موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

لتصعد السياسة والمواطنية من أجل التنمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الاقطار العربية التي نجحت فيها الثورات الشعبية، مهما اختلف البعض حول مقدار نجاحاتها، والتي نقلت تلك الأقطار من نظام سياسي فاسد مستبدّ سابق إلى وضع سياسي جديد واعد بالإمكانيات التي ستأتي مستقبلاً بتغييرات مجتمعية وإنسانية كبرى... في هذه الأقطار سنحتاج للعودة المرَّة تلو المرَة لموضوعي السياسات الاقتصادية وملابساتها الاجتماعية الكارثية خصوصاً وأنَهما كانا أحد أهمٍ عوامل تفجُّر الأوضاع.

 

لقد تبنَت الأنظمة السَابقة عدًة إتجاهات اقتصادية اجتماعية خاطئة. فهي أولاً احتضنت بصورة تامة كل توجُّهات وممارسات اللًّيبرالية الجديدة المتوحٍّشة التي هبَّت رياحها العاصفة منذ بداية ثمانينات القرن الماضي. لقد ركزت اهتمامها على التجارة وتدًّفق السٍّلع والإستهلاك النُهم وعلى حريًة حركة الرأسمال الوطني والأجنبي، وانزلقت شيئاً فشيئاَ نحو تبنٍي الاقتصاد المالي غير المنضبط المبني على المغامرة والمضاربات الجنونية في العقارات والأسهم بدلاً من تبنٍي الاقتصاد الإنتاجي للسَّلع الضرورية وللخدمات العامًة والاقتصاد المعرفي.

ثمً أتبعت ذلك بتنازلها عن مهَّمتها الأساسية في بناء دولة الرعاية والرفاهية الاجتماعية فخصخصت مؤسسات البنية التحتية من كهرباء وماء ومواصلات وإسكان ومؤسسات الخدمات العامَة من صحًة وتعليم وتدريب ورياضة، وفي الوقت نفسه أصرًت على أن تكون الميزانيات العامًه متقشَّفة وبذلك غير قادرة على تقديم خدمات عامة معقولة لعموم المواطنين، وخصوصاً الفقراء والمهمشين منهم.

ومن أجل الحصول على قروض لسدٍ العجز في ميزانياتها خصعت لإملاءات وشروط وابتزاز البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية المتناغمة والمتعاونة مع دوائر النيولبرالية في عواصم الغرب والشرق وهي التي بدورها كانت خاضعة لإملاءات وأطماع وجنون مؤسسات المال والاقتصاد الدولية العابرة للقارات الكبرى والمكتسحة للاقتصادات الوطنية.

ولأنَّ تلك الأنظمة العربية كانت فاسدة وطامعة وأنانيًة أصبحت مع الوقت أداة طيَعة منفٍّذة ومشاركة في بناء اقتصاد أدَّى إلى زيادة هائلة في ثروات الأغنياء وفي فقر وعوز الفقراء وإلى جمود الرَّواتب وضمور الطبقة الوسطى. وحتى لا تجد من يعارضها في تطبيقها لتلك السياسات أضعفت وهمَّشت النَّقابات العمالية والمهنية، بل واخترقت تنظيماتها وأفسدتها.

نحن إذن أمام صورة بائسة لاقتصاد غير تنموي ودائر في فلك مصالح أقليَة مغامرة جشعة من مالكي الرأسمال. ولذا فان مهمة انظمة ما بعد الثورات هي قلب تلك الصورة راساً على عقب، وهي مهمَّة لن تكون سهلة إلاً إذا رافقتها إرادة سياسية وطنية مستقلَّة غير خاضعة لابتزاز أمريكا وحلفائها ومؤسساتها الدولية من جهة، وفي الوقت نفسه انبنى جهد عربي متناغم مشترك لمقاومة الضغوط الدولية وللمساعدة في عودة الجميع نحو اقتصاد عربي انتاجي معرفي طال انتظاره. وبالطبع فان ذلك سيتطلب استراتيجيات على المدى الطويل. لكن هناك خطوات يمكن البدء بها على المدى القصير.

أولا: عدم الالتحاق بهوس ممنوعات الليبرالية الجديدة من مثل عدم السماح لأيً تضخُم أو أي عجز في الميزانيات العامة أو تدخل الدولة لضبط حركة الأسواق والاستثمارات والسياسات النقدية. هناك أمثلة لدول في آسيا وأمريكا الجنوبية رفضت تلك المقولات ونجحت في بناء اقتصاد تنموي لصالح عموم المواطنين. القاعدة الأساسية هي أن كل ما يؤدٍّي إلى بناء اقتصاد انتاجي ـ معرفي وإلى توفٌر خدمات اجتماعية معقولة لعموم الناس يجب أن يؤخذ دون تردُد.

ثانياَ: يجب عدم السَماح لأن يكون القرار بيد مالك رأس المال فقط، وإنًما يشمل عناصر الإنتاج الأخرى مثل المؤسسات الحكومية والتشريعية التي تساهم بأشكال كثيرة في توفير البيئة المادية والمعنوية لمالك المال ومن مثل النقابات ومديري مختلف المؤسسات الذين يشغٍّلون المال وأشكال من مؤسسات المجتمع المدني المعنية بالدفاع عن الصالح العام.

ثالثاً: الإصرار على عودة صعود مكانة السياسي في الحياة الاقتصادية، أي مكانة المواطنية بما تعنيه من توزيع عادل للثروة، وكفاية معيشية إنسانية لكل مواطن، ورفض لفروق جائرة بين الغني والفقير، ومنع لأي ممارسات مالية أو اقتصادية تؤدًي إلى أزمات لا يكتوي بنارها في النهاية إلاُ الفقير الذي لا ناقة له ولا جمل في ساحات جنون المضاربات.

رابعاَ: أن لا تكون مرجعية الفكر والسياسات الاقتصادية في يد أدوات التدخُّل الأمريكي المستتر من مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

خامساً: السَعي باسم الأخوة والعروبة والإسلام لأن تكون التٍّسعة تريليونات من الدولارات التي ستدخل في خزائن دول مجلس التعاون في العشر سنوات القادمة، والتي ستفيض عن حاجاتها كثيراً، أحد مداخل العون غير المشروط للنُّهوض الاقتصادي الذي نتحدَّث عنه. هذا سيعتمد على مقدار حساسية دول وشعوب الخليج العربي للعدالة والتراحم والتعاضد.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26556
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع225702
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر714915
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49370378
حاليا يتواجد 3046 زوار  على الموقع