موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

سيناء وسيادة مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عند الحديث عن انتفاضة 25 يناير المصرية، يعيد بعض الباحثين والمحللين أسبابها إلى الاستبداد والفساد، ويرون فيهما علة كل مشكلة ظهرت في عهد حسني مبارك، وإليهما يعيدون وبهما يفسرون حالات انعدام الحريات، وانتشار الفقر، وتردي مستويات المعيشة، وكذلك تراجع أهمية مصر ودورها الإقليمي والدولي.

وهو كلام صحيح، لكنه يقع في إطار العموميات. وبعض آخر يتوسع فيقول، إن لها أسباباً عديدة، سياسية واقتصادية واجتماعية، وقد يأتي على بعض التفاصيل. وهو أيضا كلام صحيح، لكنه وإن بدا أقل عمومية من سابقه، إلا أنه لا يضع الإصبع على “الحلقة المركزية” في السلسلة. أما المدقق في المسألة، فيستطيع أن يختصر من دون أن يقع في التعميم، فيجد السبب الحقيقي للانتفاضة متمثلاً في تنازل النظام المصري، منذ عهد السادات، عن السيادة المصرية. ذلك التنازل الذي تجسد في التوقيع على اتفاقية كامب ديفيد، ثم في “معاهدة السلام المصرية- الإسرائيلية”، إذ كانتا الباب الواسع الذي دخل منه الفساد والاستبداد، وكل ما أفرزاه من مشكلات سياسية واقتصادية واجتماعية. ولم يفت هذا الأمر على منسق حركة “كفاية”، محمد عبد العزيز، في حديث له عن خلفيات الهجوم على النقطة العسكرية المصرية في سيناء، حيث أشار إلى أن “أصل المشكلة المصرية أن نظاماً يحكم مصر تم ترتيبه في واشنطن منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد... يقوم بحماية الأمن القومي “الإسرائيلي” منذ توقيع هذه المعاهدة” (الخليج 8-8-2012).

 

القوات المصرية التي دخلت سيناء لتلاحق “الإرهابيين” وتدمر أوكارهم، رحبت بها تل أبيب في البداية، وأشادت ﺑ”التنسيق غير المسبوق” الذي تم، وكذلك واشنطن. لكن قبل أيام، أشارت صحيفة (المصري اليوم- 22-8-2012) إلى أن “أزمة” تفجرت بين القاهرة وتل أبيب بسبب هذه القوات، وتلقت القاهرة رسالة من الحكومة “الإسرائيلية” “شديدة اللهجة” طلبت فيها إخراج الدبابات من سيناء فورا. وكانت صحيفة (معاريف- 21-8-2012) ذكرت أن الرسالة التي بعث بها بنيامين نتنياهو، من خلال البيت الأبيض الأمريكي، طالبت بسحب القوات والأسلحة الثقيلة فوراً، وأن تتوقف مصر عن إدخال قوات جديدة من دون تنسيق مسبق. في الأثناء قال عضو في المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، لم يشأ أن يذكر اسمه، لصحيفة (المصري اليوم)، إن مصر تلقت الرسالة بالفعل، وتم الرد عليها بأن مصر ملتزمة (حتى الآن) بمعاهدة السلام وتطبق بنودها حرفياً، وأن العملية (نسر) تجري بالتنسيق مع الجانب “الإسرائيلي”. فلماذا المطالبة الآن بسحب القوات، خصوصاً أن العملية لمن تنته بعد، وسيناء لم “تتطهر” تماماً من “الإرهابيين”؟

صحيفة (هآرتس 16-8-2012) ذكرت أن بعض القوات المصرية التي دخلت سيناء في اليوم التالي للهجوم، دخلت بموافقة “إسرائيلية”، إلا أن قوات أخرى تم نشرها من دون موافقة كهذه، بل تم إبلاغ الجانب “الإسرائيلي” عن دخولها بعد أن وصلت فعلاً. كذلك ذكرت الإذاعة الإسرائيلية يوم 17-8-2012، عن مصادر” إسرائيلية” “رفيعة المستوى”، قولها إن إدخالها كان مخالفاً للملحق العسكري لمعاهدة كامب ديفيد. وأعلنت الخارجية الأمريكية (21-8-2012) دعمها للعملية المصرية في سيناء، إلا أنها شددت على ضرورة “تنسيق” القاهرة مع "إسرائيل"، و”احترام اتفاقية السلام” الموقعة عام 1979، كما جاء على لسان فيكتوريا نولاند، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية.

أما صحيفة (معاريف 21-8-2012) فأوضحت أن الحكومة “الإسرائيلية” “قلقة” ولديها “مخاوف” من الإجراءات المصرية، وذكرت أن أحد المخاوف يتمثل في عجز السلطات المصرية عن ضبط الأمن في سيناء، وأن تكون العملية الجارية محدودة ومؤقتة. لكن الأهم كان خوفها من أن إقدام مصر على إدخال قوات من دون تنسيق مع الجهات العسكرية والأمنية “الإسرائيلية”، قد يرمي إلى تغيير “اتفاق السلام” بحكم الأمر الواقع، من خلال الإبقاء على القوات الموجودة، بل وإدخال قوات جديدة من دون تنسيق.

المنطق “الإسرائيلي”، كعادته، زائف ومتناقض، وذلك لأنه لا يأخذ في اعتباره سوى أمن "إسرائيل" ومواطنيها”، خصوصاً عندما نتذكر أن "إسرائيل" هي التي كانت دائما معتدية. إن عجز مصر عن ضبط الأمن في سيناء، كان بسبب ضعف وجودها العسكري فيها. وهذا يفترض أن يتعزز هذا الوجود حتى يصبح ضبط الأمن ممكناً. وإذا كان ضبط الأمن في سيناء مصلحة مصرية- “إسرائيلية” مشتركة، كما يقول “الإسرائيليون”، فإن توفير ظروف تحقيقه يجب ألا يخيف “الإسرائيليين”، بل أن يطمئنهم. واعتبار ذلك خروجا عن “اتفاق السلام”، أمر يؤكد عدم أخذ الأمن المصري في الاعتبار. من المفروض أن “اتفاق السلام” جاء لحماية أمن الدولتين الموقعتين عليه، وليس فقط لحماية أمن "إسرائيل"”. إلى جانب ذلك، يسمح القانون الدولي ب”الخروج” عن أي اتفاق إذا تطلبت مصلحة طرف أو أكثر من الموقعين عليه تغيير بنوده، إما بالاتفاق أو بالتحكيم، ورفض ذلك من أي طرف يعني الرغبة في إنهاء الاتفاق.

الجانب “الإسرائيلي” يريد من “الأزمة” التي يفتعلها مع مصر أن يظل متحكماً ليس بسيناء، بل بمصر كلها، عن طريق التمسك ﺑ“اتفاق للتنسيق الأمني” كما كان أيام مبارك، يحقق له أهدافه. ولكن تظل سيناء، في النهاية، أرضاً مصرية، وللدولة المصرية حق السيادة الكاملة عليها، ومن حقها اللجوء إلى كل السبل لفرض سيادتها عليها، وحماية أمنها الوطني، بل والقومي أيضا. و”التنسيق الأمني” الذي تريده تل أبيب يلغي هذه السيادة، ويبقي الأمن الوطني المصري معرضاً للأخطار وتحت رحمة “الإسرائيليين”، وثغرة يدخل منها الخضوع للمآرب والأطماع “الإسرائيلية”.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27881
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71679
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر815760
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45878148
حاليا يتواجد 3836 زوار  على الموقع