موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

عدم الانحياز وحكم القانون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تركز قمة حركة عدم الانحياز التي تعقد دورتها السادسة عشرة في طهران (26 ـ 31 آب/ أغسطس 2012)، على تميزها بالاسترشاد بحكم القانون أساسا وتشدد عليه "كإطار للحوار السياسي والتعاون بين الدول وكعامل تمكين إضافي لتنمية الدعائم الثلاث الرئيسية التي تقوم

عليها الأمم المتحدة وهي السلم والأمن، حقوق الإنسان والتنمية". ومن خلال ذلك ولأجله تؤكد القمة على ضرورة إصلاح الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي ليصبح أكثر تمثيلا وفاعلية وشفافية في إدارة مشتركة لشؤون العالم، وتنفيذ ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني بما يخدم البشرية ويجنبها الحروب والعدوان والغزو والانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان والارتكابات الواضحة في عرقلة التنمية وفي مخططات الهيمنة على ثروات الشعوب واستقلالها وسيادتها الوطنية.

أشار إلى ذلك ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع التشاوري الذي عقد في الجمعية العامة للأمم المتحدة في الـ17 من تموز/ يوليو 2012، وشدد على "سيادة القانون على الصعيدين الوطني والدولي"، والتأكيد على قواعد أساسية هي: "المساواة بين الدول واحترام ميثاق الأمم المتحدة ومن ضمنها احترام سيادة الدول واستقلالها السياسي وحق الشعوب في تقرير مصيرها، وخصوصا تلك الموجودة تحت الاستعمار والاحتلال الأجنبي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والالتزام بدور الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي". ومعلوم أن مجلس الأمن والدول الرأسمالية الغربية مارست أدوارا خطيرة في انتهاك سيادة الدول الأعضاء وحقوق الإنسان فيها، وتميزت بازدواجية المعايير والإصرار على تجاوز القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، وصناعة ذرائع ومبررات وتضليل لخدمة مصالحها الاستعمارية والإمبراطورية بالضد من مصالح الشعوب والبلدان، وتركت وما زالت آثارا وتداعيات خطيرة على السلم والأمن الدوليين. ومن بين ذلك ما يتعلق خصوصا بحقوق الشعب الفلسطيني، على سبيل المثال.

أكدت الوثيقة إلى قمة حركة عدم الانحياز في طهران على المبادئ الأساسية للعلاقات الدولية وركزت على الامتناع عن التهديد واللجوء إلى القوة والعمل على تسوية النزاعات الدولية بالطرق السلمية، وتنفيذ الاتفاقيات الدولية التي أقرتها الأمم المتحدة واعتبرت ملزمة لجميع الأعضاء بما فيها احترام دور محكمة العدل الدولية وقراراتها في حل النزاعات والالتزام بأحكامها وطلب الاستشارة منها. كما ركزت على "أن التدابير العقابية القسرية المتخذة من جانب أحادي والتطبيق من خارج حدود الدولة لتشريعات داخلية ضد دول أخرى تحمل انعكاسات وخيمة على ترويج حكم القانون". والاعتبار من إجراءات سابقة ألحقت أضرارا كبيرة على شعوب الدول التي تمت فيها تحت أسماء حماية حقوق الإنسان أو غيرها، وارتكبت بعض قوات الأمم المتحدة أعمالا تعد مخالفة للقانون الدولي الإنساني، إضافة إلى ارتكابات أخرى مارستها الدول الاستعمارية الغربية تحت الأسباب نفسها ضد حقوق الإنسان ومصالح تلك الشعوب، ولا سيما في حالات ما سمته بالتدخل الإنساني العسكري، وما لحق به من تداخلات وأفعال مخالفة للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة. وعكست هذه العمليات أهدافا أخرى غير ما حملته من مسميات براقة، وتركت انطباعات سلبية عن دور الأمم المتحدة وميثاقها وأساليب التعامل به في حالات متعددة. كما أنها أعطت فرصا للدول الاستعمارية (لا سيما بعض أعضاء مجلس الأمن الدولي) لاستغلالها وارتكاب جرائم حرب وغزو واحتلال وضد الإنسانية وإبادات جماعية وغيرها، الأمر الذي تسعى حركة عدم الانحياز الآن أن تحد منها وتضعها أمام العالم، وتكشفها من خلال التأكيد على إشاعة حكم القانون واحترام قرارات المحاكم الدولية ودور الأمم المتحدة الأخلاقي والقانوني العام. ولعل في تجربتي احتلال أفغانستان والعراق أبرز نموذج لمثل تلك الانتهاكات والجرائم الواضحة والتي قامت بها الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها من الدول الأوروبية وبعض الدول العربية التي دعمتها لوجستيا وماليا وإعلاميا، ووفرت لها إمكانات كبيرة أضرت بالدول الضحية ولم تفدها أو تستفد هي منها. وكذلك الانتباه إلى أدوار جديدة تتمثل في الإسهام الواسع لمؤسسات إعلامية وعسكرية في التضليل والخداع وخطط العدوان، والتحريض على الفتنة والحرب الأهلية والصراعات المذهبية والأزمات السياسية وغيرها. وركزت الحركة في الفقرة 22 من المقررات على موضوع الإرهاب. فأدانت كل الأعمال والأساليب والممارسات الإرهابية بأشكالها المتنوعة ومظاهرها المختلفة وهي جرائم "غير مبررة أينما حصلت وأيا كانت الجهة التي تقوم بها". وأكدت على "أن كل التدابير المستخدمة لمحاربة الإرهاب ينبغي أن تتوافق مع التزامات الدول وتحت سقف القانون الدولي وحقوق الإنسان الدولية وحقوق اللاجئين والقانون الإنساني"، تقديرا لكل المعاهدات والاتفاقيات الدولية الملزمة والمنصوص عليها في آليات التنفيذ لمؤسسات الأمم المتحدة. مثلما أشير إلى أهمية إتباع استراتيجيات وقائية فعالة وطويلة الأمد لمنع وقوع صراعات، حسب المادة (55) من ميثاقها، والعمل على إيجاد حلول للمشاكل الاجتماعية والاقتصادية والصحية وتعزيز التعاون الدولي في مجالات الثقافة والتعليم والاحترام العالمي لحقوق الإنسان، لتهيئة أسباب الاستقرار والرفاهية الضروريين لقيام علاقات سلمية ودية بين الأمم.

على الصعيد الاقتصادي أكدت الوثيقة التي نشرت خلاصتها جريدة السفير، على "الدول التدقيق بالقوانين العالمية المرتكزة إلى عدم التمييز والعدالة في النظام التجاري المتعدد الأطراف، بالإضافة إلى مغزى تحرير التجارة الذي يلعب دورا في التنمية الاقتصادية عالميا وتفيد منه جميع الدول في مستويات التنمية كلها". كما طالبت دول حركة عدم الانحياز أيضا بإصلاح المؤسسات الاقتصادية الدولية، وأكدت تمسكها بـ"حقوق الإنسان والديمقراطية". وشددت الحركة على "أهمية سير العمل الفعال والشفاف والإنساني لنظام العدالة الجنائية المرتكز إلى حكم القانون على قاعدة محاربة كل أشكال الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، ومن ضمنها المخدرات والاتجار بالبشر واستئصال الرشوة والتشديد على أهمية تمتين التعاون الدولي المرتكز على مبادئ المشاركة في المسؤوليات".

هذه مهمات كبيرة ومتنوعة أمام قمة حركة عدم الانحياز،وبها وبضرورة التجديد والتطوير لمؤسساتها تنجز ما هو مطلوب ومؤمل منها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11341
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع44004
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر407826
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55324305
حاليا يتواجد 2576 زوار  على الموقع