موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عنصرية صهيونية متسارعة التطور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سيارات فلسطينية عديدة تعرضت في الآونة الأخيرة إلى اعتداءات من المستوطنين,آخرها سيارة كانت تمر في الشارع بالقرب من القدس،اعتدى عليها المستوطنون مما أسفر عن حرق السيارة واحتراق ستة فلسطينيين داخلها, من بينهم أطفال،ما زالوا يعالجون

في المستشفى من إصاباتهم البالغة، وهم في حالة حرجة.

قناص إسرائيلي قتل امرأتين من غزة هما:ريا أبو حجاج (64) عامًا وابنتها ماجدة (37) عامًا، أثناء الاعتداء الهجومي الإرهابي الإسرائيلي على غزة في عام 2008ـ2009. المرأتان حملتا علمًا أبيض في مواجهة دبابة إسرائيلية. أحد أفراد طاقهما قتلهما بدم بارد. المحكمة العسكرية الإسرائيلية حكمت عليه بالسجن 45 يومًا. أمضى منها بضعة أيام (في سجن عبارة عن فندق 5 نجوم) وبعد بضعة أيام جرى إطلاق سراحه. الحادثة تذكّر بالحكم على الضابط شيدمي المسؤول عن ارتكاب محرزة كفر قاسم، بالغرامة قرشًا واحدًا. استطلاع أجرته الصحف الإسرائيلية وجاء فيه أن 96% من الإسرائيليين يكرهون مجاورة العرب في السكن. 40ـ50 من الفتيان الإسرائيليين اعتدوا في القدس الغربية على الفتى الفلسطيني جمال الجولاني (17) عامًا وعلى زميليه، وكادوا يفقدون حياتهم وما زالوا يعالجون في المستشفى. وحسب تقارير صحفية فإن الاعتداء الجماعي على الفتيان الثلاثة الفلسطينيين وقع في مكان مكتظ باليهود دون أن يحرك أحدهم ساكنًا. سلطات الاحتلال وفي مسرحيتها الروتينية تزعم أنها تلاحق المعتدين، ومنهم من قال لصحيفة هآرتس (التي أجرت لقاءات مع بعضهم): إنهم هتفوا جميعًا "الموت للعرب". نعم جاهروا جميعًا بجريمتهم ومنهم من اعتبر العرب "مرضًا" وأحدهم تمنى "لو مات الفتيان العرب فهم يستحقون الموت". آخر قال: "من الأفضل أن يموتوا فهم عرب ولا قيمة لهم" إلى آخر هذه التعابير الكريهة التي إن تنم عن شيء فإنما عن الحقد الأسود والكره الشديد الذي يكنه هؤلاء وأمثالهم للفلسطينيين والعرب.

ما كتبناه في مقدمة هذه المقالة هو حصيلة أسبوع واحد فقط من أسابيع الزمن. من يريد إحصاء مظاهر العنصرية الإسرائيلية البغيضة تجاه أبناء شعبنا وأمتنا فسيحتاج إلى مجلدات كثيرة. ما نراه لم يأتِ من فراغ وإنما من التربية الحاقدة للإسرائيليين، سواء أكان ذلك في رياض الأطفال والمدارس ومنها الدينية والجامعات أو في البيوت, على العرب. يزرعون فيهم الأنا اليهودية المتفوقة على الأغيار (كل من هم غير يهود) وعلى العرب تحديدًا.

من المفترض في رجال الدين في الأديان السماوية الثلاثة أن يدعوا للتسامح والمحبة والإخاء, إلا عند العديدين من الحاخامات اليهود الذين يفتون على الدوام "بجواز قتل العربي" لأن "العربي الجيد هو العربي الميت" ولأن "العرب ليسوا أكثر من أفاعٍ وعقارب وصراصير"، وإلى غير ذلك من التعابير الحاقدة الأخرى.

إسرائيل التي تدّعي الديمقراطية وعدم التدخل في سلطتها القضائية، تمارس ضغوطًا على القضاة (المؤهلين في معظمهم للاستجابة لهذه الضغوط) من أجل الحكم بأحكام خفيفة (في مسرحية توحي بالعدل) على مرتكبي الجرائم والمجازر والقتل بحق العرب. من ناحية ثانية فإن غالبية من يرتكبون الجرائم والمجازر من الإسرائيليين بحق العرب، تقوم سلطات الاحتلال بتبرير ما اقترفوه من خلال اتهامهم "بالخلل العقلي أو النفسي". هكذا جرى مع من حاول إحراق الأقصى روهان قبل 41 عامًا، ومع المجرم جولدشتاين الذي ارتكب مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل. أما قادة الاحتلال الإسرائيلي فحدّث ولا حرج عنهم. جولدامائير كانت قد صرّحت: بأنها تصاب بالغصَّة صباح كل يوم يولد فيه طفل فلسطيني. إسحق رابين تمنى: لو يصحو يومًا ويكون البحر قد ابتلع غزة. هذان نموذجان من رؤساء الحكومة الإسرائيليين السابقين، فهل نستغرب من الفتيان اليهود أن يقوموا باعتداءات على العرب؟

لقد اتخذت الأمم المتحدة قرارًا "باعتبار الصهيونية عنصرية وشكلًا من أشكال التمييز العنصري". القرار الوحيد الذي جرى إلغاؤه في تاريخ الأمم المتحدة بضغوطات كبيرة من الولايات المتحدة وإسرائيل وحلفائهما, هو هذا القرار بعد انهيار الاتحاد السوفييتي ودول المنظومة الاشتراكية. الإلغاء لا يعني عدم صحة القرار الأول فتاريخ إسرائيل مليء ولا يزال بالمظاهر العنصرية ومليء أيضًا بالتعاون مع الأنظمة العنصرية والدليل: العلاقات الإسرائيلية ـ الجنوب إفريقية إبّان مرحلة الفصل العنصري، فقد بلغت هذه العلاقة أوجها آنذاك.

كما الإرهاب, فإن العنصرية تتطور في إسرائيل مثلما أيضًا يتطور اليمين الإسرائيلي والأحزاب الدينية واليمينية الفاشية, والدليل هو زيادة عدد مقاعد هذه الأحزاب بين انتخابات تشريعية وأخرى، وهي جزء من الائتلاف الحكومي الحالي في إسرائيل بزعامة نتنياهو.

يبقى السؤال الأبرز: هل يمكن إقامة سلام مع هذه الدولة الإرهابية العنصرية؟ مستحيل.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21515
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252116
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر615938
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55532417
حاليا يتواجد 2646 زوار  على الموقع