موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

تفاؤل الأجانب من "ثوراتنا"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يبدو أن “الثورات” التي أنجزناها منذ نهاية العام 2010، تريح الولايات المتحدة الأمريكية و”إسرائيل” وحليفاتها في أوروبا. لا واحدة من تلك الدول تخفي ارتياحها، بل نشوتها، مما جرى ويجري، على الرغم من أن تلك “الثورات” أطاحتْ أنظمةً عميلةً لها، لم تتوقف يوماً عن تقديم كل أنواع السخرة السياسية المطلوبة منها،

غير آبهة بالمقدسات الوطنية والقومية، ولا باحتجاجات الشعب والمعارضة. لعل تلك الأنظمة تستحق تلك النهاية الدراماتيكية، فهي بَنَتْ شرعيتها على خارج أجنبي يحميها من شعبها، ولم تتعظ بدروس السابقين لتدرك أن الرعاية الأجنبية ذات صلاحية تنتهي بنهاية صلاحية الأنظمة العميلة، ولو كانت لها ذاكرة تاريخية، لفطنت لحقيقة أن أنظمة كثيرة قبلها تخلى عنها “حماتها” الأجانب، في اللحظة الأخيرة، حين تبين لهم أنها باتت عبئاً عليهم وعلى مصالحهم، أو حين تبين لهم أن في وسع آخرين أن يحرسوا تلك المصالح أفضل مما تفعل هي. لذلك، تستحق خذلان الغرب لها وسقوطها. لكن مجتمعاتنا لا تستحق هذه النهاية التي آلت إليها الأمور فيها بعد “الثورة” والتي تطلق مشاعر الارتياح في الغرب والكيان الصهيوني، بل مشاعر الشماتة.

 

كل شيء في حقبة ما بعد “الثورة” يغري أمريكا و”إسرائيل” بالتفاؤل: لم يَنَل أحدٌ من “كامب ديفيد”، فهي ما زالت مقدسة وكأنها وثيقة الاستقلال الوطني لمصر! وهيلاري كيلنتون، وزيرة خارجية الولايات المتحدة، تبشر “الإسرائيليين” بأن الاتفاقية محفوظة الجانب، ولا خوف عليها من طارئ مفاجئ (كالذي حصل - مثلاً- للاتفاق اللبناني- “الإسرائيلى” (اتفاق 17 أيار): الذي أسقطته المقاومة اللبنانية والحركة الوطنية) فلقد سقط نظام مبارك، لكن “كامب ديفيد” لم تسقط معه، وكأنها لم ترتبط به ولم يرتبط بها إلى حدّ التماهي.

ولماذا لا تغري الأوضاع بالتفاؤل فيما تسلك غزة مسلك الضفة الغربية، فتعيد السلاح إلى غمده، وتزحف فيها هدنة لم تعرف لها شبيهاً منذ ربع قرن: منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الأولى في ديسمبر/ كانون الأول من العام 1981، وفيما تقفل حدودها أمام فصائل المقاومة، وترفع الشعار السيئ، الذي رُفع في السابق في رام الله، بأن لا سلاح إلا السلاح “الشرعي”: أي سلاح حكومة الأمر الواقع في القطاع، وتُتْبع ذلك بمعاقبة من يخرق حال الهدنة السائدة، المحمية رسمياً من غزة، والمكفولة للأمن الصهيوني من قبل أطراف صديقة وشقيقة؟!

ولماذا لا تَحْمِل (الأوضاع) على تفاؤل الأجانب والأعداء فيما سوريا غارقة في حرب أهلية طاحنة ودموية، تزهق أرواح الشعب، وتدمر الاقتصاد والبنى التحتية، وتمزق النسيج الوطني والاجتماعي، وتُعْمِل في المجتمع التقسيم الأهلي على حدود الطائفة والمذهب، وفيما جيشها ينكفئ من الثغور إلى داخلٍ مسلَّح تَتَنَقَّل معاركه بين المدن والبلدات، وداخل الأحياء والحارات، وفيما أرضها وحدودها مستباحة أمام كل باحث عن “الجنة” على جثث السوريين من الوافدين من بقاع الأرض كافة؟

ثم لماذا لا تحمل هؤلاء على التفاؤل فيما النظام العربي - ومؤسسته الاقليمية (جامعة الدول العربية)- وضع قضية فلسطين، ومجمل قضايا الصراع العربي- الصهيوني، جانباً ولم يكلف نفسه عقد جلسة واحدة لمجلس وزراء خارجيته لمطالبة مجلس الأمن بإصدار قرارات، تحت الفصل السابع، بإلزام الدولة الصهيونية بتطبيق قرارات سابقة للمجلس، كالقرارين 242 و338، ولا حتى لمطالبته المجلس بإصدار قرار بفك الحصار “الإسرائيلي” عن المناطق الفلسطينية المحتلة، أو بإقامة ممرات آمنة في الضفة والقدس والقطاع لإغاثة ملايين المحاصرين، وإيصال الغذاء والدواء ومستلزمات الحياة الحيوانية؟!

لماذا لا يتفاءل هؤلاء إذا كان العرب قد دخلوا تجربة الحرب الأهلية بينهم: بالأسلحة كافة، من الإعلام إلى الرصاص، ومكنوا العدو من ديارهم ومستقبلهم، وأغدقوا شروط الراحة على الدولة الصهيونية بحيث تتفرغ لاستكمال سرقة الأرض، وتكثيف الاستيطان فيها، وتهويد القدس، وتقطيع أوصال المناطق المحتلة عام 67 بالطرق الالتفافية، وعزل الشعب الفلسطيني في مناطق اﻟ48 تمهيداً لتشريده تحت عنوان حماية يهودية الدولة؟!

لماذا يشقى الأهل، من هذا الذي جرى ويجري، ويرتاح الأعداء؟ كيف ترتدُّ “الديمقراطية” نصالاً على نحورنا وكنا أردناها خلاصاً لنا؟ كيف تبدأ ملحمتنا بمقاومة الاستبداد لتصل إلى الحرب الأهلية المعلنة والفتن الصامتة؟ كيف نستهل “الثورة” بشعار إسقاط النظام فينتهي بنا المطاف إلى إسقاط الدولة؟ هل أنجزنا “الثورة” لمصلحتنا أم لمصلحة غيرنا؟ هل كان الخلل في إرادتنا أم أن غيرنا نجح في أن يأخذ الأمور بين أيدينا؟ هل نحن أغرار ومخدوعون إلى هذا الحدّ؟.. إلخ.

أسئلة كثيرة، مشروعة، يفرضها واقع الحال التي نحن فيها اليوم، وتحمل عليها ملاحظة حالة الارتياح السائدة، في معسكر الغرب و”إسرائيل”، مما جرى ويجري، وحالة الحماسة - في ذلك المعسكر- إلى المزيد. ولقد كنا كتبنا، قبل نحو عام، وفي هذا المنبر، إلى أنه فاتنا الانتباه - في غمرة “الثورة”- إلى أن أحداً لم يرفع شعاراً ضد “إسرائيل” وأمريكا، طيلة أحداث “الثورات”، ولا أحرق العلم الصهيوني على جاري عادة المتظاهرين. بل شاهدنا وسمعنا من يكيل المديح لأمريكا على وقوفها إلى جانب “الديمقراطية” في بلادنا، وشاهدنا وسمعنا من يُطَمْئِن الكيان الصهيوني على “سِلْمِه” وعلى احترام ما أُبْرِم معه من اتفاقات! ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2604
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116416
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر862890
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52995322
حاليا يتواجد 1665 زوار  على الموقع