موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أروع وأقصر جملة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عاد كاتب أمريكي يذكرنا بظاهرة تثير الانتباه، وبخاصة انتباه أبناء جيلي الذين تعلقوا وهم صغار بأهداب كلمة كثيرا ما ناموا واستيقظوا وهم يحلمون بها. كلمة نطقوها همسا وعلنا ورددوها شعرا ونثرا وغناء وموسيقى، ويتوقون الآن لسماعها ولو لمرة واحدة بشرط أ

ن تحمل نفس معناها ويكون لها الوقع نفسه. أما الكلمة فهي «أحبك» وأما الظاهرة فهي تلك الرسائل الإلكترونية، من تويتر إلى فيس بوك إلى الرسائل النصية، التي ينتهي أغلبها بعبارة I love you وأحيانا Luv u فقط.

 

●●●

شعرت من قراءتي للسطور التي كتبها الكاتب الأمريكي jim Sallijshأنه يتألم، وإن لم يجاهر. يحكى أنه يسمع أحيانا، ولا يتنصت على مكالمات هاتفية تجريها ابنته، ابنة الرابعة عشرة. لاحظ أنها أنهت معظم مكالماتها بعبارة «أحبك» بالإنجليزية طبعا، قالتها في نهاية مكالمة مع زميلة لها في المدرسة يعرف بالتأكيد أنها لا تطيق رؤيتها وتتهرب من الرد على رسائلها وتتجنب الخروج معها، وقالتها في نهاية مكالمة مع زميل لها يعرف، أيضا بالتأكيد، أنه لا تربطه بابنته أكثر من علاقة تبادل الكراسات والاشتراك في نشر نميمة أو أخرى. وفي مرات كثيرة كانت «أحبك» هى العبارة التى ختمت بها مكالمتها مع أستاذ الأدب الإنجليزي الذي يكبرها بسنوات كثيرة وتحمل له التقدير الذي يستحقه أستاذ محترم.

بدأ ينتبه لمحادثات بقية أفراد العائلة وزملائه في العمل ابتداء من رئيسه الأعلى نزولا إلى سكرتيرته الخاصة. هنا أيضا لم تختلف النهايات، الحديث في الشئون العادية مثل محادثة زوجته مع جارتها التي انتهت بالتعبير عن حبها لها مستخدمة نفس العبارة «أحبك»، والرئيس الأعلى أنهى محادثته الهاتفية مع السيدة المساهمة في رأس المال وعضو مجلس الإدارة بعبارة «أحبك». ومن خلال باب مكتبه المفتوح معظم الوقت سمع سكرتيرته تنهى جميع محادثاتها الرسمية والخاصة بهذه العبارة السحرية، «أحبك،» وإن استبدلتها أحيانا بعبارة أحضنك أو أقبلك.

●●●

عدت أراقب ما يحدث عندنا فقد تعودنا على أن ما يبدأ في الغرب، بخاصة في أمريكا، سرعان ما يصل إلينا مخترقا أفعالنا أو مؤثرا فيها، سمعت «أحبك» تتردد بين المتخاطبين باللغات الأجنبية، وقد وجد كثيرون ترجمة لائقة لها وصاروا يستخدمونها بكثرة. ولا أنكر أن الألم الذي كان واضحا بين سطور ما كتبه الكاتب الأمريكي انتقل لي خلال زياراتي التي تكررت في الآونة الأخيرة لصفحات الرسائل الالكترونية، وخلال استماعي، ولا أقول تنصتي، على محادثات الصغار والكبار داخل الدوائر التي أتحرك فيها.

هذا الألم يتحول إلى صدمة حين أقارن أو أتأمل. أعرف كثيرين نشأوا في بيوت وارفة بالحب. كانت الكلمات وكذلك النظرات المتبادلة في أرجائها تشي بالحب، كان الحب أساس التعامل دون النطق باسمه. لا أذكر أن عبارة أحبك كانت ذائعة التداول، كنا فقط ننطق بها في لحظات الفرح العارم والحزن الشديد، فكانت في أحيان حافزا ذهبيا وكانت في أحيان أخرى بلسما نادرا وناجعا.

«أحبك» كانت عبارة غالية عاش كثير من الناس على أمل أن يأتي يوم ينطقون بها جهرا في وجه من يستحقها، أو همسا في إذن من نتمنى أن يستحقها. ولكن جاء يوم نعيشه، صار الناس يستخدمونها كتحيات الصباح أو المساء واللقاء والوداع، ففقدت تميزها. ننطق بها أو نكتبها لمن نحب ولمن لا نحب، نكتبها بالحروف نفسها وننطقها بالنبرة نفسها لا نفرق بين من نحب ومن لا نحب.

●●●

يبررون استخدام عبارة «أحبك» في نهايات أغلب الرسائل بأنه يعكس حالة الوحدة التي يشعر بها الناس هذه الأيام، وسببه، أي سبب الشعور بالوحدة، هو الإقبال الكثيف من الكثيرين على إحلال اللقاءات الالكترونية محل اللقاءات الإنسانية. الناس تتبادل الأحضان والقبلات عبر الإنترنت، وكثير من هؤلاء فقدوا متعة تبادل اللمسات والنظرات التي تسبق أو تعقب الأحضان والقبلات. لهذا السبب يشعرون بالوحدة فيعالجونها بمزيد من «الحب» اللفظي أو الخائلى.

●●●

نشرت شيرى تيركيل كتابا يعبر عنوانه عن مضمونه أحسن تعبير، العنوان هو «نشعر بالوحدة ونحن معا.. لماذا نتوقع أكثر من التكنولوجيا ونتوقع أقل من بعضنا البعض». تقول شيرى في كتابها إن الشعور بالوحدة هو الذي يدفع بأولادنا وبناتنا إلى أن يختتموا رسائلهم الإلكترونية بعبارة «أحبك»، وهو نفسه الذي يدفع بالكثيرين والكثيرات إلى استخدام هذه العبارة في أحاديثهم العادية، وهم لا يقصدونها حرفيا أو عاطفيا.

●●●

لم تعد عبارة أحبك «تعنى ما كانت تعنيه، ولا حتى ما يجب أن تعنيه. أسأنا إليها حين وضعناها حيث لا يجب أن تكون. سحبناها من الصدور ووضعناها على طرف اللسان. نسينا أنها في زمن العاطفة كانت أقوى «جملة في كلمة» في قاموس العرب، جملة مفيدة من فعل وفاعل ومفعول به في كلمة واحدة.. «أحبك».

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4284
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90629
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر418971
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47931664