موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تفاؤل الأجانب من "ثوراتنا"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يبدو أن “الثورات” التي أنجزناها منذ نهاية العام 2010، تريح الولايات المتحدة الأمريكية و”إسرائيل” وحليفاتها في أوروبا. لا واحدة من تلك الدول تخفي ارتياحها، بل نشوتها، مما جرى ويجري، على الرغم من أن تلك “الثورات” أطاحتْ أنظمةً عميلةً لها، لم تتوقف يوماً عن تقديم كل أنواع السخرة السياسية المطلوبة منها،

غير آبهة بالمقدسات الوطنية والقومية، ولا باحتجاجات الشعب والمعارضة. لعل تلك الأنظمة تستحق تلك النهاية الدراماتيكية، فهي بَنَتْ شرعيتها على خارج أجنبي يحميها من شعبها، ولم تتعظ بدروس السابقين لتدرك أن الرعاية الأجنبية ذات صلاحية تنتهي بنهاية صلاحية الأنظمة العميلة، ولو كانت لها ذاكرة تاريخية، لفطنت لحقيقة أن أنظمة كثيرة قبلها تخلى عنها “حماتها” الأجانب، في اللحظة الأخيرة، حين تبين لهم أنها باتت عبئاً عليهم وعلى مصالحهم، أو حين تبين لهم أن في وسع آخرين أن يحرسوا تلك المصالح أفضل مما تفعل هي. لذلك، تستحق خذلان الغرب لها وسقوطها. لكن مجتمعاتنا لا تستحق هذه النهاية التي آلت إليها الأمور فيها بعد “الثورة” والتي تطلق مشاعر الارتياح في الغرب والكيان الصهيوني، بل مشاعر الشماتة.

 

كل شيء في حقبة ما بعد “الثورة” يغري أمريكا و”إسرائيل” بالتفاؤل: لم يَنَل أحدٌ من “كامب ديفيد”، فهي ما زالت مقدسة وكأنها وثيقة الاستقلال الوطني لمصر! وهيلاري كيلنتون، وزيرة خارجية الولايات المتحدة، تبشر “الإسرائيليين” بأن الاتفاقية محفوظة الجانب، ولا خوف عليها من طارئ مفاجئ (كالذي حصل - مثلاً- للاتفاق اللبناني- “الإسرائيلى” (اتفاق 17 أيار): الذي أسقطته المقاومة اللبنانية والحركة الوطنية) فلقد سقط نظام مبارك، لكن “كامب ديفيد” لم تسقط معه، وكأنها لم ترتبط به ولم يرتبط بها إلى حدّ التماهي.

ولماذا لا تغري الأوضاع بالتفاؤل فيما تسلك غزة مسلك الضفة الغربية، فتعيد السلاح إلى غمده، وتزحف فيها هدنة لم تعرف لها شبيهاً منذ ربع قرن: منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الأولى في ديسمبر/ كانون الأول من العام 1981، وفيما تقفل حدودها أمام فصائل المقاومة، وترفع الشعار السيئ، الذي رُفع في السابق في رام الله، بأن لا سلاح إلا السلاح “الشرعي”: أي سلاح حكومة الأمر الواقع في القطاع، وتُتْبع ذلك بمعاقبة من يخرق حال الهدنة السائدة، المحمية رسمياً من غزة، والمكفولة للأمن الصهيوني من قبل أطراف صديقة وشقيقة؟!

ولماذا لا تَحْمِل (الأوضاع) على تفاؤل الأجانب والأعداء فيما سوريا غارقة في حرب أهلية طاحنة ودموية، تزهق أرواح الشعب، وتدمر الاقتصاد والبنى التحتية، وتمزق النسيج الوطني والاجتماعي، وتُعْمِل في المجتمع التقسيم الأهلي على حدود الطائفة والمذهب، وفيما جيشها ينكفئ من الثغور إلى داخلٍ مسلَّح تَتَنَقَّل معاركه بين المدن والبلدات، وداخل الأحياء والحارات، وفيما أرضها وحدودها مستباحة أمام كل باحث عن “الجنة” على جثث السوريين من الوافدين من بقاع الأرض كافة؟

ثم لماذا لا تحمل هؤلاء على التفاؤل فيما النظام العربي - ومؤسسته الاقليمية (جامعة الدول العربية)- وضع قضية فلسطين، ومجمل قضايا الصراع العربي- الصهيوني، جانباً ولم يكلف نفسه عقد جلسة واحدة لمجلس وزراء خارجيته لمطالبة مجلس الأمن بإصدار قرارات، تحت الفصل السابع، بإلزام الدولة الصهيونية بتطبيق قرارات سابقة للمجلس، كالقرارين 242 و338، ولا حتى لمطالبته المجلس بإصدار قرار بفك الحصار “الإسرائيلي” عن المناطق الفلسطينية المحتلة، أو بإقامة ممرات آمنة في الضفة والقدس والقطاع لإغاثة ملايين المحاصرين، وإيصال الغذاء والدواء ومستلزمات الحياة الحيوانية؟!

لماذا لا يتفاءل هؤلاء إذا كان العرب قد دخلوا تجربة الحرب الأهلية بينهم: بالأسلحة كافة، من الإعلام إلى الرصاص، ومكنوا العدو من ديارهم ومستقبلهم، وأغدقوا شروط الراحة على الدولة الصهيونية بحيث تتفرغ لاستكمال سرقة الأرض، وتكثيف الاستيطان فيها، وتهويد القدس، وتقطيع أوصال المناطق المحتلة عام 67 بالطرق الالتفافية، وعزل الشعب الفلسطيني في مناطق اﻟ48 تمهيداً لتشريده تحت عنوان حماية يهودية الدولة؟!

لماذا يشقى الأهل، من هذا الذي جرى ويجري، ويرتاح الأعداء؟ كيف ترتدُّ “الديمقراطية” نصالاً على نحورنا وكنا أردناها خلاصاً لنا؟ كيف تبدأ ملحمتنا بمقاومة الاستبداد لتصل إلى الحرب الأهلية المعلنة والفتن الصامتة؟ كيف نستهل “الثورة” بشعار إسقاط النظام فينتهي بنا المطاف إلى إسقاط الدولة؟ هل أنجزنا “الثورة” لمصلحتنا أم لمصلحة غيرنا؟ هل كان الخلل في إرادتنا أم أن غيرنا نجح في أن يأخذ الأمور بين أيدينا؟ هل نحن أغرار ومخدوعون إلى هذا الحدّ؟.. إلخ.

أسئلة كثيرة، مشروعة، يفرضها واقع الحال التي نحن فيها اليوم، وتحمل عليها ملاحظة حالة الارتياح السائدة، في معسكر الغرب و”إسرائيل”، مما جرى ويجري، وحالة الحماسة - في ذلك المعسكر- إلى المزيد. ولقد كنا كتبنا، قبل نحو عام، وفي هذا المنبر، إلى أنه فاتنا الانتباه - في غمرة “الثورة”- إلى أن أحداً لم يرفع شعاراً ضد “إسرائيل” وأمريكا، طيلة أحداث “الثورات”، ولا أحرق العلم الصهيوني على جاري عادة المتظاهرين. بل شاهدنا وسمعنا من يكيل المديح لأمريكا على وقوفها إلى جانب “الديمقراطية” في بلادنا، وشاهدنا وسمعنا من يُطَمْئِن الكيان الصهيوني على “سِلْمِه” وعلى احترام ما أُبْرِم معه من اتفاقات! ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43221
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130806
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر831100
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45893488
حاليا يتواجد 3835 زوار  على الموقع