موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أروع وأقصر جملة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عاد كاتب أمريكي يذكرنا بظاهرة تثير الانتباه، وبخاصة انتباه أبناء جيلي الذين تعلقوا وهم صغار بأهداب كلمة كثيرا ما ناموا واستيقظوا وهم يحلمون بها. كلمة نطقوها همسا وعلنا ورددوها شعرا ونثرا وغناء وموسيقى، ويتوقون الآن لسماعها ولو لمرة واحدة بشرط أ

ن تحمل نفس معناها ويكون لها الوقع نفسه. أما الكلمة فهي «أحبك» وأما الظاهرة فهي تلك الرسائل الإلكترونية، من تويتر إلى فيس بوك إلى الرسائل النصية، التي ينتهي أغلبها بعبارة I love you وأحيانا Luv u فقط.

 

●●●

شعرت من قراءتي للسطور التي كتبها الكاتب الأمريكي jim Sallijshأنه يتألم، وإن لم يجاهر. يحكى أنه يسمع أحيانا، ولا يتنصت على مكالمات هاتفية تجريها ابنته، ابنة الرابعة عشرة. لاحظ أنها أنهت معظم مكالماتها بعبارة «أحبك» بالإنجليزية طبعا، قالتها في نهاية مكالمة مع زميلة لها في المدرسة يعرف بالتأكيد أنها لا تطيق رؤيتها وتتهرب من الرد على رسائلها وتتجنب الخروج معها، وقالتها في نهاية مكالمة مع زميل لها يعرف، أيضا بالتأكيد، أنه لا تربطه بابنته أكثر من علاقة تبادل الكراسات والاشتراك في نشر نميمة أو أخرى. وفي مرات كثيرة كانت «أحبك» هى العبارة التى ختمت بها مكالمتها مع أستاذ الأدب الإنجليزي الذي يكبرها بسنوات كثيرة وتحمل له التقدير الذي يستحقه أستاذ محترم.

بدأ ينتبه لمحادثات بقية أفراد العائلة وزملائه في العمل ابتداء من رئيسه الأعلى نزولا إلى سكرتيرته الخاصة. هنا أيضا لم تختلف النهايات، الحديث في الشئون العادية مثل محادثة زوجته مع جارتها التي انتهت بالتعبير عن حبها لها مستخدمة نفس العبارة «أحبك»، والرئيس الأعلى أنهى محادثته الهاتفية مع السيدة المساهمة في رأس المال وعضو مجلس الإدارة بعبارة «أحبك». ومن خلال باب مكتبه المفتوح معظم الوقت سمع سكرتيرته تنهى جميع محادثاتها الرسمية والخاصة بهذه العبارة السحرية، «أحبك،» وإن استبدلتها أحيانا بعبارة أحضنك أو أقبلك.

●●●

عدت أراقب ما يحدث عندنا فقد تعودنا على أن ما يبدأ في الغرب، بخاصة في أمريكا، سرعان ما يصل إلينا مخترقا أفعالنا أو مؤثرا فيها، سمعت «أحبك» تتردد بين المتخاطبين باللغات الأجنبية، وقد وجد كثيرون ترجمة لائقة لها وصاروا يستخدمونها بكثرة. ولا أنكر أن الألم الذي كان واضحا بين سطور ما كتبه الكاتب الأمريكي انتقل لي خلال زياراتي التي تكررت في الآونة الأخيرة لصفحات الرسائل الالكترونية، وخلال استماعي، ولا أقول تنصتي، على محادثات الصغار والكبار داخل الدوائر التي أتحرك فيها.

هذا الألم يتحول إلى صدمة حين أقارن أو أتأمل. أعرف كثيرين نشأوا في بيوت وارفة بالحب. كانت الكلمات وكذلك النظرات المتبادلة في أرجائها تشي بالحب، كان الحب أساس التعامل دون النطق باسمه. لا أذكر أن عبارة أحبك كانت ذائعة التداول، كنا فقط ننطق بها في لحظات الفرح العارم والحزن الشديد، فكانت في أحيان حافزا ذهبيا وكانت في أحيان أخرى بلسما نادرا وناجعا.

«أحبك» كانت عبارة غالية عاش كثير من الناس على أمل أن يأتي يوم ينطقون بها جهرا في وجه من يستحقها، أو همسا في إذن من نتمنى أن يستحقها. ولكن جاء يوم نعيشه، صار الناس يستخدمونها كتحيات الصباح أو المساء واللقاء والوداع، ففقدت تميزها. ننطق بها أو نكتبها لمن نحب ولمن لا نحب، نكتبها بالحروف نفسها وننطقها بالنبرة نفسها لا نفرق بين من نحب ومن لا نحب.

●●●

يبررون استخدام عبارة «أحبك» في نهايات أغلب الرسائل بأنه يعكس حالة الوحدة التي يشعر بها الناس هذه الأيام، وسببه، أي سبب الشعور بالوحدة، هو الإقبال الكثيف من الكثيرين على إحلال اللقاءات الالكترونية محل اللقاءات الإنسانية. الناس تتبادل الأحضان والقبلات عبر الإنترنت، وكثير من هؤلاء فقدوا متعة تبادل اللمسات والنظرات التي تسبق أو تعقب الأحضان والقبلات. لهذا السبب يشعرون بالوحدة فيعالجونها بمزيد من «الحب» اللفظي أو الخائلى.

●●●

نشرت شيرى تيركيل كتابا يعبر عنوانه عن مضمونه أحسن تعبير، العنوان هو «نشعر بالوحدة ونحن معا.. لماذا نتوقع أكثر من التكنولوجيا ونتوقع أقل من بعضنا البعض». تقول شيرى في كتابها إن الشعور بالوحدة هو الذي يدفع بأولادنا وبناتنا إلى أن يختتموا رسائلهم الإلكترونية بعبارة «أحبك»، وهو نفسه الذي يدفع بالكثيرين والكثيرات إلى استخدام هذه العبارة في أحاديثهم العادية، وهم لا يقصدونها حرفيا أو عاطفيا.

●●●

لم تعد عبارة أحبك «تعنى ما كانت تعنيه، ولا حتى ما يجب أن تعنيه. أسأنا إليها حين وضعناها حيث لا يجب أن تكون. سحبناها من الصدور ووضعناها على طرف اللسان. نسينا أنها في زمن العاطفة كانت أقوى «جملة في كلمة» في قاموس العرب، جملة مفيدة من فعل وفاعل ومفعول به في كلمة واحدة.. «أحبك».

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20986
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع229724
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر721280
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45783668
حاليا يتواجد 3883 زوار  على الموقع