موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

أخذ "المواطنة" رهينة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سبق ونقلنا عن رئيس حكومة سابق حين ووجه بإجراءات أمنية تمس كرامة المواطن، قوله: "نحن مع كرامة المواطن، إلا إذا تناقضت مع هيبة الدولة"!! فكيف تكون لدولة هيبة وهي لا تصون كرامة مواطنيها؟؟!!

 

والآن يصل الأمر بالحكومة وهيئة انتخاب يزعم أنها مستقلة، أن تلجأ لأخذ حق المواطنة لكامل الشعب الأردني "رهينة" بيدها بظن أنها بهذا تسوق الشعب للنظام الحاكم "قطينا". فالقطين هو العبد او التابع، وهي للمفرد. وهذا بالذات ما تحاول فعله حكومة فايز الطراونة الآن بالشعب الأردني فردا فردا.

فمنذ فرض عودة الحياة النيابية بانتفاضة نيسان/ ابريل 1989، كانت جداول الناخبين تصدر عن دائرة الأحوال المدنية التي تضيف أسماء من بلغوا الثامنة عشرة، وتشطب أسماء المتوفين وغيرهم ممن سقط حقهم في الانتخاب لأسباب أخرى. والحقيقة أن دائرة الأحوال المدنية أصبحت منذ تسعينات القرن الماضي وحدها قمة في التنظيم ودقة المعلومات، باعتراف الجميع. وبغض النظر عن كون السبب الرئيس لتطويرتلك الدائرة دونا عن إدارات الدولة التي ترهلت او التي أفسدت عمدا بتحويلها لمواقع تنفيع وتكسب، أن المطلوب من تلك الدائرة تحديدا تقديم سجلات بأصول ومنابت السكان وطوائفهم.. فالسبب لا ينتقص من النتيجة الإدارية.

وتسند "الأحوال المدنية" في هذا دائرة المخابرات العامة التي لكل مواطن فيها سجل مفصل. وقد فوجئت وأنا مذيعة شابة في التلفزيزن الأردني الذي كان يعتز بأدائي ويفاخر به مسؤولونا الحكوميون تلفزيونات مجاورة (أي أنني لم أكن أصنف معارضة بأي معيار) أن أعرف أن لي سجلا يتضمن تفاصيل تصل لاسم جدتي لأمي المعروفة للجميع ﺑ"أم خالد". فيما اسمها شركسي نادر بحيث لا توجد سمية لها في كامل العالم العربي.. وهذا ما أوجب الفضول فكشف وجد سجل لي.

وقد استعمل "السجلان" في إصدار قوائم الناخبين تاريخيا، كما استعمل في شطب ناخبين وحتى مرشحين وفي إحياء أموات. والوسيلة الضامنة لهكذا تزوير لبشر قبل تزوير انتخابات، اختراع "البطاقة الانتخابية" التي أصبحت هي الناخب.. تماما مثل "السند او السهم لحامله" والتي اخترعت لتسهيل فساد مالي توأم لهكذا فساد سياسي ويسند أحدهما الآخر.

وفي العام 2003، ولتجميل قانون انتخاب مؤقت قبيح وضع لتمرير ما لا يقل عن مائتي قانون مؤقت أشد قبحا، جرت عملية تجميل باستئصال البطاقة الانتخابية واستبدالها ببطاقة الأحوال المدنية، التي تقرر "ضغطها" وليس ثقبها، ليجري تزويركاسح بإعادة الانتخاب بذات البطاقة بعد كيها. وحتى عند قص طرف البطاقة لاحقا أمكن لوسائل التزويرالأخرى العديدة أن تنتج مجلسين حل أولهما بما يشكل اعترافا بتزويره، فيما جرى تحصين الثاني الحالي (المسمى شعبيا بمجلس اﻟ11 جبان ومحمص النواب ومجلس البلطجية.. الخ) بتعديلين دستوريين يقفان كخير مثال على "كلمة حق يراد بها باطل".. فبقي المجلس الباطل يستثمر في البصم على الأمر ونقيضه.. وبصم على إعادة البطاقة الانتخابية لتصبح تلك الورقة هي الناخب، ولا يسعف الأردني انه يحمل الجواز وبطاقة الأحوال المدنية معا..

"الهيئة المستقلة للإشراف على الإنتخابات" تبرر طلب تسجيل الناخبين وكأن الدولة نشأت اليوم، بأنها تريد "وضع سجل نظيف" للناخبين لأن السجلات السابقة كان فيها عبث كبير.. ويقولون لك صراحة بان من لم يسجل "لا صوت له"!! فكيف يشطب رئيس الهيئة ﺑ"تعليمات" حق سياسي دستوري لكل مواطن بلغ سن الثامنة حسب الدستور وحسب قانون الانتخاب الحالي ذاته، وهو حقه السياسي الرئيس، وتتواطأ معه الحكومة او يتواطأ معها؟؟!!

أما لماذا سوق الناس هكذا الان، فلأن الغالبية الساحقة من الشعب ترفض قانون الانتخاب الذي وضعته حكومات غير شرعية وبصم عليه مجلس نواب غير شرعي ومجلس أعيان مشابه. ورفض الشعب قائم على أسس مبدئية تتعلق بكون القانون يقسم ذلك الشعب ويفتته ويستعدي بعضه على بعضه الآخر بالصوت الواحد، ولا يتيح (إلا بنسبة ضئيلة وبشروط تسقط الفائدة المرجوة منه) إيصال كتل ببرامج وطنية في قوائم نسبية على مستوى الوطن لتفرز حكومات منتخبة وتؤسس لحالة حزبية بما لا يقل عن امتحان تلك البرامج عبر انتخابات مباشرة.

وأخيرا تجود عبقرية مهندسي المشهد بسحب مواطنة كل الأردنيين هذه المرة (وليس حامل بطاقات خضراء او صفراء باتت تصدرها دائرة الأحوال المدنية) برفع هيئة الانتخاب والحكومة "البطاقة الحمراء" في وجه كل مواطن يأبى أن يساق لانتخابات تجدد قناع الشرعية المزور، قطينا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32110
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105032
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر468854
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55385333
حاليا يتواجد 4641 زوار  على الموقع