موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

راشيل كوري وكسر الصمت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

Rachel Corrie راشيل كوري/  «10 نيسان/ أبريل 1979 - 16 آذار/ مارس 2003» ناشطة أمريكية شابة تضامنت مع الشعب العربي الفلسطيني وقدمت روحها شهادة لقناعتها بعدالة القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال والكرامة. فاضحة شعارات ادارات بلادها في الحرية والديمقراطية وغيرها من الشعارات المخادعة.

هي شابة وأمريكية وجاءت مع زملاء لها، أمريكيين وبريطانيين، اعضاء في حركة التضامن العالمية (ISM) متطوعين ليشكلوا دروعا بشرية للدفاع عن بعض العائلات الفلسطينية، المهددة بهدم بيوتها وتشريدها مرات اخرى في بلادها وأرضها السليبة، ولتضع بدمها شهادتها على طبيعة القاعدة الاستراتيجية للإمبراطورية الأمريكية وسلوكها اليومي مع الفلسطينيين. ورغم كل ذلك وكل الزمن الذي مر عليها وما حصلت عليه من تغطيات اعلامية تحاول السلطات المتنفذة في العالم ان تتستر عليها وتصمت عن متابعتها، معلنة بذلك، اخلاقيا وقانونيا، انتهاكاتها لكل القوانين والشرائع الدولية والانسانية. ولتعطي بأسلوبها هذا نموذجا مكشوفا من اساليب الاستعمار الجديدة ومعاملة قضايا الشعوب.

 

راشيل قتلت بطريقة وحشية عند محاولتها إيقاف جرافة عسكرية تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلية كانت تقوم بهدم بيوت في مخيم رفح، بالقرب من الحدود بين غزة ومصر (تذكروا انه مخيم اسمه رفح في فلسطين منذ عام النكبة...). قدمت حياتها دفاعا عن شعب فلسطين.. وقفت امام الجرافة تمنعها من هدم بيت. وأثبتت بوقفتها وموقفها عدالة قضية وحق شعب وبطلان ادعاءات وظلم سلطات وإدارات وتواطؤا رسميا كاملا.

رغم كل الحقائق والإثباتات وضعت المحكمة الصهيونية والإدارة الأمريكية ومن يواليها من الصامتين والمتفرجين في انحاء العالم، وخصوصا الحكومات العربية التي كانت ترفع شعار القضية الفلسطينية قضية مركزية، قضيتها سؤالا انكاريا سلفا، هل سائق الجرافة شاهد بالفعل الشابة التي كانت ترتدي سترة برتقالية امامه وتعمّد دهسها؟. والإنكار بهذا السؤال وفي جوابه الفعلي هو العنصر الرئيس في المعركة القضائية لعائلتها المستمرة طيلة السنوات (استشهدت كوري في 16 آذار/ مارس عام 2003) للمطالبة بمحاسبة المجرمين وتحقيق العدالة!. ولكن لم تشفع لراشيل جنسيتها امام انتهاك حقوق الشعب العربي الفلسطيني يوميا ومنذ النكبة والى اليوم، حيث انتهى حكم "المحكمة" بصدور قرار مفضوح وبعد تحقيق جيش الاحتلال المسبق في استنتاجه بأن قواته لا تتحمل المسؤولية عن مقتل راشيل وإن سائق الجرافة لم ير الناشطة. (هكذا وبكل سهولة وبساطة تصدر احكام المحاكم الاستعمارية!) ورغم كل روايات شهود العيان الموجودين معها في المكان والزمان، في المخيم في رفح، والتاكيد على أنه لا يوجد شك في مقتل الناشطة المتضامنة بالجرافة الإسرائيلية. وكذلك صور الفيديو وغيرها التي نقلها هؤلاء الشهود، رغم كل ذلك تصدر المحكمة مثل هذا القرار الصريح عن خداع اسمها محاكمة وقضاة وتحقيقات ملفقة كلها مع سبق الاصرار.

قرار المحكمة (صدر في 28-8-2012) رفض الاتهامات بمقتل راشيل كوري بتلك الطريقة البشعة عام 2003 وتملص من الجريمة بكاملها ورماها على الضحية لأنها شاركت في مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في قطاع غزة. والإصرار على إن المحكمة "وصلت إلى استنتاج يشير إلى عدم وجود إهمال من قبل سائق الجرافة". وأن "الدولة غير مسؤولة عن أي "أضرار وقعت"، لأنها حدثت خلال أنشطة وصفها بأنها وقعت في وقت حرب يؤكد على ان الجريمة ليست ما حصل فعلا فقط بل ان التحقيقات والمحكمة مشاركة فيها ايضا. هذا هو العار كاملا وصريحا. وهذا يؤكد حقيقة السلطات والإدارات التي تدعمها وفضيحتها في قرار المحكمة الذي يدفع الى الافلات من العدالة وسقوط القضاء والتحقيق القانوني السليم..

مسعى والدي راشيل وكل المنظمات والشخصيات المدافعة عن حقوق الانسان للكشف عن حقيقة مقتلها لم يتوقف وكذلك صوت دمها على ارض رفح الفلسطينية سيظل صارخا بوجه الغزاة والقتلة ومن يتواطؤ معهم، رغم كل محاولات وخطط الاخفاء والتهرب من المسؤولية القانونية والتاريخية والأخلاقية والإنسانية.

حتى منظمة العفو الدولية، انتقدت قرار محكمة حيفا بتبرئة جيش الاحتلال من جريمة مقتل الناشطة الأمريكية راشيل كوري والتهرب من العقاب. ووضحت في بيان إن "القرار يحمي العسكريين الإسرائيليين من المسؤولية ويتجاهل خللا عميقاً في التحقيق العسكري الداخلي حول موت كوري"، مضيفة "حتى بعد أكثر من تسعة أعوام على موتها، لم تقدم السلطات الإسرائيلية وعوداً بإجراء تحقيق شامل وذي مصداقية وشفاف... بل بدلا من ذلك أيدت المحكمة التحقيق العسكري المليء بالأخطاء، وأصدرت مرة أخرى حكماً يحمي الجيش من أية مساءلة". وأشارت المنظمة إلى أن "التحقيق العسكري الكامل لم ينشر أبدا على الملأ، ولكن مسؤولين حكوميين أمريكيين صرحوا بأنهم لا يعتقدون أن التحقيق كان شاملا وشفافاً".

الانكار والتهرب من المسؤولية والتمويه وخطط افلات المجرمين من العقاب سمات اساسية للإدارات الأمريكية وقواعدها الاستراتيجية وسياسات الاحتلال والاستيطان. ومن بينها ملاحقة المسائل القانونية بالغائها او تغييرها، كما حصل مع قرار الامم المتحدة 3379 (10 تشرين الثاني/ نوفمبر 1975) الذي اعتبر الصهيونية "شكلا من أشكال العنصرية والتمييز العنصري"، وليس اخيرا تغيير تسمية محل بالهند. كما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن الهند قررت تغيير اسم محل ملابس يحمل اسم الزعيم النازي أدولف هتلر في مدينة أحمد آباد في غرب البلاد نتيجة ضغط داخلي ودولي فضلا عن احتجاج الكيان. وصرح مالك المحل راجيش شاه أنه وافق على تغيير اسم المحل بعد احتجاج الحكومة والمجتمع اليهودي في الهند. وأشار الى إنه استوحى الاسم من جد شريكه الذي كان يتميز بشخصية صارمة ويحمل اسم "هتلر"، لكنه تعرف مؤخراً على تاريخ الزعيم النازي الراحل. (وكالات 5-9-2012).

أليس الامر يحتاج الى كسر الصمت ومعاملة مقابلة للضغوط التي تمارسها تلك الإدارات؟!، لاسيما من الحكومات التي تمدها بالقوة وتخدم مشاريعها العدوانية وخططها الإمبراطورية!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5956
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5956
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر665055
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55581534
حاليا يتواجد 3617 زوار  على الموقع