موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عندما تصبح حرية التعبير دعوة للكراهية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ها هي حضارة الغرب المركزية تمارس من جديد عادتها المحبَّبة لقادتها. فبمناسبة الضجة المفتعلة الهادفة لصيد أكثر من عصفور بطلقة إجرامية واحدة، مناسبة نشر فيلم حقير بليد تافه عن رسول الإسلام (صلى الله عليه وسلم)، ينبري بعض قادة الغرب لإلقاء محاضرة، فيها الكثير من التقريع واللوم والتعالي، على جماهير العرب والمسلمين المجروحة الغاضبة.

 

تدور المحاضرة هذه المرَّة حول موضوع حريَّة التعبير، الجزء المقدس من إيديولوجية الليبرالية العتيدة. وهكذا تريد المراوغة الإعلامية الأمريكية الشهيرة نقل الموضوع من ساحة السياسة الغربية، تلك الساحة المليئة بثقل تركة الماضي الاستعماري وبالاختراقات الصهيونية لكل مجالاتها وبهيمنة جشع وأطماع العولمة الرأسمالية في الحاضر وبهوس المخاوف المتخيلة بشأن ماسيأتي به المستقبل، نقل الموضوع من تلك الساحة السياسية إلى ساحة الفكر والمبادئ والحقوق الإنسانية، وهو نقل حق يراد به باطل. في ساحة السياسة القضية واضحة: هناك اعتداء شيطاني، مع سبق الإصرار، يراد به إدخال العرب والمسلمين في معارك جانبية عاطفية حمقاء تبعدهم عن التركيز على قضاياهم الكبرى: مقاومة المشروع الصهيوني الاستيطاني، منع الهجمة الاستعمارية الجديدة لاستباحة ثروات العرب الهائلة الفائضة، وإكمال دحر مؤسسات ورموز الاستبداد في بلاد العرب.

إذن لا بدَّ من حرف الموضوع إلى ساحة أكثر غموضاً، مملوءة بوجهات نظر متباينة وقادرة على اجتذاب جزء من ليبراليي العرب. وهكذا طرح موضوع حريَّة التعبير وأصبحت حريَّة التعبير في قلب ذلك الحدث المفجع. حسناً، دعنا إذن نعالج هذا الجانب من داخل الليبرالية الغربية نفسها.

بداية فإن أحد أهداف حراكات الربيع العربي حصول المواطن العربي على حقِّ حريَّة التعبير. لذلك لاحاجة لإلقاء المحاضرات عن هذا الحق فقد مات الكثير من شباب العرب من أجله.

لكن هل حقاً أن حرية التعبير ممارسة مطلقة لا تخضع لأية محدِّدات؟ إذن لماذا في بلد الحرية والإخاء والمساواة خضع المفكِّر الفرنسي جارودي عندما تجرَّأ وعبّر عن شكِّه في عدد اليهود الذين ماتوا في أفران الهولوكوست النازي، لمحاكمة جائرة انتقامية وحكم عليه بغرامة مالية ناء تحتها، وبعزل معيب في الإعلام الفرنسي وكلًّ المؤسَّسات الأكاديمية، ليموت وحيداً مقهوراً؟ وفي أمريكا ألم يعان أساتذة الجامعات ويطردوا من وظائفهم عندما حاولوا تقويم، مجرَّد تقويم، الهولوكوست بموضوعية وكسر هالة الأساطير التي تحيط بالموضوع؟ ويستطيع الإنسان إعطاء العشرات من الأمثلة.

إذن فعند ممارسة الواقع وضع الغرب لنفسه محدِّدات لحرية التعبير في موضوع يهمُّ في الأساس بضعة ملايين من اليهود. فلماذا لايستطيع وضع محدِّدات بالنسبة لموضوع يهمُّ ألف وخمسمئة مليون من العرب والمسلمين، بل ويهم الملايين من المسلمين القاطنين في ربوعه؟

ثم، هل حقاً أن حرية التعبير من الوجهة النظرية لا تقبل الأخذ والعطاء؟ أليس الموقف الليبرالي منها يختلف عن الموقف المحافظ؟ ألا يصُّر الأخير من خلال مجموعة من فلاسفته على أنها ظاهرة معقدة يجب أن لاتمارس إلا بالتزامن مع القيم، وأن المحافظة عليها يجب أن يسبقه كشرط وجود السَّلام الاجتماعي والذي بدوره يحتاج قوانين؟ إذن فالقانون والقيم هما في قلب هذا الموضوع على الأقل عند قسم كبير من أناس الغرب.

ولذا فان إدمون برك، السياسي والكاتب الإيرلندي، يقول إن “الحرية يجب أن تحدَّد من أجل أن تمتلك” ويعبِّر الشاعر الإنجليزي هارتكي كولردج عن روح القيم حين يتساءل “ولكن ما هي الحرية؟ فهمها الصحيح يجعلها رخصة كونية لأن تكون طيباً” بل إن الكاتب الساخر الشهير برنارد شو يصف الحرية بأنها تعني المسؤولية. وعندما يكتب الكاتب الإنجليزي أ.س.جريلنج عن حرية الكلام يعترف بأن هناك ظروفاً تبرر وجود محدِّدات قوية لحرية الكلام، من بين أهمَّها خطابات الكراهية. وأخيراً هل ننسى صرخة مدام رولاند الفرنسية الشهيرة “أيتها الحرية، كم من الجرائم ترتكب باسمك؟”.

لكن مع الأسف في مقابل تلك المحاذير المتَّزنة التي لا تترك الحبل على الغارب تجد أشخاصاً مثل سلمان رشدي يجرُّهم الشطط اللئيم إلى القول “ما هي حريًّة التعبير؟ من دون الحرية لن تؤذي فإن حرية التعبير تتوقف عن الوجود” ولعلَّه هنا شرَّع لنفسه ولأمثاله حرية إيذاء الآخرين.

لا، ليس صحيحاً أن حكومات الغرب لا تستطيع منع أنواع حريًّة التعبير المجنونة السفيهة المثيرة للكراهية. إن باستطاعتها أن لا تتعامل مع هكذا حرية وكأنها قيمة ميتافيزيقية مطلقة وكاملة التحرر من كل قيد قانوني أو قيمي. بل العكس هو الصحيح. ولديها تجارب غنيَّة في هذا الحقل، ولديها إرث فلسفي كبير يقول إنه لا يمكن الحديث عن الحرية من دون الإشارة إلى نقيضها، القيم والحقوق والقوانين المحدّدة لها.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38788
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126373
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر826667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45889055
حاليا يتواجد 3762 زوار  على الموقع