موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المناطق الخضراء.. وحرمة البيوت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سبق وكتبنا مرارًا عن خرائط "الخط الأخضر" التي بدأت إسرائيل بتكريسها وأخذت، للأسف، موافقة فلسطينية وعربية، مع أن هذا ليس مجرد فصل عنصري (أبارتايد)، ولكنه إعادة تصنيف للبشر. فالخط الأخضر يفصل بين نوعين من البشر، الصهاينة محتلو الأرض الفلسطينية عام 48، باعتبارهم قوم لا يجوز المساس بأمنهم بأي فعل مقاوم أو تحريري،

وسكان الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلون أيضًا عام 67. وهؤلاء أرضهم المكتظة بالشعب الفلسطيني الذي جرى ترحيله قسريًا مرتين وثلاثًا، هي ساحة المعركة المسموحة وعير المتكافئة بين قوات المحتل وأصحاب الأرض، حيث الاحتلال يجتاح المدن والقرى بالدبابات ويقصف البيوت والمدارس ويقتل مدنيين نساء وأطفالاً وشيوخًا بطائرات بدون طيار، وكأنه يرشهم بمبيد بشري، بزعم استهداف مقاومين شبه مجردين من السلاح. فكيف يصبح المدنيون أصحاب الأرض هدفًا عشوائيًا مشروعًا ويتقرر عدم المساس بالمحتل لأرضهم كلها عامي 48 و67، إلا أن يكون هذا قسمة تفرق بين بشر علويين ومخلوقات سفلية؟؟!!

 

وهذه التسمية وهذا التقسيم الذي يكرس عنصرية رهيبة بزعم تفوّق المحتل وترتيب حقوق له دون المحتلة أرضهم، تكرر في العراق بتسمية "المنطقة الخضراء" لمنطقة إقامة الجيش الأمريكي وأعوانه ممن أتوا للعراق، أو للحكم فيه، على متن دبابات أمريكية.. فأصبحت بقية مناطق العراق أرض معارك ومجازر مستباحة انطلقت دباباتها من المنطقة الخضراء، كما تنطلق دبابات وطائرات إسرائيل من وراء الخط الأخضر.

هذه الصورة ترجمت لدينا في الأردن حين خرجت أبواق الدولة وأقلام كتاب تدخلها السريع، لتدين سلسلة اعتصامات جرت أمام بيوت بعض المتهمين بالفساد والذي لا يمكن لأعمى أن لا يرى آثار نعمه على أصحابه، بما فيها فخامة تلك البيوت (القصور)، بزعم أنه لا يجوز المس ﺑ"حرمة البيوت" وعدم جواز التعريض بصاحبها أمام عائلته وأولاده. والمثل الشعبي يقول: "الله ما شافوه ولكن بالعقل عرفوه".. فكيف ببذخ أسطوري يرفد من مال الأردن يُرى ويُسمع وتشهد عليه بينات وتتحدث عنه صحف عالمية، ويراد للأردنيين أن يصدقوا أنه من راتب الوالد الموظف الشحيح (تاريخيًا لحين رفعه لأرقام خيالية فقط لمناصب محصورة بحلقة الحكم وأقربائهم) ومن وفر مصروف البيت للزوحة ومصروف الجيب للأولاد، كما كان يقال عن استثمارات علاء وجمال مبارك.

المعارضة لجأت لهذا الحل لرفض الدولة محاكمة هؤلاء الفاسدين، أو حتى عزلهم عن مناصب ما زالت تتيح لهم التصرف بالمال العام. وما أسمي بقانون إشهار الذمة المالية هو حقية للتستر عليها وتحصينها من أية محاسبة مستقبلاً، كما أوضحت في مقالات سابقة. ويأتي قرار الاعتصام عند منازل المسؤولين الفاسدين بعد إعلان الشعب (الصغير وبالتالي الذي يعرف بعضه البعض معرفة شخصية) قوائم بتعيينات هؤلاء وتوارثهم المناصب ومعها منافع فاسدة من المال العام.

وفي أول اعتصام أمام مدير مكتب الملك، أطل والد صاحب البيت على المعتصمين مرسلا إشارات غير لائقة من يده. وفي الاعتصام الثاني الذي جرى أمام منزل رئيس الوزراء الأسبق و"النائب" (أي أنه يقدم باعتباره منتخبًا) عبد الرؤوف الروابدة، تولى بلطجية الروابدة ضرب المعتصمين بما ألحق بهم إصابات بالغة كادت تكون قاتلة، ولم يقم الأمن بالتدخل لحماية المعتصمين الذين أدخلوا المستشفى، ولن نعرض لما قيل لهم أثناء ضربهم.

نقبل حرمة البيوت إن طبقت أيضًا على بيوت المعارضة المتواضعة لأنها منهوبة من نفس اللصوص والمزورين سكان القصور الخيالية. فبيوت المعارضين كانت تاريخيًا، وبتزايد في السنوات الأخيرة، تستهدف بغارات أمنية نهارًا وليلاً وحتى في ساعات الفجر، تروع الأطفال وتفتش حتى غرف النوم وخزائن النساء وأدراجهن، وتعتقل الابن أو رب الأسرة (أو الأم ربة الأسرة كما في حالة اعتقالي الذي جرى حتى بدون مذكرة اعتقال)، لمجرد إبداء رأي معارض أو اعتراض على الفساد، ويترك الأطفال بلا أمن ولا أمان وأحيانًا كثيرة بلا معيل.. فأين حرمة تلك البيوت؟؟ أم هي قسمة مناطق خضراء، ليست جغرافية بالضرورة، بل هي تقوم على مساحة وأيضًا محيط بيت كل مسؤول فاسد أينما اختار إقامته، وعادة تعبّد له الطرق وتمدّ له الخدمات مجانًا ويتحول محيطه لمنطقة أمنية مدججة بالحراسات، ويصبح "قصره" معلمًا رئيسًا تعرف به المنطقة.. عكس نصيحة الحديث الشريف "إذا بليتم فاستتروا".. فكيف إذا ابتليتم الخلق ونهبتموهم، و"تلعلعون" بما نهبتم؟؟!!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1370
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع156331
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر636720
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54648736
حاليا يتواجد 2865 زوار  على الموقع