موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

من دروس الانتفاضة اليمنية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سؤال ألح علي وأنا أستمع إلى نشرة أخبار جاء في نهايتها خبر عن اليمن: هل ما زلنا نتذكر الانتفاضة اليمنية؟ طبعاً، كلنا نتذكر، وأحياناً نتفاخر ﺑ“سلميتها”، ورقيها، وتضحيات شبابها، رجالاً ونساء. ولكن، هل يعرف أحد منا إلى أين وصلت، وماذا أنجزت؟ الجواب هنا يلفه الشك الثقيل، إن لم يكن اليقين الأسوأ.

ما زال اليمنيون يخرجون في المظاهرات أيام الجمع في جميع المحافظات اليمنية، وما زالوا يطالبون بما كانوا يطالبون به منذ الأيام الأولى لاندلاع انتفاضتهم على نظام علي عبدالله صالح، وما زالت الأوضاع الأمنية لا تعرف الاستقرار. وعادت “القاعدة” إلى نشاطها السابق، وعاد اليمنيون يقتلون بغارات الطائرات الأمريكية من دون طيار، وعاد “الحراك الجنوبي” ليطالب بالانفصال وفك الارتباط مع الحكومة المركزية، إلى جانب زيادة ملحوظة في تدهور الوضع الاقتصادي، وسوء أحوال الناس المعيشية، وحسب الأمم المتحدة هناك 6 ملايين يمني في حاجة إلى المساعدات الغذائية المستعجلة. في المقابل، ما زال رعاة “المبادرة الخليجية” يتابعون الوضع “عن كثب”، ويحرصون على تنفيذ بنود المبادرة، و”يشيدون بالإنجازات التي تتحقق”. وفي هذا السياق، بحث وزير الدفاع اليمني، اللواء الركن محمد ناصر أحمد، مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر، منذ أيام، قضية إعادة هيكلة الجيش اليمني، وخطة عمل اللجنة العسكرية التي “قطعت شوطاً كبيراً في عملها بما أسهم في استتباب الأمن والاستقرار في كثير من المناطق”، فاستحقت أن يشيد كما المبعوث الأممي بجهودها “في إزاحة بؤر التوتر وتحقيق الأمن والاستقرار..”. ويستوقف المرء، بعد ذلك، خبر آخر من مجلس النواب اليمني، يقول: “أقر مجلس النواب اليمني استدعاء وزيري الدفاع والداخلية لحضور الجلسة التي يعقدها المجلس يوم السبت 15-9-2012 لمناقشة الأوضاع المتدهورة في البلاد، خاصة الاختلالات الأمنية..” (الخليج10-9-2012). وفي السياق أيضاً، كتب رئيس الوزراء اليمني، محمد سالم باسندوة، مقالاً في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس/ آب الماضي، تحدث فيه عن ما وصفها “مؤشرات سلبية لتعطيل مجرى التسوية السياسية التي اقترحتها المبادرة الخليجية”، واقترح فيه العودة إلى “المسار الثوري” لتحقيق “أهداف الثورة”. لكن مقال رئيس الوزراء كشف عن “تناقض” يوحي بعدم جدية “اقتراحه”. فهو إذ يشكك بالدور الذي يمارسه “رعاة المبادرة”، يراهم الخصم والحكم، ويصرّ بأن الحل قي أيديهم، ويعرب عن اعتقاده بأن “نجاح التسوية السياسية يعتمد بدرجة رئيسة على الدور الثابت والنزيه الذي يضطلع به رعاة المبادرة الخليجية، الإقليميون والدوليون، في متابعة الحل بصورة ملموسة ودقيقة” (الخليج- 30-8-2012).

 

ومنذ اعتماد “المبادرة الخليجية”، كان بندها الأساسي يتمثل في “إعادة هيكلة الجيش” على أسس من الوطنية والكفاءة، وهو ما لم يتحقق بعد مرور سنة على اعتمادها. وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي قد رفض، مؤخراً، مطلباً تقدمت به شخصيات قيادية في حزب المؤتمر الشعبي العام (بزعامة صالح)، بإرجاء عملية هيكلة الجيش حتى نهاية المرحلة الانتقالية المحددة بعامين لنقل السلطة. لقد رفض الطلب، هذا صحيح، ولكن لم تتقدم “الهيكلة” خطوة واحدة. ومع ذلك، لم يفت الرئيس أن يشيد بالمبادرة وﺑ“التعاون مع المجتمع الدولي، وفي المقدمة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي، لكن هذا التعاون لم ينجح، حتى الآن، في تنفيذ شيء من بنود "المبادرة"”.

ويلخص المراقبون، وبخاصة اليمنيون منهم، ما حققته “المبادرة” حتى الآن، بالقول: “لا نظام بقي، ولا ثورة نجحت”، والمعنى لا يحتاج إلى تعليق. والحقيقة المستفادة من كل الوقائع المتوفرة هي أن “رعاة المبادرة” هم الذين يعطلونها، وتكفي الإشارة للتدليل على هذه الحقيقة إلى مقال رئيس الوزراء اليمني المشار إليه آنفاً، وما تضمنه من تشكيك بدور رعاة المبادرة، بل واتهامهم شبه الصريح بتعطيل “التسوية”، فكانت الحصيلة صفراً بعد كل التنسيق مع كل “الرعاة”، وما زال الحديث عن “هيكلة الجيش” مستمراً من دون نتائج مرئية. وفي كلمة ألقاها وزير الدفاع اليمني محمد ناصر أحمد، قبل أيام، خلال افتتاح ورشة أعمال لأعضاء التدريس في الأكاديمية العسكرية العليا، قال الوزير: “إن إعادة هيكلة القوات المسلحة تتم على أسس علمية حديثة بمساعدة فنية استشارية من قبل الولايات المتحدة، كإحدى أبرز الدول الراعية للمبادرة الخليجية...”. هذا يسمح، لمن يشاء أن يستذكر أحد أبيات قصيدة جرير في هجاء الفرزدق: زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً.. أبشر بطول سلامة يا مربع. إن المتمعن في الانتفاضة اليمنية لا بد أن يخرج منها بعدد من الدروس، يمكن أن نذكر منها:

- الدرس الأول، أن الانتفاضات السلمية يمكن أن تنجح في مواجهة أنظمة ديمقراطية، أو شبه ديمقراطية، أي في ظل دولة مؤسسات، لكنها لا تنجح في مقاومة وإسقاط أنظمة شمولية استبدادية، فردية أو شبه فردية.

- إن موقف الجيش والقوات المسلحة في الدول الاستبدادية، من الانتفاضة ومن النظام، حاسم في تقرير بقائه أو سقوطه.

- إن التدخل الخارجي في الانتفاضة، أياً كان شكله، عسكرياً أو سياسياً، يحمل في طياته الانحراف بالانتفاضة وبأهدافها وبمآلاتها المنشودة، وغالباً ما يقضي عليها.

- إن نجاح انتفاضة ما، وتحولها إلى ثورة، يشترط أن تقود الانتفاضة قوى وطنية جذرية تلعب دور “الحامل الاجتماعي” لمصالح الأغلبية المقهورة من الشعب.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39916
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع178206
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر506548
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48019241