موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

كفى وهماً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عادةً ما تستشري الدونية في زمن الضعف والإنهزامية وتتالي الإنكسارات ويطل منظِّروها برؤوسهم المطأطئة. وهي إذ يعم بلاؤها، تنتعش بها ومعها صناعة الوهم، ويغدو مشيعوه ومروِّجوه الأكثر صفاقةً والأشد تهافتاً. الواقع العربي عاش عقوداً عجافاً وفَّر قحطها بيئةً ولا أنسب لمثل هذا. الأمثلة لاتحصى، نختر منها واحدا من مستطاب الأوهام لدى مثل هؤلاء الواهمين، نعده أُساً لبلاءٍ دائمٍ، بل لعل فجاجته هى الأكثر وقراً في وجدان أمتنا المثلوم بما عادت به عليها مهانات الهزائم. إنه المتعلق بما يروِّجوه لصالح ألاعيب السياسة الخارجية الأميركية في بلادنا وجوارها الإسلامي، بكل أوجهها العدوانية، وفي المقدمة منها الشق الصهيوني المعروف، وصولاً إلى نهب ثرواتنا ومصادرة أحلام اجيالنا القادمة. ركض هؤلاء كثيراً محاولين جرِّنا معهم خلف سراب عدالة العم سام المعدومة ومراهناتهم على إحتمال إفاقةٍ لنزاهته الموهومة من غيبوبتها الصهيونية التليدة. لن نتحدث عن كل مايتعلق بأميركا والصراع العربي الصهيوني، هنا الحديث يطول، وكنا قد تعرّضنا له في مقالنا السابق. اليوم سوف نعرض للحالة الأوبامية الأميركية التي يسعى صاحبها جهده راهناً لتجديد ولايته نهاية عامنا هذا، دون أن ننسى الإشارة إلى كيف أثار قدومه إلى البيت الأبيض قبل أربعة أعوامٍ زوابع إيهاميةٍ ضاجةٍ في بلادنا، من شأنها أنها قد دوَّخت حينها واهمينا وأخرجتهم عن وقارهم وحتى من جلودهم. كان لإطلالته الإسطنبولية "الإسلامية" الشهيرة وتاليتها في جامعة القاهرة ما دغدغ عواطف الكثيرين من مستلب نخبنا وواهمينا وأخرجهم عن طورهم. يومها سمعت أمتنا الثكلى، والمترعة بمرارات المكتوي بعقود توالت فيها مرات لدغات عدوانية الجحر الأميركي، التصفيق الحارللخطيب الأميركي المفوَّه الذي أعادوه عنوةً أو كادوا مترجماً إلى نسختة السواحيلية التي نساها، بركة بن حسين أبو عمامة! لم تدم عمامة ابوعمامة تلك على رأسه إذ خلعها بمجرد مغادرته المنطقة معيداً إليه قلنسوته، هذه التي نشاهدها يومياً على رؤوس "الحراديم" المغتصبون أمام حائط البراق في القدس الشريف. حينها كتبت واصفاً مسألة قدوم أوباما إلى السلطة باللحظة التي حاولت فيها المؤسسة تجميل وجه أميركا القبيح بتغيير لونه لاجوهره، وإن الرجل، وبعيداً عن فصاحته وخلَّبي وعوده، حتى وإن حسنت نواياه، هو صناعة مؤسسة، كما ولأسباب عددتها، ومنها لونه بالذات، يظل الأضعف من أن يخرج قيد أنملةٍ على سائد من صنَّعته، ومشيئة الكارتيلات، وثوابت الإمبراطورية الإستراتيجية في مرحلة صيرورتها الراهنة المنحدرة، لاسيما فيما يتعلق بالسياسة الخارجية والشق الذي يعنينا منها. لقد أثبتت فترة رئاسته الأولى صحة ما ذهبنا يومها اليه، قدمت لنا رئيساً أميركياً فاخرت حملته الرئاسية، قبل أيام فقط، بأنه كان خلالها أكثر رؤساء الولايات المتحدة كرماً مع الكيان الصهيوني.

 

واهمونا أنفسهم أستيقظوا قبل أيام مهللين استبشاراً بحديث الخلاف المبالغ فيه بين أوباما ونتنياهو حول مسألة الخطوط الحمر الأميركية التي يطالب الأخير الأول بوضعها في وجه المشروع النووي الإيراني ورفض هذا لها. أنشبوا اظافرهم في عبارة وردت في مقابلة تأتي من لزوميات حملته الإنتخابية الدائرة هذه الأيام. قال ما معناه إن المصلحة الأميركية هي من يحكم قرارته حول المسألة، وأنه لايلقي بالاً "للضوضاء" النتنياهوية وهو يتخذها. هؤلاء يتناسون جملةً من الحقائق الأميركية التي لم يعد أحداً حتى في الولايات المتحدة يتجاهلها أو يخفيها، واهمها :

إن الولايات المتحدة المأزومة إقتصادياً، والتي تعيش بدايات العد العكسي لمرحلة افولها الإمبراطوري، بما نشهده من مظاهرٍ للتراجع في سطوتها الكونية وتراخٍ لقبضتها على عنق العالم، وتخبط مشاريع هيمنتها في أكثر من مكان فيه، وفشل الإدارة الأوبامية الذريع في تحسين الوجه الأميركي المزداد قبحاً في نظر عالمنا، هى الآن، لاسيما على الأبواب الإنتخابية، الابعد عن القدرة والمشيئة، رئيساً، وإدارةً، ومؤسسةً من ورائهما، في إحداث تغيير ما في جاري السياسة الخارجية، لافيما يتعلق بمنطقتنا و لافي العالم على إتساعه. تغيير ليس من باب التحسين، وإنما قد يققل من سوءاتها أو حتى يزيدها، لاسيما في غمرة صراعها المتشبث عبثاً بوحدانية قطبيتها هلة المتآكلة على ضوء التحولات الكونية الجارية، وتعدد بروز مراكز القوى الصاعده الطامحة لأخذ نصيبها من كعكة قرار العالم.

ثانيها، إن ضربة نتنياهو العتيدة للمشروع النووي الإيراني، التي لن يسمح له الأمريكان بتوجيهها وليس بقدرته توجيهها وحده، هى بكل المقاييس موجهة للمصالح الأميركية في المنطقة، وستكون نتائجها، إلى جانب الفشل، وبالاً على هذه المصالح والمصالح الأوروبية والكونية إجمالاً، بالنظر لمسألة تدفق الطاقة، ثم عائد التداعيات في منطقة بلغ سيل الكره فيها للأميركي القبيح الزبى، وحيث أثبتت ردة الفعل الشعبية على فيلم الإسائة لنبي الأمة الأعظم أن ركوب الغرب لموجة الحراك الشعبي العربي، أو ما أطلقوا عليه "الربيع العربي"، ليس بمركبٍ مضمون النتائج، خصوصاً بعد درس القنصلية في بنغازي.

كفى دونية.كفى صناعة بائرة للوهم. أميركا لن تخرج من جلدها ولاتستطيع، حتى ولو غيرت لون بشرتهاً لاجوهرها لمرة ثانيةً في بيتها الأبيض.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17859
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107111
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر853585
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52986017
حاليا يتواجد 2351 زوار  على الموقع