موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

«الإخوان» ومحنة الانتقال من «الثورة» إلى «الدولة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لدى توليه مقاليد رئاسة مصر، لأول مرة عبر صناديق الاقتراع، حذرنا في هذه الزاوية بالذات، من أن الرئيس «الإخواني» سيواجه محنة «الجلوس على مقعدين»، ذلك أن شعارات المعارضة «الثورة/ الدعوة» ستصطدم بمقتضيات الإدارة وحسابات «الدولة»، طال الزمن أم قصر، وهذا تحدٍ لم يجابهه الإسلاميون وحدهم لدى انتقالهم من المعارضة إلى السلطة، فقد سبقتهم إليه مختلف التيارات السياسية والفكرية في العالم العربي.

 

اليوم تبدو «محنة» الرئيس، «محنةً» للجماعة برمتها... ولعل في وقائع الأيام الأخيرة، ما يكفي لإلقاء أضواءٍ كاشفة على كثيرٍ من أوجه هذه «المحنة» وجوانبها... وعلى إخوان مصر، وبقية تيارات الإسلام السياسي العربية، من وصل منها إلى سدة الحكم ومن ينتظر، أن تشرع في إجراء تقييم عميق لخطابها وممارستها وتحالفاتها، إن هي قررت خوض غمار «اللعبة الديمقراطية» حتى نهاية المطاف.

في أزمة «الفيلم المسيء» بدا أن إخوان مصر، ينظرون للمشهد بعينين اثنتين... واحدة متجهة للشارع ومنافسيهم فيه من سلفيين ومتشددين تحديداً، حيث تتفاقم الخشية من مغبة خسارة الأصوات والحناجر... والأخرى مفتوحة على «أروقة الإدارة» ومؤسسات صنع القرار والعلاقات الدولية، حيث تتعقد هناك الحسابات وتتشابك، في تجسيد متجدد للمثل الشعبي عن «حسابات القرايا وحسابات السرايا».

عين إخوانية على «الداخل» وما يمور بداخله من غضب وإحباط وتيارات سياسية وفكرية وتدخلات إقليمية ودولية... وأخرى على «الخارج» الذي يرصد حكم الإخوان وتجربتهم الأولى فيه، وبعيون لا ترحم عموماً... فكان الأداء مضطرباً ومرتبكاً... وأسوأ ما يمكن أن تكون قد حصدته الجماعة هو خسارة الأمرين معاً، فتصبح كالمُنْبت، الذي لا أرضا قطع ولا ظهراً أبقى.

هذا الوضع «المُكلف» قد يستمر لبعض الوقت... لكنه لن يستمر طويلاً، وعلى الجماعة أن تختار طريقها، وكلما كان ذلك أسرع، كلما كانت الخسارات أقل، عليها وعلى مصر على حدٍ سواء... فأنت لا يمكنك أن تكون في الحكم مُتَملِكاً جميع أدواته بعد أن دانت لك مؤسساته بالطاعة والولاء، وتواصل في الوقت نفسه، اعتماد أساليب «الشارع» ووسائله وأدواته التي خبرتها واعتمدت عليها لتقويض حكم من سبقك... من ستقوض هذه المرة؟ سؤال طرح نفسه على قيادة الجماعة بلا شك، وهي تتخذ القرار بسحب الدعوة للتظاهر الإحتجاجي في طول «القطر المصري» وعرضه على الفيلم الهابط إياه.

لا يمكن للإخوان أن ينجحوا في حكم مصر، ولا يمكن لتجربتهم أن تتقدم، وهم يضعون نصب أعينهم «السباق المحموم» مع التيارات الإسلامية من على يمينهم... هذا سيشد الجماعة باستمرار إلى الوراء، في الوقت الذي هي أحوج ما تكون فيه، لما ومن يشدها للأمام... لا يمكن للجماعة أن تنجح في أكل نصف الرغيف والاحتفاظ به كاملاً... هذا سياسة قصيرة النظر والأجل، وعواقبها وخيمة عليهم وعلى البلاد والعباد عموماً.

إخوان مصر، لم يتصدروا تيار التنوير والتحديث الذي ضرب الحركات الإسلامية في تركيا وتونس والمغرب بأقدار متفاوتة... تعتمل في داخلهم اتجاهات وتيارات تنويرية، لم يحتملها «الجسم الشائج» للجماعة، ولفظ كثيراً منها خارجه (عبد المنعم أبو الفتوح نموذجاً)... وهم اليوم يحكمون أكبر بلد عربي، ومطلوب منهم أكثر من غيرهم من «الحركات الشقيقة» أن يغذوا الخُطى لتعميق خطابهم الحداثي، وتبديد طابعه المزدوج، وإجلاء العديد من «مساحاته الرمادية»، واستعادة الثقة التي فقدوا كثيرٍ منها جراء سياسات فيها من «الإستئثار» و«الأنانية» و«الإنتهازية» ما يكفي لتأجيج الشكوك وفض الشراكات وإضعاف الرهانات.

لم يعد القفز بخفة من موقف إلى موقف، أمرٌ مقبول، سيما في ظل غياب المراجعات السياسية والفكرية، التي تؤسس لخطاب مدني ديمقراطي إسلامي معاصر، يستأنف عصر النهضة والتنوير، قولاً وفعلاً، ولا يكتفي بشعار «نهضة مصر» الذي يشبه في سطحيته و«خوائه» شعار «الإسلام هو الحل»... فما كان مبرراً أو يمكن تبريره، والجماعة في المعارضة و«الشارع» والسجون، لا يمكن تبريره أو القبول به اليوم، والجماعة تتربع منفردةً على رأس هرم السلطة في مصر، وبقبول من بقية التيارات، مع أنها لم تحظ بثقة أكثر من ربع المصريين في الإنتخابات الأخيرة.

ما حصل في الأيام الأخيرة، قد يندرج في باب «رب ضارة نافعة»، إن توقفت الجماعة أمام ذاتها ومسؤولياتها، وإن نظرت لنفسها وموقعها ومكانتها في العالم العربي، من خارج «الماضي» وبطون كتبه القديمة، وإن «نظرت للمستقبل» مستقبلها ومستقبل مصر، نظرة إصلاحية جذرية، تعتمد القراءة «خارج الصندوق»، متحررة من ابتزاز أكثر تيارات الشارع الأصولي تطرفاً، والتي ثبت بالملموس، أن لها أصدآء قوية في «الداخل» الإخواني... لكنه أيضاً قد يندرج في باب «رب ضارة ضارة»، إن أحجمت الجماعة على إدراك ما ينتظرها من مهام وتحديات، وتعاملت معها بمنطق العصر ولغة القرن الحادي والعشرين.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30070
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157134
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر648690
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45711078
حاليا يتواجد 3654 زوار  على الموقع