موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

«الإخوان» ومحنة الانتقال من «الثورة» إلى «الدولة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لدى توليه مقاليد رئاسة مصر، لأول مرة عبر صناديق الاقتراع، حذرنا في هذه الزاوية بالذات، من أن الرئيس «الإخواني» سيواجه محنة «الجلوس على مقعدين»، ذلك أن شعارات المعارضة «الثورة/ الدعوة» ستصطدم بمقتضيات الإدارة وحسابات «الدولة»، طال الزمن أم قصر، وهذا تحدٍ لم يجابهه الإسلاميون وحدهم لدى انتقالهم من المعارضة إلى السلطة، فقد سبقتهم إليه مختلف التيارات السياسية والفكرية في العالم العربي.

 

اليوم تبدو «محنة» الرئيس، «محنةً» للجماعة برمتها... ولعل في وقائع الأيام الأخيرة، ما يكفي لإلقاء أضواءٍ كاشفة على كثيرٍ من أوجه هذه «المحنة» وجوانبها... وعلى إخوان مصر، وبقية تيارات الإسلام السياسي العربية، من وصل منها إلى سدة الحكم ومن ينتظر، أن تشرع في إجراء تقييم عميق لخطابها وممارستها وتحالفاتها، إن هي قررت خوض غمار «اللعبة الديمقراطية» حتى نهاية المطاف.

في أزمة «الفيلم المسيء» بدا أن إخوان مصر، ينظرون للمشهد بعينين اثنتين... واحدة متجهة للشارع ومنافسيهم فيه من سلفيين ومتشددين تحديداً، حيث تتفاقم الخشية من مغبة خسارة الأصوات والحناجر... والأخرى مفتوحة على «أروقة الإدارة» ومؤسسات صنع القرار والعلاقات الدولية، حيث تتعقد هناك الحسابات وتتشابك، في تجسيد متجدد للمثل الشعبي عن «حسابات القرايا وحسابات السرايا».

عين إخوانية على «الداخل» وما يمور بداخله من غضب وإحباط وتيارات سياسية وفكرية وتدخلات إقليمية ودولية... وأخرى على «الخارج» الذي يرصد حكم الإخوان وتجربتهم الأولى فيه، وبعيون لا ترحم عموماً... فكان الأداء مضطرباً ومرتبكاً... وأسوأ ما يمكن أن تكون قد حصدته الجماعة هو خسارة الأمرين معاً، فتصبح كالمُنْبت، الذي لا أرضا قطع ولا ظهراً أبقى.

هذا الوضع «المُكلف» قد يستمر لبعض الوقت... لكنه لن يستمر طويلاً، وعلى الجماعة أن تختار طريقها، وكلما كان ذلك أسرع، كلما كانت الخسارات أقل، عليها وعلى مصر على حدٍ سواء... فأنت لا يمكنك أن تكون في الحكم مُتَملِكاً جميع أدواته بعد أن دانت لك مؤسساته بالطاعة والولاء، وتواصل في الوقت نفسه، اعتماد أساليب «الشارع» ووسائله وأدواته التي خبرتها واعتمدت عليها لتقويض حكم من سبقك... من ستقوض هذه المرة؟ سؤال طرح نفسه على قيادة الجماعة بلا شك، وهي تتخذ القرار بسحب الدعوة للتظاهر الإحتجاجي في طول «القطر المصري» وعرضه على الفيلم الهابط إياه.

لا يمكن للإخوان أن ينجحوا في حكم مصر، ولا يمكن لتجربتهم أن تتقدم، وهم يضعون نصب أعينهم «السباق المحموم» مع التيارات الإسلامية من على يمينهم... هذا سيشد الجماعة باستمرار إلى الوراء، في الوقت الذي هي أحوج ما تكون فيه، لما ومن يشدها للأمام... لا يمكن للجماعة أن تنجح في أكل نصف الرغيف والاحتفاظ به كاملاً... هذا سياسة قصيرة النظر والأجل، وعواقبها وخيمة عليهم وعلى البلاد والعباد عموماً.

إخوان مصر، لم يتصدروا تيار التنوير والتحديث الذي ضرب الحركات الإسلامية في تركيا وتونس والمغرب بأقدار متفاوتة... تعتمل في داخلهم اتجاهات وتيارات تنويرية، لم يحتملها «الجسم الشائج» للجماعة، ولفظ كثيراً منها خارجه (عبد المنعم أبو الفتوح نموذجاً)... وهم اليوم يحكمون أكبر بلد عربي، ومطلوب منهم أكثر من غيرهم من «الحركات الشقيقة» أن يغذوا الخُطى لتعميق خطابهم الحداثي، وتبديد طابعه المزدوج، وإجلاء العديد من «مساحاته الرمادية»، واستعادة الثقة التي فقدوا كثيرٍ منها جراء سياسات فيها من «الإستئثار» و«الأنانية» و«الإنتهازية» ما يكفي لتأجيج الشكوك وفض الشراكات وإضعاف الرهانات.

لم يعد القفز بخفة من موقف إلى موقف، أمرٌ مقبول، سيما في ظل غياب المراجعات السياسية والفكرية، التي تؤسس لخطاب مدني ديمقراطي إسلامي معاصر، يستأنف عصر النهضة والتنوير، قولاً وفعلاً، ولا يكتفي بشعار «نهضة مصر» الذي يشبه في سطحيته و«خوائه» شعار «الإسلام هو الحل»... فما كان مبرراً أو يمكن تبريره، والجماعة في المعارضة و«الشارع» والسجون، لا يمكن تبريره أو القبول به اليوم، والجماعة تتربع منفردةً على رأس هرم السلطة في مصر، وبقبول من بقية التيارات، مع أنها لم تحظ بثقة أكثر من ربع المصريين في الإنتخابات الأخيرة.

ما حصل في الأيام الأخيرة، قد يندرج في باب «رب ضارة نافعة»، إن توقفت الجماعة أمام ذاتها ومسؤولياتها، وإن نظرت لنفسها وموقعها ومكانتها في العالم العربي، من خارج «الماضي» وبطون كتبه القديمة، وإن «نظرت للمستقبل» مستقبلها ومستقبل مصر، نظرة إصلاحية جذرية، تعتمد القراءة «خارج الصندوق»، متحررة من ابتزاز أكثر تيارات الشارع الأصولي تطرفاً، والتي ثبت بالملموس، أن لها أصدآء قوية في «الداخل» الإخواني... لكنه أيضاً قد يندرج في باب «رب ضارة ضارة»، إن أحجمت الجماعة على إدراك ما ينتظرها من مهام وتحديات، وتعاملت معها بمنطق العصر ولغة القرن الحادي والعشرين.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46067
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157608
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر557925
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56476762
حاليا يتواجد 3554 زوار  على الموقع