوى الصاعده الطامحة لأخذ نصيبها من كعكة قرار العالم.

ثانيها، إن ضربة نتنياهو العتيدة للمشروع النووي الإيراني، التي لن يسمح له الأمريكان بتوجيهها وليس بقدرته توجيهها وحده، هى بكل المقاييس موجهة للمصالح الأميركية في المنطقة، وستكون نتائجها، إلى جانب الفشل، وبالاً على هذه المصالح والمصالح الأوروبية والكونية إجمالاً، بالنظر لمسألة تدفق الطاقة، ثم عائد التداعيات في منطقة بلغ سيل الكره فيها للأميركي القبيح الزبى، وحيث أثبتت ردة الفعل الشعبية على فيلم الإسائة لنبي الأمة الأعظم أن ركوب الغرب لموجة الحراك الشعبي العربي، أو ما أطلقوا عليه "الربيع العربي"، ليس بمركبٍ مضمون النتائج، خصوصاً بعد درس القنصلية في بنغازي.

كفى دونية.كفى صناعة بائرة للوهم. أميركا لن تخرج من جلدها ولاتستطيع، حتى ولو غيرت لون بشرتهاً لاجوهرها لمرة ثانيةً في بيتها الأبيض.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7018
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97447
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر841528
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45903916
حاليا يتواجد 3893 زوار  على الموقع