موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

سيناء وسيادة مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عند الحديث عن انتفاضة 25 يناير المصرية، يعيد بعض الباحثين والمحللين أسبابها إلى الاستبداد والفساد، ويرون فيهما علة كل مشكلة ظهرت في عهد حسني مبارك، وإليهما يعيدون وبهما يفسرون حالات انعدام الحريات، وانتشار الفقر، وتردي مستويات المعيشة، وكذلك تراجع أهمية مصر ودورها الإقليمي والدولي.

وهو كلام صحيح، لكنه يقع في إطار العموميات. وبعض آخر يتوسع فيقول، إن لها أسباباً عديدة، سياسية واقتصادية واجتماعية، وقد يأتي على بعض التفاصيل. وهو أيضا كلام صحيح، لكنه وإن بدا أقل عمومية من سابقه، إلا أنه لا يضع الإصبع على “الحلقة المركزية” في السلسلة. أما المدقق في المسألة، فيستطيع أن يختصر من دون أن يقع في التعميم، فيجد السبب الحقيقي للانتفاضة متمثلاً في تنازل النظام المصري، منذ عهد السادات، عن السيادة المصرية. ذلك التنازل الذي تجسد في التوقيع على اتفاقية كامب ديفيد، ثم في “معاهدة السلام المصرية- الإسرائيلية”، إذ كانتا الباب الواسع الذي دخل منه الفساد والاستبداد، وكل ما أفرزاه من مشكلات سياسية واقتصادية واجتماعية. ولم يفت هذا الأمر على منسق حركة “كفاية”، محمد عبد العزيز، في حديث له عن خلفيات الهجوم على النقطة العسكرية المصرية في سيناء، حيث أشار إلى أن “أصل المشكلة المصرية أن نظاماً يحكم مصر تم ترتيبه في واشنطن منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد... يقوم بحماية الأمن القومي “الإسرائيلي” منذ توقيع هذه المعاهدة” (الخليج 8-8-2012).

 

القوات المصرية التي دخلت سيناء لتلاحق “الإرهابيين” وتدمر أوكارهم، رحبت بها تل أبيب في البداية، وأشادت ﺑ”التنسيق غير المسبوق” الذي تم، وكذلك واشنطن. لكن قبل أيام، أشارت صحيفة (المصري اليوم- 22-8-2012) إلى أن “أزمة” تفجرت بين القاهرة وتل أبيب بسبب هذه القوات، وتلقت القاهرة رسالة من الحكومة “الإسرائيلية” “شديدة اللهجة” طلبت فيها إخراج الدبابات من سيناء فورا. وكانت صحيفة (معاريف- 21-8-2012) ذكرت أن الرسالة التي بعث بها بنيامين نتنياهو، من خلال البيت الأبيض الأمريكي، طالبت بسحب القوات والأسلحة الثقيلة فوراً، وأن تتوقف مصر عن إدخال قوات جديدة من دون تنسيق مسبق. في الأثناء قال عضو في المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، لم يشأ أن يذكر اسمه، لصحيفة (المصري اليوم)، إن مصر تلقت الرسالة بالفعل، وتم الرد عليها بأن مصر ملتزمة (حتى الآن) بمعاهدة السلام وتطبق بنودها حرفياً، وأن العملية (نسر) تجري بالتنسيق مع الجانب “الإسرائيلي”. فلماذا المطالبة الآن بسحب القوات، خصوصاً أن العملية لمن تنته بعد، وسيناء لم “تتطهر” تماماً من “الإرهابيين”؟

صحيفة (هآرتس 16-8-2012) ذكرت أن بعض القوات المصرية التي دخلت سيناء في اليوم التالي للهجوم، دخلت بموافقة “إسرائيلية”، إلا أن قوات أخرى تم نشرها من دون موافقة كهذه، بل تم إبلاغ الجانب “الإسرائيلي” عن دخولها بعد أن وصلت فعلاً. كذلك ذكرت الإذاعة الإسرائيلية يوم 17-8-2012، عن مصادر” إسرائيلية” “رفيعة المستوى”، قولها إن إدخالها كان مخالفاً للملحق العسكري لمعاهدة كامب ديفيد. وأعلنت الخارجية الأمريكية (21-8-2012) دعمها للعملية المصرية في سيناء، إلا أنها شددت على ضرورة “تنسيق” القاهرة مع "إسرائيل"، و”احترام اتفاقية السلام” الموقعة عام 1979، كما جاء على لسان فيكتوريا نولاند، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية.

أما صحيفة (معاريف 21-8-2012) فأوضحت أن الحكومة “الإسرائيلية” “قلقة” ولديها “مخاوف” من الإجراءات المصرية، وذكرت أن أحد المخاوف يتمثل في عجز السلطات المصرية عن ضبط الأمن في سيناء، وأن تكون العملية الجارية محدودة ومؤقتة. لكن الأهم كان خوفها من أن إقدام مصر على إدخال قوات من دون تنسيق مع الجهات العسكرية والأمنية “الإسرائيلية”، قد يرمي إلى تغيير “اتفاق السلام” بحكم الأمر الواقع، من خلال الإبقاء على القوات الموجودة، بل وإدخال قوات جديدة من دون تنسيق.

المنطق “الإسرائيلي”، كعادته، زائف ومتناقض، وذلك لأنه لا يأخذ في اعتباره سوى أمن "إسرائيل" ومواطنيها”، خصوصاً عندما نتذكر أن "إسرائيل" هي التي كانت دائما معتدية. إن عجز مصر عن ضبط الأمن في سيناء، كان بسبب ضعف وجودها العسكري فيها. وهذا يفترض أن يتعزز هذا الوجود حتى يصبح ضبط الأمن ممكناً. وإذا كان ضبط الأمن في سيناء مصلحة مصرية- “إسرائيلية” مشتركة، كما يقول “الإسرائيليون”، فإن توفير ظروف تحقيقه يجب ألا يخيف “الإسرائيليين”، بل أن يطمئنهم. واعتبار ذلك خروجا عن “اتفاق السلام”، أمر يؤكد عدم أخذ الأمن المصري في الاعتبار. من المفروض أن “اتفاق السلام” جاء لحماية أمن الدولتين الموقعتين عليه، وليس فقط لحماية أمن "إسرائيل"”. إلى جانب ذلك، يسمح القانون الدولي ب”الخروج” عن أي اتفاق إذا تطلبت مصلحة طرف أو أكثر من الموقعين عليه تغيير بنوده، إما بالاتفاق أو بالتحكيم، ورفض ذلك من أي طرف يعني الرغبة في إنهاء الاتفاق.

الجانب “الإسرائيلي” يريد من “الأزمة” التي يفتعلها مع مصر أن يظل متحكماً ليس بسيناء، بل بمصر كلها، عن طريق التمسك ﺑ“اتفاق للتنسيق الأمني” كما كان أيام مبارك، يحقق له أهدافه. ولكن تظل سيناء، في النهاية، أرضاً مصرية، وللدولة المصرية حق السيادة الكاملة عليها، ومن حقها اللجوء إلى كل السبل لفرض سيادتها عليها، وحماية أمنها الوطني، بل والقومي أيضا. و”التنسيق الأمني” الذي تريده تل أبيب يلغي هذه السيادة، ويبقي الأمن الوطني المصري معرضاً للأخطار وتحت رحمة “الإسرائيليين”، وثغرة يدخل منها الخضوع للمآرب والأطماع “الإسرائيلية”.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29682
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228828
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر718041
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49373504
حاليا يتواجد 3466 زوار  على الموقع