موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

سيناء وراعي الغنم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في ركن قصيّ من الشرق الأوسط دخل راعي غنم إلى كهف ليستريح بعيداً عن الشمس الحارقة . وبينما هو يستعد بعد القيلولة لمغادرة الكهف عائداً إلى قطيعه عثر على خاتم .دفعه الفضول ليضعه في أصبعه فإذا به يدرك أنه، وأقصد الراعي، اختفى .جلس يفكر في

حاله وفي ما هو فاعل بمستقبله . اكتشف أنه غير راض إطلاقاً عن حياته البسيطة وقرر أن يتخلى عنها ويبدأ حياة جديدة . كان أول ما خطر على باله أن يقوم بغواية امرأة الملك ويخطط معها لقلب نظام الحكم . وفي الليلة ذاتها وضع الخاتم في أصبعه وذهب إلى القصر . مشى بين الحراس ولا أحد يراه حتى وصل إلى غرفة نوم الملك واتجه نحو فراشه وقتله . وفي الصباح التالي تزوج الملكة وأصبح هو نفسه ملكاً على البلاد.

تدور في الولايات المتحدة منذ سنتين أو أكثر نقاشات بشأن مسألة استخدام الطائرات من دون طيار، المعروفة باسم “درون”،في الحرب ضد “الإرهاب”، تكثف النقاشات مؤخراً عندما أعلنت شرطة ولاية تكساس عن نيتها شراء عدد من هذه الطائرات لاستخدامها في مطاردة الخارجين عن القانون،وإن كان هدفها الأساسي، كما يقول المتخوفون، التجسس على المواطنين في بيوتهم ومزارعهم ومكاتبهم.

كتب طوني جونود Junod في مقال نشرته مجلة “سكواير” واسعة الانتشار يتهم الرئيس باراك أوباما بأنه قاتل، وأن رئاسته ستدخل التاريخ باعتبارها رئاسة “فتاكة” ومتوحشة لأنها توسعت في استخدام هذا السلاح الوحشي، وحولت مسار الحروب نحو وجهات شديدة الخطورة.

في الوقت نفسه، كتب سكوت شين Shane في صحيفة “نيويورك تايمز” يدافع عن استخدام “الدرون” باعتباره السلاح الذي استبدل القصف على نمط دوسولدروف، حين دمرت الطائرات الأمريكية مدينة دوسولدورف ومدناً أخرى في ألمانيا مثل درسدن، تدميراً عشوائياً وجعلت عالي المدن واطيها، استبدلته بالقصف “النظيف” والدقيق للغاية الذي تقوم به طائرات “الدرون” الممنهجة سلفاً والمعدة تكنولوجيا للقيام بهذه “الجراحات الدقيقة”، هذا النمط، نمط “الدرون”، يقلل، حسب رأي الكاتب شين، من خسائر طرفي الحرب إلى أدنى حد ممكن . يضيف آخرون أنه لا يوجد سلاح آمن 100% لا يقتل المدنيين، وإن جاء رد الرافضين لاستخدام هذا السلاح محذراً من أن دقة الانتقاء بين مدنيين ومسلحين قد تلجئ الخصم إلى استخدام المدنيين دروعاً بشرية لعلمه بأن طائرات “الدرون” تتفادى المدنيين.

وكعادة التقارير التوفيقية التي تصدرها الأمم المتحدة، خرج عنها منذ عامين تقرير يشكك في قانونية غارات طائرات “الدرون” “خارج مناطق الصراع الساخنة”، يقصد خارج أفغانستان والعراق . بمعنى آخر، توافق الأمم المتحدة على استخدام أمريكا لهذه الطائرات في مناطق حروبها، ولكنها لا توافق على أن تستخدمها دول أخرى، لذلك بدت تصريحات المسؤولين الأمريكيين المؤيدة لاستخدام “الدرون” كما لو كانت تحاول إقناع الرأي العام الأمريكي والعالمي بأن حروب “الدرون” التي تشنها الولايات المتحدة في أنحاء متفرقة من العالم حروب مشروعة ولها سند في القانون الدولي العام.

الميجور شارل كيلز Kels كتب في مقال نشرته مجلة القوات المسلحة الأمريكية Journal of Armed Forces في عددها الصادر في شهر يوليو/تموز الماضي يدافع عن استخدام “الدرون” . ويرد بمبررات وسوابق، يلخصها في النقاط التالية:

1- أحداث سبتمبر/أيلول في نيويورك والتشريعات ضد الإرهاب التي صدرت في أعقابها، ولا تزال تصدر .

2- حق الدفاع عن النفس باستخدام هذه الطائرات ضد عدو “لا يمتلك صفة ومسؤوليات الدولة”، وبشكل خاص في حالة تقاعس الدول التي تقيم على أرضها هذه القوى غير الشرعية عن محاربتها، ويحدد مثالين: اليمن وباكستان.

3-اعتناق القوات المسلحة الأمريكية مبدأ الرئيس السابق بوش في تصنيفه دول العالم وشعوبه بين حلفاء وخصوم . “معنا أو ضدنا”.

4-القتل الهادف ليس اغتيالاً، وهو وليس من نوع القتل الذي حرمته اتفاقية لاهاي القتل في الحروب ليس جريمة، لأنه قتل هادف والضحية مستهدفة .

5- الأصل في النظريات الأمريكية للدفاع هو أن أمريكا حالياً في حالة حرب مع تنظيم “القاعدة” وستبقى هكذا لمدة طويلة جداً . وحينما يوجد تنظيم للقاعدة في دولة من الدول تصبح أرض هذه الدولة ساحة مفتوحة ومشروعة لغارات حربية أمريكية.

أرجو أن يتوقف عند هذه النقطة الأخيرة الكثيرون، وبخاصة هؤلاء المصريون الواعون لخطورة ما يحدث فينا وعندنا ومن حولنا، ليس فقط لأن التقارير الأمريكية الأخيرة تؤكد وجود فروع لتنظيم “القاعدة” في الصومال وإثيوبيا وكينيا ودول غرب إفريقيا، ابتداء من حدودها مع الجزائر والمغرب وموريتانيا شمالاً حتى نيجريا جنوباً، فضلاً عن حرب دائرة فعلاً بين الولايات المتحدة وما يوصف بأنه فرع لتنظيم القاعدة في اليمن، كل هذه التقارير تخصنا، ويجب أن تخصنا، لأنها تتعلق بمنطقة الجوار الحساس، ولكن ما يخصنا بشكل أساسي هو طلائع حملات إعلامية وسياسية وعسكرية ودبلوماسية للإيحاء بوجود فعلي وحيوي لتنظيم “القاعدة” في شبه جزيرة سيناء، بمعنى آخر يمكن أن تصبح سيناء بأكملها، وما وراءها،أرضاً مباحة لغارات “الدرون” الأمريكية،وساحة حرب،رضينا أم أبينا.

أمس الأول صرح بن إيمرسون المقرر الخاص في الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب بأن أمريكا تواجه ضغوطاً عالمية متصاعدة بسبب الغارات التي تشنها طائراتها من دون طيار، ويتعين عليها من الآن فصاعداً أن تقدم إلى المجتمع الدولي تقريراً مصوراً عن كل غارة قامت بها طائرة “درون” أمريكية في أي منطقة من العالم.

أعود إلى قصة الراعي، الرجل الذي استخدم الخاتم ليقتل الملك ويتزوج بامرأته . لم يخبرنا أفلاطون بتفاصيل جريمة القتل، ومع ذلك نستطيع أن نقدر كم كانت وحشية وعنيفة . ومع ذلك لا بد أن نشترك مع أفلاطون في الاعتراف بأن النهاية كانت سعيدة فقد صار الراعي ملكا وحظي بالملكة الفاتنة زوجة له.

ومع ذلك، تبقى إشكاليات قصة أفلاطون قائمة وكثيرة، فالقصة تستبدل التبرير الأخلاقي بالكفاءة المذهلة، كفاءة الخاتم والغواية والعمل الوحشي وسرعة الإنجاز. بمعنى آخر، لا يجوز أن نتوقف عند خلاصة تقول إن الجريمة وقعت وبسرعة ومن دون خسائر جانبية ولم يقتل مع الملك شخص غيره واكتملت العملية في لمح البصر، وانتهى الأمر.

الإشكالية الأخرى، هي في أننا، حسب قصة أفلاطون، نكون قد ألقينا باللائمة كلها على الخاتم، أي على التكنولوجيا، ولم نهتم بالراعي الذي استخدم الخاتم أو بالقيادة السياسية والعسكرية التي حللت استخدام “الدرون” للقتل . راعي الغنم في قصة أفلاطون لا يتحمل الوزر . بل إننا حين نسكت عن الراعي وفعلته نكون قد اعترفنا بحقه في الحصول على المكافأة لأنه نجح وحقق غايته، وبعضنا قد يحسده ويتمنى أن يحصل على خاتم مثله . ألم يخرج الراعي سليماً بعد أن حقق غرضه؟ ألم تخرج الولايات المتحدة سليمة بعد أن قتلت طائراتها “الدرون” من قتلت من المسلحين ولكن أيضاً من المدنيين الأبرياء في باكستان واليمن والصومال والأوغادين وغيرها.

لم يخاطر راعي الغنم بحياته وقتل من قتل وخرج سليماً وسعيداً . كثير من رعاة الغنم لن يهنأ لهم بال حتى يحصلوا على الخاتم، أي على التكنولوجيا التي تحقق لهم ما تحقق لراعي أفلاطون . أمريكا تستطيع أن تفخر بأنها بهذه التكنولوجيا، تكنولوجيا الطائرات من دون طيار، عسكرت ثورات وانتفاضات كان يمكن أن تستمر سلمية، وعسكرت مهنة الجاسوسية حين قررت أن تقيم فوق كل حي أو قرية طائرة “درون” تراقب وتسجل وتقتل، وها هي الآن تعسكر مهنة الأمن المدني حين شجعت أقسام الشرطة على حيازة طائرات “درون” لمراقبة الأهالي وضبط حركتهم والسيطرة عليهم.

أتوق لمعرفة الموقف المصري من احتمال أن تعرض الولايات المتحدة “حليفنا الاستراتيجي” شن غارات بطائرات “الدرون” في طول سيناء وعرضها لمكافحة الإرهابيين الجدد، ومن احتمال أن تطلب إقامة قاعدة لهذه الطائرات على أراض مصرية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24493
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192286
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر683842
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45746230
حاليا يتواجد 3420 زوار  على الموقع