موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

راشيل كوري وكسر الصمت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

Rachel Corrie راشيل كوري/  «10 نيسان/ أبريل 1979 - 16 آذار/ مارس 2003» ناشطة أمريكية شابة تضامنت مع الشعب العربي الفلسطيني وقدمت روحها شهادة لقناعتها بعدالة القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال والكرامة. فاضحة شعارات ادارات بلادها في الحرية والديمقراطية وغيرها من الشعارات المخادعة.

هي شابة وأمريكية وجاءت مع زملاء لها، أمريكيين وبريطانيين، اعضاء في حركة التضامن العالمية (ISM) متطوعين ليشكلوا دروعا بشرية للدفاع عن بعض العائلات الفلسطينية، المهددة بهدم بيوتها وتشريدها مرات اخرى في بلادها وأرضها السليبة، ولتضع بدمها شهادتها على طبيعة القاعدة الاستراتيجية للإمبراطورية الأمريكية وسلوكها اليومي مع الفلسطينيين. ورغم كل ذلك وكل الزمن الذي مر عليها وما حصلت عليه من تغطيات اعلامية تحاول السلطات المتنفذة في العالم ان تتستر عليها وتصمت عن متابعتها، معلنة بذلك، اخلاقيا وقانونيا، انتهاكاتها لكل القوانين والشرائع الدولية والانسانية. ولتعطي بأسلوبها هذا نموذجا مكشوفا من اساليب الاستعمار الجديدة ومعاملة قضايا الشعوب.

 

راشيل قتلت بطريقة وحشية عند محاولتها إيقاف جرافة عسكرية تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلية كانت تقوم بهدم بيوت في مخيم رفح، بالقرب من الحدود بين غزة ومصر (تذكروا انه مخيم اسمه رفح في فلسطين منذ عام النكبة...). قدمت حياتها دفاعا عن شعب فلسطين.. وقفت امام الجرافة تمنعها من هدم بيت. وأثبتت بوقفتها وموقفها عدالة قضية وحق شعب وبطلان ادعاءات وظلم سلطات وإدارات وتواطؤا رسميا كاملا.

رغم كل الحقائق والإثباتات وضعت المحكمة الصهيونية والإدارة الأمريكية ومن يواليها من الصامتين والمتفرجين في انحاء العالم، وخصوصا الحكومات العربية التي كانت ترفع شعار القضية الفلسطينية قضية مركزية، قضيتها سؤالا انكاريا سلفا، هل سائق الجرافة شاهد بالفعل الشابة التي كانت ترتدي سترة برتقالية امامه وتعمّد دهسها؟. والإنكار بهذا السؤال وفي جوابه الفعلي هو العنصر الرئيس في المعركة القضائية لعائلتها المستمرة طيلة السنوات (استشهدت كوري في 16 آذار/ مارس عام 2003) للمطالبة بمحاسبة المجرمين وتحقيق العدالة!. ولكن لم تشفع لراشيل جنسيتها امام انتهاك حقوق الشعب العربي الفلسطيني يوميا ومنذ النكبة والى اليوم، حيث انتهى حكم "المحكمة" بصدور قرار مفضوح وبعد تحقيق جيش الاحتلال المسبق في استنتاجه بأن قواته لا تتحمل المسؤولية عن مقتل راشيل وإن سائق الجرافة لم ير الناشطة. (هكذا وبكل سهولة وبساطة تصدر احكام المحاكم الاستعمارية!) ورغم كل روايات شهود العيان الموجودين معها في المكان والزمان، في المخيم في رفح، والتاكيد على أنه لا يوجد شك في مقتل الناشطة المتضامنة بالجرافة الإسرائيلية. وكذلك صور الفيديو وغيرها التي نقلها هؤلاء الشهود، رغم كل ذلك تصدر المحكمة مثل هذا القرار الصريح عن خداع اسمها محاكمة وقضاة وتحقيقات ملفقة كلها مع سبق الاصرار.

قرار المحكمة (صدر في 28-8-2012) رفض الاتهامات بمقتل راشيل كوري بتلك الطريقة البشعة عام 2003 وتملص من الجريمة بكاملها ورماها على الضحية لأنها شاركت في مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في قطاع غزة. والإصرار على إن المحكمة "وصلت إلى استنتاج يشير إلى عدم وجود إهمال من قبل سائق الجرافة". وأن "الدولة غير مسؤولة عن أي "أضرار وقعت"، لأنها حدثت خلال أنشطة وصفها بأنها وقعت في وقت حرب يؤكد على ان الجريمة ليست ما حصل فعلا فقط بل ان التحقيقات والمحكمة مشاركة فيها ايضا. هذا هو العار كاملا وصريحا. وهذا يؤكد حقيقة السلطات والإدارات التي تدعمها وفضيحتها في قرار المحكمة الذي يدفع الى الافلات من العدالة وسقوط القضاء والتحقيق القانوني السليم..

مسعى والدي راشيل وكل المنظمات والشخصيات المدافعة عن حقوق الانسان للكشف عن حقيقة مقتلها لم يتوقف وكذلك صوت دمها على ارض رفح الفلسطينية سيظل صارخا بوجه الغزاة والقتلة ومن يتواطؤ معهم، رغم كل محاولات وخطط الاخفاء والتهرب من المسؤولية القانونية والتاريخية والأخلاقية والإنسانية.

حتى منظمة العفو الدولية، انتقدت قرار محكمة حيفا بتبرئة جيش الاحتلال من جريمة مقتل الناشطة الأمريكية راشيل كوري والتهرب من العقاب. ووضحت في بيان إن "القرار يحمي العسكريين الإسرائيليين من المسؤولية ويتجاهل خللا عميقاً في التحقيق العسكري الداخلي حول موت كوري"، مضيفة "حتى بعد أكثر من تسعة أعوام على موتها، لم تقدم السلطات الإسرائيلية وعوداً بإجراء تحقيق شامل وذي مصداقية وشفاف... بل بدلا من ذلك أيدت المحكمة التحقيق العسكري المليء بالأخطاء، وأصدرت مرة أخرى حكماً يحمي الجيش من أية مساءلة". وأشارت المنظمة إلى أن "التحقيق العسكري الكامل لم ينشر أبدا على الملأ، ولكن مسؤولين حكوميين أمريكيين صرحوا بأنهم لا يعتقدون أن التحقيق كان شاملا وشفافاً".

الانكار والتهرب من المسؤولية والتمويه وخطط افلات المجرمين من العقاب سمات اساسية للإدارات الأمريكية وقواعدها الاستراتيجية وسياسات الاحتلال والاستيطان. ومن بينها ملاحقة المسائل القانونية بالغائها او تغييرها، كما حصل مع قرار الامم المتحدة 3379 (10 تشرين الثاني/ نوفمبر 1975) الذي اعتبر الصهيونية "شكلا من أشكال العنصرية والتمييز العنصري"، وليس اخيرا تغيير تسمية محل بالهند. كما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن الهند قررت تغيير اسم محل ملابس يحمل اسم الزعيم النازي أدولف هتلر في مدينة أحمد آباد في غرب البلاد نتيجة ضغط داخلي ودولي فضلا عن احتجاج الكيان. وصرح مالك المحل راجيش شاه أنه وافق على تغيير اسم المحل بعد احتجاج الحكومة والمجتمع اليهودي في الهند. وأشار الى إنه استوحى الاسم من جد شريكه الذي كان يتميز بشخصية صارمة ويحمل اسم "هتلر"، لكنه تعرف مؤخراً على تاريخ الزعيم النازي الراحل. (وكالات 5-9-2012).

أليس الامر يحتاج الى كسر الصمت ومعاملة مقابلة للضغوط التي تمارسها تلك الإدارات؟!، لاسيما من الحكومات التي تمدها بالقوة وتخدم مشاريعها العدوانية وخططها الإمبراطورية!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم784
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع254976
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر583318
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48096011