موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

مصر والمساعدات والسياسة الخارجية غير المتضحة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أكد لنا تاريخ الصراع العربي الصهيوني على جملةٍ من حقائقة الجلية التي لم يعد من لبسٍ حولها. واحدة منها كون السياسة الأمريكية المتعلقة بهذا الصراع، ومن الفها الى يائها، هى صهيونية بامتياز. هنا قد يستحضر البعض المصالح الأمريكية في المنطقة والإشارة إلى منطق يقول بأن مثل هذه السياسة قد لا تتفق معها بل وضارة بها.

الأمريكان، أو أغلبهم، لا يتفقون مع هذا الرأي، أولاً، لأنه، حتى الآن، ليس ثمة تهديداتٍ جديةٍ لهذه المصالح من شأنها أن تقلقهم، وثانياً، لأن الكيان الصهيوني يعد عندهم جزءاً لا يتجزأ من هذه المصالح، بل جانب أصيل من جوانب إستثماراتها. هذا يعني أن وجود هذا الكيان واستمراريته وقوته وعدوانيته مسألة تندرج في سياق الإستراتيجية الأمريكية في هذا الجزء من العالم ولا تخرج عنها، ويعني أن العلاقة بين هذا المركز الأمريكي وثكنته المتقدمة هذه هى من طبيعة عضوية، حيث نرى أن إلتزام كافة الإدارات الأمريكية المتعاقبة، على إختلاف مسمياتها جمهورية أم ديموقراطية، ومن كافة الأوجه السياسية والمادية، بالكيان الصهيوني يعد مسألةً داخليةً أمريكية لا نقاش حولها، ماخلا المعتاد من المزايدات لصالح هذا الإلتزام، كالذي نشهده دورياً في بازارات المواسم الانتخابية.

 

هذه الحقيقة على وضوحها يصر الأمريكان وصهاينتهم قولاً وعملاً على تذكيرنا بها صباح مساء، رغم أنها تعد الأوضح في الوعي الجمعي الشعبي في الوطن العربي والعالم الإسلامي، والذي راكمت مخزونه الفائض عقود مريرة اتسمت بمحطاتٍ عدوانيةٍ أمريكيةٍ بشعةٍ، يضاف إليها مستمر التبني الأمريكي للعدوانية الصهيونية المستمرة ورعايتها... فلسطين، العراق، لبنان، أفغانستان، الباكستان، الصومال، والسودان... لذا لم يكن تفجُّر ردة الفعل الشعبية الأخيرة على الإساءة الأمريكية لنبي الأمة ورسولها الأعظم يقتصر على مثل هذا الحدث المقيت المستفز بعينه فحسب، وإنما لكونه كان بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس الممتلىء حتى الثمالة، وكانت أقرب إلى التعبير التلقائي الكاشف عن مدى قبح الصورة الأمريكية في الوجدانين الشعبيين العربي والإسلامي.

ما تقدم لم يكن يوماً من الأيام بخافٍ على النخب الحاكمة في الوطن العربي والعالم الإسلامي، وبغض النظر عن طبيعتها ومواقعها واصطفافاتها أو مدى تبعيتها، ومنها أولئك الحاكمين الجدد في مرحلة مابعد الحراك الشعبي العربي، ومع هذا، كادوا إن يبدوا جميعاً، المحدث منهم والمزمن، شبه متساوين في أن يظلوا ابعد مايكونون عن ما اعتمل ويعتمل في وجدان شعوبهم لجهة مواقفهم من معنى هذه الإسائة الأمريكية المشينة، المواقف التي إتسمت بالهزال، أو الصمت، أو الإرتباك، وما لا يستطيعون إخفائه من الحرج.

الأمريكان لا يمزحون فيما يتعلق بمصالحهم ولا يلقون بالاً إلا لما يتهددها فعلاً، كما لا يخفون معاييرهم الصهيونية لسياساتهم في المنطقة، ولا يحترمون إلا من يتصدى لها. ولنأخذ مثالاً على ضوء الإساءة الأمريكية الأخيرة وردود الأفعال عليها، وليكن العلاقة الأمريكية مع مصر. أولاً، لأهمية مصر وموقعها ومكانتها ودورها المفترضين في أمتها وجوارها الإسلامي والأفريقي، وثانياً، بالنظر إلى العلاقة غير المتضحة بين مصر ما بعد 25 يناير والولايات المتحدة وكيانها الصهيوني في فلسطين المحتلة، أو غير المختلفة حتى الآن عنها في عهد مبارك.

لم يعجب الأمريكان الموقف الرسمي المصري، ومعالجته للمظاهرات التي حاصرت سفارتهم في القاهرة، والتي حمتها وأدت الى إستشهاد متظاهرين وجرح العشرات، ووصفوا هذه المعالجة بالرد "المتراخي". حذَّر أوباما مصر بعبارةٍ تكشف عن مغزاها: إن مصر "ليست حليفاً ولا عدواً". وأستلت واشنطن سيف المساعدات وشهرته في وجه القاهرة وضائقتها الاقتصادية، ولنأخذ مثلين:

الأول، مانقلته "واشنطن بوست" عن مسؤولين أمريكيين من أن التظاهرات ضد سفارتهم في القاهرة قد "أدت إلى وقف مفاوضات تزويد مصر بمساعداتٍ اقتصاديةٍ أمريكيةٍ مهمةٍ"، عددوها: خفض مليار دولار من الدين، وتسريع مساعدات أخرى بالملايين، وربطوا عودة هذه المفاوضات بحصول الانتخابات. وعطفاً على هذا، تأتي الإشارة منا إلى ما عبَّرت عنه مصادر الكونغرس معقبةً على الحدث بقولها: "إن مسار الأحداث في الأسبوعين المقبلين سيحدد مصير المساعدات الأمريكية في المدى البعيد".

الثاني، تقرير لمعهد "هريتاج" يؤكد فيه بدايةً أن المساعدات الخارجية لدول منطقتنا تحديداً هي "أداة للنهوض بالمصالح القومية الأمريكية لا برنامجاًعالمياً للمساعدات الاجتماعية"، وعليه، يوصي التقرير بمراجعة لفعالية هذا السلاح على ضوء الأحداث الأخيرة والرد رسمياً عليها، ومن ذلك، إشتراط الكونغرس لمواصلة هذه المساعدات إلتزام مصر بما يلي: تأمين الحماية الكاملة للمواطنين الأمريكيين وممتلكاتهم، والإحترام الكامل لمعاهدة "كامب ديفد"، ووقف نشر القوات في سيناء دون موافقة صهيونية مسبقة، والتعاون في محاربة "القاعدة" و"المنظمات الإرهابية"، والبدء في تطبيق سياسات حقوق مواطنيها... إلى أن يشترط التقرير على الرئيس المصري "التصرف كحليف للحصول على المال الأمريكي، إذ لايحصل على المساعدات إلا من يستحقها"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

القوميون السوريون وقضية فلسطين

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    شغلت قضية فلسطين حيزاً رئيسياً من اهتمام المفكرين والساسة والغيورين على قضايا الوطن والأمة ...

المونديال.. سياسة وتجارة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تغير كل شيء في عالم اليوم على كل الصعد. تطور التكنولوجيا كان حاسماً في ...

القرن الـ21 للصين

محمد عارف

| الخميس, 12 يوليو 2018

    لا أنسى قط النقل التلفزيوني المباشر لمشهد دموع «كريس باترن»، آخر حاكم بريطاني لمستعمرة ...

لماذا تطورت اليابان وتأخرنا؟!

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 9 يوليو 2018

    عندما ودعت اليابان بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا بخسارتها في آخر ثماني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5581
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38244
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر402066
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55318545
حاليا يتواجد 2858 زوار  على الموقع