موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

اختراع بريطاني للعرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم تكن سياسة “النأي بالنفس” اختراعاً لبنانياً، ولا فلسطينياً أو عربياً، بل كان اختراعاً بريطانياً، اخترعته بريطانيا العظمى خصيصاً للعرب . حدث ذلك بعد أن قسمت اتفاقية سايكس- بيكو المشرق العربي، ووضعته عصبة الأمم بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى تحت الانتدابين البريطاني والفرنسي، حيث إن مصر في ذلك الوقت محكومة باتفاقية 1936 البريطانية . بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، واقتراب انتهاء فترة الانتداب ومنح الكيانات العربية التي رسمتها اتفاقية سايكس- بيكو “الاستقلال”، كان لا بد للاستراتيجية الاستعمارية أن تضمن استمرار ما رسمته الاتفاقية، وما خططت بريطانيا له مما يجب أن تكون عليه هذه الكيانات بعد الحصول على “الاستقلال” . من هنا جاءت فكرة إنشاء “الجامعة العربية” .

 

 

ولم يكن ممكناً أن تتخلى بريطانيا، بعد انتهاء الحرب الثانية، عن نفوذها في المنطقة العربية، لكنها كانت مضطرة للتخلي تدريجياً عن الجزء الأكبر منه لزعيمة الغرب الجديدة، الولايات المتحدة الأمريكية . المهم، بالنسبة لموضوعنا، هو أن بريطانيا التي كانت تعرف جيداً أين تكمن مصالح الغرب، كانت تعرف ما يجب أن تكون عليه الكيانات العربية الجديدة، ووجدت ضالتها في فكرة تأسيس “الجامعة العربية” التي وضعت في ميثاقها “البند الخطير” الذي نص على أن الدول الموقعة عليه تتعهد ب “عدم التدخل في الشؤون الداخلية” للدول الأعضاء . كان غرض بريطانيا من وضع هذا “المبدأ” المحافظة على ما أسست له اتفاقية سايكس- بيكو و”وعد بلفور” من جهة، والمحافظة على ما أرسته فترة الانتداب من “تركيبات” سلطوية من جهة أخرى . كان غرضها أن تكرس تجزئة المشرق العربي، وأن ترسي ما يمنع قيام أي نوع من الوحدة أو الاتحاد بين كياناته العربية، لتبقى ضعيفة وعاجزة عن الدفاع عن نفسها (حماية ل “دولة “إسرائيل”“ الوليدة ومشروعها الصهيوني في المنطقة)، وفي حاجة إلى الحماية التي قدرت أنها ستكون غربية، فتحفظ للغرب نفوذه فيها وعليا .

كان “مبدأ عدم التدخل” الأب الروحي، والجذر الضارب في العمق، لسياسة “النأي بالنفس” التي بزغ نجمها مع “الربيع العربي”، لكنها كانت طيلة السنوات الماضية قيد التنفيذ والاستخدام . وهو الذي كرس التجزئة والقطرية، وخلق المشكلات في طريق توثيق العلاقات العربية- العربية، وبث الخلافات وعمقها بين الأنظمة . وبفضله لم تستطع التغيرات الكبيرة، من ثورات وانقلابات وحروب، أن تغير من “ثوابت” سايكس- بيكو شيئاً .

لقد حولت هذه السياسة حدود سايكس- بيكو إلى حدود نهائية، تتقاتل الدول المتجاورة بسبب أمتار، فكل يحتفل بعلمه، و”عيد استقلاله”، ويستحضر عكاظاً عند الحديث عن “السيادة”، تاركاً العدو الصهيوني يقتطع ما يشاء، ويهدد ما يشاء من الأرض العربية، دون أن يجد مواجهة حقيقية، على الرغم من معاهدات “الدفاع المشترك” وقراراتها، والكلام الكثير عن “الأمن القومي العربي” المليئة بها وبه ملفات مؤتمرات القمة العربية وأدراج الجامعة العربية .

مرة أخرى، لم تكن سياسة “النأي بالنفس” اختراعاً عربياً، بل كانت اختراعاً بريطانياً تبنته الأنظمة العربية، وتمسكت به لأنها رأت فيه أفضل وسيلة لحماية مصالحها، وإطلاقاً ليد حكامها، كل في حدوده . وفي الحقيقة، حولت هذه السياسة الكيانات العربية إلى “مزارع”، يديرها ويتصرف فيها و بها الحاكم والطبقة الحاكمة كما يشاء وتشاء، في الوقت الذي جعلت من الشعوب العربية مجرد كم مهمل لا علاقة له بالإنسانية، وعمال بالسخرة بالكاد يحصلون على ما يكفي لإبقائهم أحياء قادرين على خدمة الحكام وطبقتهم . ومن هنا، تحديداً، بدأ الاستبداد، وحمل معه الفساد والإفساد للطغم المستفيدة، والعبودية للشعوب العربية التي أصبح دورها أن تتفرج، كل بدوره، على ما تلاقيه الشعوب العربية الأخرى على أيدي حكامها، حتى يأتيها الدور لتتفرج .

لكن مبدأ “عدم التدخل”، مع ذلك، لم يكن شاملاً بالنسبة للأنظمة العربية، فكل نظام قادر على التدخل في شؤون الأنظمة الأخرى . كان يتدخل، سراً أو من تحت الطاولة، وليس لصالح الشعب العربي المعني، بل لصالحه وصالح المتعاونين معه . والمحزن أن ذلك التدخل كان، في معظم الأحيان، بوعي أو بدونه، لصالح “العدو القومي”، والدول الاستعمارية، وبالتعاون معه أو معها، بصرف النظر عن العناوين التي توضع لتبرير ذلك التعاون . ولأن الجميع متفقون على أن “لكل مزرعته”، أصبح “خروجاً عن النص” أن يساند شعب عربي شعباً عربياً آخر يتعرض في وقت ما للقتل . وحتى في المؤتمرات “الفولكلورية” التي تعقدها الحكومات العربية لا يتفقون على شيء، إلا إذا كان يحمي مصالح الحكام . وليس غريباً، في هذا السياق، أن تكون مؤتمرات وزراء الداخلية، هي المؤتمرات الوحيدة التي تعقد في وقتها وتخرج عنها قرارات قابلة للتنفيذ، خلافاً لكل المؤتمرات الأخرى، بما فيها مؤتمرات القمة .

لكن وعلى الرغم من السياسات القطرية التي انتهجتها الأنظمة طيلة العقود المنقضية، والتي عملت على تقطيع الأواصر بين الشعوب العربية، وجهدت في أن تصوغها وتصنعها كما تريد الأنظمة، فإن استطلاعاً للرأي يطرح على الشعوب سيظهر حقيقة موقفها الذي ليس أدل عليه من هذه الانتفاضات التي اندلعت في مشرق الوطن العربي ومغربه . وحتى تلك التي لم تنتفض بعد، لا يختلف موقفها عن مواقف التي انتفضت . ولا يطعن في مغزى هذه الانتفاضات أن تحقق، اليوم، أهدافها، أو لا تحقق .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24330
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192123
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر683679
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45746067
حاليا يتواجد 3368 زوار  على الموقع