موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

السلطة وتعديل اتفاقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تقدمت السلطة الفلسطينية بطلب إلى “إسرائيل” لتعديل اتفاقية باريس الاقتصادية الموقعة في العاصمة الفرنسية في 29 إبريل/ نيسان 1994 بين الحكومة “الإسرائيلية” ومنظمة التحرير الفلسطينية. “إسرائيل” سخرت من الطلب الفلسطيني، جاء ذلك على لسان مصدر رسمي في الكيان. من ناحية ثانية فإن احتجاجات جماهيرية كبيرة وحراكات سياسية اجتاحت الضفة الغربية في الأسابيع الأخيرة، احتجاجاً على رفع الضرائب والأسعار على المواطنين الفلسطينيين في سلطة الحكم الذاتي.

 

بالمعنى الفعلي فإن المسألتين مرتبطتان بشكل كبير، لأن اتفاقية باريس الاقتصادية التي كانت لمصلحة “إسرائيل” جملة وتفصيلاً، جاءت في الكثير من القضايا الاقتصادية للربط بين اقتصاد يتبع دولة قوية من يعيش فيها يمتلك دخلاً عالياً، وبين اقتصاد ضعيف مرتبط ومعتمد اعتماداً وثيقاً على الأول. الاتفاقية أيضاً جاءت تعْبيراً عن ميزان قوى سياسي يميل لمصلحة “إسرائيل” بشكل تام، وبالضرورة، فإن ذلك سينعكس حتماً على أية اتفاقيات اقتصادية بين الطرفين. في العام 1994 وعندما عاد الوفد الفلسطيني إلى رام الله وكان برئاسة أحمد قريع، قام المرحوم ياسر عرفات بزجر الوفد وبخاصة رئيسه، وذلك امتعاضاً من الاتفاق الذي ظَلَمَ الجانب الفلسطيني بشكل كبير وألقى بأوراقه على الأرض.

قراءة بنود الاتفاقية، ليست بحاجة إلى أن يكون من يحاكمها خبيراً اقتصادياً، ليخرج بنتيجة مفادها أنّ توقيعها من الجانب الفلسطيني خطأ، للاعتبار الوطني أولاً، فلا اتفاقيات توقع مع العدو. ثانياً: لأن الاتفاقية أعطت انطباعاً بأن الجانب الفلسطيني تحرر من نير الاحتلال وأصبح يمتلك دولة في طريقها إلى الاستقلال. بينما في الحقيقة هي غير ذلك، فالاحتلال أصبح مريحاً ل”إسرائيل”، تمارسه بصورة أوثق من السابق في وجود سلطة فلسطينية وكيلة لها، بينما هي في حقيقتها: ليست أكثر من حكم ذاتي على القضايا الحياتية والإدارية للمقيمين على أرضها. وثالثاً: لأنها جاءت في نتيجتها العملية والتنفيذية لمصلحة “إسرائيل”، وكأنها اعتراف فلسطيني رسمي بالسيادة “الإسرائيلية” ليس على الصعيد السياسي والفعلي فحسب، وإنما أيضاً على الجانب الاقتصادي. ورابعاً: لأن الاتفاقية الاقتصادية جاءت إفرازاً لاتفاقية أوسلو المشؤومة ولميزان القوى فيها.

وفقاً لاتفاقية (بروتوكول) باريس الاقتصادية: فإن “إسرائيل” ضمنت لنفسها التدخل في الشؤون الاقتصادية للجانب الفلسطيني كافة. “إسرائيل” هي التي تقوم بتحديد كمية ومواصفات ونوعية السلع التي تريد السلطة استيرادها من الخارج. بمعنى آخر فإن عملية الاستيراد تتم برقابة “إسرائيلية” للتحقق من مدى تنفيذ السلطة لبنود الاتفاقية. والبروتوكول أيضاً فرض على السلطة استخدام المعدلات (الأرقام) “الإسرائيلية” في الجمارك والضريبة والرسوم. ف”إسرائيل” تفرض جمارك على السلع بمعدل 75% من قيمتها الشرائية، والسلطة ملزمة بفرض هذه القيمة، رغم أن الدخل الفردي للمواطن الفلسطيني أقل بكثير من المهاجر “الإسرائيلي”. هذا الأمر يجعل المواطن الفلسطيني تحت وطأة أسعار عالية للسلع، وأرقام ضريبة ورسوم وأعباء أخرى أكثر من قدرته ودخله، ولا يسمح للسلطة أيضاً بإجراء تخفيضات على السلع الأساسية الحياتية لمواطنيها. وبالتالي، فإن الأمر سيؤدي حتماً إلى زيادة التضخم، والحرمان من إمكان أي تقدم في الصناعات الفلسطينية، فالمنافسة قوية بين صناعات “إسرائيلية” متطورة ومتقدمة، وبين صناعات فلسطينية مبتدئة وغالية السعر، بما يجعل الميزان يميل لفائدة الصناعات الصهيونية.

وبالنسبة إلى البترول: لم يسمح البروتوكول الاقتصادي، للسلطة الفلسطينية ببيع مشتقاته بأقل من أسعارها في السوق “الإسرائيلية”، حتى لا يتحول “الإسرائيليون” إلى شراء هذه المشتقات من السوق الفلسطينية. فالبترول يباع للمواطن الفلسطيني بضعف سعر شرائه، انطلاقاً من الشرط “الإسرائيلي”، لذلك فالسلطة مجبرة وفقاً للبروتوكول بعدم تخفيض أسعاره ولو بنسبة 1% عن أسعاره في السوق “الإسرائيلية”، والاتفاقية، ورغم نصها على معاملة “إسرائيل” بالمثل للمستوردين الفلسطينيين و”الإسرائيليين”، فإنها لا تطبق التعامل بالمثل. ففي مناطق عبور السلع يجري تأخير متعمد لبضائع المستوردين الفلسطينيين بحجة الدواعي الأمنية، كما أن الكثير من السلع يتم منعها من الدخول بحجة إمكان استخدامها في الصناعات العسكرية. لذا بالمعنى الفعلي فإن “إسرائيل” هي المتحكمة ببضائع الاستيراد الفلسطيني حتى لو سمحت نظرياً باستيرادها.

“إسرائيل” منعت السلطة الفلسطينية من إصدار عملة نقدية فلسطينية (وهذا ما ثبته البروتوكول)، في الوقت الذي فرضت فيه إبقاء العملة “الإسرائيلية” (الشيكل) متداولاً في الأسواق الفلسطينية. وهذا يؤثر بالأسعار في المناطق الفلسطينية، ذلك أن الشيكل معرض دوماً للانخفاض والتراجع والارتفاع، الأمر الذي يؤثر في الاقتصاد الفلسطيني بطريقة سلبية، ويعمل على ربط هذا الاقتصاد الهش والمبتدئ بالاقتصاد “الإسرائيلي”.

البروتوكول نص أيضاً على اعتماد قيمة ضريبة الشراء نفسها في الأسواق “الإسرائيلية” والفلسطينية، مع العلم أنها تبلغ 14% في “إسرائيل” التي تهدف إلى حماية صناعاتها المحلية، وبالتالي فإن المشتري الفلسطيني أصبح (بطريقٍ غير مباشر) محافظاً على الصناعات المحلية “الإسرائيلية” التي تفوز في عملية المنافسة. وفي الشأن الزراعي، وكما جاء في البروتوكول، فإن “إسرائيل” تمنع المنتجات الزراعية الفلسطينية من الدخول إلى الأسواق “الإسرائيلية”. وللعلم فإنه وفقاً للاتفاقية تمنع أيضاً الأدوية الفلسطينية من الدخول إلى الأسواق “الإسرائيلية”، بينما يُسمح للأدوية “الإسرائيلية” بدخول الأسواق الفلسطينية بكل حرية وبأية كميات!

هذا غيض من فيض من (بركات) اتفاقية باريس الاقتصادية التي وقعها وفد فلسطيني مع “إسرائيل” العام، 1994 فتصوروا هذه المهزلة؟

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23051
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23051
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر767132
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45829520
حاليا يتواجد 3858 زوار  على الموقع