موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

سيناء وسيادة مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عند الحديث عن انتفاضة 25 يناير المصرية، يعيد بعض الباحثين والمحللين أسبابها إلى الاستبداد والفساد، ويرون فيهما علة كل مشكلة ظهرت في عهد حسني مبارك، وإليهما يعيدون وبهما يفسرون حالات انعدام الحريات، وانتشار الفقر، وتردي مستويات المعيشة، وكذلك تراجع أهمية مصر ودورها الإقليمي والدولي.

وهو كلام صحيح، لكنه يقع في إطار العموميات. وبعض آخر يتوسع فيقول، إن لها أسباباً عديدة، سياسية واقتصادية واجتماعية، وقد يأتي على بعض التفاصيل. وهو أيضا كلام صحيح، لكنه وإن بدا أقل عمومية من سابقه، إلا أنه لا يضع الإصبع على “الحلقة المركزية” في السلسلة. أما المدقق في المسألة، فيستطيع أن يختصر من دون أن يقع في التعميم، فيجد السبب الحقيقي للانتفاضة متمثلاً في تنازل النظام المصري، منذ عهد السادات، عن السيادة المصرية. ذلك التنازل الذي تجسد في التوقيع على اتفاقية كامب ديفيد، ثم في “معاهدة السلام المصرية- الإسرائيلية”، إذ كانتا الباب الواسع الذي دخل منه الفساد والاستبداد، وكل ما أفرزاه من مشكلات سياسية واقتصادية واجتماعية. ولم يفت هذا الأمر على منسق حركة “كفاية”، محمد عبد العزيز، في حديث له عن خلفيات الهجوم على النقطة العسكرية المصرية في سيناء، حيث أشار إلى أن “أصل المشكلة المصرية أن نظاماً يحكم مصر تم ترتيبه في واشنطن منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد... يقوم بحماية الأمن القومي “الإسرائيلي” منذ توقيع هذه المعاهدة” (الخليج 8-8-2012).

 

القوات المصرية التي دخلت سيناء لتلاحق “الإرهابيين” وتدمر أوكارهم، رحبت بها تل أبيب في البداية، وأشادت ﺑ”التنسيق غير المسبوق” الذي تم، وكذلك واشنطن. لكن قبل أيام، أشارت صحيفة (المصري اليوم- 22-8-2012) إلى أن “أزمة” تفجرت بين القاهرة وتل أبيب بسبب هذه القوات، وتلقت القاهرة رسالة من الحكومة “الإسرائيلية” “شديدة اللهجة” طلبت فيها إخراج الدبابات من سيناء فورا. وكانت صحيفة (معاريف- 21-8-2012) ذكرت أن الرسالة التي بعث بها بنيامين نتنياهو، من خلال البيت الأبيض الأمريكي، طالبت بسحب القوات والأسلحة الثقيلة فوراً، وأن تتوقف مصر عن إدخال قوات جديدة من دون تنسيق مسبق. في الأثناء قال عضو في المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، لم يشأ أن يذكر اسمه، لصحيفة (المصري اليوم)، إن مصر تلقت الرسالة بالفعل، وتم الرد عليها بأن مصر ملتزمة (حتى الآن) بمعاهدة السلام وتطبق بنودها حرفياً، وأن العملية (نسر) تجري بالتنسيق مع الجانب “الإسرائيلي”. فلماذا المطالبة الآن بسحب القوات، خصوصاً أن العملية لمن تنته بعد، وسيناء لم “تتطهر” تماماً من “الإرهابيين”؟

صحيفة (هآرتس 16-8-2012) ذكرت أن بعض القوات المصرية التي دخلت سيناء في اليوم التالي للهجوم، دخلت بموافقة “إسرائيلية”، إلا أن قوات أخرى تم نشرها من دون موافقة كهذه، بل تم إبلاغ الجانب “الإسرائيلي” عن دخولها بعد أن وصلت فعلاً. كذلك ذكرت الإذاعة الإسرائيلية يوم 17-8-2012، عن مصادر” إسرائيلية” “رفيعة المستوى”، قولها إن إدخالها كان مخالفاً للملحق العسكري لمعاهدة كامب ديفيد. وأعلنت الخارجية الأمريكية (21-8-2012) دعمها للعملية المصرية في سيناء، إلا أنها شددت على ضرورة “تنسيق” القاهرة مع "إسرائيل"، و”احترام اتفاقية السلام” الموقعة عام 1979، كما جاء على لسان فيكتوريا نولاند، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية.

أما صحيفة (معاريف 21-8-2012) فأوضحت أن الحكومة “الإسرائيلية” “قلقة” ولديها “مخاوف” من الإجراءات المصرية، وذكرت أن أحد المخاوف يتمثل في عجز السلطات المصرية عن ضبط الأمن في سيناء، وأن تكون العملية الجارية محدودة ومؤقتة. لكن الأهم كان خوفها من أن إقدام مصر على إدخال قوات من دون تنسيق مع الجهات العسكرية والأمنية “الإسرائيلية”، قد يرمي إلى تغيير “اتفاق السلام” بحكم الأمر الواقع، من خلال الإبقاء على القوات الموجودة، بل وإدخال قوات جديدة من دون تنسيق.

المنطق “الإسرائيلي”، كعادته، زائف ومتناقض، وذلك لأنه لا يأخذ في اعتباره سوى أمن "إسرائيل" ومواطنيها”، خصوصاً عندما نتذكر أن "إسرائيل" هي التي كانت دائما معتدية. إن عجز مصر عن ضبط الأمن في سيناء، كان بسبب ضعف وجودها العسكري فيها. وهذا يفترض أن يتعزز هذا الوجود حتى يصبح ضبط الأمن ممكناً. وإذا كان ضبط الأمن في سيناء مصلحة مصرية- “إسرائيلية” مشتركة، كما يقول “الإسرائيليون”، فإن توفير ظروف تحقيقه يجب ألا يخيف “الإسرائيليين”، بل أن يطمئنهم. واعتبار ذلك خروجا عن “اتفاق السلام”، أمر يؤكد عدم أخذ الأمن المصري في الاعتبار. من المفروض أن “اتفاق السلام” جاء لحماية أمن الدولتين الموقعتين عليه، وليس فقط لحماية أمن "إسرائيل"”. إلى جانب ذلك، يسمح القانون الدولي ب”الخروج” عن أي اتفاق إذا تطلبت مصلحة طرف أو أكثر من الموقعين عليه تغيير بنوده، إما بالاتفاق أو بالتحكيم، ورفض ذلك من أي طرف يعني الرغبة في إنهاء الاتفاق.

الجانب “الإسرائيلي” يريد من “الأزمة” التي يفتعلها مع مصر أن يظل متحكماً ليس بسيناء، بل بمصر كلها، عن طريق التمسك ﺑ“اتفاق للتنسيق الأمني” كما كان أيام مبارك، يحقق له أهدافه. ولكن تظل سيناء، في النهاية، أرضاً مصرية، وللدولة المصرية حق السيادة الكاملة عليها، ومن حقها اللجوء إلى كل السبل لفرض سيادتها عليها، وحماية أمنها الوطني، بل والقومي أيضا. و”التنسيق الأمني” الذي تريده تل أبيب يلغي هذه السيادة، ويبقي الأمن الوطني المصري معرضاً للأخطار وتحت رحمة “الإسرائيليين”، وثغرة يدخل منها الخضوع للمآرب والأطماع “الإسرائيلية”.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12483
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49963
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر728349
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56647186
حاليا يتواجد 3421 زوار  على الموقع