موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

من دروس الانتفاضة اليمنية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سؤال ألح علي وأنا أستمع إلى نشرة أخبار جاء في نهايتها خبر عن اليمن: هل ما زلنا نتذكر الانتفاضة اليمنية؟ طبعاً، كلنا نتذكر، وأحياناً نتفاخر ﺑ“سلميتها”، ورقيها، وتضحيات شبابها، رجالاً ونساء. ولكن، هل يعرف أحد منا إلى أين وصلت، وماذا أنجزت؟ الجواب هنا يلفه الشك الثقيل، إن لم يكن اليقين الأسوأ.

ما زال اليمنيون يخرجون في المظاهرات أيام الجمع في جميع المحافظات اليمنية، وما زالوا يطالبون بما كانوا يطالبون به منذ الأيام الأولى لاندلاع انتفاضتهم على نظام علي عبدالله صالح، وما زالت الأوضاع الأمنية لا تعرف الاستقرار. وعادت “القاعدة” إلى نشاطها السابق، وعاد اليمنيون يقتلون بغارات الطائرات الأمريكية من دون طيار، وعاد “الحراك الجنوبي” ليطالب بالانفصال وفك الارتباط مع الحكومة المركزية، إلى جانب زيادة ملحوظة في تدهور الوضع الاقتصادي، وسوء أحوال الناس المعيشية، وحسب الأمم المتحدة هناك 6 ملايين يمني في حاجة إلى المساعدات الغذائية المستعجلة. في المقابل، ما زال رعاة “المبادرة الخليجية” يتابعون الوضع “عن كثب”، ويحرصون على تنفيذ بنود المبادرة، و”يشيدون بالإنجازات التي تتحقق”. وفي هذا السياق، بحث وزير الدفاع اليمني، اللواء الركن محمد ناصر أحمد، مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر، منذ أيام، قضية إعادة هيكلة الجيش اليمني، وخطة عمل اللجنة العسكرية التي “قطعت شوطاً كبيراً في عملها بما أسهم في استتباب الأمن والاستقرار في كثير من المناطق”، فاستحقت أن يشيد كما المبعوث الأممي بجهودها “في إزاحة بؤر التوتر وتحقيق الأمن والاستقرار..”. ويستوقف المرء، بعد ذلك، خبر آخر من مجلس النواب اليمني، يقول: “أقر مجلس النواب اليمني استدعاء وزيري الدفاع والداخلية لحضور الجلسة التي يعقدها المجلس يوم السبت 15-9-2012 لمناقشة الأوضاع المتدهورة في البلاد، خاصة الاختلالات الأمنية..” (الخليج10-9-2012). وفي السياق أيضاً، كتب رئيس الوزراء اليمني، محمد سالم باسندوة، مقالاً في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس/ آب الماضي، تحدث فيه عن ما وصفها “مؤشرات سلبية لتعطيل مجرى التسوية السياسية التي اقترحتها المبادرة الخليجية”، واقترح فيه العودة إلى “المسار الثوري” لتحقيق “أهداف الثورة”. لكن مقال رئيس الوزراء كشف عن “تناقض” يوحي بعدم جدية “اقتراحه”. فهو إذ يشكك بالدور الذي يمارسه “رعاة المبادرة”، يراهم الخصم والحكم، ويصرّ بأن الحل قي أيديهم، ويعرب عن اعتقاده بأن “نجاح التسوية السياسية يعتمد بدرجة رئيسة على الدور الثابت والنزيه الذي يضطلع به رعاة المبادرة الخليجية، الإقليميون والدوليون، في متابعة الحل بصورة ملموسة ودقيقة” (الخليج- 30-8-2012).

 

ومنذ اعتماد “المبادرة الخليجية”، كان بندها الأساسي يتمثل في “إعادة هيكلة الجيش” على أسس من الوطنية والكفاءة، وهو ما لم يتحقق بعد مرور سنة على اعتمادها. وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي قد رفض، مؤخراً، مطلباً تقدمت به شخصيات قيادية في حزب المؤتمر الشعبي العام (بزعامة صالح)، بإرجاء عملية هيكلة الجيش حتى نهاية المرحلة الانتقالية المحددة بعامين لنقل السلطة. لقد رفض الطلب، هذا صحيح، ولكن لم تتقدم “الهيكلة” خطوة واحدة. ومع ذلك، لم يفت الرئيس أن يشيد بالمبادرة وﺑ“التعاون مع المجتمع الدولي، وفي المقدمة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي، لكن هذا التعاون لم ينجح، حتى الآن، في تنفيذ شيء من بنود "المبادرة"”.

ويلخص المراقبون، وبخاصة اليمنيون منهم، ما حققته “المبادرة” حتى الآن، بالقول: “لا نظام بقي، ولا ثورة نجحت”، والمعنى لا يحتاج إلى تعليق. والحقيقة المستفادة من كل الوقائع المتوفرة هي أن “رعاة المبادرة” هم الذين يعطلونها، وتكفي الإشارة للتدليل على هذه الحقيقة إلى مقال رئيس الوزراء اليمني المشار إليه آنفاً، وما تضمنه من تشكيك بدور رعاة المبادرة، بل واتهامهم شبه الصريح بتعطيل “التسوية”، فكانت الحصيلة صفراً بعد كل التنسيق مع كل “الرعاة”، وما زال الحديث عن “هيكلة الجيش” مستمراً من دون نتائج مرئية. وفي كلمة ألقاها وزير الدفاع اليمني محمد ناصر أحمد، قبل أيام، خلال افتتاح ورشة أعمال لأعضاء التدريس في الأكاديمية العسكرية العليا، قال الوزير: “إن إعادة هيكلة القوات المسلحة تتم على أسس علمية حديثة بمساعدة فنية استشارية من قبل الولايات المتحدة، كإحدى أبرز الدول الراعية للمبادرة الخليجية...”. هذا يسمح، لمن يشاء أن يستذكر أحد أبيات قصيدة جرير في هجاء الفرزدق: زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً.. أبشر بطول سلامة يا مربع. إن المتمعن في الانتفاضة اليمنية لا بد أن يخرج منها بعدد من الدروس، يمكن أن نذكر منها:

- الدرس الأول، أن الانتفاضات السلمية يمكن أن تنجح في مواجهة أنظمة ديمقراطية، أو شبه ديمقراطية، أي في ظل دولة مؤسسات، لكنها لا تنجح في مقاومة وإسقاط أنظمة شمولية استبدادية، فردية أو شبه فردية.

- إن موقف الجيش والقوات المسلحة في الدول الاستبدادية، من الانتفاضة ومن النظام، حاسم في تقرير بقائه أو سقوطه.

- إن التدخل الخارجي في الانتفاضة، أياً كان شكله، عسكرياً أو سياسياً، يحمل في طياته الانحراف بالانتفاضة وبأهدافها وبمآلاتها المنشودة، وغالباً ما يقضي عليها.

- إن نجاح انتفاضة ما، وتحولها إلى ثورة، يشترط أن تقود الانتفاضة قوى وطنية جذرية تلعب دور “الحامل الاجتماعي” لمصالح الأغلبية المقهورة من الشعب.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7952
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116069
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر869484
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57947033
حاليا يتواجد 2848 زوار  على الموقع