موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

فشل أوباما: إلى أي حد؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ترددت في تحميل فشل باراك أوباما المسؤولية الكاملة عن فشله في تحقيق إنجازات ذات قيمة في مجال السياسة الخارجية الأمريكية. ترددت لسببين أعتقد أنهما خارجان عن إرادة الرئيس الأمريكي، أياً كانت نواياه وخططه التي كشف عنها خلال حملة الانتخابات في عام 2008.

 

السبب الأول، أنه في ذلك العام كانت أمريكا، ومعها أو بعدها أوروبا، غارقتين في أزمة مالية هزت الاقتصاد العالمي وتسببت في كساد عظيم مازالت البشرية تعاني ويلاته.

كان الشغل الشاغل للمراقبين، أمريكيين وأجانب، متابعة أوباما وهو يحاول السير متوازناً بين مشكلات الداخل ومشكلات الخارج. لم يكن ممكناً أو متصوراً أن يدخل أوباما في مجازفات خارجية، أو يحدث تغييراً مشهوداً في السياسة الخارجية في وقت كان فشله في حل مشكلات عجز الموازنة والتستر على فضائح حي المصارف والرهونات والقروض واضحاً أمام صانعي القرار في العالم الخارجي كافة.

السبب الثاني الذي جعلني أتردد في تحميل أوباما مسؤولية فشل السياسات الخارجية، هو أنه وصل إلى البيت الأبيض في وقت شديد الاضطراب في العالم بأسره. نذكر أن الرؤساء الذين تولوا مسؤولية الحكم في أمريكا على امتداد المئة عام السابقة، وصلوا إلى البيت الأبيض بعد تلقين مكثف من مستشاريهم، وبعض هؤلاء المستشارين كانوا من أفضل الأساتذة وأكفأ الخبراء. كان هدف التلقين وضع المرشحين لمنصب الرئاسة في صورة وضع عالمي محدد المعالم واضح القسمات.

ترومان استلم في مرحلة كان العالم ينتقل من قيادة متعددة الأطراف هزمتها الحرب العالمية إلى قيادة ثنائية طرفاها هما الدولتان اللتان خرجتا من الحرب باحتياطي قوة عسكرية هائلة. كذلك كان الحال مع جون كيندي الذي جاء إلى الرئاسة مدركاً تمام الإدراك أنه مسؤول عن إدارة حرب باردة ناشبة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي ومهمته تفادي ان تتحول إلى حرب عالمية ثالثة. وجاء رونالد ريغان محمولاً على أكتاف جبهة عريضة من مفكري اليمين المتشدد، أغلبهم مؤمن بأن فرصة اليمين العالمي للهيمنة قد حانت، وجدوا مارغريت تاتشر زعيمة متعطشة لاستعادة هيمنة الغرب والتمهيد لإعلان انتصار الرأسمالية، أو لعلها استخدمتهم إلى حدود قصوى، وكانت نتيجة مساعي هؤلاء المحافظين الجدد إغراق الاتحاد السوفييتي في وهم حرب فضاء استهلكت موارده وأثارت الانقسامات في القيادة السوفييتية فانكشف ضعف النظام.

وبعد ريغان كانت مهمة رؤساء أمريكا إرساء قواعد نظام القطب الواحد على أساس حتمية قيامه في أعقاب سقوط الشيوعية والاتحاد السوفييتي، وعندما لم يتحقق هذا الأمل تحت ضغط الانحسار المتتالي للميزة النسبية لأمريكا في النظام الاقتصادي العالمي، دخلت الولايات المتحدة مرحلة التعرف إلى عالم جديد غير العالم الذي تعودت عليه، فلا الأحلاف الثابتة التي نفذت بها واشنطن بعض غزواتها وسياساتها الخارجية بقيت على حالها، ولا التوازنات الإقليمية استمرت تخدم سياسات الهيمنة الأمريكية، ولا “الدولة” كلاعب في الساحة الدولية حافظت على مكانتها وهيبتها في مواجهة لاعبين جدد جاؤوا من خارج “النظام الدولي” ليقتحموا بالقوة وبدرجات متفاوتة من العنف حدود ما كان يعرف بقرن “السلم الأمريكي”.

هنا، في هذه المرحلة، ظهر في الساحة السياسية الأمريكية باراك أوباما. كانت نواياه كثيرة ومعلنة في كتب ومقالات وخطب وتضمنتها شعارات حملته الانتخابية. كانت خطته في الشرق الأوسط واضحة وكذلك خطته لعلاقات جديدة مع المسلمين في كافة أنحاء العالم، وأيضاً خطته إزاء القارة الجنوبية في نصف الكرة الغربي.

نستطيع الآن، وإن اعترفنا بأن سببين أساسيين لم يكونا في الحسبان عطلا تنفيذ هذه الخطط والنوايا، أن تقول إن كل الشواهد تشير إلى أن الرئيس الأمريكي الذي يرشح نفسه لولاية ثانية فشل في تحقيق إنجاز يذكر في السياسة الخارجية خلال ولايته الأولى.

فشلت إدارة أوباما في الشرق الأوسط، ابتداء من التعامل مع أزمة النشاط النووي في إيران إلى تحريك التسوية في الصراع الفلسطيني “الإسرائيلي”، مع التحفظ على أنها ربما نجحت في تأجيل قرار “إسرائيل” شن حرب ضد إيران، تعلم مسبقاً أنها حرب إن نشبت ستصيب بالدمار مواقع ومصالح للولايات المتحدة في المنطقة وخارجها. فشلت في ضمان استقرار السلام المصري “الإسرائيلي” وقد تضطر الادارة القادمة إلى دفع تكلفة سياسية وربما عسكرية باهظة لاستعادة هذا الاستقرار.

من ناحية أخرى، كشفت أحداث العامين الأخيرين عن أن إدارة أوباما لم تفهم جيداً “عالم الإسلام” وأطيافه المتباينة وأحياناً متناقضة ومتصادمة. تصرفت حسب قناعات تراكمت في المكتبات وسجلات أجهزة صنع القرار خلال مرحلة “الاستشراق الجديد”، وبعضها قناعات لم تثبت أصالتها أو دقتها. سمعت فريقاً يشير إلى الثورات العربية كدليل على نجاح إدارة أوباما والتخطيط السياسي الأمريكي، ولم يقدم هذا الفريق الدليل المقنع بأن هذه الثورات، بحالتها الراهنة ومستقبلها المنظور، يمكن أن تخدم مصلحة أمريكية متوسطة الأجل. جاءت حوادث السفارات الأمريكية والتظاهرات “الإسلامية” ضد أمريكا بسب الفيلم إياه، تؤكد أن “الثورات” لم تفِ بأي غرض أمريكي إن كان حقاً أن أمريكا سعت لنشوبها أو شجعتها.

لا الأوضاع الراهنة في سيناء تخدم أهداف أمريكا، ولا تخدمها عودة رماد الثورة إلى الاشتعال في أنحاء متعددة من العالم العربي، ولا خروج جيل جديد من الشباب، لا يمكن اتهامه بما اتهم به بعض قيادات ثورات الربيع، ولا ردود الفعل لعودة القوات الخاصة الأمريكية إلى النزول من دون استئذان في أراضي أكثر من دولة عربية، ولا الرفض المتواصل لسياسات السوق المتوحشة وجر مصر وغيرها إلى متاهات الفشل الاقتصادي والفوضى الاجتماعية، ولا تعمد إذلال النخب الإسلامية الحاكمة في بلد أو آخر رغم أنها وصلت بأساليب ديمقراطية ودعم معنوي أمريكي مشهود.

فريق يقول إن نتيجة الفرز الاجتماعي والفكري الذي أسفرت عنه الثورات، وبخاصة الثورة المصرية، تدل بوضوح على أن المجتمعات العربية تستعد لثورة أعمق وأشمل. فالفشل الذي أصاب خطط أمريكا وأهدافها الخاصة في الشرق الأوسط، يصيب الآن آمال كثيرين في المنطقة تصوروا للحظة أن “الحقيقة” الأبدية على وشك أن تهيمن، و”الحق” في المستقبل على وشك أن يكتمل.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23182
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52649
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر751278
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54763294
حاليا يتواجد 3128 زوار  على الموقع