موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

مصر والمساعدات والسياسة الخارجية غير المتضحة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أكد لنا تاريخ الصراع العربي الصهيوني على جملةٍ من حقائقة الجلية التي لم يعد من لبسٍ حولها. واحدة منها كون السياسة الأمريكية المتعلقة بهذا الصراع، ومن الفها الى يائها، هى صهيونية بامتياز. هنا قد يستحضر البعض المصالح الأمريكية في المنطقة والإشارة إلى منطق يقول بأن مثل هذه السياسة قد لا تتفق معها بل وضارة بها.

الأمريكان، أو أغلبهم، لا يتفقون مع هذا الرأي، أولاً، لأنه، حتى الآن، ليس ثمة تهديداتٍ جديةٍ لهذه المصالح من شأنها أن تقلقهم، وثانياً، لأن الكيان الصهيوني يعد عندهم جزءاً لا يتجزأ من هذه المصالح، بل جانب أصيل من جوانب إستثماراتها. هذا يعني أن وجود هذا الكيان واستمراريته وقوته وعدوانيته مسألة تندرج في سياق الإستراتيجية الأمريكية في هذا الجزء من العالم ولا تخرج عنها، ويعني أن العلاقة بين هذا المركز الأمريكي وثكنته المتقدمة هذه هى من طبيعة عضوية، حيث نرى أن إلتزام كافة الإدارات الأمريكية المتعاقبة، على إختلاف مسمياتها جمهورية أم ديموقراطية، ومن كافة الأوجه السياسية والمادية، بالكيان الصهيوني يعد مسألةً داخليةً أمريكية لا نقاش حولها، ماخلا المعتاد من المزايدات لصالح هذا الإلتزام، كالذي نشهده دورياً في بازارات المواسم الانتخابية.

 

هذه الحقيقة على وضوحها يصر الأمريكان وصهاينتهم قولاً وعملاً على تذكيرنا بها صباح مساء، رغم أنها تعد الأوضح في الوعي الجمعي الشعبي في الوطن العربي والعالم الإسلامي، والذي راكمت مخزونه الفائض عقود مريرة اتسمت بمحطاتٍ عدوانيةٍ أمريكيةٍ بشعةٍ، يضاف إليها مستمر التبني الأمريكي للعدوانية الصهيونية المستمرة ورعايتها... فلسطين، العراق، لبنان، أفغانستان، الباكستان، الصومال، والسودان... لذا لم يكن تفجُّر ردة الفعل الشعبية الأخيرة على الإساءة الأمريكية لنبي الأمة ورسولها الأعظم يقتصر على مثل هذا الحدث المقيت المستفز بعينه فحسب، وإنما لكونه كان بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس الممتلىء حتى الثمالة، وكانت أقرب إلى التعبير التلقائي الكاشف عن مدى قبح الصورة الأمريكية في الوجدانين الشعبيين العربي والإسلامي.

ما تقدم لم يكن يوماً من الأيام بخافٍ على النخب الحاكمة في الوطن العربي والعالم الإسلامي، وبغض النظر عن طبيعتها ومواقعها واصطفافاتها أو مدى تبعيتها، ومنها أولئك الحاكمين الجدد في مرحلة مابعد الحراك الشعبي العربي، ومع هذا، كادوا إن يبدوا جميعاً، المحدث منهم والمزمن، شبه متساوين في أن يظلوا ابعد مايكونون عن ما اعتمل ويعتمل في وجدان شعوبهم لجهة مواقفهم من معنى هذه الإسائة الأمريكية المشينة، المواقف التي إتسمت بالهزال، أو الصمت، أو الإرتباك، وما لا يستطيعون إخفائه من الحرج.

الأمريكان لا يمزحون فيما يتعلق بمصالحهم ولا يلقون بالاً إلا لما يتهددها فعلاً، كما لا يخفون معاييرهم الصهيونية لسياساتهم في المنطقة، ولا يحترمون إلا من يتصدى لها. ولنأخذ مثالاً على ضوء الإساءة الأمريكية الأخيرة وردود الأفعال عليها، وليكن العلاقة الأمريكية مع مصر. أولاً، لأهمية مصر وموقعها ومكانتها ودورها المفترضين في أمتها وجوارها الإسلامي والأفريقي، وثانياً، بالنظر إلى العلاقة غير المتضحة بين مصر ما بعد 25 يناير والولايات المتحدة وكيانها الصهيوني في فلسطين المحتلة، أو غير المختلفة حتى الآن عنها في عهد مبارك.

لم يعجب الأمريكان الموقف الرسمي المصري، ومعالجته للمظاهرات التي حاصرت سفارتهم في القاهرة، والتي حمتها وأدت الى إستشهاد متظاهرين وجرح العشرات، ووصفوا هذه المعالجة بالرد "المتراخي". حذَّر أوباما مصر بعبارةٍ تكشف عن مغزاها: إن مصر "ليست حليفاً ولا عدواً". وأستلت واشنطن سيف المساعدات وشهرته في وجه القاهرة وضائقتها الاقتصادية، ولنأخذ مثلين:

الأول، مانقلته "واشنطن بوست" عن مسؤولين أمريكيين من أن التظاهرات ضد سفارتهم في القاهرة قد "أدت إلى وقف مفاوضات تزويد مصر بمساعداتٍ اقتصاديةٍ أمريكيةٍ مهمةٍ"، عددوها: خفض مليار دولار من الدين، وتسريع مساعدات أخرى بالملايين، وربطوا عودة هذه المفاوضات بحصول الانتخابات. وعطفاً على هذا، تأتي الإشارة منا إلى ما عبَّرت عنه مصادر الكونغرس معقبةً على الحدث بقولها: "إن مسار الأحداث في الأسبوعين المقبلين سيحدد مصير المساعدات الأمريكية في المدى البعيد".

الثاني، تقرير لمعهد "هريتاج" يؤكد فيه بدايةً أن المساعدات الخارجية لدول منطقتنا تحديداً هي "أداة للنهوض بالمصالح القومية الأمريكية لا برنامجاًعالمياً للمساعدات الاجتماعية"، وعليه، يوصي التقرير بمراجعة لفعالية هذا السلاح على ضوء الأحداث الأخيرة والرد رسمياً عليها، ومن ذلك، إشتراط الكونغرس لمواصلة هذه المساعدات إلتزام مصر بما يلي: تأمين الحماية الكاملة للمواطنين الأمريكيين وممتلكاتهم، والإحترام الكامل لمعاهدة "كامب ديفد"، ووقف نشر القوات في سيناء دون موافقة صهيونية مسبقة، والتعاون في محاربة "القاعدة" و"المنظمات الإرهابية"، والبدء في تطبيق سياسات حقوق مواطنيها... إلى أن يشترط التقرير على الرئيس المصري "التصرف كحليف للحصول على المال الأمريكي، إذ لايحصل على المساعدات إلا من يستحقها"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33659
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252429
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر580771
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48093464