موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

إبتزاز "الضربة المنفردة"!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

التهديد الصهيوني بتوجيه ماتعرف ب"الضربة المنفردة" ضد المنشئات النووية الإيرانية بلغ مدىً إعلامياً يكاد متلقيه يتخيل ان قاذفاتهم قد باتت في منتصف الطريق إلى إيران . لقد وصل الأمر حد تحديد الفترة الزمنية للتنفيذ بما لايتجاوز الشهرين والنصف القادمين ، أي قبيل إجراء الإنتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة ! كل المستوى السياسي في الكيان الصهيوني تبارى في الإدلاء بدلوه بهذا الشأن وظل نتنياهو ممسكاً بعصا المايسترو يساعده وزير حربه باراك . آخر الإيماءات النتنياهوية هي قراره تعيين الصقر رئيس "الشاباك" ثم وزير الأمن الداخلي السابق آفي ديختر وزيراً للجبهة الداخلية ...الصهاينة هنا هم الأشبه بالرجل الذي يصيح بمن هم حوله ، أمسكوني قبل أن أضربه !

 

حتى الآن ، الأمريكان يمسكون بهم ولايضربوا ، أما الإيرانيون فيستخفون بالتهديدات إستخفاف المطمئن إلى أن الممسكين بهم ليسوا في وارد ولا قدرة خوض حروبٍ جديدةٍ في المنطقة أو سواها . ألإنتخابات الرئاسية على الأبواب ، والمزاج الشعبي الأميركي لايحتمل مايذكِّره بالإنتكاسة في العراق أوالورطة الأفغانية ، ثم هناك الأزمة الإقتصادية ، أما الصهاينة فيعدون للعشرة قبل التفكير في تنفيذ وعيدهم وإشعال حربٍ ليس في مقدورهم التنبؤ بنهاياتها آخذين في حسبانهم التبدلات في موازين القوى الإقليمية والدولية ، والصواريخ الإيرانية ، ثم إستحالة نجاح الضربة ضد مشروعٍ موزَّع جغرافياً في بلد أشبه مايكون بالقارة ...إذن ، ماهو سر هذه القعقعة ، وعلام يصعدون على شجرةٍ يصعب نزولهم عنها ؟!

هذه الجلبة المنفردة ليست موجهة إلى إيران بقدر ماهي موجَّهة إلى الحليف الأميركي ولاتخرج عن سياقات إبتزاز تليد أتقنوه ومارسوه مع كل الإدارات الأميركية المتعاقبة منذ نشوء كيانهم الغاصب في فلسطين المحتلة ، الأمر الذي تتصاعد وتيرتة عادةً قبيل كل إنتخاباتٍ رئاسيةٍ أوتشريعيةٍ أميركيةٍ .

أولاً ، هم لن يقدموا على تنفيذ تهديداتهم دون موافقة أو مشاركة أوضمانة أميركية . وثانياً هم يدركون أن الولايات المتحدة بجمهورييها قبل ديموقراطييها ليست في هذا الوارد ، على الأقل ، والحملة الإنتخابية على أشدها ، وأبعد ما يكون عن الرغبة في التورط في أية مغامرةٍ بحربٍ على إيران أو سواها، لأسبابٍ ذكرناها ، وكل شيءٍ الآن معلق إلى مابعد أن تضع هذه الحملة أوزارها ، ويعرف من هو سيد البيت الأبيض الجديد أو لمرةٍ ثانيةٍ ... إذن إيلام يهدفون ؟!

صحيفة "معاريف" كشفت أو سُرِّب لها ما يكشف عن الهدف من هذه القعقعة التهديدية التي تعيدنا إلى المثل الذي أوردناه آنفاً ، أمسكوني قبل أن أضربه ! تقول الصحيفة أن الكيان الصهيوني قد طلب من الإدارة الأميركية ،إذا ما شاءت الحؤول دون توجيه الضربة العتيدة المزمعة وتفادي عواقبها الإنتخابية المتوقعة، أن تبادر الى "إعلان واضح بإيقاف المشروع النووي الإيراني بالقوة، يصدر قبيل الدورة السنوية المقبلة للجمعية العمومية للأمم المتحدة" ، وتفصِّل الصحيفة فتقول :

إن نتنياهو وباراك ينتظران من الرئيس اوباما أن يوضِّح ، من فوق منصة الأمم المتحدة ، أو أي منصَّةٍ أخرى ، بأن بلاده ستعمل عسكرياً لإيقاف المشروع النووي الإيراني" ، ذلك عندما يلقي الرئيس الأميركي خطاباً مقرراً أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة ، التي تبدأ أعمالها في 25 أيلول سبتمبرالقادم ، وحيث سيلتقي نتنياهو على هامش هذه الدورة ... باختصار ، الإبتزاز الصهيوني يقول لأوباما وبالقلم العريض ، إذا أردت أن تمنع الضربة المنفردة الملوَّح بها وعقابيلها ألإنتخابية التي تخشاها فما عليك إلا القيام بهذا الإيضاح المطلوب . وللمطلوب ، وفقما نقلته "معاريف"، تفاصيله غير الهينة وغير القليلة ، وهي : الإلتزام بهجوم عسكري على إيران بعد الإنتخابات ، وأن يسري هذا الإلتزام "على أي رئيس مقبل" . إيقاف المفاوضات في محادثات ال"5+ا" تماماً إذا لم يتم التوصل الى إتفاق حول الملف الإيراني . توجيه إنذار لطهران بوجوب إيقاف التخصيب لنسبة 20% فوراً . تشديد العقوبات الإقتصادية ، وإلغاء الإعفاءات الممنوحة لبعض الدول من فرضها . زيادة الحضور العسكري التهديدي الأميركي في الخليج . وأخيراً ، أوأجمالاً ،إعلان "مطلب الخط الأحمر" ، وهو منع إيران من القدرة النووية ، أو من معرفتها ، وليس فحسب إنتظار إمتلاكها ، أو ما يعرف ب"الحافة النووية" أو إمتلاكها وقتما تريد ... لكن ، ورغم أن أوباما وإدارته قد سجلا رقماً قياسياً بزَّ به ماسلف من الإدارات الأميركية في مدى الإستجابات للأبتزازات الصهيونية ، هل هو بقادرٍ هذه المرة على الإستجابة ؟

الجواب جاء من الجنرال مارتن ديمبسي رئيس أركان الجيوش الأميركية في مؤتمر صحفي حضره وزير الحرب بانينا ، حيث نفَّس الأمريكان البالون النتنياهوي حين قال الجنرال بأن الكيان الصهيوني لايملك القدرات العسكرية الكافية لتدمير المشروع النووي الإيراني ...ولاحقاً قال داهيتهم بيرس : "واضح لنا أننا وحدنا لانستطيع فعل ذلك"... وإذ لايستطيعون وعرَّابيهم ليسوا بالموافقين ولا بالقادرين ، مالذي بقي للمبتزين بدلاً من أمسكوني سوى ساعدوني في نزولي عن الشجرة التي صعدتها ؟!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6215
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع243676
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر732889
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49388352
حاليا يتواجد 2833 زوار  على الموقع