موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

مرسي وصنع القرار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أنهى قرار الرئيس محمد مرسي بإحالة المشير حسين طنطاوي والفريق سامي عنان للتقاعد، أنهى الازدواجية التي كانت تميز عملية صنع القرار وحدد جهة المسئولية في شخص الرئيس بعد أن كانت ضائعة بين المجلس الأعلى والمؤسسات المنتخبة. وكلنا يذكر الاتهامات التي كان يوجهها مجلس الشعب السابق

لحكومة الجنزوري المعينة من المجلس الأعلى والتي تتعلق بافتعال الأزمات لإحراج النواب وذلك قبل أن يتخذ مرسي من الجنزوري واحدا من طاقم مستشاريه. الآن الرئيس اختار الحكومة، وألغى الإعلان الدستوري المكمل وأصدر بديلا له رغم تحفظ رجال قانون أبرزهم المستشار طارق البشري، ولا وجود لدور سياسي للجيش، إذن فلا ازدواجية.

 

ومع أنه من المبكر جدا الحديث عن تبلور خصائص واضحة لعملية صنع القرار في عهد الرئيس الجديد، إلا أنه يمكن استخلاص عدة مؤشرات ومتابعة تطورها مستقبلا. أولا استحدث مرسي تقليدا محمودا يتعلق بالتغطية الشهرية لقراراته وأنشطته لكنني أظن أن هناك حاجة ماسة إلى غربلة تلك الأنشطة. ليس من المعقول أن يتضمن بيان المتحدث باسم الرئيس وفقا لما نشرته جريدة اليوم السابع في 31 يوليو أنشطة من قبيل قيام الرئيس بأداء الصلاة في كل من الشرقية والفيوم فصلاة الرئيس لنفسه وليست للشعب، أو أنه التقى ﺑ66 رئيس حي ومدير إدارة عامة فعلاوة على أن التقاء رؤساء الأحياء هو مسئولية المحافظين فإنه من غير المتصور الزج بكل تحركات الرئيس وسكناته في البيان الشهري، أما إشارة البيان إلى برنامج «الشعب يسأل والرئيس يجيب» فأظن أن هذه التجربة برمتها لم تكن موفقة.

*******

ثانيا بدا مرسي حاسما وسريعا في القرارات التي تتعلق بهيبته وصلاحياته، فيما بدأ متباطئا في قضايا أخرى تحتاج إلى سرعة تحرك كقضية الفتنة الطائفية. نموذج للقرارات الأولى إقالة مدير المخابرات العامة ورئيس الشرطة العسكرية وقائد الحرس الجمهوري، وهي القرارات التي اتخذت على خلفية التقصير في تأمين موكب الرئيس مما منعه من تشييع شهداء سيناء. ومثال آخر تلك القرارات الأشد إثارة والمتعلقة بإحالة المشير ورئيس الأركان وقادة الأفرع الرئيسية للتقاعد، فهذه القرارات بالطبع يبررها الأداء الكارثي لكبار المسئولين العسكريين في جريمة سيناء، لكن يمكن أيضا تبريرها بالصراع المكتوم على السلطة بين الرئيس والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، فهذا الصراع ظهرت شواهده في رفض مرسي حلف اليمين بداية أمام المحكمة الدستورية، ثم تأكيده في التحرير على أنه مصمم على ممارسة كل صلاحياته، ثم ترؤوسه اجتماع للمجلس الأعلى، واخيرا جاء الحسم.

قارن هذا الحسم وتلك السرعة بالموقف من فتنة دهشور. عندما اندلعت أحداث دهشور الدامية فجر يوم الثلاثاء 31 يوليو الماضي بتراشق مسلمي القرية ومسيحييها بزجاجات المولوتوف ما أصاب بعض الأهالي ورجال الأمن، وحاول المخربون اقتحام كنيسة القرية وهاجموا بيوت المسيحيين ومتاجرهم، وصولا إلى التطور الأسوأ برحيل أو ترحيل الأسر المسيحية، عندما وقعت تلك الأحداث كانت قد انقضت خمسة أيام كاملة على بداية الفتنة بالخلاف المخزي بين مكوجي مسيحي وزبون مسلم. ونعرف كيف اعتدنا في ظل الجو المسموم الذي نعيش فيه على تطور كل خلاف بين مسلم ومسيحي إلى مشروع لفتنة طائفية وبالتالي كان المفروض أن تقوم الرئاسة بمتابعة ما يحدث في دهشور منذ اليوم الأول كما فعل السادات مع أحداث الزاوية الحمرا حيث خاطب الشعب وأعد الدكتور جمال العطيفي تقريره الشامل الذي نعود إليه حتى الآن. لكن تحرك مرسي جاء متأخرا، فوجه عبر الصفحة الرسمية للرئاسة يوم الثلاثاء 2 أغسطس «تعليماته المشددة» للمسئولين والجهات المعنية لتطبيق القانون بكل حسم. وعندما تظاهر الأقباط أمام الكاتدرائية يوم الخميس 3 أغسطس لم يذهب الرئيس ليصلي الجمعة في دهشور بل صلى في قنا ومن هناك وصف أحداث دهشور بأنها «مؤسفة وسيأخذ القانون مجراه»، مستشاره القانوني هو الذي صلى في دهشور وما كان هذا يليق. أكثر من ذلك زار مرسي الأقصر وسأل السائحين «هل تشعرون بالأمان»؟ وأظن أن سؤالا مماثلا كان حريا به أن يوجهه إلى المسيحيين في قرية دهشور حتى وإن لم تعجبه إجاباتهم. عاد معظم أهل القرية، تم تعويضهم، ألقى القبض على بعض المتورطين، لكن منع تكرار ما حدث يحتاج إلى خلية للإنذار المبكر بمواطن التوتر الطائفي، وتفعيل قانون تجريم التمييز، ويحتاج قبل ذلك إلى تسمية الأشياء بمسمياتها، فحين يخرج علينا وزير الداخلية الحالى قائلا إن أحداث دهشور «لا يمكن وصفها بأنها فتنة طائفية»، أرد عليه وماذا يجمع المهجرين طالما أنهم من غير أهل الجاني إلا الدين الواحد؟ رجاء كفوا عن أسلوب مبارك.

*******

ثالثا ما زال الغموض يحيط بصنع القرار في عهد مرسي، وما زال الشعب متروكا لاجتهاده لتفسير ما يتخذه الرئيس من قرارات. وبدلا من أن يخرج وزير الاستثمار الحالي بعد أول لقاء له مع رئيس الوزراء يهدد القنوات التي تبث الشائعات بالغلق، كان الأولى بمرسي ومن حوله أن يبددوا الغموض الذي تنمو فيه الشائعات. الشعب يريد أن يعرف الحقيقة، ونرفض قول مرسي «لن أظلم أحدا في دولتي» فمصر ليست دولة الرئيس كما كان يقول لويس الرابع عشر، مصر دولة شعبها.

*******

رابعا من سيحاسب الرئيس؟ فور أن تسأل هذا السؤال ستواجه سؤالا مضادا هو ومن كان يحاسب المجلس العسكري؟ لكن لأصحاب هذا السؤال المضاد أذكر شعار «يسقط يسقط حكم العسكر» الذي تردد، ولا يستقيم أن يجمع الرئيس كل السلطات بين يديه، ولا يعقل أن نمنحه حق إعادة تشكيل الجمعية التأسيسية وهو الذي سبق أن وعد بذلك في اجتماع فيرمونت ولم ينفذ. نحتاج للتفكير في حل بديل كأن نعهد لمجموعة مصغرة من 10 إلى 15 شخص منبثقة عن مجلس الشعب السابق وممثلة لأحزابه ومستقليه لتباشر التشريع لحين إجراء الانتخابات، والمجال مفتوح للاجتهاد.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29232
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع292957
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر656779
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55573258
حاليا يتواجد 3203 زوار  على الموقع