موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

خطط الإمبريالية الجديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كل يوم تتكشف خطط جديدة للإمبريالية الأمريكية وتفضح سياساتها في العالمين العربي والإسلامي. ومع ذلك مازالت تحظى بالتخادم وتسهيلات انجازها من اطراف كانت ومازالت توفر لها ما تتطلبه خططها وحروبها ومصالحها. وكأن الحنين للاستعمار القديم لديها يتقدم على ما حصلت من متغيرات وما انجز من نضال وطني وتحرر قومي وتضحيات جسيمة.

انكار ذلك لن يخدم من يتعامون ويتعاملون معه بهذه البساطة والتخاذل المخجلين. فما يشهده واقع الحال في العالمين العربي والإسلامي اليوم يؤكد ان الامبريالية الأمريكية ومَن يخطط لها او يشاركها تتزعم خططا جديدة ومستمرة في تحقيق مصالحها الامبريالية الاستراتيجية وفي انتهاك صارخ لمصالح وحقوق الشعوب في المنطقة خصوصا.

 

ما يجري في العراق مثال صارخ لتلك الخطط ونماذجها. فبعد عشر سنوات من الاحتلال والتدمير ورغم انسحاب القوات العسكرية العاملة والادعاءات باتفاقيات استراتيجية وغيرها، يتم التهديد بالتقسيم وتكريس المحاصصة الإثنية والطائفية. وكلما تشعر الادارات الأمريكية بوجود مساع لدى القوى السياسية العراقية في الاهتمام بمصالح عراقية وطنية وخدمة شعبها، تشهر خططها ومشاريعها في استمرار الأخطار التقسيمية وإثارة النزاعات وتعقيد الصعوبات التي تواصل زرع الفتنة والبلبلة وعدم الاستقرار وتغييب الخدمات الاساسية والإدارية الاخرى لاستمرار الوضع الهش والضغوط لتسريع تقديم التنازلات للخطط الامبريالية الجديدة واستمرار الهيمنة والاحتلال بأشكال أخرى. لماذا يشهد العراق التفجيرات السياسية والأمنية والاغتيالات لحد الآن؟ ولماذا تتصاعد الاحتقانات السياسية ولم يستقر وضعه الأمني والسياسي بعد كل تلك السنوات العجاف؟ وما هو دور الخطط الامبريالية الجديدة في تأزيم أحواله وارباك أمنه وزعزعة استقراره، وتحريك حكومات خارجية للتدخل في شؤونه وإثارة مشاكله؟!. لا يُختلف في الجواب على تلك الأسئلة ومثلها بالتأكيد. اذ لم يكن من مصالح الامبريالية الأمريكية والغربية عموما وقواعدها الاستراتيجية في المنطقة ومَن وراءها أن تتقدم أحوال العراق وتستثمر ثرواته في خدمة مصالح شعبه والمنطقة عموما. ولهذا تتواصل تلك الخطط في تدمير العراق نموذجا لغيره وإشارة واضحة لكل من يريد أو يفكر ببناء وطنه واحترام إرادة شعبه وخياراته الوطنية.

هذا ما تعكسه أوضح الصور وأبرز الخطط الجديدة في المنطقة عموما. ومن بينها ما كشفته جولات نواب الكونجرس الأمريكي في العالمين العربي والإسلامي مؤخرا وما اعلن من بيانات ومشاريع تؤكد ان تلك الخطط وبداياتها وتداعياتها تثبت تلك النوايا وما تحمله من اخطار فعلية وتهديدات رئيسية ليس لحاضر وواقع الحال بل ومستقبل المنطقة وأجيالها وخيراتها. ولعل أبرز ما تقدم به هؤلاء المشرعون الأمريكان (واغلبهم من عتاة الصهاينة او داعمي قاعدتها الاستراتيجية في فلسطين، وللأسف المرحب بهم عند اغلب الحكومات العربية خصوصا) في السياسات الاستراتيجية يبين أنهم يسعون الى تدمير المنطقة وخارطتها الجغراسياسية وطموحات شعوبها في التحرر والتقدم والاستقلال. وكل ما عرف ونشر علنا يزيد في اخطار تلك الخطط ونتائجها العدوانية والحربية والاستعمارية. ومتابعة ما ظهر من جولات تلك الوفود الأمريكية (وقياداتها أعضاء معروفون بحقدهم وكراهيتهم لكل ما هو عربي وإسلامي) يعري الخطط المنظمة للمنطقة ويكشف بالملموس النوايا المبيتة فيها وتداعياتها اللاحقة وتأثيراتها على مصالح الشعوب والأوطان. فما تقدمت به الوفود التي زارت أغلب بلدان المنطقة ومنها العراق ولبنان وما أعلن منها يؤكد ان تلك الخطط الجديدة للامبريالية تستهدف أمن واستقرار المنطقة وتغيير خارطتها السياسية والأمنية والسلم فيها وارباكها ونهب واستغلال ثرواتها وانتهاك سيادتها واستقلالها، وحرمانها من التقدم والتطور والتحديث أساسا، وما الحجج فيها إلا رأس الجليد العائم من خططها ومشاريعها الامبريالية.

تعمل هذه الخطط الجديدة على استمرار تحطيم كل آمال وخيارات وطنية وشعبية تخدم مصالح شعوبها واستقلالها وسيادتها وبناء أوطانها لخدمة الأمن والسلم في المنطقة والعالم. وتظهر أنها تسعى الى الاستفراد بالدول والشعوب وعزلها عن محيطها لزيادة استغلالها وتقسيمها بما يخدم قواعدها الاستراتيجية العسكرية والاقتصادية في المنطقة. وتكشف تلك الخطط في الوقت نفسه الى تشكيل تحالفات لها ضد الدول والشعوب المستهدفة وتحويل الانظار اليها كجهات معادية، وتمرير التطبيع الاستعماري مع قواعدها الأساسية في المنطقة. وتلك الخطط نجحت بصور متعددة في أشغال البلدان المناهضة لها وتحريك طوابير داخلية في العمل على تقويض استقرارها الداخلي وسيادتها الوطنية. كما أنها حاولت أن تهيئ اجواء لها في غسل الأدمغة وتشويه الوعي في قبول أفكارها المعادية للمصالح الوطنية والقومية والتحرك لخدمة تلك المخططات بحماس واندفاع لافت للانتباه. وبالتأكيد اعتمدت تلك الخطط، من ضمن ما تعتمد عليه عموما، توافر أطراف في المنطقة وقدرات واسعة في مجالات الإعلام والتقنية المتطورة لخدمتها. وهو ما تحقق لها بشكل واسع ومعروف ولم يعد سرا، حتى أن تلك الوسائل أخذت تجاهر بخدمة تلك الخطط والمصالح دون وجل او خشية من عقاب شعبي أو وطني أو من وازع من ضمير أو عقبى ضمير.

تشكل هذه الخطط الجديدة الأخطار الحقيقية على العالمين العربي والإسلامي وقد كانت من بين الأسباب التي دفعت الشعوب فيها للكفاح الوطني والنضال من اجل التحرر الوطني والقومي حين مارستها القوى الاستعمارية القديمة، والآن تعاود تلك القوى الاستعمارية والجديدة فيها ومعها، إعادة تلك الخطط وتجديدها بأساليب وأشكال مناسبة للتغيرات التي حصلت في العالم وفي الثورات التقنية والاجتماعية، وكلها بين معلومة وواضحة ومستورة لم يحرج من كشفها.

أمام هذه الخطط الجديدة تتطلب العودة أيضا الى استعادة بدايات القرن الماضي وضرورة العمل على إعادة الاعتبار لدروس التاريخ وعبر السنوات وتجارب الشعوب وتجديد تيارات وحركات التحرر الوطني والقومي والانتصار للشعوب وخياراتها ومصالحها لمقاومة تلك الخطط وعدم تقبلها بأي شكل أو ممارسة خادعة، وتلقين من يراوغ فيها ويخادع أو يتلون معها ما يستحقه من دروس وعبر وتجارب. فالمؤمنون الثوريون لا يلدغون...!!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9664
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47144
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر725530
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56644367
حاليا يتواجد 3349 زوار  على الموقع