موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

قاعدة إستراتيجية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم تعد الاسرار المفضوحة في هذه القضايا حجة. مهما جرى ويجري من كشف أو إنكار. علنا او سرا فهي وقائع معلومة او هي حقيقة مدركة. ولكن قد يفيد كشف بعض ما تستر عليه أو أُعلن بالأسماء والمواقع والأعداد لمن يتساجل عنه حبا في النقاش ودفعا عن الاستعداد له، وتغطية اشبه بما ينقل عن النعامة.

ورغم كل ذلك يظل ايضا في اطاره العام. اما ما استجد فهو الاثبات لما هو معروف. حيث كشفت وسائل اعلام صهيونية وغربية عنه الان. وجود ست قواعد أمريكية في فلسطين المحتلة. هذه القواعد مليئة بالمعدات والذخيرة العسكرية والطبية والأسلحة المتطورة، وتحدّث باستمرار. هل هذه اسرار عسكرية؟!. ام هي تأكيد لحقيقة صريحة عما هو معروف منذ البداية منذ وعد بلفور وما بعده؟!. فما الهدف منها الان اذا؟.

 

اظهرت كل الممارسات التي ارتكبت ضد الشعب الفلسطيني هذه الحقيقة. وتشاركت كل قوى الاستعمار فيها. وتناوبت في المسؤولية عنها. ويروى في الكتب عنها صراحة. قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي في خطاب القاه في 29 آذار/ مارس 1953 في اجتماع حاشد مكرس لجمع تبرعات للكيان: "ان الولايات المتحدة تعتبر إسرائيل بمثابة قاعدتها العسكرية والاقتصادية الأساسية وكذلك سندا للديمقراطية في الشرق الأوسط" (!). وبعد تسع سنوات كتبت صحيفة هاآرتس الصهيونية في 10-7-1962 في مقال بعنوان "إسرائيل: الولاية الواحدة والخمسون للولايات المتحدة الأمريكية" ان زعماء إسرائيل وغالبية سكانها يلقون على عاتق الولايات المتحدة المسؤولية عن أمن إسرائيل ويبتدئون بالاعتقاد بان إسرائيل هي ولاية أمريكية فعلا.

ما قامت به الدول الاستعمارية منذ قيام الكيان والى الان هو في استمراره على حساب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. وهذه ابرز الحقائق التي تعادلها الامدادات العسكرية المعروفة ايضا. ولكن المسكوت عنه من اين تموّل هذه القاعدة الإستراتيجية وما هي المصادر الحقيقية للأموال التي ترفد صناعتها ووجودها؟. وغيرها من الاسئلة التي يتوجب الكشف عنها وفضحها ووضع اصحابها وفرسانها امام انفسهم وشعوبهم. يجب عدم الصمت عنهم وعن ادوارهم فيما حصل ويحصل للشعب الفلسطيني وللأمة العربية وللعالمين العربي والإسلامي. انها وقائع اخرى من التأريخ وللتأريخ!.

هل كشف أعداد القواعد العسكرية الأمريكية ومعداتها وأماكنها يغيّر من الواقع المعلوم؟. فحسب وسائل الاعلام الصهيونية التي كشفت ذلك تاكيد على تشاركها الفعلي ودورها الاساسي. كقاعدة إستراتيجية تشترك في المخططات العسكرية العدوانية والمناورات وغيرها. بما فيها الاستعدادات لإجراء مناورة عسكرية تتجهز بها خشية تعرضها لمئات الصواريخ الايرانية والسورية. من المقرر، ان تبدأ في شهر تشرين الأول- اكتوبر المقبل. يشارك فيها نحو 3 آلاف جندي أمريكي مع الآلاف من الجنود الصهاينة وتتركز على القدرات الدفاعية من الصواريخ. وهذه واحدة من سلسلة طويلة من المخططات والتهديدات المعلنة.

نشرت وسائل الاعلام الصهيونية بان هذه المناورة هي اكبر مناورة تجريها الولايات المتحدة في قاعدتها الإستراتيجية. وانها الاستعداد الأخير لشن الهجوم العسكري على ايران بهدف تدمير برنامجها النووي، واخذت بعين الاعتبار الرد الايراني على الهجوم. ونقلت وسائل الاعلام آراء في المخططات، عن مسؤولين أمنيين، اكدوا ان للمناورة اهمية كبرى، حيث تُشارك فيها ايضا "منظومتا القبة الحديدية وصولجان السحر". وأشارت وسائل الاعلام الى ان الكيان سوف يستخدم في المناورة نظام (حيتس 2) الجديد والمطوّر، وخاصة في مجال القدرة على الكشف المبكر عن عملية اطلاق الصاروخ. كما من المقرر ان تستخدم الولايات المتحدة النظام الدفاعي (ايجيس) وبطاريات صواريخ (باتريوت). ونقلت وسائل اعلام ان الادارة الأمريكية طلبت تصنيع وإعداد 361 صاروخا موجها من طراز (توما هوك)، التي كانت قد استخدمتها خلال غزو العراق في العام 2003. وكل هذه المعلومات المنشورة ليست مجهولة تماما بل هي تأكيدات اضافية لوقائع الاحوال. واستمرار هذه الوقائع يدعم ما بين الادارات الأمريكية وقواعدها الإستراتيجية، سواء في فلسطين المحتلة او خارجها، ويصرح بأنها قواعد عسكرية للعدوان والغزو والاحتلال وفرض خطط النهب والاستحواذ على ثروات الشعوب وخياراتها وإراداتها.

تأتي الاستعدادات العسكرية والمناورات والتدريبات وقرع طبول الحرب لإعلان الهيمنة الامبريالية على المنطقة وبإصرار كامل ومقصود سلفا. بل لم تعد مثل هذه المخططات سرية. الزيارات العلنية كافية ولاسيما لمسؤولين عسكريين كبار، كقائد الفرقة الجوية الثالثة في قيادة اوروبا للجيش الأمريكي او رئيس هيئة الاركان الأمريكية او وزير الحرب وأمثاله. وهذه الزيارات والاجتماعات متواصلة وتوضح لمن لا يرى ماهية وجوهر القاعدة الإستراتيجية وبقية القواعد العسكرية والأحلاف والمعاهدات العسكرية. وتبين لمن لا يقرأ التصريحات وما تحت سطورها يغفل نفسه عما يرتب لمستقبل الشعوب في العالمين العربي والإسلامي خصوصا.

تاريخ القاعدة الإستراتيجية يعلن عن نفسه. والمعاهدات والاتفاقيات معها تدل عليها وعلى دورها وموقعها وأهداف استمرارها. والالتزامات المتبادلة تعني مكانتها ووظيفتها الاساسية في المنطقة. فكل الحروب فضحت دورها وكل المعاهدات والأحلاف اكدت ذلك. وأشارت الى المصالح الاستعمارية والترابط بينها وبين مشاريعها العدوانية في المنطقة. وتغليفها بأسماء مختلفة لا يغير من طبيعتها شيئا. كتب الجنرال ايريل شارون (هو نفسه، مجرم صبرا وشاتيلا. هل تتذكرون صبرا وشاتيلا؟) في صحيفة ايدعوت احرونوت في 3-12-1974: "ان الأمريكيين يعتبرون إسرائيل بمثابة برج محصن يمكنهم الاعتماد عليه في حل قضية النفط العربي بالوسائل العسكرية". هذه القضية وهذه المهمة هي التي يجري العمل عليها منذ وعد بلفور والى الان. فهل كشف وجود ست قواعد عسكرية يغير من تلك المعادلات المدفوعة الثمن مسبقا من النفط العربي ومن ثروات الشعوب العربية والاسلامية؟. ولماذا الصمت عنها طيلة تلك السنوات وهي ليست بجديدة أبدا.. هنا اسئلة كثيرة وأجوبة محيرة والسؤال الاهم متى يدرك المتورطون فيها مصالحهم ومستقبل شعوبهم وأوطانهم؟!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9328
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43671
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر372013
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47884706